موضوع تعبير عن الوحدة العربية بالعناصر

موقع ملزمتي التعليمي يقدم لكم موضوع تعبير جديد عن الوحدة العربية بالعناصر متمنين ان يكون مفيد لكم فى دراستكم، سنقوم الان بكتابة موضوع تعبير عن الوحدة العربية بالعناصر يصلح لجميع الصفوف الدراسية ( للصف الثالث و الرابع و الخامس و السادس الإبتدائي، وأيضاً للصف الأول و الثاني و الثالث الإعدادي و للصف الثانوي )، حيث الكثير من الطلبة والطالبات يبحثون عن موضوع تعبير يحتوي على اهمية الوحدة العربية بالافكار.

موضوع تعبير عن الوحدة العربية بالعناصر

عناصر موضوع الوحدة العربية :-

1. مقدمة الموضوع.
2. تعريف الوحدة العربية.
3. الدين يحث على الوحدة العربية.
4. دور الوحدة العربية في استعادة مجد العرب.
5. مقومات الوحدة العربية.
6. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع الوحدة العربية :-

إن الوحدة العربية هي الغاية التي يسعى لها كل الشعوب العربية، وهي الأمل الذي يحلمون به، كما أنها غاية الشعوب الإسلامية وقد أمر بها الإسلام وأصبحت ضرورة لكل البشر، حيث أن الوحدة العربية هي السبب الوحيد الذي سوف يمكن العرب من القضاء على  الأعداء الذي يرغبون في تفكيك الوحدة العربية، ويرغبون أيضًا في احتلال الدول العربية، ومن التقدم بالدول العربية.

ومن المؤكد أن تحقيق هذه الغاية به الكثير من الصعوبات؛ وهذا يرجع إلى الفرقة التي توجد في الدول العربية والتي قد تسبب بها الاستعمار، وهذا الأمر قد جعل كل دولة تفكر في نفسها ولا تهتم إلى الدول العربية الأخرى، فهذا دليل على الاستعمار قد نجح في تحقيق ما يرغب به، ولكن يجب على العرب أن يتخطوا هذه المرحلة وأن يعملون معًا يدًا واحدة، وهذا لا يعني أن تكون جميع الدول العربية دولة واحدة ويكون لها رئيس واحد، ولكن المقصود أن يوجد وحدة في السياسة وفي الاقتصاد وأيضًا في الناحية العلمية.

تعريف الوحدة العربية :-

المقصود بالوحدة العربية هو أتفاق جميع رواد الدول العربية على مبادئ واحدة في السياسة وفي الاقتصاد والدينية في جميع الدول العربية؛ وهذا الأمر يحدث من خلال عملية دمج تحدث بين سياسية الدول العربية وعدم الفصل بين سياسة دولة عن الأخرى، وهذا الأمر يعبر على أن جميع الدول العربية لها كيان واحد سياسي، واقتصادي، وديني.

الدين يحث على الوحدة العربية :-

إن اتحاد الدول العربية هو الأمر الذي يرغب بها كل العرب، والشخص الذي يعمل على عكس هذا فإنه خائن إلى الأمة أو أنه جاهل لا يدري مدى عاقبة ما يقوم على نفسه وعلى الأمة العربية بالكامل، كما أنه غير متبع لتعاليم الإسلام بشكل صحيح؛ لأن الإسلام يحث على الوحدة بين العرب، وقد جاء في كتاب الله عزَّ وجلْ: ﴿ وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَة﴾ [المؤمنون:52]، ﴿وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ﴾ [الأنفال: 46]، ومن الواضح أن أغلب العرب مسلمين، وأنهم جميعًا فخورين بانتمائهم إلى دين الإسلام، وكما نعرف جميعًا أن الإسلام لوحدة العرب بشكل كبير وشامل جميع الأمم العربية، هذه الأمم التي يزيد عددها يتعدى المليون نسمة.

وقد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جميع المسلمين وجاء ذلكَ في كتاب الله عزَّ وجلْ: ﴿ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا ﴾ [الأعراف: 158].
وهذه الوحدة غير مقتصرة على لون بعينة، أو على جنس بعينه، ولا حتى تقتصر على وطن وحد، وإنما هي تشمل جميع العرب الأبيض منهم والأسود، وتشمل الأجناس المختلفة الذي ينتمون جميعهم إلى دين الإسلام، ومن الأسباب التي تجعل العرب يسعدن كثيرًا بالوحدة العربية هو رغبتهم العارمة في أن يحكم الإسلام جميع الدول العربية، وأن يكون كتاب الله تبارك وتعالى هو الرقيب على الأعمال وعلى ما يدور في النفوس، ويرجع هذا إلى أن العرب منذ البداية هم الذين قاموا بنشر الإسلام في جميع الدول، ولم تكن غايتهم من هذا الأمر هو طلب الأموال أو طلب الغنائم، وإنما كل ما يرغبون هو نشر الإسلام بين جميع الناس.

دور الوحدة العربية في استعادة مجد العرب :-

إن نشر الوحدة العربية سوف يقوم باستعادة مجد العرب، وسوف يخلصهم من الجهل والاستعمار والاستبداد الذي عاشوا به طوال هذه السنين، وسوف يمكن من استعادة مكانتهم المرموقة في هذا العالم من جديد، كما أن الوحدة العربية سوف تمكن العرب من قيادة هذا العالم إلى الخير، كما أنها سوف تدعوا إلى عبادة الله وإلى أتباع شرعيته وسنة نبيه عليه أفضل الصلاة والسلام، كما أنها سوف تزيد في نفوس العرب الحماسة وتجعلهم يعملون بجد واجتهاد ومضير كما كانوا يعملون قديمًا، وسوف تنشر ذكريات الوحدة في قلوب العرب الطمأنينة مما يجعلهم يتقدمون كثيرًا ويصلون إلى مكانهم الصحيحة؛ لهذا السبب فإن العرب يرغبون في استعادة الوحدة العربية في البلاد من جديد وهذا الأمر سوف يساعدهم على استعادة مجدهم الضائع المغتصب في فلسطين وفي العراق، وفي العديد من الأماكن العربية المحتلة، ولكي تتمكن الوحدة العربية من تحقيق كل هذا الأمور فيجب أن تبني على أسس إسلامية وأن تتبع جميع تعاليم الدين الإسلامي؛ فهذا سوف يجعل جميع العرب يتأكدون من هذه الوحدة العربية صحيحة لأنها تتبع كتاب الله وتنفذ كل ما به، وهذه الوحدة سوف يكون لها دور كبير في تحقيق أمال العرب وفي وصلهم إلى غايتهم.

شاهد أيضاً :- موضوع تعبير عن الوحدة الوطنية بالعناصر

ومن الغريب حقًا أن يحاول بعض الأشخاص الابتعاد عن الدين الإسلامي وتجنب الحديث عنه، وعدم أتباع ما يأمرنا به الله تبارك وتعالى في كتابة العظيم، وبشكل خاص لا يرغبون في التحدث عن دعوة الإسلام إلى الوحدة العربية بين البلاد العربية، فهؤلاء الأشخاص هما الذي يرغبون في هدم الوحدة العربية بأكملها لهذا يجب تجنبهم وعدم التحدث معهم حتى لا يؤثرون على العقول.
وجميع العرب يسعد كثيرًا بأي وحدة عربية تحدث بين البلاد، وقد جاء في كتاب الله عزَّ وجلْ: ﴿ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴾ [آل عمران: 103].

مقومات الوحدة العربية :-

يوجد للوحدة العربية العديد من المقومات والتي منها:
• عوامل تاريخية: إن جميع الدول قد تأثرات جميعها بنفس التاريخ والأحداث التاريخية التي كانت في الدول الإسلامية قبل الإسلام، وأيضًا الأحداث التي جدت بعد ظهور الإسلام؛ فإن هذا الأمر له دور كبير في الوحدة العربية للبلاد.
• عوامل دينية: إن الدين الإسلامي من أكثر العوامل التي قامت بتوضيح أهمية الوحدة العربية وأتباع قواعد الإسلام، حيث أن المسلمون قديمًا في بداية نشر الإسلام كانوا يعيشون معًا في وحدة وترابط مسلمون ومسيحيون معًا في أمان، ومساواة، وتسامح.
• التراث الحضاري: لقد تمكن العرب من تحقيق العديد من الإنجازات العلمية الملحوظة، والتي تمكنوا من خلالها بناء تراث عظيم؛ وقد نتج عن هذا هو توحد رايتهم، كما جعل للعرب ثقافة مميزة خاصة بهم.
• اللغة العربية: إن الدول العربية بأكملها تتحدث اللغة العربية، وتعتبر هذه اللغة هي وسيلة للتواصل السياسي والثقافي والعلمي بين الدول العربية بأكملها، وتوحيد اللغة له دور كبير في توحد فكر العرب منذ بداية الفتح الإسلامي إلى يومنا هذا.

خاتمة موضوع الوحدة العربية :-

إن أول الدول التي تحدث عن الوحدة العربية قديمًا هي بريطانيا وفرنسا والتي كان هدفها هو إضعاف الإمبراطورية العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى، حيث أن العثمانيون كانوا قد تحالفوا مع ألمانيا، إن هذا الأمر يعتبر دليل واضح وصريح على أن الوحدة العربية في البلاد تجعل منهم عصبة مترابطة لا يقدر إي عدو على فكها، لهذا السبب فإن تحقيق الوحدة العربية هو حلم لكل المصريين الذي يسعون له دائمًا ونرجو من الله تبارك وتعالى أن يحققه لنا.
  • ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017