موضوع تعبير عن فوائد الكمبيوتر وأهميته

موقع ملزمتي التعليمي يقدم لكم موضوع تعبير عن فوائد الكمبيوتر وأهميته يصلح للصف الابتدائي والإعدادي بجميع مراحلهم، موضوع تعبير عن فوائد الكمبيوتر وأهميته بالعناصر، الموضوع لطلاب الصف السادس، الخامس، الرابع الإبتدائي، الأول، الثاني، الثالث، الإعدادي، نقدم لكم موضوع غاية في الأهمية ستعلم في نهاية الموضوع فوائد الكمبيوتر العديدة وأهميته.

موضوع تعبير عن فوائد الكمبيوتر وأهميته

عناصر موضوع فوائد الكمبيوتر :-
1. مقدمة الموضوع.
2. فوائد الكمبيوتر.
3. اضرار الكمبيوتر.
4. أهميّة الكمبيوتر في حياتنا اليوميّة.
5. تاريخ ظهور الكمبيوتر
6. استخدامات الكمبيوتر.
7. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع الكمبيوتر :-
قبل أي شئ يمكنك اختيار مقدمة أو خاتمة من هذا الموضوع مقدمات وخاتمات لأي موضوع تعبير الأن نترككم مع مقدمة موضوع فوائد الكمبيوتر وأهميته، إن الكمبيوتر في هذه الفترة يعتبر من أكثر الأشياء انتشارًا بين الناس، وهذا طبعًا لتطور الحياة التي نعيشها والتي جعلت جهاز الكمبيوتر واجب استخدامه لكي تسير الحياة بشكل جيد، سواء كان هذا الاستخدام للمستخدم بشكل شخصي، أو كان هذا الاستخدام في الشركات المختلفة، وفي المؤسسات، فقد أصبح مستحيلًا أن تجد شخصًا في هذه الفترة، أو طالب أو حتى شركة لا يستخدم جهاز الكمبيوتر، وذلك لأنه لا يمكن له أن يسير في دراسته، أو في عمله بشكل جيد إلا إذا كان معه جهاز الكمبيوتر، وذلك لأن الشركات أقل الأمور تحتاج إلى أن تسجل البيانات الخاصة بها، والخاصة بالعملاء على جهاز الكمبيوتر، ونظرًا للأهمية البالغة لجهاز الكمبيوتر فسوف نقدم لكم فيما يلي أهيمه جهاز الكمبيوتر.

فوائد الكمبيوتر وأهميته :-
من المعروف أن الخبرات الشخصية لكل الأمور التي يمر بها الشخص في حياته، هي عبارة عن ذخيرة تساعد الفرد على أن يقوم بالارتقاء، وبرفع من مستواه، كما أنها تجعل كل من يتقرب منه يكون له فرصة أيضًا في الاستفادة منه، ويوجد الكثير من الأشخاص الذين يقومون بدراسة بعض المهارات دراسة علمية، أو وجود هواية لدى الشخص، أو الشعور بميل لشيءٍ ما يمكن الشخص من أن يقوم باكتساء الخبرات من كل من يحيطون به، ليس هذا فقط بل أنه يمكن أن يصل به الأمر إلى الحد الذي يعتبرهم مرجعًا له يمكنه الاستفادة منه ولا يمكن للشخص أن يستغنى عن الكتاب الذي يأخذ منه الخبرات، والذي يساعده ويعطيه الخبرات المختلفة، ومن المؤكد أنه رغم كل هذا ويبقى العنصر الذي له الأهمية الأكبر، هؤلاء الأشخاص الذين يقومون بممارستها من خلال التطبيق، أو الأشخاص المتخصصين بها بشكل عملي، ولهذا السبب فأن يستفيد الشخص من كل المحيطين به، وأن يكتسب من خبراتهم، هذا أمر لابد منه ولا يمكن للإنسان أن يفر منه، بل أنه في بعض الأحيان قد يصل به الأمر إلى الضرورة المطلقة الملزمة التي يتم الاستفادة منها.
لقد قمنا بذكر هذه المقدمة الطويلة، حتى نتوصل من خلالها إلى الحديث عن أهم فوائد الكمبيوتر الذي أشرقت شمسه في الآونة الأخيرة، والذي أصبح أساسي في حياة كل فرد في كل أنحاء العالم، لا يقتصر على مكان معين، أو على دولة معينة، ولا يمكن لأي شخص الاستغناء عنه تمامًا، بالإضافة إلى أن جهاز الكمبيوتر ساحر يتمتع بالكثير من الإغراء والجاذبية لكل الناس حتى يقوموا باستخدامه، وبه مميزات لا توجد في غيره من مصادر المعرفة التي يمكن للفرد أن يتوصل لها أو يكتسب منها الخبرات، والمهارات.
ولقد تمكن جهاز الكمبيوتر من أن يسيطر على الكثير من العقول من أمور أخرى كانت تسيطر عليهم بالكامل، واستطاع أن يقوم بصياغة هذه العقول من جديد وبأسلوب يختلف تمامًا عن الذي كانت تسير عليه.
ولقد مكن جهاز الكمبيوتر الكثير من الأشخاص من استثمار فدارتهم المختلفة ومهارتهم، وذلك من خلال الفرصة الذهبية التي أعطاها لهم الكمبيوتر، ولقد بلغت أهمية هذا الجهاز للحد الذي يمكننا من أن نقول أن نقول أنه وضع الكثير من الأشخاص على طريق جديد غير الذي عاشوا عليه طوال حياتهم، كما أنه تمكن من إظهار الكثير من الأشخاص الموهوبين والمبدعين، لدرجة أنه فاجئ أشخاص بوجود مهارات لديهم لم يعتقدوا تمامًا أن هذه المهارات بهم، ولا يجب علينا أن نستبعد أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه الكمبيوتر بتغيير حياة البشرية بالكامل وليس حياة فرد فقط نظرًا للإمكانيات العالية الموجودة في هذا الجهاز، وإن لم تكن قد جاءت هذه اللحظة من الأساس.
إن تعلم استخدام جهاز الكمبيوتر يعتبر مصدر جديد ومهم في كل حياة فرد من مصادر المعرفة ولا يمكن أن ننكر فضل هذا الجهاز، وفضل ما ينشر في روح كل إنسان من مثابرة، ومن جدية للوصل إلى أفضل النتائج التي يمكن لأي شخص أن يصل لها في العمل للشخص الذي يقوم باستخدام جهاز الكمبيوتر، ومما لا شك فيه أن جهاز الكمبيوتر يكون له دور كبير في تنظيم حياة الفرد الشخصية، وحياة العملية والرسمية أيضًا، ومن ثم إخراجها في شكل مميز، وجذاب، وجميل، ومن المعروف أيضًا أن الكمبيوتر لا يقتصر على المميزات فقط ولكن يوجد به العديد من السلبيات، ومن أهم السلبيات التي نجدها من استخدام الكمبيوتر هو أنه يعمل على نشر الكآبة بين مستخدمين الكمبيوتر، وعندما يكثر استخدام هذا الجهاز فإن المستخدم يشعر بالآم في الرقبة، والآم في الظهر كما يشعر بتوتر في العضلات وغير من الأشياء التي تصيبه من كثرة الجلوس أمام الكمبيوتر، وكل هذه الأمور كفيلة بأن تجعل الشخص ينعزل عن المجتمع بأكمله ويقضي كل وقته على الكمبيوتر.
ولكن في بعض الأحيان مثل هذه المشكلات تنتج من خلال مشاكل شخصية تؤدي إلى مثل هذه النتائج ولا يكون السبب في ذلك استخدام الكمبيوتر بكثرة، ولكن أين كان السبب الذي أدى إلى ذلك فهم في نهاية المطاف قد اتخذوا من الكمبيوتر صديقًا لهم وملجأ للهروب يهربون من كل شيء حتى من أنفسهم.
وبالرغم السلبيات العديدة التي قمنا بذكرها على جهاز الكمبيوتر، إلا أني مقتنع تمام الاقتناع أنه لا يمكن الاستغناء عنه تمامًا، وهذا الأمر يجعلني أطلب من كل المثقفين ومن كل المتعلمين أن يدخلوا إلى هذا العالم المليء بالمعرفة، والخبرات، والمعلومات الذي لا يمكن تمامًا أن يستغني أحدًا عنه؛ وذلك لأن الشخص إذا لم يقم باستغلال جميع الفرص اليوم فإنه لم يتمكن من اللحاق بمن سبقوه غدًا، ومن المؤكد أن الأشخاص الذي يعملون في التعليم بداية من مرحلة الروضة إلى الدراسات العليا هم من أكثر الأشخاص الذين يحتاجون إلى الكمبيوتر، والذي لا يصدق ما أقول فعليه أن يجرب بنفسه هذا الجهاز المليء بالمتعة، وعلى الشخص أن ينظر حوله ويقارن بين الأشخاص الذين استخدموا الكمبيوتر والذي مازالوا لم تربطهم به صلة.

أضرار الكمبيوتر :-
مما لا شك فيه أن الكمبيوتر له أهمية بالغة في حياة كل شخص، ليس هذا فقط بل إن الكمبيوتر أصبح عبارة عن جزء مكمل للمقومات الأساسية في الحياة، حيث أن استخدامنا للكمبيوتر لا يقتصر على استخدام عمل فقط، ولكن نستعمله باستمرار في المنزل، وبالرغم من الكمبيوتر له دور كبير في عل حياتنا أسهل وأكثر فاعلية، ولكن قد ثبتت الدراسات مؤخرًا أن استخدام الكمبيوتر بشكل غير صحيح أدى إلى حدوث ضرر كبير بين الناس.
ومن هذه الأضرار هي أنه عند الجلوس على الكمبيوتر لكثيرًا من الوقت فإن هذا الأمر يؤدي إلى إجهاد العين، ويؤدي إلى تصلب الظهر، ليس هذا فقط بل أنه يؤدي إلى تخدر كل من الأيد والأقدام، بالإضافة إلى بعض الأمراض الأخرى التي قد تصيب الإنسان من كثرة استخدام الكمبيوتر والتي منها التهاب العصيب الذي يصيب معصم يد الإنسان، والذي عرف باسم النفق الرسغي، والذي يتسبب به كثرة تحريك اليد بشكل معين، وهذا المرض يظهر بعد بضعة سنوات من استخدام الكمبيوتر بشكل كبير كل يوم، وخلال هذه الفترة يحدث توتر في عضلات اليد، وبعد ذلك يصاب بالتهاب في الأوتار النفق الرسغي والذي ينتج عنه حدوث تورم في عضلات الرسغ، وبعد ذلك تصيب أنسجة العصب العضلية، وعادة يصيب هذا المرض الأشخاص الذين يتطلب منهم العمل لعدة ساعات على جهاز الكمبيوتر بشكل يومي، مثل الذين يقومون بالطباعة على لوحة المفاتيح فهم معرضون للإصابة أكثر من غيرهم بهذا المرض، ومن المؤكد أنك قد سمعت قبل ذلك كلمة (الهندسة البشرية في سلامة بيئة العمل) والتي تعني دراسة كيفية تفاعل الشخص بدنيًا من أداء واجباته الوظيفية، ومدى انسجام الشخص مع العمل والمعدات التي يستخدمها هذا الشخص في العمل، والجو العام الذي يسود بيئة العمل، وعند القيام بالتطبيق العملي لهذا المعني، يمكنك تكييف الظروف السائدة والأساليب تشغيل الكمبيوتر الخاص بك، سواء كان هذا الاستخدام في المنزل أو في العمل، وذلك لكي تتمكن من تأدية عملك في مكان يكون مليء بالراحة النفسية، وبه سلامه للشخص، حتى ينتج عن ذلك كفاءة عالية في الإنتاج.

شاهد أيضاً :- كيفية الحصول على الدرجة النهائية فى موضوعات التعبير

تاريخ ظهور الكمبيوتر :-
ومن المعروف أن فكرة جهاز الكمبيوتر قديمة جدًا منذ بداية الإنسان، حيث أنه في بداية الأمر كان يستخدم أصابع يديه في بداية الأمر، وبعد ذلك بدأ في استخدام الحصى وبعد أن حدث تطور كبير في حياته وتغيرات فكان يحتاج إلى أسلوب جديدة حتى تتناسب مع متطلبات حياته التي يعيش بها، وعندما حدث تطور كبير جدًا في حياة الإنسان فكان من المؤكد أن يحدث تطور في الكمبيوتر، وأخذ يتطور ويتطور إلى أن أصبح واحد من أهم متطلبات الحياة، والذي له دور كبير في رقي وتقدم البلاد.
ومن ثم بدأت كمبيوتر الجيل الثالث يظهر في عام 1961 وذلك إلى عام 1969 وقد استخدم به دوائر متكاملة في تصنيع الكمبيوتر، بالإضافة إلى أنه تم زيادة سعة الكمبيوتر، وذلك لأنها قد كانت أصغر في الحجم من كمبيوتر الجيل الثاني، ولكن كان يوجد زيادة في السرعة بشكل ملحوظ إلى أن أصبحت السرعة تقاس (بالنانو ثانية) وفي هذا الجيل كانت الحرارة التي تنتج من الحسابات أقل من الجيل الثاني بكثير، ومن أكثر الأمور التي تميز هذا الجيل عن ما يسبقه هو أنه استخدم به الكمبيوتر الصغير، وحدث تطور في نظام تشغيل الكمبيوتر، وقد استمر البحث في هذا المجال واستمر العطاء إلى أن زاد التطور والمميزات في الجيل الرابع، هذا الجيل الذب بدأ في عام 1970، وكتب أنه سوف يتبعه جيل آخر في عام 1990، وفي الجيل الرابع استخدم به تكنولوجيا أشباه المواصلات، وتميز أيضًا بسرعة الكمبيوتر عن الأجيال التي  سبقته، ومن أهم التطورات التي حدثت في هذا الجيل هو أنه أنتج به حاسبات شخصية، وأنتج أيضًا حاسبات تستخدم في المنزل التي يسهل حملها، ويسهل أيضًا نقلها وهذا الأمر جعل العديد من البشر يتاح له فرصة استخدام الكمبيوتر، وبرغم كل هذا التطور إلا أن الإنسان لم يتوقف ولكنه ظل يبحث ويبحث عن شيء يجعله أكثر تطور، وأكثر رقي شيئًا يرضي شغفه، شيء يجعله أكثر تقدم وتحدث، ومن هذا قام بإنشاء جيل ثالث للحاسوب وفي هذا الجيل كان يرغب في إلى فهم الحاسب للمداخلات المحكية لمخاطبته باللسان، وأيضًا أن يتمكن الحاسوب من أن يميز الرسومات وهذا هو جيل الذكاء الصناعي وهو الجيل الخامس للكمبيوتر، وبرغم كل هذا التطور الذي قام به الإنسان إلا أنه مازال يطمع في تطوير الكمبيوتر ويطمح في فهم الحاسب للمداخلات التي تحاكي مخاطبة اللسان، وبدأت تظهر في الوقت الحالي برامج الطباعة، ويمكن له أن يقوم بتنفيذ الأوامر دون أن يم استخدام الفارة ودون الحاجة إلى لوحة المفاتيح.
وقد ذكرنا فيما سبق أن مخترع الحاسوب هو (نري بان) ولكن الحاسوب لم يتم باستخدام شخص معين، ولكن هو عبارة عن مجموعة من الجهود المشتركة، والتي نتجت من اتحاد عدد كبير من العلماء الذي لم تجمع بينهم الأماكن، ولا حتى الأزمنة.

استخدامات الكمبيوتر :-
لم يبقى أي شيء ولا أي مجال من مجالات الحياة المختلفة إلا وقد دخل بها الكمبيوتر في استغلال كل الوقت وتحديثه وتطويره، وقد قتل وجود الكمبيوتر الرتابة التي توجد في المجتمع، ولو ذهب إلى مكان في العالم من المؤكد أنك سوف تجد الكمبيوتر يستخدم به، مثل إذا قمت مستشفى مثل مستشفى السرطان فإنك سوف تلاحظ استخدام الكمبيوتر بشكل واسع، ويستخدم في جميع الأقسام في المستشفى، والفائدة من استخدامه أنهم يقومون بتسجيل جميع البيانات الخاصة بالمستشفى مثل تسجيل الحالات وكل البيانات الخاصة بها، وأيضًا يستخدم الكمبيوتر في مكاتب الحجز، سواء كانت مكاتب سفر أو مكاتب سياحة، أو في المكاتب الرئيسية لشركة الطيران ويتم استخدامه أيضًا لكي يتم تسجيل البيانات به، وكل هذا يؤكد لك مدى أهمية جهاز الكمبيوتر حيث أنه يستخدم في كل مكان ويعمل على زيادة الإنتاج في هذا المكان، وبالرغم مما قمنا بذكر من استخدامات لجهاز الكمبيوتر إلا أنه يوجد له العديد والعديد من الاستخدامات الأخرى، والتي سوف نقوم بذكر بعضها فيما يلي.

استخدام الكمبيوتر في التعلم :-
كما أصبح للكمبيوتر دور رئيسي في كل شيء في حياتنا، فقد أصبح له دور أيضًا في العملية التعليمية والتربوية، حيث أنه من ضمن الوسائل التي تقوم بتوصيل المعلومة إلى الطالب من خلال بأسلوب ممتع ومشوق، وأيضًا إذا تعلم الطالب كيف يستخدم الكمبيوتر، وعرف الأهمية البالغة له فإن هذا الأمر سوف ينفعه كثيرًا في حياته العلمية حتى يكون استخدامه بناء بالنسبة لهم، ويمكنهم بأن يأخذوا معطيات العصر ويأخذون منه ما يستخدم على التقدم، وهذا أيضًا يجعلهم لا يعيشون في عزلة عن كل ما يحدث حولهم من تطورات سريعة، ومن تغيرات تحدث، وتقدم كبير  تحدث في التكنولوجيا كل يوم، وقامت الكثير من الدول بخطو هذه الخطوة وهي إضافة الكمبيوتر إلى الطلاب في التعليم كمادة تعليمية وذلك بسبب درايتها بأهمية هذا العلم، وما النفع الذي سوف ينتج عن وضع في عملية التعليم حيث أن المنفعة ستعود على المجتمع بأكمله وليس على الطالب فقط، ويعود بالنفع على الطالب من خلال ربطه بالتطورات التي تحدث حوله وجعل عقله يتفتح، ومن الدول التي قامت بهذه الخطورة هي سلطنه عمان حتى تعمل على تقدم الطالب لتمكنه من التأثير بشكل إيجابي في بلده.
وأيضًا من أهم الأمور التي يستخدم بها الحاسوب هي الطب، عندما تزور عيادة دكتور تجد أنه يستخدم الكمبيوتر، وذلك حتى يقوم بتسجيل البيانات عليه، ويمكن استرجاع أي بنات في أي وقت بكل سهولة، حيث أنه يمكن الطبيب من تشخيص الحالة، ويساعد أيضًا الطبيب في وصف الدواء المناسب للمريض، يساعد أيضًا في مراقبة التقارير في بعض الأمراض مثل الأجهزة التي تستخدم في تخطيط القلب، وأيضًا استخدم في الأمور الأخرى مثل التصوير، وغيرها من الأجهزة الطبية التي أصبحت تعتمد وبشكل كامل على استخدام الحاسوب، ويستخدم الكمبيوتر أيضًا في مختبرات التحاليل؛ وذلك لأن لديه قدره على فحص العينة ومعرفة ما الذي يصيب الشخص، ويستخدم في الصيدلية حتى يعرف الصيدلي على نوع الأدوية المتوفرة في الصيدلية إذا كان يبحث عن نوع معين، ليس هذا فقط بل إن الكمبيوتر يستخدم أيضًا في صبغ السيارات، وصبغ السيارة في المصنع يكون أفضل وذلك لأنه الصبغ في المصنع محسوب بدقة ولا يقتصر على صبغ السيارة فقط بل أنه يمكن أن يتعرف على جميع الأجزاء التالفة في السيارة والعمل على تصليحها، ولا يقتصر استخدام الكمبيوتر على مصنع السيارات فقط، بل أنه يستخدم في جميع المصانع التي ترغب في إخراج شغل على أحدث مستوى، وأكثر دقة، وتكون هذه المصانع لديها الرغبة في تحديث وتطوير عملها، ولا يقتصر استخدامه على هذا الأمر فقط بل أنه يستخدم في تخزين الأشياء، وفي الجرد، وفي التعرف على الأشياء الموجودة في المصنع، والأشياء التي تنقص منه.

استخدام الكمبيوتر في الاتصالات :-
في الكثير من الأحيان نقوم باستخدام الكمبيوتر لكي نتحدث مع أصدقائنا، أو أقاربنا، ومن المؤكد أننا لم نسأل أنفسنا عن السهولة التي تحدث في الاتصال؟ ولما لا يدخل خط مع الآخر؟ وكيف يمكن أن تتم عملية دفع الفواتير؟ يحدث في الدقيقة الواحدة الكثير من المكالمات ويتم تسجيل البلد التي تتحدث منها، وتاريخ المكالمة بالتحديد، وسعر المكالمة التي قمت بإجرائها، والمبلغ الذي قمت بدفعه لشركة الاتصالات، كل هذا يحدث من شركة الحاسوب التي لها دور كبير فإدارة الشبكات والتحكم بها، بالإضافة إلى أنه يقوم بتنقية الصوت، ولا تسمح بتدخل الخطوط مع بعضها البعض، وتقوم بحساب المودة التي أجريتها وسحب المبلغ الذي تحدثت بها وإعطائه إلى شركة الاتصالات.
وعملية الاتصال من أكثر الأمور التي تميز عصرنا الحالي، ولهذا السبب فقد هذا العصر بأنه عصر الحاسوب، وذلك بسبب أن لها بعض السمات المشتركة، والتي تكمل بعضها البعض، ومن أمثلة هذا شبكة الانترنت.

استخدام الكمبيوتر في المواصلات والنقل :-
إذا كنت قد سافرت بالقطار من قبل، أو كنت قد رأيت محطات المترو التي تعمل في الدول الأوربية، ورأيت أنها تسير في المسار المحدد لها سوف نعرف من أن الذي يعمل على تشغيل كل هذا هو جهاز الكمبيوتر، وإذا كنت قد سافرت في طائرة من قبل من المؤكد أنك قبل أن تركب الطائرة قد حجزت سواء كان هذا الحجز من خلال مكتب رئيسي لشركة النقل، أو كان من خلال مكتب سياحة، أو مكتب للسفر، وعندما تصل إلى البلد المسافر لها تجد أنهم يعلمون أنك على متن القاطرة كل هذه الأمور تحدث من خلال الكمبيوتر، الكمبيوتر هو الذي له دور كبير في عمل كل هذه الأمور لقد أصبح هو لغة العصر اليوم، والذي لا يمكن لأي شخص أن يعيش بدونه، ولا يمكن لأي شيء أن يتم بدونه.

خاتمة موضوع فائدة الكمبيوتر :-
من خلال ما قمنا بذكره في هذا المقال أتضح لنا مدى أهمية هذا الموضوع في كل المجتمع بشكل عام وفي أفراد المجتمع بشكل عام، وله تأثير كبير في كل مجالات الحياة، فيجب علينا جميعًا أن نهتم بجهاز الكمبيوتر وأن نحسن استخدامه، وأن نعمل على تطويره؛ لأن الكمبيوتر له دور كبير في تقدم الأوطان، وأرجو من الله التوفيق لي ولكم.
  • ليس هنالك تعليقات :

    إرسال تعليق

    ملازم الترم الأول 2018

    نتائج امتحانات الترم الثاني 2017