بحث عن الماء للصف الثالث الابتدائي

بحث عن الماء للصف الثالث الابتدائي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن الماء للصف الثالث الابتدائي، وسوف نعرض في هذا البحث، مقدمة بحث عن الماء للصف الثالث الابتدائي.

قبل كل شيء ما هو الماء، من ثم نشأة الماء، أهمية الماء للكائنات الحية، بعد ذلك أسباب تلوث الماء، من ثم واجبنا نحو الماء، ترشيد استهلاك الماء، أخيرا الماء ونشأة الحضارات.

مقدمة بحث عن الماء للصف الثالث الابتدائي

يعتبر الماء شيء مهم جداً في حياتنا اليومية، وهو يمثل الحياة بالنسبة لكل الكائنات الحية على كوكب الأرض.

ويدخل الماء في كافة الأنشطة اليومية التي يقوم بها الإنسان، مثل النظافة الشخصية، والاستحمام، ونظافة المنزل وإعداد الطعام، وري

الزرع.

وغيرها من الأنشطة اليومية، كما كان للماء تأثير عظيم على نشأة الحضارات كما سوف نعرض في هذا البحث.

اخترنا لك أيضا: تعبير عن واجبنا نحو الماء

ما هو الماء؟

الماء من الناحية الكيميائية هو عبارة ذرتين من الهيدروجين وذرة من الأكسجين.

وهو سائل عديم اللون أو الرائحة، ويمثل الماء نسبة 70% من سطح الكرة الأرضية.

وقد وجد الماء على الكرة الأرضية منذ خلق الإنسان.

فهو يعتبر عنصر أساسي لبقاء الكائنات الحية على وجه الأرض، فجميع الكائنات الحية بحاجة كبيرة للماء للحياة.

والتي منها الإنسان والحيوان والنبات، ويجب أن يداوم الإنسان على شرب الماء بصفة مستمرة وكبيرة.

لما للماء من أهمية كبيرة على صحة وحياة الإنسان.

كذلك يحافظ الماء على صحة ونضارة البشرة، وتقليل شعور الإنسان بالإرهاق والتعب.

نشأة الماء

لقد ذهب العديد من علماء الجيولوجيا وكذلك علماء الفلك وعدد من العلماء إلى أن الكون قد كان عبارة عن كتلة واحدة، وبعدها تفجرت هذه الكتلة إلى ملايين من القطع الكونية.

وبعدها نشأت المجرات والأرض وغيرها من الكواكب، وكانت الأرض تسبح في الفلك الواسع والمترامي الأطراف.

وعند نشأ الأرض ونتيجة هذا الانشقاق كانت الأرضة قطعة من اللهب.

وبعدها أخذت تبرد شيء فشيء، وبدأت الغازات الثقيلة بالتكاثف حتى أنها خرجت خارج الغلاف الجوي.

وبعد هذا بقيت بعض الغازات مثل الأمونيوم والأكسجين والهيدروجين وثاني أكسيد الكربون.

واستمرت درجة حرارة الأرض في الانخفاض حتى وصلت إلى درجة حرارة 273 درجة مئوية.

وعند هذه الدرجة يبدأ تفاعل الأكسجين والهيدروجين.

مما أدى إلى إنتاج الماء، الذي مليء الكرة الأرضية على شكل بحيرات وبحار وانهار ومحيطات وأمطار.

وهذه الأمطار سريعًا ما تتبخر في الهواء، وعند تبخرها حدث تكثف لبخار الماء نتيجة سخونة الأرض.

مما أدى إلى الأمطار، وحدوث فيضانات كبيرة، شكلت بعدها البحار والمحيطات والأنهار في جميع أركان الكرة الأرضية.

أهمية الماء للكائنات الحية

  • يعتبر الماء من الأشياء التي لا نهي عنها للكائنات الحية جميعاً مثل الإنسان والحيوان والنبات.
    • والدليل على هذا قول الله تعالى: ” وجعلنا من الماء كل شيء حي افلا يؤمنون” صدق الله العظيم.
  • إذا اختفى الماء من على سطح الكرة الأرضية اختفت معه الحياة.
    • حيث يشكل الماء حوالي 61% من وزن الكائنات الحية.
  • يدخل الماء في تكوين الجسم فهو يدخل في تشكيل الأنسجة والعضلات، ويساعد الماء جسم الإنسان على القيام بالتفاعلات الكيميائية التي تحدث داخل جسم الإنسان.
  • ويساهم الماء في حصول الإنسان على الطاقة الأزمة لممارسة الأنشطة اليومية.
  • جميع الكائنات الضعيف منها والمعقد في التكوين في حاجة كبيرة إلى الماء، لكي يستمر على قيد الحياة.
  • يستطيع الإنسان أن يبقى العديد من الأيام بدون الطعام، لكنه لا يستطيع أن يعيش بدون الماء.
    • ويحتاج الإنسان يوميًا ما يقرب من 2 لتر من الماء لكي يقوم الجسم بالعمليات الحيوية اليومية بشكل سليم.

أهمية الماء للأنشطة الاقتصادية

  • الماء يستخدم في العديد من الأنشطة الاقتصادية فهو يدخل في العديد من الصناعات، والتي منها صناعة الخشب، مثل صناعة الورق والأخشاب، والزيوت، والعديد من المنتجات وكذلك صناعة الأَسمنت والبنزين.
  • يدخل الماء في صناعة الأغذية، وكذلك في مجال التبريد، والغسيل، حيث يعمل الماء على سير التفاعلات الكيميائية.
  • يساعد الماء الكائنات الحية مثل الإنسان والحيوان والنبات على التكييف مع درجات الحرارة، وخاصًة درجات الحرارة المرتفعة.
    • حيث يعمل الماء داخل الجسم على حفظ درجة الحرارة وخاصًة في درجات الحرارة المرتفعة.
  • يستخدم الماء لمعظم الأغراض المنزلية مثل طهي الطعام، وغسيل الأواني، والتنظيف، وغيرها من الاستخدامات.
    • ولأهمية الماء فإن الماء يمثل حوالي 70% من نسبة الكرة الأرضية، أي بمثابة ثلثي مساحة الكرة الأرضية.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن أهمية الماء للإنسان والحيوان والنبات

أسباب تلوث الماء وأثره على الكائنات الحية

  • الماء يعتبر من الأشياء الهامة التي تستخدم كمذيبات، فهي تذيب كافة المخلفات التي تلقى فيها، وتتسبب هذه المخلفات في تلوث المسطحات المائية، ودخول المواد السامة إلى الماء، والتسبب في مرض الكائنات الحية.
  • تلوث الماء يعتبر من الأشياء التي تسبب في دمار العالم، ومن هذه الأسباب تسرب مياه الصرف الصحي إلى المياه التي تستخدم في الشرب.
    • مما يؤدي إلى تلوث المياه، وتصبح غير صالحة للاستخدام الأدمي.
  • الأسمدة والمبيدات الحشرية تعتبر من الأشياء الضارة التي تتسرب إلى الماء العذب، وخاصًة عبر الأمطار الحمضية وهي التي تؤثر في صحة الإنسان بشكل سلبي.
  • النفايات المشعة، وهي عبارة عن النفايات التي تنتج من التفاعلات النووية، والتي تتسبب في تسرب النفايات التي تدفن في المياه الجوفية التي توجد في باطن الأرض.
  • نسبة العناصر الغذائية التي توجد في الماء، تعمل على زيادة نسبة الطحالب الضارة بالبيئة، ويؤثر هذا على حياة الكائنات البحرية والمائية.
  • حرق الوقود الأحفوري، والذي ينتج عنه الجزيئات السامة والضارة بصحة الإنسان، وينتج عن ذلك ثاني أكسيد الكربون الذي يضر بصحة الإنسان، والذي يتسبب في ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • تلوث الماء يؤدي إلى تلف المحصولات الزراعية، ويؤدي هذا إلى تدمير صحة الإنسان وكذلك صحة الحيوان.

واجبنا نحو الماء

  • لقد خلق الله سبحانه وتعالى الماء وجعله ماء طهوراً، ولهذا يجب أن نحافظ عليه من التلوث ومن الإهدار.
    • وكذلك يجب أن يتم الابتعاد عن تلويث الماء بمياه الصرف الصحي.
    • حتى يستطيع الإنسان أن يستخدمها مرة أخرى عن طريق معالجة مياه الصرف الصحي.
  • يعتبر نصيب مصر السنوي من مياه نهر النيل ثابت ولا يزيد، ومن المتوقع أن تصبح المياه أغلى من البترول خلال السنوات القادمة، وإقامة الحروب بسبب المياه.
  • يجب أن يقوم الأشخاص بالحفاظ على الماء، وكذلك عدم اللقاء المخلفات والقمامة والحيوانات الميتة في المياه النظيفة.
    • كذلك يجب تجنب اللقاء المصانع للمخلفات الكيميائية في المياه، وذلك للحرص على صحة الكائنات الحية.

تابع أيضا: خاتمة موضوع تعبير عن الماء

الماء والحضارة

منذ بداية الإنسان وقد اقترن الماء ارتباط كبير بنشأة الحضارات، وقد نمت على ضفاف نهر النيل ونهر الفرات اعظم الحضارات.

وهي حضارة المصرية التي نمت على ضفاف نهر النيل، وحضارة ما بين النهرين دجلة والفرات.

وهناك العديد والعديد من الأمثلة على أن المياه هي سبب وجود ونمو الحضارات عبر العصور، وقد يتسبب نقص الماء في انهيار هذه الحضارات والمناطق.

مثل حضارة السومريين، حيث أن لدى السكان إدارة لعملية الري، وهذا كان يساعد على الإسراع بعملية انهيار هذه الحضارة.

وكان هذا بسبب النقص الشديد في كمية المياه التي تستخدم للشرب، وعلى العكس نجد أن الإنسان المصري بنى اعظم حضارة على ضفاف نهر النيل.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.