موضوع تعبير عن فضل الام علينا

موضوع تعبير عن فضل الام علينا بالعناصر والافكار، إن للأم كل الفضل على المجتمعات، فهي من تقوم برعاية وتربية لتنشئ جيلاً صالحاً نافعاً في المجتمع، حتى يقوموا بأداء أدوارهم في بناء المجتمع ولتقدمه، لذلك الأن نستعرض لكم موضوع تعبير عن فضل الام علينا بالأفكار لجميع الصفوف الدراسية للصف الإبتدائي، الاعدادي، الثانوي، تعبير عن فضل الام علينا، فإن الأم إذا كانت صالحة فهي الخير كله للمجتمع.

عناصر موضوع فضل الام :-

1- مقدمة الموضوع.
2- ما هي أفضال الأم.
3- فضل الأم على مولودها الجديد.
4- فضل الأم على أبناءها الصغار.
5- فضل الأم على أبناءها المراهقين.
6- فضل الأم على ابنها حين يتزوج.
7- فضل الأم على كل المجتمع.
8- واجبات الأبناء نحو الأم.
9- خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع فضل الام علينا :-

إن الله سبحانه وتعالى خلق الناس وجعل منهم دول ومجتمعات، ومن أبرز هذه الأسباب في بقاء ووجود المجتمعات والحفاظ عليها واستمراريتها هو الوجود للأم، وقد اهتم الإسلام منذ ظهوره بالأم وبأولادها للأهمية الكبيرة، وذلك لتقدير دورها السامي والهام في نهوض الأجيال.

فما هي أفضال الأم؟ وما هو السبل لنحصل على طاعتها؟ وهل يعتبر عيد الأم كافي لإعطاء أمهاتنا حقوقهن ؟

حرص الإسلام على التوصية ببر الوالدين، وأولوية العناية الكبيرة بالأم، وقد ظهر ذلك واضحاً في الأحاديث النبوية الشريفة، والتي توجب على الطاعة للأم، وأن أحد الصحابة الكرام قد سار على نهج رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم) في حث الناس على التقدير والعناية بالأمهات.

وذلك لأهمية دور الأم في التوعية ولتربية الأجيال، حيث أنها المنبع وهي أيضاً المدرسة التي تخرج منها الأولاد، وذلك لتمكينهم من الاندماج في المجتمعات، ولا يقتصر دورها على ذلك فقط بل يتعدى إلى دورها في حماية ووقاية الأطفال من الانحلال الأخلاقي أو تشردهم أو العمل دون السن القانوني.

وهذا لكونها هي المرشدة التي تقوم بتوجيه الأبناء إلى الطريق الصواب، والحصول على رضا الأم يعتبر واحداً من أهم الأسباب للنجاح في الحياة، وهو الطريق الأفضل للحصول على الرضا من الله ومحبته وللفوز بالدنيا وبالآخرة.

ويظهر كل هذا من خلال النهي الذي قد ورد في آياته الكريمة التي تتحدث عن عقوق الوالدين، والحديث عن دور الهام للأمومة والدور الذي تقوم به الأم، كما أن إصلاح المجتمع أو إفساده مرهون بالصلاح بالأمهات أو إفسادهن.

موضوع تعبير مميز عن فضل الام المستمر :-

ونتعرف على المصطلح “عيد الأم” أو يوم الأم، بحيث أن الأمريكية أناجارفس قامت بإحياء الذكرى لوالدتها، هنا وقد روجت لذاك على أنه سيصبح اليوم الموافق الواحد والعشرون من شهر مارس يوم خاص للاحتفال بالأم، وبعدها أصبح ذلك اليوم هو عيد للاحتفال بالأمهات، ولتقديم بعض من الهدايا لها.
والعديد من الدول تقوم بعمل احتفالات بذلك، عن طريق الاقامة بالصلوات في الكنائس، وذلك يكون للإشادة بدور السيدة مريم العذراء، وتخصيص الساعات المحددة في مدارسهم من أجل الحديث عن أفضال الأم وأهميتها للمجتمع.

كما تقوم جمعيات خيرية عديدة بتنظيم الزيارات في هذا اليوم الخاص لدور المسنين والعجزة، وذلك ليقدموا لهم الهدايا والاحتفالات بالأمهات اللاتي لم يجدن ولد حاضن لهن في الكبر، لأن الأم جوهرة ثمينة وغالية، لا يعرف قيمتها إلا من اكتوى بنار فقدانها.

لذلك كونوا لهم الحاضن لها في الكبر لأنها هي التي كانت لكم الحاضن في طفولتكم، وعليكم بطاعتها والبر لوالداتكم لتتمكن من حصولك على رضا الخالق ولمحبته، وعدم الإلقاء بهن في دور العجزة، والتي تعد فقط مأوى لهم لكن لا روح فيه ولا عاطفة بها.

الأم :-

تعتبر العلاقة بين الابن وأمه من أقوى وأهم العلاقات الإنسانية، لأن الإنسان في احتياج دائم إلى أمه في كل المراحل بحياته التي مر بها، منذ أنه كان جنين في بطن أمه إلى أن ولدته ثم أصبح طفلاً ثمّ صار صبياً ثم كبر وبات رجلاً.

لذلك فهي المستحقة للتقدير والوفاء، وذلك لجهودها في أعمالها التي تقوم بها دائماً من أجل أبنائها، ولهذا حرصت جميع الشعوب على تقدير وتكريم الأم والاعتراف بأفضالها وذلك من خلال تخصيص يوماً للاحتفال بها وهو يوم عيد الأم، حيث الأبناء يعبرون فيه عن مشاعرهم وحبهم وتقديرهم لدور أمهاتهم، وفي هذه المقالة سوف نعرفكم على فضل الأم.

فضل الأم على مولودها الجديد :-

تعتبر الأم هي الراعية الأولى للأبناء في السن الصغير، وهي تعتبر بمثابة كل شيء لمولودها، حيث أن هي من تعبت عليه وفي حمله في رحمها، وتحملها في سبيله التعب والألم، فهي من قامت على إطعامه وترضعه من حليبها، لتسد عنه جوعه، ولمنحه العطف والحنان والرحمة.

فضل الأم على أبناءها الصغار :-

حرص الأم على أبنائها كبير، فهي تقدم لهم ما يحتاجون منها لرعايتهم، وهذا لأنها تسعى دائماً لرؤية أبنائها في أفضل حال وعلى أجمل صورة، فإذا تعرض أي أحد منهم إلى لمرض فإنها تسهر عليه الليالي بجانبه من أجل ان تعتني به.

كما أنها دائماً ما تدعو الله عز وجل من أجل شفاؤه وليرفع عنه المرض، وإضافة إلى ذلك فهي حريصة على تقديم لهم أشهى أنواع الأطعمة التي يحبها منها أبناؤها وهذا دون أي مقابل أو انتظار منهم الشكر، وهدفها أن تراهم يتمتعون بصحة جيدة وسعداء.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير عن الطفولة بالعناصر

فضل الأم على أبناءها في سن المراهقة :-

قد تمثل الأم بالنسبة لأبنائها المراهقين الصديقة المخلصة المقربة إليهم، فإذا قابلتهم أي مشكلة أو عقبات لأنها تسعى لحلها، لذلك فهم يهرعون إليها ليخرجوا ما عندهم من هم، فتكون الأم لهم المستشار الأمين والكتوم لديهم، لأنها تقدم لهم النصيحة بما تملكه من خبرات في الحياة وتجاربها، كما أنها الداعم إليهم في التحقيق لطموحاتهم وامالهم، وسعيها الدائم لتدفعهم نحو الطرق الصحيحة.

فضل الأم على ابنها حين يتزوج :-

ويبقى الابن بعد زواجه في حالة من الحنين بالفطرة إلى أمه بالرغم أنه كبر وأصبح شخص مسؤول عن أسرة بأكملها، ولأنه يظل يميل للقلب الكبير الذي يحنو ويعطف عليه مهما مع كبر سنه، وتعدد المسؤوليات، فيلجأ لرأيها في بعض أموره ومشاكله التي تواجهه، وهي وبدورها تقدم إليه النصح والإرشاد.

فضل الأم على المجتمعات :-

أنه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى “رسول الله صلى الله عليه وسلم” فقال: يا رسول الله، من أحقُّ الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمُّـك، قال: ثم من؟ قال: أمُّك، قال: ثمّ من؟ قال أمُّـك، قال ثم من؟ قال: أبوك.
فإن هذا تأكيداً صريحاً من سيد الخلق عن أهمية الأم والمنزلة لها والوجوب ببرها وأهمية هذا في ديننا الحنيف.

ومن الواجبات على الأبناء تجاه الأمهات :-

البر لها واطاعتها فيما تأمر، والاستماع الى حديثها بإنصات وباحترام، وعدم الاستهزاء بأي شيء قد تقوله وعدم ترك الأم وحدها بالبيت من دون أنيس.

وأن تحترم النصيحة التي تقدمها لك بل ويجب اشعارها بأهمية وجودها وبأنها ستنفذ بكل حب منهم، والعمل لإدخال السعادة على قلبها بالفرح والسرور، وبالابتعاد عن إزعاجها أو ما يتسبب في غضبها أو حزنها.

شاهد ايضاً :- موضوع تعبير عن عيد الأم بالعناصر

دوام الحديث أمامها عن مميزاتها وأمجادها وأفضالها والطلب للرضا منها بالشكل الدائم.
العمل لخدمتها وتقديم الأطعمة اليها ولراحتها من العمل والمحافظة دائماً على نظافة بيتها.
واحترام الصديقات لها وأقاربها ووصلهم وخصوصاً بعد وفاتها.

إذا كانت لا تقدر على القراءة فيجب قراءة القرآن لها وتعليمها أمور دينها وما هو المفروض عليها.
تقدم الهدية لها بين الحين والآخر، وتخصيص مبلغ من المال شهرياً يقدم لها لشراء ما تحتاج وترغب.

لتغيير الجو لها بإخراجها من المنزل، وإعلامها بأي من التطورات الجديدة حول العالم حتى ولو كانت لا تستوعب الكثير من الحديث، إلا أن هذا الحديث قد يزيد من ثقتها بنفسها، لأنهّ لابد من تذكرك دائماً أن هي من علمتك قبل أن تعرف القراءة وتفهم ما يدور من حولك.

خاتمة موضوع فضل الام علينا :-

والدعاء دائماً لها بالغفران وبالهداية وبالرحمة وطلب لها أعلى المنازل بالجنة، سواء كانت على قيد الحياة أو متوفية، بل ويجب التصدق عنها بأي من الأشكال بعد وفاتها.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.