موضوع تعبير عن يوم العيد

بمناسبة إقتراب عيد الأضحى المبارك كل عام وأنتم بخير نقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن يوم العيد بالعناصر، حيث يحتفل المسلمون فى كل مكان من العالم بعيدين هما عيد الفطر المبارك بعد شهر رمضان وعيد الأضحى بعد وقفة عرفات، لذلك الأن نستعرض لكم موضوع تعبير عن يوم العيد بالأفكار لجميع الصفوف الدراسية للصف الإبتدائي، الاعدادي، الثانوي، تعبير عن يوم العيد، الموضوع يصلح لجميع الصفوف الدراسيه.

موضوع تعبير عن يوم العيد

عناصر الموضوع :-
1- مقدمة تعبيرية حول الموضوع.
2- الحكم الشرعي ليوم العيد.
3- الغسل في يوم العيد.
4- صلاة العيد والتكبير.
5- عيد الأضحى فى شتى انحاء العالم.
6- مظاهر عيد الأضحى فى كل مكان حولنا.
7- التقرب الى الله سبحانه وتعالى بالأضحية.
8- كيفية تحقيق التنمية ونهضة المجتمع.
9- مخالفة الطريق.
10- الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الخاصة بالعيد.
11- خاتمة تعبيرية حول الموضوع.

مقدمة حول موضوع يوم العيد :-
يقوم المسلمون فى شتى بقاع العالم بالاحتفال بعيدين هما عيد الفطر المبارك وعيد الاضحى، يأتى عيد الاضحى فى اليوم العاشر من شهر ذى الحجة من كل عام وهو اليوم التالى ليوم وقفة عرفات فتعتبر وقفه عرفات من أهم أركان الحج أما العيد فهو عيد الاضحية، حيث يأتى بعد كل عباده لله عيد ، فبعد الصيام فى شهر رمضان الكريم يأتى عيد الفطر المبارك فيفر جموع المسلمين بالفطر ، وأيضا بعد أتمام عبادة الحج والانتهاء من جميع أركانه يأتى عيد الاضحى المبارك والذى نقوم به بالاضحية أقتداء بسيدنا أبراهيم عليه السلام حيث أمره الله عز وجل أن يضحى بأبنه اسماعيل عليه السلام ويذبحه فقام سيدنا ابراهيم عليه السلام بتنفيذ أمر الله له ولكن الله فدا سيدنا أسماعيل عليه السلام بكبش أنزله من السماء فأصبحت الاضحية فى عيد الاضحى سنه لنا جميعا منذ ذلك الحين، قال تعالى ( فلما بلغ معه السعي قال يا بني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى قال يا بت افعل ما تؤمر ستجدني إن شاء الله من الصابرين ) ومعنى ذلك أن الفرح والسرور مرتبط أرتباط كلى فى الطاعة والعبادات، قال تعالى ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا ). ومن العادات والاشياء المستحبة أثناء الاحتفال بالاعياد هى سلة الرحم وزيارة الاقارب والاهل وذلك حتى نخلق مجتمع مترابط يسود بين أبنائه الحب والمودة، قال تعالى ( فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم ) . قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أفشوا السلام وصلوا الأرحام وصلوا والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ). من الفرائض التى يلزم اتباعه الانسان المسلم قبل الاحتفال بعيد الفطر المبارك هو أخراج زكاة الفطر لان صيام المسلم اثناء الشهر الكريم يبقى معلق ولا يقبل الا بهذه الزكاة، وأيضا فى عيد الاضحى المبارك لابد أن نعطى الفقراء والمساكين من الاضحيةحتى يزداد الترابط ورح الاخوه بين المجتمع. فلابد أن يعلم الجميع أن ايام أعيادنا هى أيام نطيع فيها ربنا عز وجل ولا نعصيه فيها فيها نصل ارحامنا ونصلح من نفوسنا وبذلك يعم بيننا السعاده والفرحة واصلاح النفوس حتى ننعم بمستقبل أفضل للفرد والامة، فعلى كل مسلم مقتدر أن يذبح بقرة أو حسب أستطاعته المادية بعد أنتهائه من صلاة عيد الاضحى المبارك، ثم يقوم بتقسيم هذه الاضحية الى ثلاث أجزاء متساوية كما وصانا رسول الله صبى الله عليه وسلم . الجزء الاول يتم توزيعه على الفقراء والمساكين، والثانى يتم توزيعة على الاهل والاقارب والاصدقاء، أما الجزء الاخير يكون للمضحى أهل بيته.
فبهذا يفرح الفقير والغنى فهذا اليوم الطيب المبارك، فيكون لدى الفقير أشهى اللحوم والاطعمة، فهذا هو ديننا وهذه هى سنتنا سنة نبينا محمد صلى الله علية وسلم ،وهذه هى مظاهلا الاحتفال بأعيادنا أعادها الله علينا جميعا باليمن والخير والبركات.

موضوع تعبير عن يوم عيد الأضحى المبارك :-
يأتى عيد الاضحى المبارك فى اليوم العاشر من شهر ذى الجة للتقويم الهجرى وينتهى فى يوم الثالث عشر من الشهر ذاته من كل عام، فهو أحد أعياد المسلمين، ويأتى فى أخريوم عرفة، والذى يخرج فيه حجاج بيت الله الحرام الى عرفة متوقفين لاداء أهم مناسك الحج وهو الوقوف بعرفة، فهذا اليوم يعتبرذكرى قصة سيدنا أبراهيم علية السلام ، عندما أراد أن يذبح أبنه اسماعيل عليه السلام تلبتا لامر الله تعالى، ففى هذا اليوم من كل عام يقو المسلمون من شتى بقاع الارض بالتضحية بأحدى الانعام. يعرف عيد الاضحى المبارك بعدة أسماء أخرى مثل عيد النحر، العيد الكبير، عيد الحجاج، وعيد القربان أيضا ، مهما اختلف أسم العيد فى أى بلد من بلاد المسلمين فأنه يتسم هذا اليوم بالصوات ، والفرح ، والعطاء والعطف على الفقراء والمساكين، وزيارة الاقارب وسلة الارحام.

الحكم الشرعي لعيد الأضحى :-
يكون مدته أربعة ايام الدليل على ذلك فقد روى أبو داود والترمذي في سننه أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قدم المدينة ولهم يومان يلعبون فيهما، فقال الرسول الكريم (يوم عرفه ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهي أيام أكل وشربِ)، ومن هذا الحديث نستطيع أن نقول ان العيد يومان، يوم للفطر والاخر للاضحى، ولكن يتبع عيد الاضحى المبارك ثلاث ايام التشريق، وبهذا يصبح مدته أربعة ايام كاملة، وفى هذم الايام الاربعة يمنع فيها الصيام قضاء او تطوعا أو نذرا، ويرى الفقهاء أن الصوم باطل فى هذه الايام.

الغسل في يوم عيد الأضحى المبارك :-
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن عيد الأضحى: (إن هذا يوم جعله الله عيداً للمسلمين، فاغتسلوا، ومن كان عنده طيب ويستحب أن يتنظف، ويلبس أحسن ما يجد)، وروي عن ابن عباس: (أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يغتسل يوم الفطر والأضحى)، الغسل يعتبر سنة مؤكده والاصح أن تكون قبل الفجر على خلاف غسل الجمعه من كل أسبوع.

شاهد أيضاً :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

التكبير في يوم عيد الأضحى :-
 قال تعالى: (واذكروا الله في أيام معدودات)، أيضا التكبيريعتبر من السنن المؤكده أثناء الاحتفال بالعيد، ومنها (الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد)، وكذلك أيضا: (الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا، وسبحان الله بكرة واصيلا، وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا)، ويقوم بها الشباب والكهول والاطفال جهراً بعد الصلاة مباشرة  في المساجد بعد كل صلاة والبيوت وفى الأسواق أيضا، وذلك تعظيما وشكرا لله ، وإظهاراً لعبادته.

مخالفة الطريق في يوم العيد :-
ومن المستحب أيضا اقتضاً برسول الله صلى الله عليه وسلم أن يذهب المسلم الى المسجد الاماكن المخصصة للصلاة العيد من طريق، وعند يعود يرجع من طريق أخر.

الذبح في عيد الأضحى :-
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى ومن لم يذبح فليذبح)، يجب ذبح الاضحية بعد صلاة العيد وحتى اخر أيام التشريق، وتكون من أحدى الانعام مثل (خروف، بقرة..الخ) ويراد منها التقرب والتعبد الى الله تعالى، كما يتم توزيع لحوم الاضحية على الاقارب والفقراء والمساكين ، وأهل البيت أيضا.

الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الخاصة بعيد الأضحى :-
قال الله في كتابه الكريم "وأذّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق"، فيعتبرعيد الأضحى من أهم مناسبتين اساسيتين عند المسلمين ، فيوافق هذا العيد اليوم العاشر من ذي الحجة وذلك بعد الانتهاء من وقفة عرفة ، ذلك اليوم الذى يقف فيه حجاج بيت الله فى أهم اركان الحج وهو الوقوف بعرفه، العيد أيضا يعتبر ذكرى سنوية لرصد أحداث قصة سيدنا إبراهيم  عليه السلام حيث أراد أن يضحي بابنه سيدنا إسماعيل عليه السلام  تلبية لأمر ربه ولذلك السبب يقوم المسلمين بالتقرب والتعبد إلى الله تعالى في مثل هذا اليوم من كل عام بالتضحية بالأنعام  كـ (الخروف، أو البقرة،أو ناقة...الخ) ويتم توزيع لحوم الأضحيةعلى الفقراء و المساكين و الأقارب والاصدقاءو أهل بيت المضحى ، فجاء اسم عيد الأضحى لهذا السبب. يأتى عيد الأضحى كل عام في العاشر من ذي الحجة، حيث يقوم العالم الأسلامي بالاحتفال بهذه المناسبة  في أنحاء المعمورة، كما يعتبر الثاني عشر من ذي الحجة هو ختام الأيام التي يتم فيها الحجيج مناسكهم، حيث فى التاسع من ذي الحجة يصعد الحجاج إلى جبل عرفات تمشيا مع الحديث الشريف "الحج عرفة" اما جموع العالم الإسلامي يقوم باللاحتفال تضامنا وابتهاجا  مع هذه الوقفة في ذلك الموقف العظيم اما فى أول ايام العيد  يقوم الحجاج في "منى" بتجهيز وتقديم الاضحيات ابتغاء وجه الله تعالى. وأيضا كل قادر من المسلمين في شتى بقاع الكرة الارضيه. فجائت  تسمية هذا العيد بعيد الاضحى من هنا، فالعدد الضخم للاضحيات والتي يتم ذبحها وتقديمها اضحية فهي اقتضاءاً بسيدنا إبراهيم عليه السلام الذي كان قد اوشك على ان يذبح ابنه إسماعيل عليه السلام  تلبية للامر الله والذي افتدى إسماعيل عليه السلام بكبش تم ذبحه  لوجه الله تعالى. تكون أحتفالات عيد الاضحى المبارك بدءا من صلاة العيد بعد الفجر وعلى مدار اربعه أيام متتاليه. ويقوم المسلمين بالصلاة  في مصلى خارج " المساجد " كما انها أيضا تجوز داخل المسجد. وبعد اداء الصلاة يقوم المسلمين بالانتشار ليقوموا بذبح الاضحية طبقا للآية الكريمة قال تعالى : "انا اعطيناك الكوثر ،فصلّ لربك وانحر" . عيد الاضحى له أسماء مختلفة منها (التاسع من ذي الحجة يعرف بيوم عرفة (العشرة من ذي الحجة يعرف بيوم النحر) (أما الحادي عشر وحتى الثالث عشر من ذو الحجة يعرف بأيام التشريق)). وغيرها ، اما فى العامية وبين عموم الناس فيطلق على عيد الاضحى اسم العيد الكبير ، كما يسمى بإيران بعيد القربان. أثناء ايام العيد تتوجه عيون جموع العالم الإسلامي نحو مكة حيث يقدم الملايين من المسلمين بأداء خامس اركان الإسلام الا وهو حج بيت الله الحرام لمن أستطاع اليه سبيل ، حيث قال الله تعالى في القراَن الكريم "وأذّن في الناس بالحج يأتوك رجالاً وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق" يقوم المسلمون بتحية بعضهم البعض وذلك فور أنتهاء صلاة العيد فيقوم: كل مسلم بمصافحة أخوه المسلم ويقول له "تقبل الله منا ومنك" ثم. "كل عام وانتم بخير" فالبعض من المسلمين يروا في يوم العيد يوما لحساب النفس. تتميز ايام العيد بذكر الله، وكثرة الفرح، وحب العطاء، والعطف على المساكين والفقراء كما تتزين المدن الإسلامية كلها بثوب جديد وجميل فالاطفال يرتدون اثوابا جديدة وبراقه، كما تكثر الحلوى في بيوت المسلمين اما الشباب والرجال والنساء البالغون فيقومون بزيارة الى أقاربهم ومعايدتهم، فأنه يجب على المسلم أن يقوم بمثل هذه الاعمال وصلة الأرحام.

موضوع تعبير عن عيد الفطر :-
الله سبحانه وتعالى شرع للمسلمين فى شتى بقاع الارض بعيدان، الاول هو عيد الفطر المبارك والذي يبدأ بأوّل يوم من شهر شوال من كل عام، والثانى هو عيد الأضحى المبارك  والذي يبدأ في العاشر من شهر ذي الحجّة من كل عام، وكليهما يُعتبران الهدية من الخالق للمسلمين أجمعين. فأول عيد أحتفل به المسلمون هو عيد الفطر المبارك فاحتفال به فى السنة الثانية من الهجرة،  كما أنه يأتى  بعد شهر رمضان المبارك  لذلك أطلق عليه عيد الفطر، يُحرم علي المسلم الصوم في أول أيامه، و يُمكن للمسلم أن يُخرج زكاة الفطر وذلك بأول يوم منه وهو آخر وقت لسدادها.

الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الخاصة بالعيد :-
قال الله تعالى فى كتابه الكريم : ﴿قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ﴾. و قال رسول الله  صلى الله عليه وسلم عندما قدم للمدينة وقد رأى أن أهلها قاموا بتحديد يومين للعب فيهما: " قدْ أبدلَكم اللهُ تعالَى بهما خيرًا مِنْهُمَا يومَ الفطرِ ويومَ الأَضْحَى".

صلاة عيد الفطر :-
يقوم المسلمون بالتجمع أثناء صلاة العيد وحتى لو قام بعضهم بعدم المشاركه فيها فى حالة وجود عذر شرعى لذلك. روت أم عطية: أمرنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ أن نخرج في الفطر والأضحى العواتق والحيّض وذوات الخدور، فأما الحيض فيعتزلن الصلاة ويشهدن الخير، ودعوة المسلمين.
ويصف لنا جابر بن عبد الله صلاة العيد مع الرسول فيقول: شهدت مع رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ الصلاة يوم العيد، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير آذان ولا إقامة ثم قام متوكئًا على بلال، فأمر بتقوى الله وحث على طاعته، ووعظ الناس وذكرهم، ثم مضى حتى أتى النساء فوعظهن إلى آخر الحديث.
ومنسنة حبيبنا المصطفى أيضا أن نذهب الى صلاة العيد من طريق وعندما ننتهى منها نرجع من طريق أخر، فعن جابر—قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا كان يوم عيد خالف الطريق" رواه البخاري.
وصلاة العيد عبارة عن ركعتان، يتم التكبير في الأولى سبعًا سوى تكبيرة الإحرام يقوم برفع يديه فيها، أما في الثانية خمسًا سوى تكبيرة القيام،  كما تجوز جماعة، وأيضاعلى انفراد، ويكون وقتها فى المدة ما بين طلوع الشمس وزوالها. كما يجهر بالقراءة  فيهما،  ومن السنن أيضا أن يتم قرأ فيهما بعد الفاتحة بقاف والقمر، أوبسبح والغاشية. ويقوم الامام بخطبتين،  يكبر ندبًا في أثناء افتتاح الخطبة الأولى تسعًا، كما يكبر في افتتاح الثانية سبعًا. وحكم صلاة العيد أنها فرض كفاية، وقيل أيضا سنة مؤكدة.

سنن عيد الفطر وآدابه :-
سنة الغسل: هناك سنة مؤكد تقول ان على الرجل والمرأه الغسل وذلك قبا الفجر، وروى ابن عباس : "أن رسول الله كان يغتسل يوم الفطر والأضحى."
سنة التكبير: وصيغته كالاتى " الله أكبر الله أكبر"، وهذا غير مقيد بأداء الصلاة بل هو أيضا مستحب في المسجد والطريق والمنزل ، ويبدأ التكبير من غروب الشمس ليلة العيد، كما ينتهي بخروج الإمام إلى مصلى العيد وذلك للصلاة . قال ابن قدامة في المغني: ويظهرون التكبير في ليالي العيدين وهو في الفطر آكد؛ لقول الله تعالى: (وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)، وجملته أنه يستحب للناس إظهار التكبير في ليلتي العيد في مساجدهم ومنازلهم وطرقهم مسافرين أو مقيمين لظاهر الآية المذكورة. قال الشافعي : يكبر الناس في الفطر حين تغيب الشمس ليلة الفطر فرادى وجماعة في كل حال، حتى يخرج الإمام لصلاة العيد، ثم يقطعون التكبير. وأما صيغة التكبير : فمن أهل العلم من يرى أنه يكبر ثلاثا تباعا فيقول: الله أكبر الله أكبر الله أكبر. قال النووي في المجموع: صيغة التكبير المستحبة: الله أكبر الله أكبر الله أكبر. هذا هو المشهور من نصوص الشافعي. وقال في منهاج الطالبين: وصيغته المحبوبة: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد. ثم قال في المجموع: قال الشافعي في المختصر: وما زاد من ذكر الله فحسن. وقال في الأم: أحب أن تكون زيادته الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا ،لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه مخلصين له الدين ولو كره الكافرون، لا إله إلا الله وحده صدق وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله والله أكبر. واحتجوا له بأن النبي صلى الله عليه وسلم قاله على الصفا، وهذا الحديث رواه مسلم في صحيحه من رواية جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أخصر من هذا اللفظ. انتهى. وذهب بعض أهل العلم إلى أن الأفضل التكبير مرتين، قال ابن قدامة في المغني: وصفة التكبير: الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد.
 سنة الإفطار: وذلك قبل صلاة العيد  فأنه يجب على كل مسلم أن يقوم بتناول فطوره وذلك قبل الخروج لصلاة العيد وذلك بتناول حبات من التمر أو أى طعام أخر.

طرق المعايدة في عيد الفطر :-
من أهم عبارة المعايده هى التى جاءت على لسان الصحابه مثل " تقبل الله منا ومنكم  " وتجوز أيضا المعايدة بعبارة "عيدكم مبارك"، " كل عام وانتم بخير " وغيرها من العبارات.

طقوس عيد الفطر :-
من أهم الطقوس وهى زياره الاهل والاقارب وتوزيع الحلوى والمال على الاطفال والثواب الجديد لهم أيضا ونسيان الخلفات العائليه والعفو هنا وافشاء روح الرحمه والمحبه بين المجتمع. اتخذت بعض الدول الإسلاميّة مجموعةً من الحلويات بالعيد تعبيرا عن قدوم العيد أفشاء السرور والفرح بقدمه.

خاتمة الموضوع :- 
وفى نهاية هذا الموضوع أرجوا من الله أن يكون قد وفقنى واياه فى سر هذا الموضوع بسهوله ويسر للعناصر أعلاه موضحا الاثار الايجابيه والسلبيه لهذا الموضوع الشيق ، يمكنك أيضاً إختيار خاتمة من هذا الموضوع خاتمات ومقدمات تعبيرية تصلح لأي موضوع تعبير.
  • هناك تعليقان (2):

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017