موضوع تعبير عن السلامة المرورية

موضوع تعبير عن السلامة المرورية، ان حوادث السير زادت في الآونة الأخيرة بالشكل الكبير وذلك بسبب الجهل من السائقين والمارة بأبسط قواعد المرور الرئيسية التي تحميهم من المخاطر؛ لذلك وجب علينا تقديم موضوع تعبير عن السلامة المرورية بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع و الخامس و السادس الابتدائي، مقال عن السلامة المرورية بالافكار والاستشهادات للصف الاول و الثاني و الثالث الاعدادي و الثانوي.

عناصر موضوع السلامة المرورية

  1. مقدمة الموضوع.
  2. التوعية لعموم المواطنين.
  3. ما هي أهم عناصر السلامة المرورية؟
  4. وسائل السلامة في المركبة.
  5. وسائل السلامة على الطريق.
  6. أسباب حوادث الطرق السريعة.
  7. كيفية التجنب لحوادث الطرق.
  8. الغياب للوعي المروري.
  9. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع السلامة المرورية

فإن الحوادث قد تحدث في ثواني معدودة، ولا يمكن بتنبؤ السائق بذلك من قبل وقوعه، لذا فلابد من التوعية لعموم المواطنين وللسائقين عن وسائل السلامة المرورية لتحد من الزيادة في الحوادث التي تكون السبب في الإزهاق للأرواح، وبالإضافة أيضاً إلى الخسائر الكبيرة المادية على الدولة والمواطنين أياً كانوا سواء مارة أو سائقين.

ما هي أهم عناصر السلامة المرورية؟

ان العناصر للسلامة المرورية المركبة المقصود بها هنا هي الآلة التي تمشي على الطريق، ويمكن اختصارها فيما يلي :
  • وسائل السلامة في المركبة:

    التفقد لإطارات السيارة باستمرار والتأكد من أنها مناسبة للمركبة من حيث النوعية والمقاس، وأنها تتحمل السير عليها، وعن مدى السرعة المناسبة لها، فإن كانت بها ثقوب أو أي عيب أو ان له مدة طويلة من الاستعمال فإنه لا بد من ان يتم تغييرها.

  • التأكد من ضبطك للمرايا بالشكل السليم مما يسهل عليك عملية الرؤية لمن خلفك.
  • التأكد من الإشارات الضوئية وسلامة المصابيح التي تدلك على انعطاف المركبة أو بالتنبيه لأي ظرف.
  • التأكد من سلامة الفرامل والمكابح والأقفال الذاتية للأبواب.
  • الحرص على الاستخدام لحزام الأمان والضبط لمساند الرأس وأيضاً المقاعد لجلوس الأطفال.

وسائل السلامة على الطريق:

  • سواء كان الطريق فرعياً أو رئيسياً فوسائل السلامة التي يوجب على الدولة التأكد منها على الطرق هي:
    التأكد من صحة التصميم والتخطيط للطريق، وعن المدى لمطابقته بالنسبة للمعايير العالمية للطرق، ويجب فيه مراعاة الميل والصريف لمياه الأمطار.
  • توفر المناطق الخاصة بعبور المشاة على شكل واضح للمشاة وللسائق، وان تتواجد أماكن خاصة لمرور المشاة مثل حالات ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • التأكد من الجودة بالطرقات ومن عدم وجود أي عوائق مرورية مثل: الحجارة والحفر والأتربة وأي أجسام قد تعيق من الرؤية أو تكون سبب للحوادث.
  • التأكد من الوجود لإشارات المرور التي بدورها تنظم في عمليات السير مثل: إشاراتها الضوئية واللوحات التحذيرية والإرشادية والتنظيمية وعن العلامات الأرضية.
  • الإشراف التام من جهات مختلفة ومتخصصة على كل العناصر الخاصة بالسلامة المرورية للتأكد من سلامتها، وعن مدى التطبيق الفعلي لها على أرض الواقع.

العنصر البشري:

المقصود به هنا هو السائق والمشاة، بحيث انه على الجميع إلمامهم بما يأتي:

عليهم الإتقان لتعليمات المرور ولأنظمته والالتزام بها بالشكل التام، وبعدم استهتارك بأي منهما مهما كان بسيط مثال:

  • الاحترام والالتزام بأماكن مرور المشاة، وتقيدك بإشارات الإرشاد، وبأوامر شرطي المرور.
  • الإجراء للصيانة الدورية والوقائية للمركبة، وذلك التأكد من كامل سلامتها للسير على الطرقات.

الالتزام بالإشارات المرورية المتواجدة بالطرق مثل:

الاستخدام لجسور المشاة والسرعات والأولوية والابتعاد عن أي ملهي قد ينشغل السائق بها عن القيادة مثل:

  • استخدامه للهاتف، أو انه يتحدث الى الركاب.
  • الالتزام بوسائل العامة للسلامة مثل: النظر في المرايا، وحزام الأمان.

مذكرة مهمة :- مذكرة نحو شاملة لجميع المراحل (اسس نفسك)

أسباب حوادث الطرق السريعة

حيث تعد الطرق السريعة الشديدة هي اهم أحد الأسباب وهي من العوامل المؤدية لوقوع الحوادث بالطرق، إذ إنها أولهم وأهمهم لحدوث الحوادث بالطرق.

الإهمال: ويتمثل في كون ذلك السائق ان يكون منشغلاً بجهاز الراديو، أو انه يتبادل أحاديثه المختلفة مع الركاب، أو انه يستخدم الهاتف في أثناء قيادته للمركبة، فكل ذلك سبب شتت انتباهه عن حركة المرور.

التعاطي للعقاقير والمشروبات الروحية: حيث إنه عدد كبير من الناس قد يقومون بتناولهم للمشروبات الروحية والكحولية في أثناء القيادة، فيصبحوا في حالة من عدم التركيز واللاوعي عند قيادتهم للسيارة، كما أن البعض من الناس يقودون المركبات بسبب تناولهم إلى بعض الأدوية والعقاقير، مما يؤدي بدوره بجعلهم الشعور بالخمول وبالنعاس والتشتت الفكري.

  • الغياب للوعي المروري

ان البعض عنده جهل بقواعد المرور وبتعليماته، ولذلك لا تطبق بالشكل الصحيح، وهذا من يتسبب في وقوع الحوادث المختلفة، وبالتحديد على الطرق السريعة وأي خطأ مروري يتسبب في وقوع الحوادث.

  • غياب المتانة والأمان في المركبات

ويتمثل في وجود بعض المشكلات في ميكانيكية أو هيكل المركبات.

  • الأسباب الأخرى والعوامل المتعلقة بالطبيعة:

مثل الأمطار والضباب والمناطق الواعرة والثلوج.

  • الإهمال من رجال المرور لواجباتهم

يتمثل في الإهمال من بعض رجال المرور لعملهم وذلك لانشغالهم بأمور أخرى، ويشمل أيضاً ذلك النقص لبعض إشارات المرور، وبالتحديد بالطرق والشوارع الخارجية.

كيفية التجنب لحوادث الطرق

  • وهو عدم الإسراع في أثناء القيادة، فهي تفقد التركيز للسائق.
  • ان تتجنب استخدامك للهاتف أثناء القيادة قدر الإمكان.
  • وبعدم الانشغال بمشروبات او مأكولات في خلال القيادة.
  • أهمية الانتباه لحركة المرور بما فيها المشاة والسائقين.
  • اتباع الارشادات في الطرق وبالإشارات الضوئية.
  • التأكد من صيانة وأمان المركبة بشكل منتظم.
  • عدم سلوك طرق غير معروفة ومجهولة فقد يتواجد بها منعطفات خطرة، أو وعرة.
  • المحافظة على وجود المسافة ما بين المركبة وغيرها أثناء القيادة.

فهناك المقولة التي تقول “الوقاية خير من العلاج” فعندما يأخذ الشخص جميع احتياطاته ستكون بالتابعية النتائج أفضل، وسيخفف ذلك من وقع الحادث وأثره على نفسه وعلى الأشخاص حوله.

وتعتبر ان حوادث السير هي من المسبب الرئيسي للوفاة بجميع أنحاء العالم، ويعودُ في ذلك السبب للطيش والتهور وللسرعة الزائدة، وبترك القواعد والتعليمات المروريّة.

شاهد أيضاً :- مقدمات وخاتمات لأى موضوع تعبير

الوقاية من حوادث الطريق

هناك الكثير من طرق الوقاية من حوادث السير ومنها:

  1. تحضير السيارة قبل قيادتها بحيث التأكد من وجود ماء بها للتبريد قبل قيادتها، وبالأخص إن كانت قديمة وتحتاج إلى التحضير والتشييك عليها قبل الخروج، لأنه بعدم الوجود للماء فقد يؤدي ذلك للارتفاع بحرارة المحرك، وبالتالي يتسبب في توقف المركبة.
  2. التأكد من جميع الأضواء الخاصة بالتحذير أنها مطفأة قبل القيادة للمركبة.
  3. والأضواء التي تقوم بالتحذير بالقرب لنفاذ البنزين أو بأي مشكلة بالمحرك أو بالفرامل.
  4. فحص العجلات والفرامل من حين إلى آخر بشكل دوري لتفادي وقوع مشاكل أو حوادث لا قدر الله.
  5. الفحص للأضواء الخلفية للسيارة والأمامية والتأكُد من عملها، فغالباً لا يلاحظ العطل.
  6. الفحص للسيارة والمحرك بشكل دوري، للتأكد من عدم وجود أية أعطال أو مشاكل.
  7. التأكد من وضع الإسعافات الأولية بصندوق السيارة أو في متناول اليد.
  8. تعديل الشخص لقيادته ضرورة وضع حزام الأمان قبلَ البدء بالقيادة، وجعل الأشخاص الآخرين في السيارة يضعونه أيضاً للحفاظ على سلامتهم.
  9. البطء في القيادة لأن السرعة تقلل من احتمال ردة الفعل للشخص في حال وقوع مشكلة.
  10. عليك الالتزام بالسرعة والتعليمات المحددة الخاصة بالطريق.
  11. بقاء الشخص في طريقه عند قيادته للسيارة، فالتغيير باستمرار قد يؤدي لإرباك السائقين ووقوع الحادث الآخرين على الطرق.

خاتمة عن السلامة المرورية

على الشخص أن يتحكم بسيارته بكامل التركيز، وإبقاء اليدين على المقود في أثناء القيادة، والتجنب بالانشغال باللعب بالهاتف أو بالأكل والشرب، والتركيز التام على المرايا الخلفية والجانبية أثناء القيادة.

وعلى الشخص أن يكون محافظاً على كامل تركيزه على الطريق وعلى من حوله من السيارات ولتفادي وقوع الحوادث، والتجنب للقيادة في الطقس ماطر كان أو مثلج، لأنه تكون الرؤية صعبة والطرق زلقة، لذلك من الأفضل على الشخص انتظار الطقس حتى يتحسن.

قد يعجبك ايضًا
تعليق 1
  1. غير معرف يقول

    الدروس حلوه بس يلي بدي ياه مالقيته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.