موضوع تعبير عن عمر بن عبد العزيز بالعناصر

يسعدنا ان نلقاكم من جديد مع موضوع تعبير عن الخليفة عمر بن عبد العزيز بالافكار والعناصر، سنناقش في هذا الموضوع عدة جوانب من أهمية سياسة عمر بن عبد العزيز الداخلية والخارجية وتدوين السنة، موضوع تعبير عن خامس الخلفاء الراشدين عمر بن عبد العزيز بالعناصر للصف السادس الإبتدائي، الخامس الإبتدائي، موضوع تعبير عن خليفة المؤمنين عمر بن عبد العزيز للصف الأول الإعدادي، عمر بن عبد العزيز هو خامس الخلفاء الراشدين الذي توفى وهو دون الأربعين من عمره، الموضوع يصلح للصف الثاني الإعدادي، للثالث الإعدادي.

مقدمة موضوع عن عمر بن عبدالعزيز

يعتبر هذا البطل من أهم الرجال في التاريخ الإسلامي، حيث أنه تمكن من دخول التاريخ من خلال إدارته العادلة والحكيمة، ومن خلال أعماله العظيمة، حيث زرع في قلوب المؤمنين الأمل أنه يمكن أن يعود العدل والعظمة والحكمة التي كانت موجودة في عهد الخلفاء الراشدين العصر الذي لم يكن العدل به مجرد حلم تحلم به الأمة.

ولا مجرد أمنية بل كان واقع عاشه أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد بذل عمر بن عبد العزيز الكثير من المجهود ليغير من وضع الأمة، حيث أن هذا الشخص الشجاع النبيل احتاج إلى 30 شهراً،  لكي يغير من حياة الأمة، وقد كانت في الأمة الكثير من الرجال الذين لديهم كفاءة وقدرة كبيرة على التغيير بجانب صلاحهم، ولم يكن يتمكن من التغيير في هذه الفترة إلا أن الأمة كان بها الكثير من الرجال الصالحين.

مولد ونشأة عمر بن عبد العزيز 

عندما أنجبت زوجة عبد العزيز بن مروان بن الحكم ولدًا، سماه عمرعلى أسم جده (عمر بن الخطاب)، حيث أن والدة عمر بن عبد العزيز هي (بنت عاصم بن عمر بن الخطاب)، ولكن لم يتم التعرف على السنة التي ولد فيها بالتحديد، حيث أن المؤرخين رجحوا بين الأعوام 59 أو 61 أو 62، ولكن الغالبية العظمى من المؤرخين يعتقد أنه ولد في سنة 62، وولد في المدينة بناءً على رغبة والدة الذي بقي أمير مصر بعد مولد أبنة بفترة قصيرة، ولقد ظل والده والياً على مرة لمدة عشرون عامًا إلى أن توفي سنة 65هـ-85هـ=704م-685م.

لقد شب عمر بن عبد العزيز في المدينة المنور مع أحفاد سيدنا عمر وأبنائه وهم أخوال عمر بن عبد العزيز، ولقد تعلم كثيرًا من علماء المدينة، حيث أن المدينة كانت حاضرة للعلم، وأيضًا قد عاش مع من طال عمرهم من الصحابة ومنهم (عبد الله بن جعفر بن أبي طالي، و عروة بن الزبير، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وأنس بن مالك، وسهل بن سعد، وأبي سلمه عبد الرحمن، وسال بن عبد الله بن عمر).

وأيضاً عمر بن عبد العزيز بعد أن تلقى الكثير من العلم، وسمع الكثير فأنتقل على مرحلة الرواية بعد أن أصبح لديه الكثير من المعلومات العلمية، وبعد أن تتلمذ على يد أئمة الفقة والحديث، وبعد ذلك استدعاه الخليفة عبد المالك بن مروان، لكي يذهب إلى دمشق بعد أن إنتهى من مرحلة طلب العالم، وتزوج من أبنته فاطمة، وبعدها عين على إمارة حلب في عام 705م، هذا إلى أن توفي عبد المالك من مروان في 86هـ.

عمر بن عبد العزيز والي المدينة 

لقد قام عمر بن عبد العزيز بتعين ابن عمه الوليد بن عبد المالك خليفة للوالي السابق هشام إسماعيل المخزومي على المدينة المنورة، وذلك بعد أن تولى الخلافة بعد أبيه سنة 86هـ- 705م، وقد كان هشام إسماعيل أساء سيرة أهلها، فغضبوا غضبًا شديدً، وكرهوا أن يكون هو الحاكم لهم، ولهذا السبب فإن أهل المدينة استقبلوا واليها الجديد بشكل جيد، وبكل سعادة وسعة صدر، وذلك لأنهم يعرفونه جيدًا ويعرفون أخلاقه.

حيث أنه تربى ونشأ، وتعلم بينهم، ولهذا السبب فهم أحسنوا الظن به، وعمل جاهداً على أن لا يخيب أمالهم، وبدأ يعمل بكل ما أوتيا من قوة، ومن طاقة بداخلة حتى يؤدي ما عليه من واجبات للمسئولية التي يقوم بها، وحتى لا يخيط ظن أهله وجيرانه، وعشيرته الذين وثقوا به.

فقام باختيار أفضل الرجال، والأكثر قدره وكفاءة بهم ومنهم (القاسم بن محمد، عروة بن الزبير، وسالم بن عبد الله بن عمر فجمع هؤلاء، وأخبرهم بالطريقة التي يرغب في إدارة حكمه بها، وقال لهم: “إني دعوتكم لأمر تؤجرون عليه، ونكون فيه أعوانًاً في الحق، ما أريد أن أقطع أمراً إلا برأي منكم أو برأي مَن حضر منكم، فإن رأيتم أحداً يتعدَّى، أو بلغكم عن عامل ظلامه، فأُحِّرج بالله على من بلغه ذلك إلا أبلغني”.

عمر بن عبد العزيز في منصة الخلافة 

لقد تميز عمر بن العزيز بالكثير من المميزات، والصفات، والمواهب التي جعلته خليفة نادر أن يتكرر، وقادر على الحكم بعدل الله، وقادر على نشر الأمان، ويقوم بأداء المسئولية على أفضل صورة، ولقد أخذ منصب الخلافة أثناء ما كانت الدولة في قمة عظمتها.

بعد أن مرت بفترات كثيرة صعبة وعاصفة، وحدث بها الكثير من الفتن والظلم، وحدث بها ثورات مدمرة، ولكن تمكن الدولة من تخطي كل هذه المخاطر، وتمكنت من فرض سلطها وهذا الأمر جعل الأمن والاستقرار يعود إليها مرة أخرى، واستكمل الفتح الإسلامي، وتمكنت الدولة من ضم الكثير من الأراضي الشاسعة التي توجد من الشرق إلى الغرب، ويكفي أن تعلم أن عمر بن عبد العزيز ولى جيشه ومنصبة إلى مسلمه بن عبد الملك والتي حاصرت القسطنطينية والتي هي عاصمة البيزنطية.

سياسة عمر بن عبد العزيز الداخلية 

لقد حكم عمر بن عبد العزيز قبل أن يتولى منصب الخلافة، وكان قريبًا من الخليفة وعرف كيف يتم إدارة الدولة بالعدل، وأيضًا اكتسب الكثير من الخبرات من الذين كانوا يعاونه ويقفون معه، لهذا السبب فإنه عندما تولى الخلافة كان لديه خبرات تجعل لديه قدرة على تحمل مسئولية البلاد وإدارة مهام الدولة، وكان كل حرصه على عدم إهدار الوقت والجهد، وأيضًا حرص على الحفاظ على المال العام، وكان يدقق كثيراً في اختيار الولاة خوفاً من يخطئ الاختيار فيتحمل هو نتيجة القرار.

حيث كان يرغب في تطبيق العدل في كل مكان، ومن هذا يتضح أن عمر بن عبد العزيز لم يجد نفسه فجأة خليفة ولكنه رجل دولة من البداية كان يشعر بالأمانة المحمولة على عاتقة، وكان يتقي الله في كل الأمور، وكان على قدر من المسئولية التي تحملها، هذا الأمر الذي جعل الجميع يحترمه وينظر إليه بعين الاحترام، ولم يكن يختار أي والي إلا بعد أن يدقق به، ويكون على علم بأخلاقه بالكامل فلا يولي أحد منصباً إلا إذا كان هذا الشخص على قدر كبير من الكفاءة التي تمكنه على تحمل المسئولية التي سوف يكلفه بها عمر بن عبد العزيز.

سياسة عمر عبد العزيز المالية 

لقد كانت قيمة مال الدولة عند عمر بن العزيز كبيرة، حيث أنه لم ينفق أي مال إلا الذي كان ينفقه للدولة، حيث أنه لم يكن يصرف إلا بضابط ورابط، ولم يكن يعتبر هذا المال هو مال للخليفة ويمكنه أن يصرف منه كما يرغب، ولكن كان يحذر كثيرًا من صرف مال الدولة في غير الدولة.

لأن هذا المال أمانة، وكان قدوة لكل من هم لديهم سلطه ليعرفوا كيف ينفقون المال بشكل صحيح، ونتجة لهذا الأمر فقد زادت أموال بيت المال كثيرًا، وذلك من خلال حرص الولاة على صرف هذه الأمور وإعطاء كل ذي حقٍ حقه، لقد وصل الأمر إلى أن كتب عمر بن عبد العزيز إلى أحد ولاته في مرة “أن اقضوا عن الغارمين”، والذي يعني أدوا عنهم دَيْنَهم، فكتب إليه.

“إنا نجد الرجل له المسكن والخادم والفرس والأثاث”، فكتب إليه عمر: “إنه لا بد للمرء المسلم من خادم يعينه وسكن يسكنه، ، وفرس يجاهد به.. اقضوا عنه فإنه غارم”.

عمر بن عبد العزيز وتدوين السنة 

لقد امر بتدوين السنة وهذا الأمر كان من أفضل ما قام به، حيث جعل العلماء يقومون بجمع الحديث ومن ثم يدونه، ومن ضمن ما كتبه لأهل المدينة: “انظروا حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم فاكتبوه، فإني خفت دُرُوس العلم، وذهاب أهله”، بالإضافة إلى أنه  كتب إلى الأمير أبي بكرة بن محمد بن عمرو بن حزم الذي كان أمير المدينة المنورة.

وقال: “اكتب إليَّ بما ثبت عندك من الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبحديث عمرة، فإني خشيت دُرُوس العلم وذهاب أهله”، بالإضافة إلى أنه أمر شهاب الزهري بتجميع السنن وكتابتها، وقد قال ابن شهاب في هذا: “أمرنا عمر بن عبد العزيز بجمع السنن، فكتبناها دفترًا دفترًا، فبعث إلى كل أرض له عليها سلطان دفترًا”.

سياسة عمر بن عبد العزيز الخارجية 

عندما تولي الخلافة كان معه الكثير من الجيوش، التي كانت تقوم بالكثير من الفتوحات في مختلف البلدان، ومن المؤكد أن أمر الفتوحات من ضمن الأمور المحمودة التي قام بها عمر بن عبد العزيز في سياسته الخارجية.

خاتمة موضوع تعبير عن عمر بن عبد العزيز بالعناصر

بعد أن كان قد جدد الأمل في القلوب أن حكمة الصحابي عمر بن عبد العزيز قد عاد من جديد، وأنه العدل سوف ينتشر في كل الأرض كما كان في سابق عهده، فقد توفي عمر بن عبد العزيز وكان أصغر من الأربعين الموافق عام 101هـ ، و720 م.

موضوعات من نفس القسم
تعليق 1
  1. manalfashion يقول

    بارك الله فيكم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.