بحث عن الفنان محمد ناجى ودوره الفني

بحث عن الفنان محمد ناجى ودوره الفني، بحث عن أهم أعمال الفنان محمد ناجي ودوره الفني، كان لمحمد ناجي الكثير من الروايات التي ألفها حيث كان بارعاً في كتابته لا يختلف عليه اثنان، ومن مؤلفاته رواية الأفندي ورواية ليلة السفر وأيضاً أغنية الصباح، وقد حصل محمد ناجي على العديد من الجوائز.

مقدمة عن بحث عن الفنان محمد ناجي

  • كان الفنان محمد ناجي يمتاز بكتاباته الرائعة والتي أعجبت كل من قرئها، فكان شاباً صغير السن عندما بدأ كتابة قصائده، وانتشرت قصائده، وتم نشرها في كثير من الصحف والمجالات الأدبية والغير أدبية، درس في كلية الآداب وحصل محمد ناجي على ليسانس كلية الآداب وبعدها التحق بالتجنيد.
  • بعدها عمل بالصحافة ثم أصبح محرراً للغة العربية في كثير من الصحف، وكنت منهم جريدة اللغة اليوم، مرض محمد ناجي مرضاً شديداً، وتم تشخيصه أنه قد أصيب بمرض الكبد الوبائي سي، ومن تاريخ إصابته امتنع عن الكتابة، وتوفى في تاريخ 19 من شهر نوفمبر عام 2014 ميلادياً.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن عباس محمود العقاد

حياة الفنان محمد ناجي ودوره الفني

  • ولد الفنان محمد ناجي في إحدى محافظات مصر محافظة المنيا جنوب مصر بمدينة سمنود، ولد عام 1947 ميلادياً.
  • التحق محمد ناجي بكلية الآداب وأنهى دراسته وحصل على ليسانس من كلية الآداب والتحق بالتجنيد وقضى الخدمة العسكرية بالجيش في فترة قصيرة بدون أي مشاكل، وكل ذلك كان في خلال عام 1969 ميلادياً وحتى عام 1974.
  • بعد أن أنهى فترة الخدمة في الجيش بدأ العمل في مهنة الصحافة، وأيضاً في منافذ أخبار كثيرة ومختلفة.
  • نجح محمد ناجي في الكثير من كتاباته، ونشر العديد منها في الصحف والمجلات الأدبية والغير أدبية.
  • التحق محمد ناجي فيما بعد للعمل كمحرراً للغة العربية، وعمل في كثير من الصحف المختلفة أشهرهم جريدة اللغة اليوم.

الدور الفني للفنان محمد ناجي ومسيرة حياته

  • بغض النظر عن كثرة الكتاب في زمننا هذا إلا أن محمد ناجي مازال يعتبر واحداً من أهم وأشهر الكتاب تأثيراً وقوة في الجهات العربية كلها.
  • رأى بعض النقاد في كتاباته إنه ينحاز في رواياته إلى محافظة الاسكندرية حتى إنها ليست بلد منشأه، ويقولون إنه يبالغ دائماً في كتابته عنها ووصفها.
  • كان محمد ناجي يصف الإسكندرية أنها مصر الصغرى.
  • قام محمد ناجي بتغيير لون كتابته، وتكلم عن طبقة الشباب الذين يبدؤون حياتهم بالصعود على السلم الاجتماعي ويتكلم عنهم بشكل مفصل عن استخدامهم الطرق الغير نظيفة للوصول للقمة.
  • كان محمد ناجي يكتب ألواناً مختلفة ويتنوع ويترنح من لون إلى آخر، فنتكلم على وجه الخصوص أنه كان يكتب في المجال السياسي، وما يحمله من غضب وظلم واستبداد للراعية.
  • كانت رواية الأفندي واحدة من إحدى الروايات السياسية التي أبدع فيها، والتي أطلقت عام 2008 ميلاديًا، وكانت هذه الرواية تحاكي الطبقة الوسطى الذين كانوا شغلهم الشاغل جمع الأموال والجري وراء الأهواء، وكان ذلك على حساب مصلحة الشعب والناس والمجتمع والوطن أجمع.
  • لم يتوقف على كتابة الروايات فقط، ولكن كان يكتب قصائد أيضاً، فكان ينتقل من بينهن من حين لآخر.

شاهد أيضًا: موضوع عن مؤلفات توفيق الحكيم بالتفصيل

محمود عبد الشكور وتحليله لأسلوب الفنان محمد ناجي

  • مما سنعرضه في بحثنا هذا عن الفنان محمد ناجي هو تحليل أسلوب كتابته، وذلك من خلال الناقد والكاتب الكبير محمود عبد الشكور، فقام عبد الشكور بتقديم تحليل فني مقبول وممتاز عن الفنان الكاتب محمد ناجي.
  • قدم عبد الشكور نقده وتحليله عبر أربعة مفاتيح أولهم وأهمهم وهو مفتاح الذاكرة، فكل الشخصيات شخصية على حدا لها علاقة مرتبطة بالذاكرة، وهذا الارتباط يكون إما إيجابياً أو سلبياً، لذلك كانت من أهم المفاتيح، وأولهم؛ هو مفتاح الذاكرة.
  • واستكمل عبد الشكور تحليله ويقول إن محمد ناجي أديب ومفكر يقوم بالبحث عن الذاكرة دائماً وبشكل جيد، وإنه يرى أن الرواية عنده بمثابة فن لتفريغ ما بالذاكرة، وذلك التفريغ يكون سواء على المستوى الشخصي أو الوطني أم البشريين أجمعين.
  • انتهي عبد الشكور من حديثه عن أول مفتاح، فيكمل حديثه متابعاً عن المفتاح الثاني وهو حريص أشد الحرص على أن يكونا بالترتيب وهو دلالات الأسماء.
  • في هذا المفتاح يقول إن لا فرق بين الأسماء التابعة للأشخاص أو حتى اسم الرواية، فكل حكاية لها أسماء ومعاني تدل على ما تقصه، فدائماً ما نجد أفكار كبيرة إلا ويتبعها أفكار صغيرة تشرحها وتوضحها حتى لو كانت تافهة أو مبتذلة، ولا يوجد أبداً لون واحد أو شخصية واحدة أو فكرة واحدة فقد كانت أفكاره وألوانه متعددة ومختلفة.
  • يستطرد عبد الشكور باقي تحليله وينتهي من المفتاح الثاني ليكمل بالمفتاح الثالث، وهي استقبال رواياته بسؤال.
  • أما عن ذلك المفتاح فيحلل عبد الشكور ويقول إن روايات محمد ناجي تركز أهدافها في سؤال أو عِدة أسئلة وليس كإجابة، فمع نهاية كل رواية يترك الباب موارباً كأنه يجر أو يمد من بعدها رواية جديدة.
  • ويوجد الكثير من الروايات بها أسئلة مثل رواية لحن الصباح ورواية خافية القمر ورواية مقامات عربية ورواية العايقة بنت الزين.
  • رابع وآخر مفتاح في روايات الفنان محمد ناجي وهو المرأة، لم يكتف محمد ناجي فقط بذكر ملامحها الواقعية ويستحيل الوصول في رواياته إلى أبعاد دون أن يقوم بتحليل شخصيتها جيداً، ومثال لذلك في رواياته مثل كوكب سفر، وداد قروي، وموزة في الأفندي.

مرض محمد ناجي وفاته

  • في نهاية بحثنا هذا سوف نتكلم عن نهاية الراحل الكاتب المبدع محمد ناجي، والذي عانى معاناة شديدة بعد أن شخصه الأطباء بمرض السرطان الكبدي سي ومنذ أن مرض مرضه هذا أُجبر على أن يترك الكتابة والعمل بها.
  • سافر محمد ناجي لدولة من دول الخارج حيث باريس لأخذ جلسات العلاج. كان أقربائه ومتابعينه وأصدقاءه ينتظرون شفاءه بفارغ الصبر ليرجع ويتحفهم بكتابته الأدبية.
  • ظل مريضاً ما يقرب أربعة سنوات يعاني من المرض اللعين، وتوفي محمد ناجي في الوقت الذي كان يتعافى فيه من عملية زرع الكبد في تاريخ 19 من نوفمبر عام 2014 ميلادياً.

شاهد أيضًا: بحث عن أحمد خالد توفيق pdf

خاتمة بحث عن الفنان محمد ناجي

  • أخيراً وليس آخراً ننهي بحثنا هذا، والذي تحدث ما فيه بشكل مفصل إلى حد ما عن الفنان الراحل الكاتب والمبدع محمد ناجي أفندي، وتكلمنا عن مسيرته وكفاحه وتناوله لأكثر من ألوان مختلفة في مقالات.
  • ولم يتوقف فقط على كتابة المقالات، ولكن كان يكتب قصائد وأعجبت العديد من القراء، وتم نشرها في العديد من الصحف والمجلات والجرائد، فتناولنا في سطور قليلة وتحدثنا عن حياته ورحلته المهنية والإبداعية في محال الكتابة والفن.
  • تحدثنا أيضاًرأي النقاد بكتابه، وكان منهم الناقد والكاتب محمود عبد الشكور وعبر في تحليله لروايات محمد ناجي بأربعة مفاتيح، ونرجو أن نكون أعطينا قدراً ولو قليل لقيمة هذا المبدع الرائع.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.