موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه

موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه، نهر النيل شريان حياة كل الدول التي يمر بها، حيث يعد أهم عوامل نهضتها بين الأمم، وأهم حضارات الدول على مر العصور.

لقد سحر نهر النيل الذي يتميز بمياهه العذبة أفئدة الشعراء والكتاب، فكتبوا فيه أشعارهم، وتغنوا له بأقوالهم.

لذا سيكون مقالنا اليوم عن موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه.

عناصر موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه

  • مقدمة موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه.
  • معلومات عامة عن نهر النيل.
  • أهمية نهر النيل.
  • ملوثات نهر النيل.
  • واجبنا تجاه نهر النيل.
  • نهر النيل في القرآن الكريم.
  • شعر عن نهر النيل.
  • خاتمة موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه.

اقرأ أيضًا: تعبير عن واجبنا نحو الماء

مقدمة موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه

أطلق على نهر النيل القدماء المصريين الذين بنوا الحضارة العريقة اسم “شريان الحياة”.

وذلك لأنه أساس الحياة لكل الدول القريبة منه.

نهر النيل هو أطول أنهار العالم، والذي يعد من أهم مصادر السياحة، علاوة على ذلك فهو يمر بعشر دول إفريقية.

تدعى ب” دول حوض النيل”، حيث يبدأ مجراه من بحيرة فيكتوريا.

يمتلك نهر النيل لدى المصريين مكانة خاصة جدًا، والذي تم وصفه من قبل المحتلين لمصر سابقًا بأنه هبة عظيمة لمصر وللدول القريبة منه.

يساهم نهر النيل في زيادة الاقتصاد والدخل القومي لمصر.

بالإضافة إلى العديد من الفوائد التي لا يمكن إحصاؤها بكل بسهولة نظرًا لأهميته البالغة.

نهر النيل في التاريخ المصري القديم كان شيء مقدسًا، حيث أطلق عليه الفراعنة اسم الإله حابي، حيث كانوا يهادونه بالهدايا.

زعمًا منهم بأنهم بذلك الهدايا يكون النيل في حالة رضا عنهم، كما أطلقوا عليه أيضًا “رب الآلهة المصرية”، وذلك بسبب الخير الوفير.

حيث يساهم بالكثير في مجال الزراعة وللشرب ولكافة أغراض للحياة.

فلا غنى عن الماء في كافة أمور الحياة، والذين أكدوا عن طريق نقوشهم على الجدران:

أن مصر بدون حياة إذا لم بتواجد فيها نهر النيل، وهو ما يوضح لنا أهمية نهر النيل قديمًا وحديثًا.

معلومات عامة عن نهر النيل

  • تغطي مساحة نهر النيل ما يقرب من ٣.٤ مليون كيلومتر تقريبًا، حيث يمتد طوله إلى حوالي ٦٦٥٠ كيلومتر.
  • هو أطول نهر في العالم، حيث يمتد مجراه من بحيرة فيكتوريا، إلى أن يصب في البحر المتوسط.
  • يمر نهر النيل بعشر دول إفريقية وهم:

مصر، السودان، جنوب السودان، كينيا، أوغندا، إثيوبيا، كينيا، بوروندي، الكونغو، تانزانيا، رواندا.

  • يتغذى نهر النيل العظيم من النيل الأبيض، ورافدي النيل الأزرق.
    • حيث ينبع النيل الأبيض من بحيرة فيكتوريا، إلى أن يتلاقيا النهران في الخرطوم بالسودان.

أما النيل الأزرق ينبع من قارة إثيوبيا، ويوزع المياه لنهر النيل في موسم الصيف.

  • أهم ما يميز نهر النيل عن الأنهار الأخرى أنه يبدأ من الجنوب إلى الشمال، مما يجعله مطمعًا للكثير من الدول.
  • يطلق على نهر النيل لقب “أبو الأنهار الإفريقية”

أهمية نهر النيل

  • يعمل نهر النيل على تقدم وتطور كل الدول الذي يمر بها، خاصًة المجتمع المصري، نظرًا لأهميته الكبيرة ودوره العظيم.
  • نهر النيل له دور في تقدم الثقافة المصرية، وذلك لأن الثقافة تتأثر كثيرًا بالبيئة المحاطة بها، فإذا انعدمت الموارد الذي يوفرها النيل، إذًا ينعدم العمل الذي يعتمد على هذه الموارد.
  • ساعد نهر النيل في تخصيب الكثير من الأراضي الزراعية، وذلك بسبب الفيضانات التي كانت تحدث قديمًا، فاستغل المصريون فرصة خصوبة الأراضي وعملوا بالزراعة.

وذلك لأن المحاصيل الزراعية لا يمكن الاستغناء عنها، والتي يتم إنتاجها باستمرار كي يتم الحفاظ على المجتمع ودعم اقتصاده.

  • نهر النيل ومياهه العذبة لا يمكن الاستغناء عنها، حيث يتم استخدامها بشكل يومي، سواء للشرب أم للزراعة أم للصناعة أم للتنظيف وغيرهم من الأمور الكثيرة.
  • يعد نهر النيل أهم مصادر توليد الكهرباء في مصر، الذي لا يمكن الاستغناء عنه، فهو مصدر مجدد للطاقة.
  • يعد من أهم المعالم السياحية، حيث يجلب السياح لزيارته بكثره، فبالتالي يزداد اقتصاد البلاد وانتعاش السياحة.
  • وجود نهر النيل سبب في نقص البطالة، حيث يتم تشغيل من خلاله الكثير من الأيدي العاملة، في مشاريعه المختلفة.
  • مصدر رزق للكثير من الأشخاص، حيث يتم صيد السمك الكثير منه.

تابع أيضًا: موضوع تعبير عن نهر النيل بالعناصر

ملوثات نهر النيل

  • القمامة والنفايات، وجثث الحيوانات المتعفنة والتي يتم التخلص منها عن طريق رميها في النيل.
  • الملوثات البيولوجية المرئية وغير المرئية، فمن الملوثات البيولوجية المرئية: النباتات المائية، والطحالب.

أما الملوثات البيولوجية غير المرئية: الفطريات والبكتريا وغيرهم.

  • مخلفات النباتات والحيوانات، والتي تسمى بالملوثات العضوية، وتشمل أيضًا مخلفات الصرف الصحي، وهي من أبشع أنواع الملوثات.
  • كذلك مخلفات المواد التي تذوب بسرعة مثل: النترات والبروتينات والكبريتات وغيرهم من الكثير من المواد.
  • مخلفات المعادن السامة والتي تنتج من المصانع كالزئبق والرصاص وغيرهم من المواد.

واجبنا تجاه نهر النيل

  • يجب الحفاظ على نظافته ونقائه وذلك عن طريق تجنب رمي مخلفات المصانع به والتي تحتوي على مبيدات كيميائية تدمر مكونات المياه وتلوثها.
  • عدم إلقاء القمامة ونفايات الحيوانات ومياه الصرف به ومياه تنظيف الحيوانات والتخلص منها بأي شكل آخر غير إلقائها في النيل.
  • عدم تلويث مياه نهر النيل بالنفط، وجثث الحيوانات وغيرهم، لأن ذلك سيعود علينا نحن مرة أخرى بالضرر، لأن نحن من سيشرب هذه المياه.
  • الحفاظ على مياه نهر النيل وعدم الإسراف في استخدامها وهدرها حتى لا تجف، حيث يمكنك استبدال مصادر أخرى غيره لتخفيف الضغط الواقع عليه إن أمكن ذلك.
  • الحد من إنشاء البنايات التي تضغط عليه، ويجب أن يكون عليها رقابة من الدولة كي تمنعها نهائيًا.

نهر النيل في القرآن الكريم

ذكر الله سبحانه وتعالى نهر النيل في كتابه العزيز في قوله (أليس لي ملك مصر وهذه الأنهار تجري من تحتي) وهذا من قول فرعون حاكم مصر.

وتم ذكره أيضًا في قصة سيدنا موسى المعروفة والتي ذكرت في القرآن عندما حدث الله أمه قائلًا لها:

(أن اقذفيه في التابوت فاقذفيه في اليم فليلقه اليم بالساحل يأخذه عدوٌ لي وعدوٌ له، وألقيت عليك محبةً مني ولتصنع على عيني).

وهو عندما أمر الله أم سيدنا موسى أن تلقيه في اليم، والمقصود باليم هنا هو نهر النيل.

شعر عن نهر النيل

سرد الشاعر أحمد شوقي أشعاره في كتابة قصيده عن نهر النيل وأطلق عليها اسم “النيل العذب”، والتي تقول أبياتها:

النِّيلُ العَذْبُ هو الكوْثرْ والجنة ُ شاطؤه الأخضرْ ريَّانُ الصَّفحة ِ والمنظرْ ما أبهى الخلدَ وما أنضرْ! البحرُ الفَيَّاضُ، القُدسُ الساقي الناسَ وما غرسوا وهو المِنْوالُ لما لبِسوا والمُنْعِمُ بالقطنِ الأَنوَر جعلَ الإحسانَ له شرعا لم يُخلِ الواديَ من مَرْعى فتَرَى زرعا يَتلو زرعاً وهُنا يُجنى ، وهُنا يُبْذَر جارٍ ويُرَى ليس بجارِ لأناة ٍ فيه ووقار ينصبُّ كتلٍّ منهارِ ويضجُّ فتحسبه يزأر حبشيُّ اللَّونِ كجيرته من منبعه وبحيرته صَبَغَ الشَّطَّيْنِ بسُمْرَته لوناً كالمسكِ وكالعنبرِ

اخترنا لك أيضًا: موضوع تعبير عن نهر النيل الماء سر الحياة

خاتمة موضوع تعبير عن نهر النيل وواجبنا نحوه

مياه نهر النيل عذبة رقراقة شهدها الأبناء والآباء والأجداد، لا يخلو تاريخ منه ولا يوجد موقع جغرافي إلا وارتبط به، حيث تغنى به الشعراء.

كتب فيه الكتاب، نظرًا لهيبته وبديع خلقه وأهميته العظيمة وفوائده الجلل، فهو شريان الحياة وقلبها النابض، ومعطيها الحياة بأمر الله.

فوائده لا يمكن أن يتجاهلها أحد، فقد بنت عليه السدود قديمًا، لكثرة مائه وقوة دفعه للمياه وتدفقها، حتى لا تحدث فيضانات وتأتي بالدمار على البشر والمحاصيل.

نظرًا لقدم نهر النيل فقد لاقى شهرة واسعة في جميع دول العالم، لذا يعد من أهم مصادر السياحة في مصر، والذي يشكل نقطة اقتصادية مهمة.

كما أنه يعد أهم نقاط التواصل بين الدول، حيث يقوم بالربط بين الكثير من الدول، كما أنه يعد من وسائل النقل زهيدة الثمن سواء للأشخاص أم للبضائع.

يمدنا نهر النيل بالكثير من الثروة السمكية، والمصانع التي بنيت على ضفافه لكي تستفيد من مياهه أكثر استفادة.

لذا حب نهر النيل ليس حكرًا على أحد فهو ملك الجميع، ومنفعته تعم علينا جميعًا، لذا يجب علينا المحافظة عليه بكل ما أوتينا من قوة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.