موضوع تعبير عن اللغة العربية واهميتها بالافكار

نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن اللغة العربية، وأهمية اللغة العربية، ولقد قمنا باختيار هذا الموضوع نظرًا للأهمية البالغة للغة العربية في حياتنا، وواجبنا للحفاظ عليها، وسوف نقوم بمناقشة العديد من الجوانب لهذا الموضوع، ومن أهم هذه الجوانب هو كيف نحافظ على لغتنا العربية، موضوع تعبير عن اللغة العربية واهميتها بالافكار للصف السادس الإبتدائي، الخامس الإبتدائي، موضوع تعبير عن اللغة العربية للصف الأول الإعدادي، وللصف الثاني الإعدادي، موضوع تعبير عن اللغة العربية واهميتها للصف الثالث الإعدادي.

موضوع تعبير عن اللغة العربية واهميتها بالافكار

العناصر والأفكار :-
1. واقع الأمة العربية وتأثيره ع اللغة العربية.
2. هل علاقة الأمة باللغة العربية قوية.
3. نحن امة لا تتكلم لغتها.
4. ما التحديات التى تواجه اللغة العربية ؟
5. كيف نحافظ على لغتنا ؟
6. نريد حب اللغة والتحدث بها.
7. خاتمة تعبيرية عن اللغة العربية.

يمكنك اختيار مقدمة أو خاتمة من هذا الموضوع :- مقدمات وخاتمات لاي موضوع تعبير

موضوع تعبير عن اللغة العربية وأهميتها :-
إن العرب مؤخرًا تركوا كلمة السلام عليكم، وجزاك الله خيرًا، والكلمات العربية العريقة، وأصبحوا يقولون (سانكس) أو (بنجور) وغيرها من الكلمات، وهذا ما يعرف بعقدة الخواجة، لا أعلم لماذا نخاصم لغتنا العربية الجليلة، هل هي على غير المستوى؟ أم أنها قبيحة.
إن ما يحدث هذا يؤثر على لغتنا العربية تأثير كبير، ففي الآونة الأخيرة أصبح الكثير من الناس يفضلون التحدث باللغات الأجنبية، وهذه تعتبر كارثة، جريمة نرتكبها نحن في حق لغتنا العربية، لا يجوز لنا أن نفعل هذا لأن هذه اللغة هي لغة القرآن، وهي اللغة التي تحدث بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، أنه واجب علينا أن نتحدث باللغة العربية، ومن هذا ما قال (حافظ إبراهيم) وهي أن اللغة تنادي أهل بلادنا للتحدث بها، ولكن للأسف لا حياة لمن تنادي، وذلك في قصيدة (مصر تتحدث عن نفسها):
رجعت لنفسي فاتهمت حصاتي *** وناديت قومي فاحتسبت حياتي
رموني بعقم في الشباب وليتنـي *** عقمت فلم أجزع لقول عداتي
ولدت ولما لم أجــــــد لفرائسي *** رجالا أكفاء وآدت بناتـــــــي
أنا البحر في أحشائه الدر كامن *** فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي
أرى برجال الغرب عزا ومتعة *** وكم عز أقوام بعز لغـــــــــــــات
وعندما ندافع عن لغتنا العربية الجليلة فإننا ندافع عن ديننا؛ لأن اللغة العربية هي لغة الدين، وندافع عن عروبتنا، وإذا تحدث رجل في المسجد، أو تحدث المذيع في التلفاز، وعندما يتحدث المعلم في الفصل، أو يتحدث الدكتور في الجامعة نجد في كلامه الكثير من الأخطاء النحوية، فما بالنا من الحديث مع شخص في الشارع، وما بالنا بطفل ينشأ في مثل هذه البيئة، التي تتحدث نص الكلام باللغة الانجليزية، من المؤكد أن الطفل سوف ينشأ وهو لا يعلم مدى أهمية لغتنا العربية.
 ومن الطرق التي يمكن لها أن تساعدنا على الحفاظ على لغتنا العربية العرقية هي أن نفسح الطريق للغة العربية في المرحلة الابتدائية ولا نشارك معها اللغة الأجنبية، حيث أن الطفل إلى درس اللغة العربية في هذه المرحلة، وعرف مدى أهميتها، ودرس جميع فروعها فهذا الأمر سوف يجعله يتمسك بلغتنا، ولن يمكن للمجتمع أن يؤثر عليه، لهذا السبب يجب علينا أن نهتم باللغة العربية في الإذاعية المدرسية، ولا نقول حكم أو معلومات أو حتى أناشيد بلغة أخرى، وأن نجعل الطلاب يراعون الأخطاء الإملائية عند قراءة أي شيء باللغة العربية، ويجب عليها أن نهتم اهتماما كبير بمعلمين اللغة العربية، ونجعلهم يراعون بعض القواعد النحوية في كتابتهم، وذلك لأنهم قدوة للطلاب، ويجب على المعلم أن يتحدث مع الطلاب على أهمية اللغة العربية، ويوضح لهم مدى الكارثة التي سوف تحدث لنا إذا تركنا لغتنا العربية، ويجب أيضًا أن يعلم الإعلام أهمية هذه اللغة ويتحدث به، لأنه هو الجانب الأكثر تأثيرًا في البلد حيث يسمعه الكثير من الأشخاص من كل الطبقات ويتأثر به كثيرًا، لهذا السبب فغنه واجب على الإعلام أن يتحدث باللغة العربية العريقة، ويراعي الأحكام النحوية، ويجب أيضًا أن يعلم خطيب المسجد بعض قواعد اللغة العربية البسيطة ويتحدث بها، وذلك لأنه يؤثر في كل الذي يستمع إلى الخطبة.
 ومن أكثر أمنيات مدرسين اللغة العربية، أن يدرس طالب العلم باللغة العربية في الجامعات وخاصة في كلية الهندسة، وفي كلية الطب وذلك لأن هاتين الكليتين يدرسان أغلب المناهج بالغات الأجنبية، وتركنا لغتنا العربيية العريقة، وهذا الأمر ما فعلته سوريا مؤخرًا.
 وقد قام المستشرق (دنيان الفرنسي): " من أغرب المدهشات أن تنبت تلك اللغة القوية وأن تصل إلى درجة الكمال وسط الصحارى عند أمة من الرحل تلك اللغة التي قامت أخواتها من اللغات بكثرة مفرداتها ورقة معانيها وحسن نظام مبانيها".

اللغة العربية أم اللغات الأخرى :-
إن اللغة العربية هي لغة عريقة من أقدم اللغات التي ما زالت تحتفظ بالقواعد النحوية لها، وتحتفظ الصرف والبلاغة وتحتفظ بكل ما لها من قواعد، ولكن مع الأسف الشديد نحن العرب لم نحافظ على اللغة، ونتيجة لهذا الكمال الموجود في اللغة العربية فإن هذه اللغة تعد أم لمجموعة من اللغات، والتي عرفت باللغات العربية أي التي نشأت في شبة الجزيرة العربية، وبرغم كل هذا نحن نبتعد عن لغتنا العربية كل البعد، وأصبحنا نفضل اللغات الأخرى ونتحدثها.

اقرأ ايضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

تحديات تواجه اللغة العربية :-
وجدت مجموعة من التحديات التي  تواجهه لغتنا العربية ومن هذه التحديات:
- استبدال اللغة العربية العامية باللغة العربية الفصحى.
- تطوير اللغة العربية الفصحى، حتى تقترب هذه اللغة من اللغة العامية.
- الدعوى إلى استعمال الحروف اللاتينية.
- عدم الاهتمام بالإعراب عند كتابة اللغة العربية، وعند القراءة.
- إدخال الكثير من المصطلحات الأجنبية أثناء التحدث بالعربية.
- تدريس اللغات الأجنبية، مع اللغة العربية.

ما هو دورنا في الحفاظ على اللغة العربية :-
1- في البداية يجب أن يتم تعليم اللغة العربية العريقة في كل بلاد العالم، وخاصة البلاد الإسلامية، وذلك من خلال أن تقوم الدولة بافتتاح مراكز لتعليم اللغة العربية، وذلك لأن اللغة العربية هي أم اللغات، وهذا يعتبر أقل شيء نقدمه لها، هو أن نقوم بنشرها في كل أنحاء العالم
2- عند تحدث العرب مع بعضهم البعض يجب أن يتم استخدام اللغة العربية، ويجب أيضًا مراعاة بعض القواعد النحوية.

خاتمة موضوع اللغة العربية :-
من خلال هذا الموضوع الشيق الذي تحدثنا عنه، فإنه واجب علينا جميعًا أن نعتز بلغتنا العريقة، ومن أهم الطرق الواجبة لنحافظ على اللغة العربية هي أن يقوم المدرسين بتدريس اللغة العربية بلغتنا العريقة دون أي إضافات لها، والله الموفق وأثابكم الله خيرًا.
  • هناك 3 تعليقات:

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017