مقدمة عن الوطن السعودي

مقدمة عن الوطن السعودي، تُعد المملكة العربية أكبر الدول في شبه الجزيرة العربية والتي تقع في قارة آسيا وتُعد السعودية شاهدة على تطور التاريخ بأنها المركز التُجاري القديم، وتُعد المهد لدين الإسلام التي يُعد ثاني أكبر ديانة في العالم.

ويبلغ عدد سُكان المملكة العربية السعودية ما يُقارب الـ 29.28 مليون نسمة في أخر إحصائية تمت عام 2012م، وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع mlzamty.com وتُعد الرياض هي عاصمة للمملكة العربية السعودية.

مقدمة بحث عن الوطن السعودي

  • تأسست المملكة العربية السعودية في عام 1932 من قَبل الملك عبد العزيز آل سعود.
    • الذي ولد في عام 1880م ثُم نُفي إلى الكويت مع أسرته وهو لايزال في سن العاشرة.
  • ثُم عاد في عام 1902، وبدأ في عملية التوحيد من خلال استرداد مدينة الرياض، ومن ثُم التوحيد الذي دام لمدة أربع أعوام.
  • وثُم استمر عبد العزيز آل سعود في توحيد المملكة من خلال ضم مكة عام 1924م، ثُم المدينة عام 1925م.
  • ثُم عسير عام 1926م قبل توحيد المملكة أخيراً في عام 1932م، ثم قام الملك عبد العزيز آل سعود بتولي عرش المملكة.

شاهد أيضًا: حوار بين شخصين عن اليوم الوطني السعودي

مقدمة بحث عن الوطن السعودي

موقع الدولة الجغرافي

  • تقع المملكة العربية السعودية في قارة آسيا وتعد أكبر دولة موجودة في شبه الجزيرة العربية، وتقع المملكة العربية السعودية في موقع مميز.
  • حيث يحدها البحر الأحمر وخليج العقبة من ناحية الغرب، ويحدها الخليج العربي من ناحية الشرق، ومن ناحية البلاد المجاورة للمملكة.
  • ونرى أن هُناك دولة الأردن ودولة العراق، ودولة الكويت، ودولة قطر، والإمارات العربية المتحدة.
    • وسلطنة عمان، واليمن، والبحرين، وتتصل تلك الدولة بالمملكة من خلال طرق ممهدة.

التعداد السُكاني للمملكة العربية السعودية

  • يبلغ التعداد السُكاني للمملكة ما يقارب الـ28 مليون نسمة، وذلك من خلال آخر إحصائية تمت في سنة (2012).

عاصمة المملكة العربية السعودية

  • (الرياض).

اقتصاد المملكة العربية السعودية

  • يشمل اقتصاد الدولة شيئاً مميزاً وهو “البترول” وهو من خلاله يقوم اقتصاد الدولة عليه.
    • حيث أن في الدولة يوجد حوالي ما يقارب 90% من عائدات التصدير من النفط فقط.
  •  مما يتسبب في ارتفاع اقتصاد الدولة وزيادة حركة التصدير لديها، وتعد المملكة هي أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

تاريخ المملكة العربية السعودية

  • يعود تاريخ المملكة العربية السعودية إلى العصور الأولى والحضارات الأولى التي ظهرت داخل شبه الجزيرة العربية على مر القرون.
  • حيث أن لـ شبه الجزيرة العربية دوراً هاماً في التاريخ، حيث أنها وصفت بأنها المركز التجاري القديم.
    • وأيضاً مهداً لدين الإسلام الذي يعد ثاني أكبر ديانة في العالم.
  • تطورت المملكة العربية السعودية منذ أن اُنشَأت على يد الملك عبد العزيز آل سعود في عام 1932م، ثم تحولت تحولات مذهلة في خلال فترة قصيرة.
  • بعد ما كانت بلد صحراوية لا تمثل حدثاً واسما قوياً على الساحة الدولية أصبحت دولة متقدمة وواحدة من أقوى الدول في الساحة الدولية العالمية.
  • قد شهدت المملكة العربية السعودية تغييرات كثيرة في مر التاريخ قبل أن تتوحد وتصبح مملكة واحدة.
    • من قِبل عبد العزيز آل سعود الذي ولد في عام 1880م.
  • ثم نفي إلى الكويت مع أسرته وهو لايزال في سن العاشرة، ثم عاد في عام 1902 وبدأ في عملية التوحيد من خلال استرداد مدينة الرياض.
    • ومن ثم التوحيد الذي دام لمدة أربع أعوام ثم توحدت نجد.
  • استمر عبد العزيز آل سعود في توحيد المملكة من خلال ضم مكة عام 1924م، ثم المدينة عام 1925م، ثم عسير عام 1926م.
  • ثم أخيراً في عام 1932م توحدت السعودية وقام بتولي عرشها الملك عبد العزيز آل سعود.
  • وثم بعد ذلك قام الملك عبد العزيز بالعمل في المملكة من خلال اكتشاف النفط في عام 1936.
    • ثم بعد ذلك الاكتشاف قام بالعمل تجارياً في 1938م، وهو الذي سمح لعملية التحديث بالبدأ.
  • ثم بعد ذلك أصبح للمملكة شأناً كبيراً بعد اكتشاف تلك الكنز الثمين “النفط”.
    • ومن ثم اصبحت المملكة عضواً قانونياً أصلياً في منظمة الأمم المتحدة التي تضم 51 عضواً عام 1945م.
  • من خلال مشاركة المملكة العربية السعودية في منظمة الأمم المتحدة .
    • وضعت المملكة أول خطوة في طريق التنمية، فقامت بإنشاء نظام مجلس الوزراء عام 1958م.

تاريخ المملكة العربية

  • ثم بعد ذلك بـ 6 سنوات قام الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود بتولي العرش حاملاً تحديثات لنظام للحكومة وإدارتها.
  • وثم بعد ذلك بعدة أعوام في سنة 1969-1970 قامت المملكة بإنشاء أول خطة للتنمية.
  • ثم بعد ذلك بخمس سنوات في عام 1975م، تولى عرش المملكة العربية السعودية الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود، في عام 1982م وما بعد ذلك.
  • فقام باستكمال خطة التنمية والتحديث في البلاد من خلال حكمة للبلاد.
    • فقام بإنشاء أول مجلس شورى عام 1992م، ثم قام بعده بإنشاء قانون البلديات.
  • ومن بعد ذلك في عام 2003، قام الملك بتفويض مجلس الشورى وإعطاؤه الإذن في اقتراح إنشاء قوانين جديدة.
    • ثم بعدها بسنتين قامت المملكة بإنشاء أول انتخابات بلدية في البلاد.
  • وثم بعد ذلك بـ اثني عشر عام في 2015م، قام الملك سلمان بن عبد العزيز بتولي الحكم في المملكة بدلاً من الملك عبد الله بن عبد العزيز.
  • ومن بعد تولي الملك سلمان العرش تسير المملكة على خطوات ثابتة نحو التطور والازدهار والتقدم كل سنة تلو الأخرى.

تابع أيضًا: اذاعة مدرسية عن اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية

التحديات والتطورات التي بدأت المملكة في اتباعها

  • تقوم المملكة العربية السعودية باتباع منهج خاص يسمى التخطيط الإنمائي والذي تستخدمه في رسم خطط السياسات والبرامج الاجتماعية الاقتصادية.

ويعتبر ذلك من ضمن إطار الخطط الخمسية الشاملة التي تحتوي على دورين أساسيين متكاملين وهم:

الدور التوجيهي

  • المسؤول عن مؤسسات الدولة والقطاع العام.

 الدور الدلالي

  • وهو المسؤول عن القطاع الخاص.

المرحلة الأولى للتنمية

  • وفي خلال هذه المرحلة قد حددت المملكة خطة التنمية التاسعة والتي تختص جميع جوانب التنمية الاجتماعية والاقتصادية الخاصة بالمملكة.
  • وبالتحديد الخمس سنوات القادمة، كما أن الخطة أيضاً تضمنت شيئاً مهماً وهي التحديات الكبرى المتوقع حدوثها.
  • ومن ثم أيضاً تضمنت الخطة السياسات والبرامج والموارد اللازمة للتصدي لها.
  • من خلال تلك الخطة الموضوعة ومن ثم تحقيق أهداف التنمية والاستفادة منها أكثر استفادة.
    • وتهتم أيضاً الخطة بمرحلة التخطيط الإنمائي، التي امتدت لأربع عقود أخيرة.

المرحلة الثانية للتنمية

  •  تهتم تلك المرحلة بالمسار الاستراتيجي للدولة بالنسبة للاقتصاد الوطني والعمل على تطوره في الخامس عشر سنوات المقبلة.
    • وتهتم تلك المرحلة الاستراتيجية اهتماماً مكثف بـ الأهداف الإنمائية .

التي تعذ جزءاً هاماً لا يتجزأ بالنسبة للألفية، كما أن أيضاً هناك العديد من القضايا التي تهتم بها الخطة الاستراتيجية في عملية التنمية بالمملكة ومن أمثلتها:

  • رفع مستوى المعيشة ومن ثم تحسين نوعية الحياة.
  • تنوع القاعدة الاقتصادية للبلاد.
  • تعزيز العائدات غير النفطية.
  • التنمية الإقليمية المتوازنة.
  • الانتقال إلى الاقتصاد القائم على المعرفة.
  • تعزيز التنافسية.
  • تنمية الموارد البشرية وتوظيفها توظيفاً مثمراً.
  • استدامة الموارد الطبيعية.

اقرأ أيضًا: بحث عن اليوم الوطني للسعودية

النجاحات التي حققتها المملكة (Riyadh Development)

  • أولاً: تشهد حالياً المملكة العربية السعودية تطوراً ملحوظاً في جميع المجالات رخاءاً وتطور في الاقتصاد.
    • والتي نتج عنها تحسناً عاماً في جميع مؤشرات التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
  • وأيضاً البشرية من خلال مستوى المعيشة والخدمات مثل الخدمات الصحية والتعليمية، وأيضاً من خلال تطور الأحوال البيئية للمملكة.
  • ثانياً: في المدة (1999-2010) حققت المملكة بالنسبة للاقتصاد معدل نمو سنوياً يبلغ بمتوسط 4%، ويعد مبلغ دخل الفرد ما يقارب 61875 ريال سعودياً سنوياً، أي ما يساوي (16500 دولار).
  • ثالثاً: شكلت القطاعات غير النفطية ما يقارب 7% من إجمالي الناتج العام المحلي وذلك في خلال عام 2010م.

 في نهاية المقال نتمنى أن نكون وضحنا لحضراتكم كل ما يخص المقدمة البحثية عن وطن المملكة العربية السعودية، التي تأسست في عام 1938 على يد الملك عبد العزيز آل سعود، بالإضافة إلى النتائج التي تم الوصول إليها الآن في الوطن السعودي.

موضوعات من نفس القسم