موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

موقع ملزمتي التعليمي يقدم لكم موضوع تعبير عن نهر النيل واهميته بالعناصر، الموضوع يصلح للصف السادس الإبتدائي، موضوع تعبير جديد عن نهر النيل واهميته للصف الخامس الإبتدائي و الصف الرابع، موضوع عن نهر النيل واهميته للصف الأول الإعدادي، الثاني الإعدادي، الثالث الإعدادي، الموضوع يصلح لجميع الصفوف الدراسيه، موضوع تعبير عن نهر النيل واهميته.

موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

عناصر الموضوع :-
1. اهمية نهر النيل.
2. فيضان مياه النيل.
3. أهمية نهر النيل الاقتصادية.
4. أطول أنهار العالم.
5. نهر النيل وعام الرمادة.
6. عروس النيل.
7. مقياس نهر النيل.
8. أسباب ومصادر تلوث نهر النيل.

يمكنك إختيار مقدمات أو خاتمات من هذا الموضوع مقدمة وخاتمة لأي موضوع تعبير، حيث يحتوي هذا الموضوع على العديد من المقدمات والخاتمات التعبيرية المميزة التي تصلح لجميع موضوعات التعبير المختلفة.

اهمية نهر النيل :-
يلعب نهر النيل دور عظيم فى حياتنا منذ القدم، حيث كان له دور هام منذ بداية التارخ وعرف المصريين القدماء أهميته وذلك أيضاً حتى الفتح الأسلامي، حيث أعتمد عليه المصريين فى الزراعة والطعام والأنتقال، كما كانوا يستخدموا فى تطبيق معتقداتهم الدينية  وهذا ما يدل على أهميته ومكانته المميزة فى حياتهم ، كما قال أمير الشعراء "أحمد شوقي" ( النيل العذب هو الكوثر ... والجنه شاطئه الاخضر ).

فيضان مياه النيل :- 
تفيض مياه نهر النيل كل عام حيث يحدث ذلك بشكل دوري في موسم الصيف، حيث تغمر المياه جميع الأراضي الزراعية الموجودة على ضفاف النيل، حيث تعتبر هذه المياه التي تأتي فى صورة فيضانات الراعى الرسمي لرى الأرضي الزراعية فى موسم الصيف وإتمام عملية الزراعة على أكمل وجه وأيضا زيادة المحاصيل الزراعية.
ونتيجة هذه الفيضانات تعرضت بعض الدول المطلة على النيل والمعروفة باسم "دول حوض النيل" إلى الجفاف ، حيث جفت التربة لديهم مما أدي إلى نقص محاصيلها وتدهور عملية الزراعة لديهم، ومن أهم هذه الدول "أثيوبيا والسودان" أما بالنسبة لمصر فقد تجنبت هذه الخسائر حيث انشائت "السد العالي" على اراضيها مما منع عنها خطر الفيضانات .

أهمية نهر النيل الاقتصادية :-
يتشكل نهر النيل بشكل جغرافيّ ممتاز لا تشأبه شائبة، حيث ينبع من مرتفعات عالية مما يسهل عملية تدرج المياه بأتجاه الشمال ووصولها وتمركزها فى المناطق السهلية الواسعة التى تقع فى الشمال .
 كما يلعب نهر النيل دوراً كبيراً فى أقتصاد الدول التى يمر بها ، حيث ان الأنسان أول ما أكتشف الزراعة وبدا فى ممارستها كان على ضفاف الأنهار ، ومنها كان نهر النيل حيث تساعد مياهه على الزراعة كما أن الطمى الذى تجلبه مياه الفيضانات يعمل على تخصيب التربة وزيادة محاصيلها ومنه تنتعش الزراعة فأصبحت لها دور فعال فى زيادة ورخاء الأقتصاد .
ومنه تم إنشاء المدن وإقامة الحضارات خصوصاً فى الدول الفقيرة بالأمطار، ومن أهم هذه الدول الفقيرة بالأمطار مصر ، حيث تعتمد مصر على نهر النيل اعتماد كلى فى الزراعة ، حيث قامت بعمل بعض الحفر بجانب النيل لحفظ المياه وهو ما يطلق عليه اسم "سد" وذلك لحفظ المياه واستخدامها فى فصل الصيف لرى المحاصيل ومواصلة عملية الزراعة ، خصوصاً وأن هذه الفيضانات لا تحدث ألا فى الصيف .

شاهد أيضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

أطول أنهار العالم :-  
حيث يبلغ طول نهر النيل تقريباً 6650 كم، وهو تقريباً ( 1/10 ) مساحة قارة أفريقيا ، حيث يمر نهر النيل على عشر دول إفريقية.. ومن أهم هذه الدول "مصر" ، كما عقدت العديد من الاتفاقيات ومناقشة العديد من الآراء بين هذه الدول التى يمر بها النهر وذلك للأستفادة من مياه نهر النيل على أكمل، وسميت هذه الاتفاقيات بعدة أسماء ومن أهمها وأشهرها اتفاقية "الانديجو" وهى تعنى "الإخوة" فى لغة السواحل..
كانت مصر أكثر من غيرهم فى الأرتباط بنهر النيل وفى الأهتمام به حتى قيل عنها "مصر هبة النيل" وذلك لم يعمه النهر من خير عليها فهو  سبب رخائها وخيرها على مدار التاريخ ومنذ قديم الحضارات .

نهر النيل وعام الرمادة :-
حيث كان المسلمين أول من أدرك أهمية نهر النيل وذلك منذ قديم الزمان ، فى فترة الفتوحات الأسلامية حينما دخل "عمرو بن العاص" مصر وذلك فى عهد أمير المؤمنين "عمربن الخطاب"، حينما طلب الفاروق "عمر بن الخطاب" من "عمرو بن العاص" أن يحفر قناة للربط بين البحرين ليساعد على تسهيل حركة السفن .
وحينما حدثت المجاعة "عام الرمادة" وذلك كان فى "شبه الجزيرة العربية" ، حينها أرسل الفاروق "عمر بن الخطاب" رسالة إلى "عمرو بن العاص" ليطلب مساعدته كاتباً فى رسالته " الغوث الغوث لإخوانك فى الحجاز" فرد عليه " عمرو بن العاص" برسالة كاتباً " والله لأرسلن إليك الطعام والشراب فى سفن أولها عندك وآخرها عندى" وحقاً هذا ما تم فعله

عروس النيل :-
حينما تم الفتح الأسلامى لمصر على يد "عمرو بن العاص" وجد بعض العادات الغريبة والبدعة التى يؤمن بها المصريين وهى عندما لم يأتى الفيضان فى موسمه المعتاد ، يقوم المصريين باختيار اجمل بنت ويلقوا بها فى النيل قرباناً حتى يفيض عليهم ، فقام القائد "عمرو بن العاص" بإلغاء هذه البدعة كما أرسل مكتوباً إلى أمير المؤمنين " عمر بن الخطاب " شارحاً له ما حدث فرد عليه برسالة وقال له أرميها فى النهر ، وحينما فتحها " عمرو بن العاص" وجد مكتوب بها ( من عبد الله عمر بن الخطاب إلى نهر النيل، أما بعد، فإن كنت تجرى بأمرك، فلا حاجة لنا بجريانك، وإن كنت تجرى بأمر الله، فاجر بما أمرك الله وحيث أراد الله ) وعندما ألقى القائد "عمرو بن العاص" بهذا المكتوب فى مياه النهر، جرى النهر كما لم يجرى من قبل وذلك حتى يومنا هذا.

مقياس نهر النيل :-  
حصل نهر النيل على أهتمام وعناية كبير من المصريين على أعتبار أنه شريان الحياة ، كما أنه فى القديم كانت الضرائب تفرض على المصريين وذلك نسبةً إلى حجم الفيضان .
وقد بذل الحكام الكثير من الجهد فى تحقيق عدالة توزيع الضرائب وذلك عن طريق قياس منسوب النهر ، فالأراضى التى كانت تغمرها مياه النهر اكثر كان محصولها أكثر فبالتالى كانت تدفع أكثر .
كما تعددت الطرق التى يقيس بها الحكام حيث أستخدموا بعض المقاييس المعروفة ومن أهمها  "مقياس منف" و "مقياس قصر الشمع"  وغيرها أخرى من المقاييس . حيث توقفوا عن القياس بهذه المقاييس وذلك بعد أن أقام الخليفة المتوكل "مقياس الروضة" وبداءو فى أستخدموا و الاعتماد عليه.

أسباب ومصادر تلوث نهر النيل :-
هناك العديد من الأسباب التى تلوث نهر النيل :-
(1) مصادر منزلية :- 
وهى المخلفات المتبقية من المنازل "القمامة" حيث يقوم الناس بإلقاها فى مياه النهر وخاصةً الذين يحيوا على ضفاف النيل .
(2) مصادر صناعية :-
وهى بقايا العملية الصناعية التى تمر بها المصانع بإلقاها فى مياه النهر ، وتحتوى على مواد سامة وخطيرة تضر بكل ما يحيا من هذه المياه أو داخلها ومن أمثلة هذه المواد "السيانور والفينول" وأيضاً المركبات الكيماوية.
(3) مصادر زراعية :-
حيث تنتج نتيجة أستخدام الفلاحين للكثير من المبيدات الحشرية.
(4) مصادر بشرية وحيوانية :-
وهى سوء أستخدام البشر لمياه النيل مثل قيام بعض النساء فى بعض القري بغسل الأوانى والملابس فى مياه النيل وقيام بعض الرجال بالأستحمام فى مياه النهر، وهناك أيضا من يلقي بجثث الحيوانات الميتة فى مياه النهر مما يضر به.
(5) مصادر نباتية :- 
حيث يوجد بعض النباتات الضارة والسامة التى تنمو داخل النهر وتتكاثر بسرعة هائلة ومن أمثلتها "ورد النيل" حيث يعوق حركة الملاحة كما يكون بيئة مناسبة لنمو بعض الأمراض والفيروسات والبكتريا الضارة مثل "البلهارسيا و الملاريا الكبدية" كما أنه أيضا يضر بالثروة السمكية .
(6) مصادر الصرف الصحى :- 
هناك بعض الأماكن التى يكون الصرف الصحى لها يصب فى مياه النيل مثل "العومات" .
(7) مصادر إشعاعية :-
وهى الملوثات الاشعاعية الموجودة بكثرة فى مياه تبريد المحطات النووية ، حيث تلتصق هذه الملوثات بالمياه ولا تذوب بسهولة ومن أمثلتها "الرصاص ، النيكل ، الكادميوم ، الزرنيخ ، الزئبق ، الكوبلت ، الألومنيوم" حيث تضر بالأنسان وتسبب له العديد من الأمراض.

خاتمة موضوع نهر النيل  :- 
فى نهاية هذا الموضوع الشيق نحب أن نؤكد على أهمية نهر النيل ودوره المهم فى حياتنا ، وبما أن لكل بداية نهاية، وخير الكلام مما قل ودل، وبعد هذا الجزء المتواضع أتمنى أن اكون موفقاً فى سرد الموضوع وتحليل العناصر السابقة ، حيث يجب علينا الحفاظ على النيل ، ومعرفة أهميته ، وعدم الأسراف فى مياه النيل ، فالحمد لله الذى أنعم علينا بمصدر للمياه ، ووفقنا الله وإياكم مما فيه صالحنا جميعاً .
  • هناك 7 تعليقات:

    1. كل شويه يقلب انجلش حاجه خرااااااا

      ردحذف
    2. موضوع جميل شكرا للكاتب

      ردحذف
      الردود
      1. امنيح اكتير شكرا




        حذف
      2. اكتير حلو

        حذف
    3. موضوع رائع جدا جدا

      ردحذف
    4. موضؤع تعبير غاية في الجمال

      ردحذف

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017