تعبير عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع

تعبير عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع، يعتبر احترام الوقت وتنظيمه هو سر نجاح أي شخص في الحياة، لهذا يجب أن يأخذ الناس في الاعتبار القيمة العظيمة للوقت، حيث يجب أن يحافظ الناس على أوقاتهم الثمينة وقضائها في شيء مفيد ونافع، موضوع تعبير اليوم على موقعكم ملزمتي هو موضوع تعبير عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع، بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الإبتدائي، موضوع عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع للصف الأول والثاني والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة تعبير عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير خلق الله واشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد،،

يعتبر وقت الإنسان شيئ ثمين لا يمكن لاي إنسان أن يهدره أو يضيعه في أشياء غير نافعة، ولا يصح للإنسان أن يظل يقضي عمره في مشاهدة الأفلام والمسلسلات، وتضيع وقته في شيئ غير مفيد، كذلك لا يجب علينا أن نجلس لساعات طويلة نتجاذب أطراف الحديث الغير نافع.

كل تلك الأمور تعتبر مضيعة للوقت وإهدار للوقت بشكل عام، ويعتبر الحفاظ على الوقت ومعرفة قيمة كل دقيقة من الإسلام، حيث أن الله سبحانه وتعالى سوف يسأل كل إنسان عن وقته فيما أفناه، فالوقت أمانه وسوف نسأل عليها مثله مثل الصحة والمال والأولاد وكل شئ.

أهمية الوقت في حياة الأفراد والمجتمع

إن الوقت هو ذلك الشئ الثمين الذي يملكه الإنسان وكثير منا لا يعرف قيمة هذه الثروة التي نمتلكها، فإن الإنسان يمتلك شئ عظيم يسمى الوقت، ولابد أن يستغله في شيء نافع ومفيد، ونجد أن الدول المتقدمة تقدمت بسبب احترامه لقيمة الوقت، وبالتالي قد أدى احترامهم لقيمة الوقت لتقدمهم وسط المجتمعات، ونجد على النقيض في الدول المتخلفة، لا يقدر الأشخاص قيمة والوقت ولا يعرفون قيمته السليمة لذلك نجدهم في تدهور مستمر.

أما بالنسبة للأشخاص نجد الشخص الذي يقدر قيمة الوقت وتستغله أحسن استغلال هو شخص متفوق وناجح في حياته، على عكس ذلك الشخص الذي لا يمثل الوقت له أي قيمة، نجده يهدر وقته في أشياء تافهه وليس لها أي فائدة.

ولهذا على كل إنسان أن يسارع ويستغل كل أوقات فراغة في شئ نافع كما أمرنا الرسول عليه وسلم حيث قال: (لاَ تَزُولُ قَدَمَا عَبْدٍ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حَتَّى يُسْأَلَ عَنْ عُمُرِهِ فِيمَ أَفْنَاهُ، وَعَنْ عِلْمِهِ فِيمَ فَعَلَ، وَعَنْ مَالِهِ مِنْ أَيْنَ اكْتَسَبَهُ، وَفِيمَ أَنْفَقَهُ، وَعَنْ جِسْمِهِ فِيمَ أَبْلَاهُ).

ولابد أن يعود الإستغلال الجيد للوقت على الإنسان بكل المنافع والفوائد العظيمة، حيث يستطيع الإنسان مساعدة غيره في حل مشكلاتهم، وكذلك مساعدة الفقراء والمساكين، والمشاركة في تعليم الأطفال والكبار عن طريق برامج محو الأميه، كل هذه الأمورالمفيده لابد أن تعاد بالنفع على المجتمع ككل وليس على الأفراد فقط، كذلك يحرص الإنسان العاقل على الإستفادة من وقته في حفظ القرآن وتعلم لغات جديدة مفيدة له، وتعلم كل شيء نافع.

كيفية إستغلال الوقت في شيئ نافع

يتم إستغلال الوقت في شئ مفيد ونافع، وذلك يتطلب إدارة الوقت بطريقة سليمة وصحيحة، حيث يعود هذا الوقت على نفسك وعلى الأفراد والمجتمع بشئ نافع ومفيد، فهناك على مستوى النفس : يهتم الإنسان بنفسه وصلاته اليومية، كذلك تخصيص وقت الأصدقاء والرفاق وتخصيص وقت للأسرة والخروج مع الأسرة، ومساعدة الأم في أمور المنزل، ويتم تخصيص وقت للترفيه والتنزه.

تعزيز الشعور بالمسؤولية

إن قيمة الوقت تعلمنا قيمة تحمل المسؤولية، لكي تتعلم شيء جديد ومفيد يعود عليك بالنفع والعمل على زيادة مهاراتك وقدراتك، ويتم تخصيص وقت لمساعدة الغير من الفقراء والمساكين، وكذلك وقت لتعليم الغير قادرين على التعلم حيث يتم إعطائهم دروس بالمجان، كل هذه الامور سوف تكون فاصلة وتجعل منك إنسان مميز فيمن حولك.

تنظيم الوقت وانعكاسه على حياة الأفراد

  • تنظيم الوقت واحترامه يعود على الفرد بالمنفعة الكبيرة حيث يستفاد الإنسان بكل دقيقة في تعلم كل ما هو جديد وكل ذلك يفرق في شخصية الفرد.
  • مع تنظيم الوقت يفيد الإنسان كل من حوله، حيث يساعد الفرد الفقراء ويوزع جهوده بالجمعيات الخيرية، التي تعود بالنفع على الجميع.
  • أحترام الوقت تجعل الإنسان يحارب البطالة، وكذلك محاربة خطوات الشيطان حيث يوجد الشيطان أينما وجد الفراغ، فيبتعد الإنسان عن الشهوات والمعاصي والمحرمات.
  • الإنسان ينظم وقته من خلال أن يواظب على الصلوات الخمس في اليوم.
  • ينعكس استثمار الوقت في شئ مفيد على المجتمع، حيث يصبح المجتمع محارباً للبطالة، ويسعى للتقدم والرقي والقضاء على الفقر والجهل.
  • تنظيم الوقت يخلق في المجتمع أشخاص ناجحين محاربين للفشل والبطالة والتطرف.

الوقت في حياة الطلاب

الطلاب يجب أن يقوموا باستثمار الوقت بشكل جيد، حتى يعود عليهم هذا الوقت بكل نفع وبالنجاح في النهاية، فاليوم يمر سريعاً وعلى كل طالب أن يستثمر هذا الوقت وأن يبدأ يومه بالصلاة، والاستذكار المبكر، ويقسم يومه جيداً على المواد التي سوف يحصلها خلال اليوم، ويقوم بتنفيذ جدول للمذاكرة، حتى لا يهدر وقته وتوفير الوقت للمذاكرة وليس للدروس الخصوصية.

الحفاظ على قيمة الوقت في الإسلام

يهتم الإسلام الحنيف بتنظيم الوقت والحفاظ على الوقت كثروة لا يمكن إهدارها واستغلالها بشكل جيد، هذا ويرتبط وقت الإنسان المسلم دائماً بإقامة الصلوات والعبادات في أوقاتها مثل الحج والصوم والصلاة، لكل منها وقت محدد يجب الالتزام به، وعن الصلاة في أوقاتها عندما سأله رجل قائِلاً: أَيُّ الْأَعْمَالِ أَفْضَلُ؟ قَالَ عليه الصَّلاة والسَّلام: (الصلاةُ لوقتِها، وبِرُّ الوالدَينِ، ثم الجهادُ في سبيلِ اللهِ).

وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام أكثر الناس حرصاً على وقته،  قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اِغْتَنِمْ خَمْسًا قَبْلَ خَمْسٍ: شَبَابَكَ قَبْلَ هَرَمِكَ، وَصِحَّتَكَ قَبْلَ سَقَمِكَ، وَغِنَاكَ قَبْلَ فَقْرِكَ، وَفَرَاغِكَ قَبْلَ شُغْلِكَ، وَحَيَاتَكَ قَبْلَ مَوْتِكَ).

وقد حذر الله عز وجل المسلم من فوات الاوان وإهدار الوقت في غير الأشياء المفيدة، وقال عن الموت (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ، وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ).

كل ذلك يبين لنا ان الوقت المهدر سوف يندم عليها الإنسان، حيث يدعو الإنسان ربه ليعود ولو دقيقة واحدة، لكي يعمل صالحاً لأن وقته أهدره في غير موضعه.

خاتمة تعبير عن الوقت وأهميته في حياة الفرد والمجتمع

وفي النهاية فإن الوقت قيمة عظيمة يجب على الإنسان أن يقدر قيمة الوقت، ويغتنم الوقت في أشياء مفيدة، لأن الله سبحانه وتعالى سوف يحاسب الإنسان على إهدار كل دقيقة من وقته دون أن ينتفع بها، ودون أن تكون لوجه الله تعالى.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.