ما هي مخارج الحروف وصفاتها

ما هي مخارج الحروف وصفاتها اللغة العربية من أقدم اللغات التي تم العلم بها على مدار التاريخ، فهي تلك اللغة التي نزل بها القرآن على سيدنا محمد صلي الله علية وسلم، وقد كانت في العصور الماضية لا يوجد بها أي نظام في النطق.

وفي العناية تمكن علماء اللغة من وضع نظام يمكن الإنسان من التمييز بين كل حرف من الحروف الأبجدية وبين الحرف الأخر، وكان هذا النظام هو البذرة الأولى التي تمكن من خلالها الإنسان من اكتشاف معنى مخارج الحروف التي يخرج بها كل حرف من فم الإنسان، وما يصدر عند إخراج الحرف من صوت.

ما هي مخارج الحروف؟

  • مخارج الحروف إن المخارج الخاصة بالحروف هي الصفة المميزة في صوت الحرف عند قيام الإنسان بنطقه، فهذا الصوت هو الشيء المميز الذي يمكن الإنسان الذي يستمع إلى هذا الحرف من أن يعلم ما هو الحرف الذي سمعه.
  • الجدير بالذكر أن كل حرف من أحرف اللغة العربية الهجائية يمكن أن يكون له خمس من الأصوات التي تميزه عند قوله، وسبعة من الصفات كحد أقصى وهذا باختلاف المواضع التي يمكن أن يكون فيها هذا الحرف.
  • مخارج الحروف كذلك تختلف باختلاف التشكيلات المختلفة للحروف في اللغة العربية.

شاهد أيضًا : من هو أول من وضع قواعد اللغة العربية

ما هي الصفات التي تتميز بها الأحرف الهجائية عن بعضها البعض؟

هناك بعض الصفات التي يمكن أن يتمكن الإنسان من خلالها من التمييز بين الحرف والحرف الآخر عن طريق الاستماع إلى الصوت الصادر عند قول هذا الحرف أو الصفة المميزة له وهي:

الاستعلاء

  • في هذا النوع من أنواع الصفات التي يمكن للإنسان التمييز بين الحروف بها والتي تجعل الإنسان لا يتشابه سماعة لحرف مع حرف أخر، تنقسم الحروف تحت هذا القسم إلى سبعة من الحروف وهي: الخاء، الصاد، الضاد، الغين، الطاء، القاف، الظاء.
  • وتلك الحروف وما يمكن أن تنطق به من أصوات يقوم الإنسان في النطق بها تفخيمها وتضخيم النطق، أي أن الإنسان عند قيامه بنطق أي حرف من الحروف السبعة التي ذكرناها فيما سبق يجب عليه أن يقوم بالتضخيم فيها، وملئ فمه بالحرف عند قيامه بنطقه.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف المصدر في اللغة العربية

الهمس

  • هنالك بعض الحروف التي يمكن أن تعتبر من أنواع الحروف التي يمكن للإنسان من خلالها التمييز في الصوت بينها وبين الحروف الأخرى وهي أحرف الهمس، والتي يجب على الإنسان عند قيامه بنطق تلك الحروف أن يدع نفسه الذي يتنفس يجرى مع ما يقوم بنطقه وإخراجه من حروف.
  • وتلك الحروف التي تعد من هذا النوع هي: الفاء، الحاء، الثاء، الهاء، الشين، الخاء، الصاد، السين، الكاف، التاء.
  • كل تلك الحروف في العادة نجدها في منتصف أو يكون موضعها في أخر الجملة والكلمة، وهذا لأن تلك الحروف لابد وان تكون من الحروف الساكنة حتى يطلق عليها أنها حروف للهمس وتعتبر من هذا النوع.

القلقلة

  • من الحروف كذلك التي يجب على الإنسان أن ينطقها على أن تكون تلك الأحرف تشكيلها هو السكون هي حروف القلقلة، وأطلق عليها اسم القلقلة لأن الإنسان عند قيامه بنطق تلك الأحرف فإن الحلق يرتعد بعض الشيء عند النطق بتلك الأحرف.
  • وتلك الأحرف هي: القاف، الطاء، الباء، الجيم، الدال.
  • ومن الجدير بالذكر أنه هنالك نوعان من أحرف القلقلة والتي تنقسم إلى القلقلة التي تعتبر صغرى والتي يكون الموضع العام لأحرف القلقلة في تلك الحالة ومكانها هو في المنتصف من الجملة أو الكلمة.
  • والنوع الثاني وهو القلقلة التي تعتبر كبرى، وفي تلك الحالة يكون الموضع العام لتلك الأحرف هو أواخر الجمل أو الكلمات.

الصفير

  • هنالك بعض الأحرف التي يمكن أن يجبر التشكيل فيها الإنسان على أن يقوم بنطق تلك الأحرف إما في وضع السكون وإما أن تكون من الحروف المشددة في الجملة أو الكلمة، وتلك الحروف مثل حرف السين، أو الصاد إلى غير ذلك من الحروف.
  • وهي التي يجب على الإنسان عند نطقها في حالة أن كانت حرفًا ساكنا أو كانت من الأحرف المشددة ينطق فيها نوعًا من الأصوات الزائدة على الصوت الأصلي للحرف، وهذا هو ما عرفه العلماء بالصفير.

اللثوية

  • من اسم هذا النوع وهو اللثوية فهو يدل على أن الأحرف التي تنضم تحت قائمة هذا النوع هي تلك الأحرف التي يجب أن يتم إخراجها عند النطق من اللثة، وتلك الأحرف هي ثلاثة أحرف وهي: الثاء، الضاد، الذال.
  • ويتم إخراج تلك الأحرف الثلاثة بنفس الوضعية من اللثة مهما كانت حالتها سواء كانت تلك الأحرف عليها علامات للسكون أو كانت تلك الأحرف عليها علامات التشديد.

الاستطالة

  • في هذا النوع من أنواع الحروف ينضم تحته حرف واحد فقط من أحرف الهجاء في اللغة العربية، وهذا الحرف المقصود هو الضاد.
  • ويتم اعتبار هذا الحرف من أحرف الاستطالة وهذا بسبب أن هذا الحرف هو الحرف الوحيد الذي يتم إخراجه من الفم ومن اللسان بالشكل المماثل، ويمكن أن يتم ملاحظة المقصود من الاستطالة أكثر من ذلك أن قمنا بنطق حرف الضاد وكان الحرف في محل السكون في الكلمة.

الضحوك

  • في هذا النوع من أنواع الأحرف يوجد أيضًا حرف واحد فقط ينضم تحت قائمة هذا النوع، وهذا الحرف هو حرف العين، وأطلق على هذا النوع الضحوك لأن الإنسان عند قيامه بنطق الحرف وهو العين فإن الفم يجب أن يكون متسعا أو مفتوحا، يشبه الإنسان عندما يضحك.

التعطش

  • في هذا النوع من أنواع الأحرف كذلك هناك حرف واحد فيه وهو حرف الجيم، والذي يجب على الإنسان أن يعطش فمه عند قيامه بنطق الحرف في الجملة، ولكن يجب أن يكون هذا الحرف من الحروف الساكنة، أو الأحرف المتحركة.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول كلمة الحج فيتم تعطيش حرف الجيم في الكلمة بشكل ملحوظ، وهذا هو النطق الصحيح لها

التفشي

  • هذا النوع من الأحرف التي يمكن للإنسان أن يقوم بتمييز صوتها عند النطق يقوم فيه الإنسان بنشر كامل نفسه عند قيامه بنطقه، وهذا هو السبب في إطلاق اسم التفشي على هذا النوع من الأحرف، ويضم هذا النوع من أنواع الحروف حرفًا واحدًا وهو الشين.

الغنة

في هذا النوع من أنواع الحروف يشترك حرفان معًا فيه وهما النون والميم، ولكن يجب أن يكون هذين الحرفين في وضع التشديد.

ما هي مخارج الحروف العامة؟

أولًا الحروف التي تعتبر جوفية:

  • هذا النوع يضم ثلاثة أحرف وهي التي تعتبر من الأحرف المستخدمة في المد، ويتم إخراج تلك الأحرف بصورة ظاهرة من جوف الإنسان أي بلفظ ظاهر من داخل أعماقه.

ثانيًا الحروف التي تعتبر من النوع الحلقي:

  • لإخراج هذا النوع من الحروف من الحلق الخاص بالإنسان فتم إطلاق هذا الاسم عليها لتمييزها، وهي ثلاثة أحرف كذلك وهي الهاء، الخاء، الحاء.

ثالثًا: اللسان:

  • هي الأحرف التي يتم استخدام اللسان عند النطق بها مثل الذال واللام وغيرها من الحروف.

رابعًا: الشفهية:

  • ومن اسمها فهي الأحرف التي ينطقها الإنسان باستخدام كلتا شفتيه مثل حرف الباء.

خامسًا الخيشوم:

  • من أمثال هذا النوع من الحروف هو حرف النون أو الحرف الأخر وهو الميم، حيث يقوم الإنسان باستخدام نوع من الغنة عند قيامه بنطق أي حرف من تلك الحروف.

شاهد أيضًا : ما هو الفعل الناقص

اللغة العربية بحر من المعلومات والعلوم، فمهما تعلم الإنسان في اللغة العربية لن يستطيع أن يصل إلى كل الاكتشافات وكل الخبايا التي يحتوي عليه هذا العالم الواسع والغني بالمعرفة التي تنمي العقل والفكر.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.