إذاعة مدرسية عن العلم كاملة بالمقدمة والخاتمة

إذاعة مدرسية عن العلم كاملة بالمقدمة والخاتمة من المعروف أن الإنسان يمر في أيام حياته بالكثير من المواقف والأحداث، وكذلك الأماكن الوظيفية التي يمكن أن تختلف باختلاف المخزون أو الدرجة الفكرية أو العلمية التي حصل عليها الإنسان، ولذلك فإن الإنسان يحتاج في كل وقت من الأوقات إلى التعليم، فالعلم كما قيل في الأمثال القديمة هو الوسيلة الوحيدة التي يمكنها أن تغير الوضع العام للإنسان، وان ترقى بالإنسان إلى مراتب العزة والشرف.

مقدمة إذاعة مدرسية عن العلم كاملة بالمقدمة والخاتمة

  • من الجدير بالذكر أن الإنسان لا يجب عليه أن يهمل التعليم، فقد وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعلم وطلبه حتى وان كان في أخر بلاد العالم، وحيث أن الرسول صلى الله علية وسلم طلب من الإنسان أن يهتم بالتعليم وأن يقوم في طلبه وإن كان في الصين، حيث كانت الصين هي أبعد البلدان في ذلك الوقت.
  • هذا يوضح لنا الأهمية القصوى إلى التعليم والتي يحتاج إليها الإنسان في الكثير من مجالات حياته، وكذلك فإن العلم لا يعتبر من الأشياء الهامة للفرد وحدة، بل أن العنصر المتعلم في المجتمع يفيد كل أفراد أسرته بعلمه وثقافته، كما يمكن أن يكون هذا العنصر المتعلم أو المثقف هو السبيل إلى القيام بالنهضة العامة في كل الدولة.
  • وهنالك الكثير من الأمثلة على الكثير من العلماء الذين كانوا السبب الأول في رقي دولتهم بما وصلوا إليه من درجات علمية هامة، وهذا يوضح لنا أن العلم هو الشيء الذي يجب على الإنسان أن يتمسك به إلى أبعد حد، وان يفعل كل ما بوسعه حتى يتمكن من أن يقدم العلم ويستفيد منه ويفيد غيره من العناصر البشرية بهذا العلم.

شاهد أيضًا: مقدمة إذاعة مدرسية عن العلم والنجاح

إذاعة مدرسية عن العلم للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية

  • هنالك الكثير من المراحل الدراسية الهامة التي يمر بها الإنسان على مدار حياته، وكل مرحلة من تلك المراحل يكون فيها العقل البشرى للإنسان في مرحلة نمو معينة، وهذا هو السبب الأول وراء تدرج المناهج التعليمية، فالإنسان في بداية حياته لا يمكن لعقله تقبل المعلومات المعقدة التي يمكن دراستها في الجامعات أو إلى غير ذلك من الأشياء.
  • ولهذا السبب فإن المناهج التعليمية التي يمكن أن يدرسها الناس في مختلف الفئات العمرية ما هي إلا مرحلة تكميلية حتى يكتمل لدى الإنسان الوعي الكامل بكل المعلومات التي يحتاج إليها في حياته، وتلك المراحل الدراسية هي المراحل التي يتم فيها إعداد الإنسان ليكون من العناصر الهامة المميزة في المجتمع.
  • ويتم فيها تلقين الإنسان القواعد العامة لبعض العلوم والتي يمكنها أن تساعدك حتى في حياته اليومية، وكذلك فإن التعليم من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تميز الإنسان عن غيره من البشر، فالإنسان المثقف الذي لدية القدر الكافي من العلم، لا يكون على تشابه بمن هم غيره من الجاهلين.
  • فالعلم من الأشياء التي يمكنها أن تجعل البصيرة الخاصة بالإنسان متفتحة وعلى دراية بكل ما يدور حوله في العالم من أحداث.

فقرة هل تعلم عن العلم للإذاعة المدرسية

  • هل تعلم أن العلم من أهم الأشياء التي يجب على الإنسان التمسك بها والبحث عنها في كل مكان، فالعلم هو أول الأشياء التي يمكنها أن تعمل على الرقي والتقدم في الشخصية العامة إلى الإنسان.
  • هل تعلم أن العلم والتعليم وصانا به رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما ورد عنه من السنة النبوية الشريفة، حيث أن رسول الله صلى الله علية وسلم أوصى أصحابه بالبحث عن العلم وطلبة ولو كان في الصين، وكانت في تلك الوقت الصين تعتبر أبعد البلدان عن البلدة التي كان فيها المسلمين إتباع رسول الله صلى الله علية وسلم.
  • هل تعلم أن الله عز وجل أعطى الأهمية العظمى للعلم والعلماء، وان العلماء لهم مكانة خاصة عند رب العالمين سبحانه وتعالى، حيث أكد رسول الله صلى الله علية وسلم ما قاله رب العزة عز وجل حينما أكد لأصحابه، بأن خير الناس عند رب العالمين عز وجل هو الإنسان الذي يطلب العلم ويتقن تعلمه ومن ثم يقوم بالعمل على إيصال هذا العلم إلى غيره من الناس.
  • هل تعلم أن العلم من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تساهم على رفع مستوى المعيشة للإنسان، فالإنسان يمكنه أن يحصل على أفضل المراكز في عملة باختلاف الدرجات العلمية التي حصل عليها، فلكل مجال القوانين الخاصة التي تحكمه من حيث العمل والأجور التي يمكن أن يحصل عليها نتيجة قيامه بهذا العمل.
  • هل تعلم أن التعليم من الأشياء التي يمكنها أن تساهم في مساعدة الفرد على تحسين كافة الأوضاع الخاصة به هو وأسرته وبلادة كلها، فهناك الكثير من العلماء والفقهاء الذين أفنوا حياتهم في سبيل التعليم، وهؤلاء الناس هم من كان لهم أكبر الفضل في المعلومات والعلوم التي يمكن أن تطرح بين أيدينا في أيامنا هذه.
  • هل تعلم انه هنالك الكثير من البشر الذين حاولوا بكل الطرق في سبيل الحصول على العلم أفنوا كل عزيز وغال، حتى تصل إلينا كافة العلوم التي ندرسها في الوقت الحالي.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية مميزة عن طلب العلم

كلمة عن العلم للإذاعة المدرسية

  • من المهم لكل إنسان أن يتم تعليمه منذ الصغر فالإنسان بحاجة دائمة إلى العلم والتعليم، فيجب على الأب والأم أن لا يهملوا في تعليم أبنائهم مهما كلفهم الأمر، لان الأب والأم هم الأشخاص الذين يعلمون كل العلم أن الإنسان المتعلم سيكون له المستقبل الأفضل عن غيره هو الإنسان الذي لم يتعلم.
  • ومن المعروف أن العلم والتعليم يعود بالفائدة الكبيرة على كافة عناصر المجتمع، ومن أمثلة تلك الفوائد أن العلم والتعليم هو السبب في وجود الأطباء في المجتمع الذي نعيش فيه، والذي لولا وجودهم لما كان يوجد من يقوم على الاهتمام بمعالجة الناس من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيبهم، وكانت هنالك الكثير من الأمراض والأوبئة التي يمكن أن تقضى على العالم كله في أيام معدودة.
  • وكذلك العلم والتعليم هو السبب الأول في وجود المهندس الذي يقوم على بناء المنازل التي يمكنها أن تؤوينا من البرد ومن الحرارة ولولاها لظل الإنسان في الحياة الجاهلية، يختبئ في الكهوف والجبال وإلى غير ذلك من الأشياء الغريبة التي اعتاد عليها الناس منذ الجاهلية.
  • وإلى غير ذلك من المهن التي يلعب التعليم الدور الأول فيها ويهتم بها، فلولا وجود العلم في حياتنا لكانت حياتنا ما تزال في الظلام، وكذلك فإن التعليم له أكبر الفوائد على الإنسان بصفة شخصية.
  • فالتعليم من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تعمل على رقي الفكر والتفكير، فمن الواضح أن الإنسان المتعلم لديه القدرة على القيادة والنجاح في الحياة عن غيره الذي لم يستطع أن يقوم على تحصيل العلم.
  • فالتعليم من الأشياء التي تعمل على الإنارة في التفكير وتجعل الإنسان لدية القدرة على ربط الأشياء ببعضها البعض، وتساعد الإنسان على فهم مجريات الأمور وتغير التفكير السلبي للإنسان، وتحولت من إنسان يسعى فقط إلى العيش واستهلاك ما هو موجود في أرض الواقع، إلى إنسان منتج يحاول بكل الطرق أن يعمل على زيادة الأصول الموجودة في العالم في الوقت الحالي.

خاتمة إذاعة مدرسية عن العلم

كل ما تم ذكره من الفوائد التي يمكن أن يقوم الإنسان بتحصيلها من العلم ما هي إلا جزء صغير من الحقيقة، فالعلم هو عالم كبير من النور والذي يجب على الإنسان أن يقوم عليه منذ صغره.

فلولا وجود العلم لما كانت هنالك الكثير من الوسائل التي تعمل على مساعدة الإنسان في القيام بالعديد من المهام في حياته اليومية، مثل تلك الأشياء التي يقوم الإنسان باستخدامها في كل يوم، والتي قام في الأصل باختراعها بعض الأشخاص المتعلمين.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.