موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع

الاسرة اساس المجتمع الأسرة هي الكيان الأساسي والركيزة الأساسية التي يبنى عليها المجتمع كاملًا والتي تتكون دائما من مجموعه من الأفراد المرتبطين والتي تربط بينهم صلة قرابة ورحمه ودم واحد، يساعدون بعضهم البعض للحفاظ على هذا الكيان والرقى والتقدم لتحقيق الازدهار المرجو من كل افراد تلك العائلة، موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي و الخامس الابتدائي و السادس الابتدائي، موضوع عن الاسرة اساس المجتمع بالأفكار والاستشهادات للصف الاول الاعدادي و الثاني الاعدادي و الثالث الاعدادي و الثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

عناصر موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع

  1. مقدمة الموضوع.
  2. الحقوق التي يجب ان تحصل عليها الأسرة.
  3. واجبات الاسرة تجاه الأفراد والمجتمع.
  4. ما هي أهمية الأسرة في الدين الاسلامي؟
  5. الاسرة اساس المجتمع.
  6. خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع

ان نظرنا في اساسات الأسر نجد ان الاسرة التي يتم بنائها على أساس متين من العقيدة والأخلاق والفضيلة، يكون لها مستقبل زاهر وينعكس ذلك بالإيجاب على جميع افراد الأسرة فتنتج تلك الأسرة افرادًا صالحين يستطيعون ان يفيدوا انفسهم واسرهم، وكذلك يفيدون مجتمعهم ويرتقون بها ولكن على العكس فان الاسر التي تعاني من العنف الأسري وتفكك عناصر الأسرة  تعانى دائما من التدهور في أحوالها في المجتمع ولا تجد من بينهم الا قليلًا من العناصر النافعة التي اتخذت طريقًا بعيدًا عن مسار أسرهم، فالأب والام أي الاسرة  يجب ان يتم تربيتها على الفضيلة والاخلاق والشرف حتى يتطبع بطباع جيد وغرس فيهم الأصول والأخلاق.

الحقوق التي يجب ان تحصل عليها الأسرة

  • هنالك حقوق الاسرة يجب ان لا تهملها فالأسرة لها حقوق على الأفراد وعلى المجتمع ككل، فلها واجب اللغة الواحد والعقيدة ونقل تراث تلك الأسرة عبر ما يأتي من اجيال اخرى الى العالم فهي اللبنة الأساسية والركيزة الأولى التي يتم بناء كافة المجتمع عليها.

واجبات الاسرة تجاه الأفراد والمجتمع

الاسرة اساس المجتمع كما للأسرة حقوق تجاه الأفراد والمجتمع فان عليها ايضًا واجبات تجاههم ومن تلك الواجبات: –

  • ان تقوم الأسرة بالاهتمام بأفرادها الاهتمام الجيد الذي يجعلهم عناصر صالحة في المجتمع، وان تعمل على تربيتهم التربية الفاضلة التي ينتج عنها التقدم والرقى والازدهار.
  • أيضًا من واجبات الأسرة الرعاية الصحية وتعليم الافراد كيفية الاهتمام بأنفسهم والابتعاد عن أية سلوكيات خاطئة قد ينبذها المجتمع او ايه سلوكيات خاطئة قد تكون سببا في دمار صحتهم.
  • كذلك من واجبات الاسرة تعليم العقيدة والاخلاق الحميدة لأفرادها وحثهم على اتباع الدين والاهتمام ببعضهم والترابط فيما بينهم ودعم السلوك والترابط الاسرى فيهم.
  • كذلك يجب على الأسرة ان تنمي ثقة الافراد بأنفسهم حتى ينتج عن تلك الثقة توليد جيل لديه شخصيته القوية والنافعة وغير مذبذب ومتدهور ولا ذو شخصية ضعيفة.
  • كما يجب على الاب والام ايضًا ان يكون لهم دورًا أساسيًا في تربية أبناء أسرتهم في مناقشتهم في مشاكلهم والاستماع إليهم والى ما يشغل بالهم، وايضًا الحفاظ على دورهم الرقابي في متابعة ابنائهم ومعرفة تصرفاتهم كما يجب عليهم تقديم النصائح والارشادات حتى يبتعد الأبناء عما قد يؤذيها أو يضر بهم.
  • كما ان الدين له دور أساسي في توعية وبناء الأسرة السليمة المتعافية، كما يعمل على تفهيمها القيم والتقاليد والعادات الجيدة، وايضًا من اهم الادوار التي تقوم عليها الأسرة والواجبات التي عليهم نحو ابنائهم ان يرو عماد المنزل أي الأب والأم مترابطين ومتفاهمين مع بعضهم البعض وغير متفككين ولا متشاحنين دائما وأن يلاحظوا العلاقة الطيبة بينهم دائمًا.

ما هي أهمية الأسرة في الدين الاسلامي؟

ان للأسرة دور كبير في الدين الإسلامي فالأسرة هي اساس المجتمع كاملًا ولهذا يجب توضيح أهمية الأسرة في الدين الإسلامي كالاتي: –

 تكوين مجتمعًا يحمل اصول الاسلام:

  • الاسرة اساس المجتمع يجب على الاسرة تعليم ابنائها اصول الدين واتباع ما أمر به الله سبحانه وتعالى والانتهاء عما نهى عنه الله سبحانه وتعالى، وعما نهانا عنه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وعدم ارتكاب الذنوب والمعاصي، وتوعية الأبناء بما هو صواب وما هو خطأ بالنسبة للدين الإسلامي حتى لا يكونوا عرضة لأي شخص يمكن ان يلعب في معتقداتهم ويفسد عقولهم.

تربية الأولاد:

  • يعمل الآباء والأمهات دائمًا على ان يربون بناتهم وابنائهم تربيه سليمه وهذا لن يحدث ابدًا إلا أن تم تعليم الابناء التربية على الاصول الدينية، وحسب ما يأمرنا به ديننا الحنيف وكتاب الله عز وجل.

اعطاء الاولاد مسؤوليات اجتماعية:

  • ان اعطاء الاولاد والابناء بعض المسؤوليات الاجتماعية هو من اهم الامور التي يجب ان لا تهملها، فالمسؤولية ان أحس بها الابن كانت عليه كدين يجب أن يوفيه، ويشعر بأنه كبر ويجب ان يقوم الاب والام توعية الابناء ان تلك المسؤولية يجب ان لا يفشلون في تحملها ولكن في نفس الوقت يجب أن يكونوا تحت رعاية واشراف الاباء والامهات في تلك المسؤوليات، حتى ان اخطأوا يجد من قومه ويرشدهم إلى ما هو صواب.

ضرورة ان ينمى الاباء والامهات:

  • الدور الاسرى في داخل ابنائهم حتى يكبروا وهم يعرفون ما عليهم من واجبان وينعكس كل هذا عليهم حتى يستطيعوا تكوين مجتمع أفضل ويربو أبنائهم كما قمت بتربيتهم أنتم.

 تعاون كافة المؤسسات التي توجد في المجتمع في تربية الأبناء:

  • الاسرة اساس المجتمع لا يستطيع الأب والأم وحدهم في المجتمع ان يقومون على تربية الأبناء وتعليمهم الصواب والخطأ وتدريسهم، ولكن تشترك في تلك المسؤولية كافة مؤسسات الدولة مع الاب والأم في المدارس والجامعات والمساجد والمستشفيات، وكل تلك المؤسسات يقع على عاتقها أيضًا التعليم والارشاد والتوعية تجاه الابناء.
  • فالمجتمع كله كيان واحد يجب أن يقوم كله مع بعضه دون تقصير من اية جانب وإلا كان هنالك خلل يصعب اصلاحه في المستقبل.

إن صلح المجتمع صلحت الاسرة:

  • ان الاسرة كما ذكرنا سابقًا هي العماد الرئيسي للمجتمع فمنها تبدأ التربية والنصح والارشاد، ولذلك يجب ان تكون الاسرة صالحه وان تعلم المبادئ والقيم الصالحة النافعة، وتنقلها إلى أبنائها ومن ذلك المنطلق ينتقل الدور من الاسرة الى المدرسة والجامعة والمسجد فتلك هي مؤسسات المجتمع.
  • التي تساهم بدورها ايضًا في تربية الأبناء ولكن في الاساس فان الاسرة وحدها هي نقطة البداية للتعلم والاصلاح واليكم بعض النصائح التي يمكن من خلالها اتخاذ منهجًا لتربية الأبناء تربية صالحة مفيدة بناءه.

موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع

  • يجب ان يتم تحديد وقت معين بين الأب وابنائه ليعرضوا عليه مشكلاتهم وما يدور في رأسهم، وتتم بينهم مناقشة فتلك المناقشة مجدية ونافعة جدًا، كما يجب على الأب أن يحاول أن يستمع كثيرًا الى ابناءه ويعلم ما يخفونه ويجعلهم متلهفين إلى أن يبوحوا له عما تخفيه صدورهم ليعطيهم النصيحة لا ان يخافوا منه أو يعتبرونه عدوًا لهم.
  • ثقة الابن بنفسه تنبع من الأب والأم فحاول دائمًا ان تغذو إحساس الثقة بالنفس في داخل ابنائكم، لان قلة الثقة بالنفس هي من اهم الاسباب لتدمير أي اسرة ومجتمع فالابن ان تربى على عدم الثقة بنفسه سيفشل في اتخاذ أي قرار ايجابي في حياته وسيصبح اختيار مسارًا لحياته امر صعب بالنسبة إليه.
  • اظهار المفاتن في علاقة الأب والأم سويًا، أي يجب ان لا يرى الأبناء ما يدور بين الأب والأم من خلافات ولا يرون منهم الا كل ما يسعدهم وان يروا مظاهر الترابط والمشاركة والتراحم والحب بين الاب والام، فذلك ينعكس سلبًا على الأبناء ويحاولون فيما بعد ان يطبقوا هذا السلوك على أسرهم مما يعطى أفضل نتائج لمجتمع صالح في المستقبل.
  • يجب ايضًا ان يربي الآباء والأمهات اولادهم على الاحترام المتبادل بينهم لا صغيرًا ولا كبيرًا، يجب أن يحترم الصغير الكبير ويحترم الكبير الصغير فالاحترام المتبادل بين الأسرة من أفضل السلوكيات التي يجب علينا ان نعلمها الى اولادنا.
  • الاسرة اساس المجتمع يجب على الاب والام ايضًا ان يعلموا الاختلاف بين الأبناء في الملابس او في الهوايات، وان يتقبلوا تلك الاختلافات ويهتموا بها فهذا يعطى شعورًا أفضل بالنسبة للابن، ويساعده في تكوين شخصيته لنحصل في المستقبل على جيل واعد يتخذ منهج الأسرة التي تربى فيها منهجا صالحا كسلوك لبقية حياته الاجتماعية.

خاتمة موضوع تعبير عن الاسرة اساس المجتمع:

ومن هنا ختمنا مقالنا هذا معكم وذكرنا اليوم الاسرة اساس المجتمع ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال، وننتظر تعليقاتكم.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.