موضوع تعبير عن يوم الجمعة بالعناصر

موضوع تعبير عن يوم الجمعة بالعناصر والافكار، وهو آخر يوم من أيام الأسبوع، وهو يعتبر إجازة رسمية بمعظم دولنا العربية والإسلامية، لذلك نضع بين أعينكم الأن موضوع تعبير عن يوم الجمعة بالأفكار لجميع الصفوف الدراسية للصف الإبتدائي، الاعدادي، الثانوي، تعبير عن يوم الجمعة، الموضوع يصلح لجميع الصفوف الدراسيه، ويتمتع هذا اليوم بأهميته الدينية الكبيرة لدى المسلمون من حول العالم، فإن فيه تقام الصلاة الجماعية التي تسمي على اسمه هي (صلاة الجمعة).

عناصر موضوع يوم الجمعة :-

1. مقدمة الموضوع.
2. ثواب صلاة الجمعة.
3. فضل خطبة الجمعة.
4. معلومات عن يوم الجمعة.
5. خواطر ونفحات عن يوم الجمعة.
6. خاتمة الموضوع.

ثواب صلاة الجمعة :-

صلاة الجمعة المقيم لها في المسجد فإنه يكسب الأجر الكبير عند الله، فهي من أفضل الصلوات عه سبحانه وتعالى لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِن يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُم خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ).

فضل خطبة الجمعة :-

يقوم فيها خطيب المسجد أو الإمام به بأن يقدم خطبة ويتناول فيها موضوع من أمور الحياة وتفسيرها من وجهة النظر للدين الإسلامي، ومن خلالها المصلون يتعرفون على أحكام في الدين جديدة عليهم، والبعض من القصص الدينية التي تحمل لهم العبرة، ومكنونها عن أهمية الصلاة لكونها تزيل الأحقاد بين الناس، لأنها تجمع بينهم في بيت واحد وهو أطهر البيوت وهو بيت الله.

الجمعة فريضة في القرآن وفي السنة، وفي القرآن الكريم نزلت سورة باسمها (الجمعة)، وذلك بالإضافة إلى أنها ذكرت في العديد من الأحاديث النبوية الشريفة، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قال أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَكَرَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ فقَالَ: (فِيهِ سَاعَةٌ لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شَيْئًا إِلَّا أَعْطَاهُ إِيَّاهُ، وَأَشَارَ بِيَدِهِ يُقَلِّلُهَا) [صحيح البخاري].

وذكرت أيضاً في حديث آخر قال رسول الله عليه الصلاةُ والسلام: (سيد الأيام يوم الجمعة، فيه خُلق آدم، وفيه أُدخل الجنة، وفيه أُخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة) [صحيح ابن خزيمة].

ان من الأعمال المستحبة إلى الله في يوم الجمعة هي القراءة للقرآن الكريم، والأفضل في هذا اليوم هي سورة الكهف لأنها مليئة بالكثير من المواعظ والحكم.

تكملة فضل وأهمية خطبة الجمعة :-

الاكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، فإن الصلاة عليه كثيراً في هذا اليوم الفاضل تحمي المسلم من أنه يسهوا فيكون من الغافلين، وتشفع أيضاً له يوم القيامة.

والإكثار من الاستغفار والدعاء، فهو يوم تغفر فيه الذنوب، كما أنه في يوم الجمعة يوجد ساعة إجابة من رب العالمين، إذا ما توافق فيها العبد بالدعاء وبتضرعه إلى الله تجاب دعوته بإذن الله، وحول ذلك ويقول فيه أصحاب العلم من الأئمة والفقهاء، أن هذه الساعة قد تكون من بداية الخطبة ليوم الجمعة وبجلوس الخطيب على المنبر ليخطب بالمصلين، وحتى الانتهاء من صلاة الجمعة.

والبعض منهم يقول بأن هذه الساعة المباركة تكون بين وقت العصر والمغرب، أو في وقت الغروب للشمس، والبعض يرجح بأن هذه الساعة تكون هي آخر ساعة من يوم الجمعة.

وان الحرص على الأداء لصلاة الجمعة بالمسجد، وعدم الممارسة للأعمال والفروض الأخرى على وقتها، فإذا جاءت الجمعة حرص عليه المسلم كحرصه على الشيء الثمين، وبالإضافة إلى ذلك الحضور للصلاة والاستماع إلى الخطبة من الإمام.

والإكثار من تعطير الفم بالتسبيح وبحفظ اللسان عن الغيبة والنميمة وسير الناس، فهذه أمور نابعة من الأخلاق الحميدة للمسلم التي يجب عليه أنه يكون تحلي بها دائماً، وليس محصوراً علي يوم الجمعة فقط.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير عن المولد النبوى الشريف بالعناصر

معلومات عن يوم الجمعة :-

  • يوجد سورة كاملة اسمها “سورة الجمعة” في القرآن الكريم، يذكر فيها الله سبحانه وتعالى صلاة الجمعة، عن الضرورة لأدائها وأهمية عدم التفريط بها بالجماعة في المسجد.
  • حيث يقول الله سبحانه وتعالى:
    ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ﴾، وقد ورد الذكر عن يوم الجمعة في العديد من الأحاديث المتواترة الشريفة، الدالة على القدسية لهذا اليوم ولعظمته عند الله وعن أهميته الدينيّة.
  • يكون فيها ساعة استجابة “لا يوافقها عبد مسلم يدعو الله سبحانه وتعالى فيها، ويطلب فيها من شؤون الدنيا والآخرة إلا أعطاه إياه”.
  • هو من أهم الأيام لأنه سيدها، وقد شرع الله سبحانه وتعالى في خلق سيدنا آدم أبوا البشر في يوم الجمعة، وأيضاً في هذا اليوم الجمعة أدخله الله الجنة، وفيه أيضاً أخرجه الله منها، وفيه قد أنزله إلى الأرض، وفيه فقد تاب عليه من الذنب وغفر له، وفيه قُبضت روح سيدنا آدم.
  • وسيكون يوم القيامة في يوم الجمعة، وفيه أيضاً سوف تحدث النفخة والصاخة.
  • فأي مسلم يقرأ فيها سورة الكهف أضاء الله سبحانه وتعالى بها له من النور ما بين الجمعتين، كما أنها تعد كفارة لصغائر الذنوب التي قد يقترفها العبد سهواً من الجمعة إلى الجمعة.

تكملة معلومات مهمة عن يوم الجمعة :-

  • فضل القيام في ليلة الجمعة عظيم، وله من الثواب والأجر الكثير وفيه استجابة للدعوات.
  • يستحب فيه الإكثار من الصلاة على محمد عليه الصلاة والسلام خاتم الأنبياء والمرسلين.
  • كان يسمى في أيام الجاهلية باسم -العروبة أو عروبة.
  • والموت في ليلة الجمعة أو بيوم الجمعة يعتبر من العلامات لحسن الخاتمة، ووقاية له من عذاب القبر.
  • يعتبر يوم الجمعة للمسلمين عيد متكرر، ومن السنن النبوية الشريفة الاغتسال فيه والتطيب والارتداء لأجمل الثياب، واستخدام السواك فيه، وهي واردة عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
    هو يوم يتكفر فيه السيئات والازدياد من الحسنات.
  • لا يجوز الصيام في يوم الجمعة منفرداً، أو نخصه بالصيام دون باقي أيام الأسبوع.

خواطر ونفحات عن يوم الجمعة :-

يوم الجمعة، هو يوم البركة والايمان، ويستجاب فيه الدعوات، وفيه من النور ما نستزيد به للأسبوع القادم، وهو يوم عيد للمسلمين من كل أسبوع، ويكون يوم مبارك المسلمون يجتمعون فيه بأجمل الثياب في الصلاة جماعة وهي واجبة عليهم، وتجتمع أفراد العائلة بعيدا عن مشاغلهم، لأنه العيد الأسبوعي.

يوم الخميس الموافق ليلة الجمعة ترفع أعمالنا إلى الله، ويوم نهار الجمعة ترفع فيه الدعوات الصادقة إلى الله فاجعل لك نصيب ولأحبابك من تلك الدعوات.

سورة الكهف نور الله لك بكل آية منها طريقًا كانت قد تسببت في غلقه أقدار الحياة، وجعل بكل حرف فيها تقرأه زادًا وايمانا لك للأسبوع القادم، وهي ذو أثر عميق في الروح والنفس بعيد المدى.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم عن يوم الجمعة: “سيد الأيام يوم الجمعة، فيه خلق آدم، وفيه أدخل الجنة، وفيه أخرج منها، ولا تقوم الساعة إلا يوم الجمعة” حقا إنه يوم عظيم.

تكملة نفحات يوم الجمعة :-

فهي دعوة بأن ننسلخ قليلا عن ملذات الدنيا وهمومها، للتفكر في شأن أمر الآخرة وفي أمر دوجة ايمانك، وأنك ستكون ممن حضروا يوم الجمعة لما فيها من مواعظ كثيرة.

هل تأملت في يوم الجمعة هذا حق التأمل؟ حيث يستيقظ فيه المسلمون صباحا، ليأخذ كل واحد منهم اغتساله فغسلك فيه سنة، ثم ينطلقوا إلى المسجد ويقومون بقراءة سورة الكهف، وينتظرون موعد صلاة الجمعة، ويخطب الشيخ فيهم ليعظهم وليذكرهم بالله، وليزودهم بالزاد من الإيمان لأسبوع مقبل ويزيد.

ويقوم بتوضيح الحدود لهم، وليذكرهم بالجنة والآمال في الوصول إليها، ويحرضهم على أعمال الخير وعلى المعاملة الصالحة مع الناس، وحين تنتهي الصلاة يتصافح المسلمون مع بعضهم البعض في ذلك اليوم الذي يجتمعوا فيه بعد أن شغلتهم الدنيا بأعمالهم.

وينصرفون بعدها إلى بيوتهم ويلتقون بالعائلة على مائدة واحدة تجمع بينهم بالخير، وليتناقشوا في أهم أمورهم، إنه يوم واحد بالأسبوع كله مليء بالبركة والنور والسعادة.

شاهد أيضاً :- موضوع تعبير عن الحج

خاتمة موضوع يوم الجمعة :-

الجمعة هي محطة ايمانية في روعتها فلا تجعلها تفوتك بدون التغيير في ذاتك، قد جعله الله يوم متميز من فوق السماوات السبع، فاجعله متميزا لك أيضاً ولمن حولك، فإنه في يوم الجمعة تجتمع فيه كل الخيرات وأصدق الدعوات.

قال عليه السلام: “الصَّلاةُ الْخَمْسُ، وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ، كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُنَّ مَا لَمْ تُغْشَ الْكَبَائِرُ”، فإنها بمثابة فرصة ذهبية لتوبتك الصادقة، فسارعوا إليها.

وقال الرسول الكريم عليه السلام: “مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَمُوتُ يَوْمَ الْجُمُعَةِ أَوْ لَيْلَةَ الْجُمُعَةِ إِلا وَقَاهُ اللَّهُ فِتْنَةَ الْقَبْرِ”، فهو يوم مبارك لمن عاش فيه، ومبارك فيه لمن توفي، فادعوا الله ان ينال من بركته دومًا.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.