إذاعة مدرسية عن الطفولة بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن الطفولة بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن الطفولة بالمقدمة والخاتمة،  لكافة الصفوف الدراسية الإبتدائية والإعدادية والثانوية، الطفولة هى أجمل مرحلة عمرية يعيشها الإنسان، وهبي المرحلة التي يتعلم بها الطفل كل ما يمكنه من مواجهة الحياة عندما يكبر.

وتحتفل كل دول العالم بيوم الطفل، هذه الفئة الجميلة والغالية على قلوبنا جميعاً، والتي يجب أن يحاط بها الأطفال بكل الرعاية والإهتمام، فهي مرحلة حساسة جدًا، حيث يعتبر التعليم في الصغر كالنقش على الحجر.

فالطفل يتعلم وهو صغير ويكتسب كل المهارات والمعرفة، لكي يكبر ويصير انسان صالح في المجتمع، لنفسة ولوطنه، لهذا علينا جميعاً أن نهتم بالأطفال، ونرعاهم حق رعاية، لكي يصبحون أشخاص صالحون داخل المجتمع.

وفي حين أن هذه أجمل فترات يعيشها الأطفال إلا أننا نجد الكثير من الأطفال في العالم، يتعرضون لأبشع الجرائم، ووكذلك يتلقون وسائل تخريب من العديد من المصادر، ومنها التلفاز والإنترنت.

وهذه الأشياء تؤثر سلبياً على الطفل، لهذا يجب أن يتهم الأباء بما يتلاقاه الطفل، وتوجيه الطفل الأشياء السليمة، وتعويده على رفض الأشياء الغير سوية، التي تخرب عقول الأطفال.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الطفولة بالمقدمة والخاتمة :

صباح جميل مشرقاً بالأمل، مع خيوط الصباح الأولى ليومنا الدراسي الجميل، نبدأه معكم في إذاعتكم المدرسية الجميلة.

ونرجوا أن تنال اختيارتنا اعجابكم، وان تستفيدوا كل الإستفادة من هذه المعلومات التي نقدمها لكم اعزائي الطلبة.

الأطفال هم براعم اليوم وأمل المستقبل، الطفل هو ذلك الكائن الجميل، الذي تشكله الأم كيفا تشاء، لهذا تهتم الأم بتربية.
والإهتمام بأطفالها، وتعطيهم كل الرعاية والحنان.

إذاعة مدرسية عن الطفولة  للصفوف الدراسية الإبتدائية والإعدادية والثانوية :

الأطفال هم أمل اليوم وكل المستقبل، لهذا نعطيهم كل الإهتمام، والحنان، لأن التعليم في الصغر كالنقش على الحجر.

لهذا تهتم الأسرة بالاطفال، وكذلك الدولة تعطيهم اهتمام كبير جداً، لأنهم رجال وفتيات الغد.

وللطفولة العديد من الحقوق يجب أن تؤخذ في الإعتبار ومنها :

  • حق الطفل في التربية، نربية سليمة.
  • حق الطفل في التعليم، وتلقى العلم منذ الصغر حتى الكبر.
  • للطفل حق الرعاية الصحية.
  • للطفل حق الاهتمام والرعاية والحب والحنان، من الاسرة.

فقرة القرآن الكريم :

فقرة القرآن الكريم والطالبة / ………………..

بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: {ألم تَرَ أنَّ الله أنزلَ من السَّماء ماءً فأخرجنا به ثمراتٍ مُخْتلفاً ألوانُها ومن الجبالِ جُدَدٌ بيضٌ وحمرٌ مختلفٌ ألوانُها وغرابيبُ سُودٌ ومن النَّاسِ والدَّوابِّ والأنعامِ مُختلفٌ ألوانُهُ كذلك إنَّما يَخشى الله من عبادهِ العلماءُ إنَّ الله عزيزٌ غفور (35 فاطر آية 27ـ28). صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف :

الحديث الشريف والطالبة / …………………

قالَ النَبيُّ صَلَّىٰ اللُه عَلَيهِ وَسَلَم :

(( إنّ اللَّهَ أوْحَى إليَّ : أنَّهُ منْ سَلَكَ مَسْلَكاً فِي طلَبِ العِلْمِ سَهَّلْتُ لهُ طريقَ الجَنّةِ ومَنْ سَلبْتُ كَرَيمَتَيْهِ أثَبْتُهُ عَلَيْهِمَا الجَنّة وَفَضْلٌٌٌ فِي عِلْمٍ خَيْرٌ مِنْ فَضْلٍ فِي عِبادَةٍ وملاكُ الدِّينِ الوَرَعُ )) حديث صحيح عن عائشة رضي الله عنها.

فقرة شعرية :

مع الكلام الجميل وفقرة الشعر والطالبة / …………………

جـمال الـروح ذاك هو الجمالُ
تـطيب بـه الـشمال والخِلالُ
ولا تُـغني إذا حـسنت وجـوه
وفـي الأجـساد أرواح ثـقال
ولا الأخـلاق لـيس لها جذور
مـن الايـمان تـوّجها الكمال
زهـور الـشمع فـاتنة ولـكن
زهـور الروض ليس لها مثال
حـبال الـود بالإخلاص تقوى
فـإن يـذهب فلن تقوى الحبال
حـذارِ مـن الجدال فكم صديق
يـعـاديه إذا إحـتدم الـجدال
بأرض الخِصب إما شئت فأزرع
ولا تـجدي إذا زرعـت رمال
جـمال الـروح ذاك هو الجمال
تـطيب بـه الـشمائل والخلال

فقرة هل تعلم عن الطفولة للإذاعة المدرسية :

فقرة هل تعلم والطالبة /……………………

  • هل تعلم ان … الأطفال البدينين في سن المدرسة يأكلون أقل من أقرانهم النحيلين.
  • هل تعلم ان …الأطفال البنات ينمن بعصبية بينما ينام الأطفال الذكور بهدوء.
  • هل تعلم ان … الطفل يستطيع التواصل قبل أن يتعلم الكلام وذلك من خلال البكاء وحركات جسمه المختلفة.
  • هل تعلم إن المسح و تدليك الطفل يمكن أن يساعد على تهدئته، و يساعده على الهضم،و يحسن من عادات نومه، كما أنه ينمى الصلة العاطفية بينه وبين والديه.
  • هل تعلم أن أول الأصوات التي يستطيع الطفل تمييزها، هو صوت الأم.
  • هل تعلم  ان استلقاء الطفل على ظهره على الارض لبعض الوقت مفيد له ، فهو يعطيه الفرصة ليتحرك بحرية كما يسمح له بعمل رياضة من خلال تحريك ذراعيه، ساقيه، ظهره، رقبته، ..الخ.

شاهد ايضًا : أجمل مقدمة إذاعة مدرسية

فقرة كلمة عن الطفولة للإذاعة المدرسية :

والآن مع كلمة مديرة المدرسة عن الطفولة ،،

الأطفال هم  امل اليوم وكل المستقبل، لهذا نعطيهم كل الإهتمام، والحنان، فهي مرحلة حساسة جدًا، حيث يعتبر التعليم في الصغر، ويكتسب كافة المهارات، وكذلك يكتسب اكبر قدر من المعرفة، لهذا تهتم الاسرة بتربية اطفالها، وخاصة في فترة الطفولة، ولهذا على كل المربون ان يهتموا بما يلقنوه للاطفال.

كذلك تهتم الدولة في اواخر القرن العشرين، برعاية الاطفال واعطائهم مساحة اكبر من الإهتمام، واعطت الدول مجال الطفولة اهتمام كبير، وذلك بهدف اسعاد الاطفال بإعتبارهم هم امل المستقبل، ووافقت الدول على ميثاق الامم المتحدة الخاصة بحقوق الطفل، التي حفظت للطفل العديد من الحقوق.

شاهد ايضًا : حكمة اليوم إذاعة مدرسية

خاتمة إذاعة مدرسية عن الطفولة :

وختاماً ليومنا الاذاعي الجميل، نتركم في رعاية الله وامنه، على امل بلقاء قريب بإذن الله، كانت معكم/……،
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.