قصة علي مبارك للصف السادس الإبتدائي الترم الأول 2018

حصرياً لطلبة وطالبات الشهادة الإبتدائية نقدم لكم قصة علي مبارك للصف السادس الإبتدائي الترم الأول 2017/2018، مذكرة من إعداد الأستاذ بيومي سمير، تتكون من 35 ورقة شاملة شرح كل فصل وأسئلة مجابة على كل فصل وتدريبات أيضاً منفصلة وتدريبات شاملة.

قصة علي مبارك للصف السادس الإبتدائي الترم الأول 2018

أسئلة مجابة على قصة علي مبارك :-

س : لماذا كان الفلاحون يفرون من بلادھم إلى بلاد أخرى ؟
بسبب الضرائب الباھظة التى كان الحكام يفرضونھا عليھم .
============================================
س : ما جزاء من يتأخر عن تسديد الضرائب ؟ يجلد ويھان ويلقى به فى السجن .
============================================
س : ماذا كان يفعل الفلاحون الذين لم يسددوا الضرائب ؟
يفرون من بلادھم تاركين أرضھم خوفا ًمن الجلد والسجن ويذھبون إلى بلد لا يعرفھم فيه أحد ولا تصل إليھم يد الحاكم الظالم .
============================================
س : ما اسم القرية الأولى التى فرت فيھا أسرة على مبارك ؟ وأين تقع ؟
ھى قرية الكوم والخليج  ، وتقع على بحر طناح .
============================================
س : أين استقرت أسرة على مبارك بعد فرارھا من قريتھا الأولى ؟
تسمى  برنبال الجديدة  وھى من قرى مديرية الدقھلية .
============================================
س : ما سبب فرار أسرة على مبارك من قرية الكوم والخليج ؟
لأنھا لم تستطع تسديد الضرائب الباھظة التى فرضت عليھم .
============================================
س : كم وصل عدد أسرة على مبارك فى قرية برنبال ؟
قاربوا المائتين .
============================================
س : ما حال أسرة على مبارك فى مقرھا الجديد ؟
طابت للأسرة الحياة ھناك وكثر عددھا .
============================================
س : ما اللقب الذي أ ُطلق على أسرة على مبارك ؟ ولماذا ؟
أ ُطلق عليھم لقب عائلة المشايخ، لأن كان فيھم المشايخ الذين يعرفون القراءة والكتابة والحساب وشيئا ًمن العلم الدينى الذى يحتاج إليه أھل القرية .
============================================
س : لماذا كانت أسرة على مبارك محل احترام من أھل القرية والحكومة ؟
لأن منھم القضاة الذين يحكمون بين المتنازعين والأئمة الذين يصلون بالناس الصلوات ويخطبون لھم الجمعة والأعياد ويعقدون لھم عقود الزواج .
============================================
س : ماذا فعلت الحكومة مع أسرة على مبارك ؟ أو دلل على أن أسرة على مبارك كانت محل تقدير من الحكومة .
أعطتھا قطعة أرض تزرعھا وتنتفع بغلتھا وتستعين بھا فى أداء الأعمال الخيرية للقرية وأعفتھا من الضرائب .
============================================
س : متى ولد على مبارك ؟ وأين ولد ؟
ولد على مبارك فى قرية برنبال الجديدة بمديرية الدقھلية ، وذلك فى عام ١٨٢٣م / ١٢٣٩ھ .
============================================
س : لماذا فرحت القرية كلھا بمولد على مبارك ؟
مجاملة لأبيه الشھم العطوف الذى يخدم أھل القرية ، ومجاملة لأمه الكريمة التقية التى لم تكن تلد إلا الإناث وقدمت القرية كلھا التھنئة للأسرة راجية أن يكون الوليد قرة عين لأمه وأبيه .
============================================
س : لماذا لم تدم فرحة القرية بمولد الطفل على مبارك ؟
بسبب الضرائب الباھظة الكثيرة التى فرضتھا الحكومة على أھل القرية وعجز أھل القرية عن السداد .
============================================
س : ھل نجت أسرة على مبارك من الضرائب ؟
لا لم تنج أسرة على مبارك من الضرائب التى قررتھا الحكومة على أھل القرية .
============================================
س : ما الذى زاد الأمر سوءاً ؟
أن الحكومة أجبرته مثل غيره من الناس على قبول قطعة أرض ََّّ فرّ منھا أصحابھا وتركوھا بما عليھا من الديون المتأخرة التى عجزوا عن سدادھا .
============================================
س : لماذا اضطر الشيخ مبارك لبيع أثاث منزله ؟
حتى يستطيع أن يسدد الضرائب المفروضة عليه ولكن ذلك لم يف بالضرائب .
============================================
س : كيف تصرف الشيخ مبارك عندما لم يستطع تسديد الضرائب المستحقة عليه ؟
أضطر أن يصنع مثلما صنع أجداده لم ينتظر واستتر بالليل وظلامه الشديد وسار بأھله تاركا ًقريته ومدريته كلھا متجھاً ناحية الشرق مبتعدا ً عن المديريه كلھا .
============================================
س : ماذا كان يفعل الشيخ مبارك عندما يجد المكان قلقاً ؟
كان يغادره مسرعا ًإلى غيره .
============================================
س : أين استقر الشيخ مبارك بعد ھروبه من قرية برنبال ؟
استقر عند بدو فى الصحراء يتبعون محافظة الشرقية يسمون عرب السماعنة .
============================================
س : كم كان عمر على مبارك حينما ترك والده قرية برنبال ؟
كان عمره ست سنوات .
============================================
س : ما عمل عرب السماعنة ؟
كانوا يرعون الأغنام ويسكنون في خيام من الشعر.
============================================
س : لماذا ارتاح الشيخ مبارك بعرب السماعنة ولماذا فرحوا به ؟
ارتاح لھم لشھامتھم وكرمھم ، وسروا به لأنھم وجدوا فيھ الرجل الذى كانوا يبحثون عنه فكانوا يبحثون عن فقي يرجعون إليه فى أمور دينھم ودنياھم ، وأحبوه حبا ًشديداً لحسن أخلاقه .
============================================
س : ماذا فعل عرب السماعنة مع الشيخ مبارك ؟
بنوا له جامعا ً وجعلوه إماما ً لھم
============================================
س : ما أول ما اھتم به الشيخ مبارك عندما وصل إلى عرب السماعنة ؟
التفت إلى تعليم ابنه على وأخذ يعلمه بنفسه .
=============================================
س : لماذا بحث الشيخ مبارك عن معلم ؟ ومانتيجة بحثه ؟
بحث عن معلم لأن مشاغله كثيرة لم تمكنه من مواصلة تعليم ابنه على ونتيجة بحثه توصل إلى شيخ مھاجر اسمه أحمد أبو خضر أصله من برنبال ويسكن قريبا ً من مسكن البدو .
=============================================
س : فيم اتفق الشيخ مبارك مع الشيخ أحمد أبو خضر ؟
اتفقا أن يقيم الطفل مع الشيخ أحمد أبو خضر فى بيته طوال الأسبوع ويرجع إلى بيتھ يوم الجمعة على أن يبعث الشیخ مبارك للشيخ أحمد أبو خضرما يكفى الولد أجرا ً وإقامة طوال الأسبوع .
============================================
س : بم نصح الوالدان الطفل الصغیر ؟
نصحاه بالجلد والاجتھاد وبطاعة الشیخ أحمد أبو خضر .
=============================================
س : لماذا كانت الأم حزینة ومھمومة ؟ وبماذا دعت لطفلھا الضغیر ؟
بسبب فراق وحیدھا واغترابھ بعیدا ً عنھا ودعت لطفلھا أن یحرسھ الله ویبعد عنھ الأخطار .
=============================================
س : ما قیمة العلم التى تعرفھ الأم ؟
أنھ یخلق الرجال الأفاضل ویحقق لصاحبھ حیاة حرة وكریمة .
=============================================
س : كیف وجد على مبارك الشیخ أحمد أبو خضر عندما ذھب إلیھ ؟
وجده كاشر الوجھ قاسى الطبع بجانبھ عصا ً غلیظة .
=============================================
س : ما شعور الصبى نحو شیخھ ؟ وماذا قال فى نفسھ ؟
شعوره نحو شیخھ الخوف والكراھیة والفزع الشدید منھ وقال فى نفسھ  ھل یلیق
بالمعلم أن یكون بمثل ھذه القسوة ، وھل جئنا إلى ھنا لنتعلم الجبن والخوف  .
=============================================
س : ماذا أدرك على مبارك لكى ینجو من العصا ؟
أدرك أن الاجتھاد وحفظ القرآن ھما الطریق لینجو من شر العصا والضرب والسب .
=============================================
س : كم سنة أمضاھا على مبارك فى حفظ القرآن ؟ أمضى سنتین كاملتین .
=============================================
س : ماذا كان یجب على على مبارك بعد أن أتم الحفظ ؟
أن یظل بعد ذلك مع الشیخ لیعید الحفظ ویثبتھ .
=============================================
س : ما شعور الأب عندما حفظ ابنھ القرآن ؟ كان شدید الفرح والسعادة .
=============================================
س : لماذا رفض على مبارك الذھاب إلى الشیخ أبو خضر ؟ عندما ثقلت علیھ العصا الغلیظة.
=============================================
س : لماذا لم یعامل الأب ابنھ بالشدة ؟ خوفا ً من ھروبھ .
=============================================
س : ما نتیجة انصراف الأب عن تحفیظ ابنھ ؟
لمیستطع الأب الاشراف الكامل لمشاغلھ فانصرف على إلى اللعب حتى نسى ما حفظ وما تعلم فحزن أبوه حزنا ً شدیدا ً .
============================================
س : ما الذى أدركھ الأب فى نفس ابنھ ؟
أن الشدة معھ قد تلجئھ إلى الھروب فعاد إلى الھدوء .
============================================
س : ماذا أحب أن یكون على مبارك ؟
أحب أن یكون كاتبا ً، مثل الرجل الذى رآه عند موظف كبیر .
=============================================
س : ما الذى أعجبھ فى ھذا الكاتب ؟
أعجبھ شكلھ وسرتھ ملابسھ ورأى الناس یھابونھ ویحترمونھ .
=============================================
س : لماذا أسرع والد على مبارك بابنھ إلى كاتب من الكتاب ؟
حتى یحقق لابنھ رغبتھ مادامت توافق ھواه ولكى یقوم الكاتب بتعلیمھ وتربیتھ لیصبح كاتبا ً كما یرید .
=============================================
س : لماذا كان ظن على مبارك خاطئاً فى ھذا الكاتب ؟
لأنھ انخدع فى المظھر من الثیاب النظیفة والملابس الحسنة وظھرت الحقیقة المرة ووجد منزل ھذا الكاتب یموج
بالضجة لكثرة عیال الرجل من زوجاتھ الثلاث ووجده یبخل علیھ فى الطعام ویأخذه معھ إلى العمل لا لیعلمھ بل لیتخذه
خادما ً مع إھانتھ وسبھ وضربھ ضربا ً شدیدا ً مما أصابھ بجروح غائرة فى رأسھ .
=============================================
س : إلى أین ذھب على مبارك ؟ ولماذا ؟
ذھب على مبارك إلى قریتھ الأولى برنبال واتجه إلى أخ له ھناك ، وذلك بسبب استخدام والده الشدة معه ولیتحدث مع أخیھ فى أن یقنع والده فى عدم الذھاب إلى الكتاب .
=============================================
س : من الذى عثر على على مبارك ؟ وماذا فعل معھ ؟
عثر علیھ أحد إخوتھ ولم یعاتبھ على ترك أسرتھ دون علمھا واستخدم معھ اللین والرقة وأخذ یطمئنھ بأن أمھ وأباه
یتشوقان إلیھ ویؤكد لھ أن أباه لن یعاقبھ ولا یود إلا أن یعرف منھ الطریق الذى یحب أن یسیر فیھ لیكون رجل عظیما ً .
=============================================
س : ماالذى فكر فیھ بعض أفراد الأسرة لھذا الصبى ؟
كان یحث بعضھم أباه على أن یستخدم معھ أقصى الشدة ویرى بعضھم أن یقیده بقید من حدید ویلقى بھ فى حجرة مظلمة
ویحرمھ مما یشتھیھ حتى یطیع أوامر من أكبر منھ سنا ً .
=============================================
س : ما الفكرة الأخیرة التى استقروا علیھا ؟
رأوا أخیرا ً أن یعرضوا علیھ التعلیم مرة أخرى باللین ما دامت الشدة لاتفید .
=============================================
س : ماذا كان رد على مبارك على أبیھ عندما عرض علیھ أن یعمل مع كابت من الكتاب الذین یقیسون الأراضى للفلاحین ؟ وعلام یدل رد الصبى ؟
رد على مبارك قائلاً أجرب یاوالدى ھذا العمل أولاً فإذا أعجبنى وإلا بحثت عن عمل آخر یعجبنى ویرضى نفسى، یدل على شدة اعتزازه بنفسھ .
============================================
س : علام تدل العبارة الآتیة مط شفتیه ؟
تدل على شدة التعجب .
============================================
س : ما سبب دھشة الشیخ مبارك وعجبه من ابنه على ؟
السبب ھو على لا یرضى أن یفرض علیھ أحد رأیا ً ویأبى إلا أن یجرب العمل بنفسھ لیوافق علیھ أو لا یوافق .
============================================
س : لماذا طُرِ دَ على مبارك من العمل الذى كان یقوم بھ ؟
بسبب أنھ كان یتحدث إلى الناس ببساطة عما یأخذه الكاتب من الفلاحین فغضب الكاتب من إفشاء ذلك السر الذى یضره
فطرده .
============================================
س : كم شھراً استمر على مبارك فى العمل مع الكاتب ؟
ثلاثة أشھر .
============================================
س : ھل حزن الشیخ مبارك لطرد ابنھ ؟
لا لم یحزن ولم یھتم بطرده .
============================================
س : ماذا عمل الصبى الصغیر مع والده ؟
كان یقوم بكتابة المال والحساب الذى كان الشیخ مبارك مكلف بجمعھا من العرب .
 -٧أین ألحق الشیخ مبارك ابنھ على ؟ وما أجره ؟
ألحقھ بكاتب فى مؤموریة أبوكبیر شرقیة وكان أجره خمسون قرشا ً فى الشھر .
============================================
س : بما علل على مبارك عدم استمراره فى العمل مع الكاتب ؟
ھو أنھ یخدم ھذا الكاتب بصدق وأمانة ومع ذلك یأكل علیھ أجره ولا یعطیھ شیئا ً غیر الطعام .
============================================
س : كیف فكر على مبارك أن یأخذ حقھ من الكاتب ؟
أن یأخذ حقھ بالحیلة .
============================================
س : وضح الحیلة التى أخذ بھا على حقھ ؟
الحیلة ھى أنھ ذات یوم أرسلھ الكاتب لقبض بعض المال فقبضھ وأخذ منھ مقدار أجره وذھب إلى الكاتب وسلمھ كیس النقود وأخبره أنھ أخذ منھا مائة وخمسون قرشا ً قیمة أجره عن ثلاثة شھور وتركھ وانصرف مسرعا ً قبل أن یمسك بھ .
============================================
س : ما أثر ما فعلھ على مبارك على الكاتب ؟
ثار الكاتب ثورة شدیدة لذلك التصرف وعزم عى أن ینتقم من الصبى أشد انتقام فذھب إلى المأمور وأخبره بما حدث فغضب ھو الآخر واتفقا معا ً على الانتقام من ھذا الولد الجرىء الذى لا یخاف أحد .
============================================
س : ھل انتقم المأمور من ھذا الولد وكیف تم ذلك ؟
نعم – وذلك بأن المأمور استغل فرصة طلب من الحكومة لاختیار بعض الشبان للخدمة العسكریة ودعا الفتى إلیھ وقال
لھ فى ھدوء إننى لا أثق فى أحد غیرك یقوم بالأعمال المھمة وطلب منھ أن یذھب مسرعا ً إلى السجن لیسجل أسماء من
فیھ لیقوموا باختیار بعض الشبان للخدمة العسكریة فجازت الحیلة على الولد المسكین وذھب مسرعا ً إلى السجن فإذا
برجال المأمور یحیطون بھ ویضعون فى رقبتھ قیدا ً من حدید ویلقونھ فى السجن المظلم .
============================================
س : ماذا فعل السجان لینقذ على مبارك من السجن ؟
عندما جاء صدیق وأخبره بأن سیده المأمور فى حاجة إلى كاتب یجید الكتابة والحساب فأخبره السجان بوجود فتى فى السجن بارع فى الحساب والخط وأنھ سينفع المأمور  مأمور زراعة القطن  .
============================================
س : ماذا طلب الصدیق من السجان ؟
طلب منھ أن یكتب الفتى شيئا ً يأخذه معھ ویعرضھ على سیده المأمور .
============================================
س : ماذا كتب على مبارك ؟
كتب بعض العبارات ،الرقیقة على ورقة نظیفة ، بخط جميل أخذھا الخادم لسیده .
============================================
س : كم يوماً قضاھا ھذا الولد الطیب فى السجن ؟ ومن جاء بأمر الإفراج ؟
قضى عشرین یوما ً والذى جاء بأمر الإفراج ھو الخادم صدیق السجان الذى یعمل عند مأمور لزراعة القطن .
============================================
س : ما اسم مأمور زراعة القطن ؟ وبماذا اطمأن عند حدیثھ مع على مبارك ؟
اسمھ عنبر أفندى  واطمأن على عقل وإدراك على مبارك وقدرتھ على العمل الذى سیتولاه.
============================================
س : ما الراتب الشھرى الذى عرضھ المأمور على على مبارك ؟ وھل وافق على ذلك الراتب ؟
عرض عليه خمسة وسبعین قرشا ً فى الشھر فقبله شاكراً وتسلم عمله ثم انصرف ليعود إلى العمل فى صباح الغد .
============================================
س : ما المقصود بالعبارة الآتیة  نسج خیوط مستقبلھ  ؟
تدل على أن على مبارك بدأ فى تشكیل مستقبلھ وحدده .
============================================
س : كیف وجد الفتى عنبر أفندى عندما دخل علیھ ؟
وجھ جالسا ً فى عظمة وأبھة وأمامھ كثیر من الأعیان والحكام والأغنیاء یقفون فى خشوع ویتكلمون بأصوات خافتة
ویستمعون إلى أوامره فى إصغاء شدید .
============================================
س : ما موقف على مبارك من المشھد الذى رأى فیھ عنبر أفندى ؟
اشتدت دھشتھ وقال لنفسھ فى عجب كیف یقف ھؤلاء الكبار أمام ھذا الرجل وھم خاضعون لأمره ؟ وكیف وصل إلى
ھذا المنصب وھو غیر تركى ؟ .
============================================
س : ماسر احترام الناس لھذا الرجل ؟ وكیف وصل إلى ذلك المنصب ؟
سر أحترام الناس لھذا الرجل ھو التعلیم ووصل إلى ذلك المنصب بعد دخولھ مدرسة قصر العینى .
============================================
س : كیف عرف على مبارك ھذا السر ؟
سأل فراشھ لأنھ أكثر الناس احتكاكا ً بالمأمور ، بعد أن سأل الناس وسأل أبوه .
============================================
س : ما المدرسة التى تخرج منھا عنبر أفندى ؟ وكیف دخلھا ؟
ھى مدرسة قصر العینى ودخلھا بعد أن توسطت لھ إحدى سیدات المجتمع الفضلیات .
============================================
س : ماذا یتعلم التلامیذ فى مدرسة القصر العینى ؟
یتعلمون فیھا الخط والحساب واللغة التركیة والحكام یؤخذون منھا .
============================================
س : ماذا قرر على مبارك بعد معرفة سر عنبر أفندى ؟ ولماذا ؟
قرر أن یدخل مدرسة قصر العینى لأنھ أدرك أن التعلیم الذى یرفع الناس ویعلى أقدارھم ویحقق لھم الحیاة الحرة
الكریمة .
============================================
س : بما أثنى الفراش على ھذه المدرسة ؟
أثنى على حسن إقامة التلامیذ فى تلك المدرسة وعلى طعامھم وملابسھم وإكرامھم .
============================================
س : ما المشكلة فى دخول ھذه المدرسة ؟
أنھا تحتاج إلى وساطة .
============================================
س : ماذا طلب على مبارك من عنبر أفندى ؟ ولماذا ؟ وھل وافق عنبر أفندى على طلبھ ؟
طلب على مبارك من عنبر أفندى الإذن لھ فى زیارة أھلھ لیعیطیھ إجازة یتمكن فیھا من الذھاب إلى مدرسة
قصرعینى ومعرفة حالھا فإذن لھ بخمسة عشر یوما ً .
============================================
س : ماذا فعل بعد أن حصل على الإجازة ؟
سار إلى قریتھ لیدبر أمره ولیذھب للمدرسة .
============================================
س : بمن التقى على مبارك وھو فى طریقھ إلى أھلھ ؟
التقى ببعض الصبیة عند قریة بنى عیاض من تلامیذ مدرسة منیة العز ومعھم رجل یقودھم فختلط بھم وتحدث معھم
َّ فسُر واستبشر .
============================================
س : ماذا فعل الصبیة عند جلوسھم للراحة تحت الشجرة ؟
أخذوا یتسابقون فى كتابة الخط ، أیھم أحسن كتابھ .
============================================
س : بماذا أخبره الرجل عندما رأى خطھ بارعاً؟
أخبره بأنھ لو التحق بمدرسة منیة العز لكان فى مرتبة الباش جاویش .
============================================
س : بماذا أخبر الأولاد على مبارك عندما سأل عن معنى الباش جاویش ؟ وما شعوره ؟
أخبروه أن الجاویش و الباش جاویش ھم أصحاب مكانة كبیرة فى المدرسة ، زاد سروره وبدت لھ المدرسة شیئا ً
عظیما ً .
============================================
س : بم أخبر الرجل علیاً ؟
أخبره أنھ سیكون لھ شأن عظیم لو دخل مكتب منیة العز لأنھ یوصل إلى مدرسة قصر العینى وما بعدھا من مدارس
علیا ، ویصبح رجلاً عظیما ً .
============================================
س : بم أحس على بعدما سمع كلام الرجل ؟
أحس بالفرح الشدید ودق قلبھ ، وود لو أغلق عینیھ وفتحھما فوجد نفسھ فى المدرسة .
============================================
س : ماذا فعل على مبارك عندما عرف كل شىء عن مدرسة منیة العز ؟
ذھب إلى المدرسة وطلب من الناظر أن یسجل اسمھ فى المدرسة .
============================================
س : ھل وافق ناظر المدرسة على تسجیل على مبارك فى تلك المدرسة ؟ ولماذا ؟
لا لم یوافق وذلك خوفا ً من أن یغضب الشیخ مبارك منھ ویقاطعھ وھو صدیقھ العزیز لأنھ یعلم أن الشیخ مبارك لم
یرضى أبدا ً بأن یصبح ابنھ تلمیذا ً فى ھذا المكتب .
============================================
س : ما نظام تلك المدرسة ؟
التلامیذ فى ھذا النظام یقتطعون من أھلیھم وینشئون على النظم العسكریة الخالصة
فلا یسمح لھم برؤیتھم حتى فى زیارات قصیرة .
============================================
س : ماذا فعل على مبارك عندما عرف ان اسمھ لم یسجل مع التلامیذ ؟
ھدد الناظر بأن یشكوه إلى الوالى إن لم یفعل ما طلبھ منھم .
============================================
س : ماذا فعل الناظر بعد أن ھدده على مبارك ؟
اضطر إلى الخضوع لرغبة الصبى العنید ، وبعث إلى أبیھ یخبره لیسرع لإنقاذ
الموقف قبل فوات الأوان .
============================================
س : ماذا فعل الشیخ مبارك عندما علم برغبة ابنھ فى دخول مدرسة منیة العز ؟
فزع فزعا ً شدیدا ً وأسرع إلى الناظر واتفق معھ على أخذ على من المكتب .
============================================
س : ماذا فعلت الأم عندما رأت ذلك ؟
أخذت تبكى بكاءً حارا ً ، وتستعطفھ لیرجع عن ھذه المدرسة التى ستفرق بینھم .
============================================
س : بم وعدھم على ؟ وھل نفذ وعده ؟
وعدھم بالرجوع عن قصده ، لا فكان عازما ً على تنفیذ ما فى نفسھ والذھاب إلى المدرسة .
============================================
س : ماذا فعل على لیطمئنھم على عدم الذھاب للمدرسة ؟
أخذ غنیمات وخرج یرعاھا .
============================================
س : كیف أخذ الشیخ مبارك ابنھ من المدرسة ؟
انتھز فرصة خروجھ فى فسحة الظھر وأخذه وحبسھ فى البیت عشرة أیام .
============================================
س : لماذا تسلل على مبارك لیلاً من بیتھ ؟
لیذھب إلى مدرسة منیة العز مرة ثانیة ویحقق رغبتھ .
============================================
س : ماذا فعل والده عندما علم برجوع ابنھ إلى المدرسة ؟
لم یتركھ وشأنھ ، ذھب إلى الناظر وعملا ما استطاعا لیصرفاه عن تلك المدرسة فلم ینجحا فعاد حزینا ً وزاد حزنھ
صراخ أم على الدائم على وحیدھا .
============================================
س : كیف التحق على مبارك بمدرسة قصر العینى ؟
اجتھد فى مدرسة منیة العز وكان من التلامیذ النجباء الذین عزلوھم عن غیرھم لإلحاقھم بمدرسة قصر العینى فانشرح
صدره لأنھ دخل المدرسة بدون وساطة .
============================================
س : متى دخل على مبارك مدرسة قصر العینى ؟ وكم كان عمره ؟
دخل مدرسة قصر العینى عام ١٢٥١ھ /  ١٨٣٥م وكان عمره  ١٢عاما ً .
============================================
س : كیف وجد على المدرسة ؟
وجدھا بعیدة كل البعد عما سمع من الفراش فكان القائمون على التعلیم یؤذون التلامیذ بالضرب والسب ولإھانة وكانت
مفروشاتھم حصر الحلفا ، وأحرمة الصوف الغلیظ ، والطعام كان ردیئا ً ولا یأكل غیر الجبن والزیتون .
س : فیم فكر على بعد أن ضاقت بھ الدنیا ؟
فكر فى التخلص من ھذه المدرسة والھروب منھا .
============================================
س : ماذا كان سیحدث لأھل على مبارك إذا ھرب من المدرسة ؟
كان سیقبض علیھم ویقیدون بقیود من حدید ویھانون أكبر إھانة .
============================================
س : ھل اختلفت مدرسة أبوزعبل عن قصر العینى ؟
لا . لم تختلف فعاد یفكر فى الفرار منھا .
============================================
س : ماذا أصبحت مدرسة قصر العینى عندما نقلت المدرسة إلى أبى زعبل ؟
صارت مدرسة خاصة بالطب .
============================================
س : ما العلوم التى كان یكرھھا على مبارك ؟
الھندسة والحساب والنحو .
============================================
س : من الذى حبب على مبارك فى دراسة العلوم التى یكرھھا ؟ وكیف تم ذلك ؟
ھو ناظر المدرسة رأفت أفندى وشرح لھم المقصود من الھندسة بمعنى واضح وألفاظ سھلة فأحب على الھندسة التى كان یراھا لغزاً لاتحل والحساب الذى كان ینفر منھ أما النحو فبقى على حالتھ .
============================================
س : لماذا ظل النحو على حالتھ الأولى غیر مفھوم ؟
لعدم تغیر المعلم ، ولا طریقة التعلیم السیئة .
============================================
س : كیف انفتح الباب أمام ھذا الفتى ؟
اختیر للدراسة بمدرسة المھندسخانة فظھرت براعتھ فى علومھا .
============================================
س : كم عاما قضاھا (على مبارك) فى مدرسة المھندسخانة ؟
قضى بھا خمس سنوات وكان فیھا دائما أول فرقتھ ومحل إعجاب المعلمین والنظار وغیرھم .


لتحميل قصة علي مبارك للصف السادس الإبتدائي الترم الأول 2018
  • ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017