بحث كامل عن الغطاء النباتي

بحث كامل عن الغطاء النباتي، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث كامل عن الغطاء النباتي، وسوف نعرض في هذا الموضوع مقدمة عن الغطاء النباتي، تعريف الغطاء النباتي، أهمية الغطاء النباتي، أسباب انخفاض الغطاء النباتي، اضرار تدهور الغطاء النباتي، طرق تنمية الغطاء النباتي.

مقدمة بحث كامل عن الغطاء النباتي

تغطي النباتات المختلفة سطح الكرة الأرضية، وتؤثر هذه النباتات على المناخ والطقس، حيث تؤثر النباتات على نسبة الاكسجين ونسبة ثاني اكسيد الكربون الموجودة في الجو، والتي تؤثر كثيراً على صحة الإنسان، فكلما زاد الغطاء النباتي كلما زادت نسبة الاكسجين في الجو وتقل نسبة ثاني اكسيد الكربون، وبالتالي تؤثر بالإيجاب على صحة الإنسان وتقليل نسبة التلوث في الجو.

شاهد أيضًا: بحث عن دور القدوة في التعامل مع البيئة

تعريف كامل عن الغطاء النباتي

يشمل الغطاء النباتي جميع النباتات من الغابات دائمة الخضرة إلى المروج العشبية والأراضي الزراعية، وتلعب جميع أنواع النباتات دورًا في كل من دورة المياه وتوازن طاقة الأرض، أنها تؤثر على الطقس والمناخ في الغالب من خلال التبخر.

وعلى عكس ظاهرة الغطاء النباتي هو التصحر او التعرية، والمقصود بها تغيير شكل سطح الارض من الاخضر الى الصحراء وهذا نتيجة العوامل الجوية وتدخلات الانسان، ويعمل هذا على اتلاف التوازن الطبيعي للبيئة، وتراجع الوسط الطبيعي من خلال التراجع المتسارع الناتج عن مختلف الاسباب التي تؤدي لتصحر الارض وتحولها الى صحراء.

آثار الغطاء النباتي على المناخ والطقس

  • تغطي النباتات حوالة 20% من مساحة كوكب الارض، ولهذا فمن المنطقي ان تكون هذه النباتات تؤثر على الطقس والمناخ، حيث يقوم النباتات بإخراج بخار الماء، وهذا البخار يكون سحابة وهذه السحب تؤثر على الطقس، وكذلك في الرطوبة وفي درجات الحرارة، وكذلك تمتص النباتات نسبة كبيرة من الطاقة ومع ذلك لا تساهم النباتات في الاحترار الكلي لأن الدفء الزائد يتم تعويضه عن طريق التبريد التبخيري الناتج عن النتح.
  • المناخ في الاصل هو متوسط الطقس على فترة زمنية طويلة، لهذا فالغطاء النباتي مهم جداً للمناخ، وتقوم عملية البناء الضوئي المسؤولة عن بناء الاكسجين في الغلاف الجوي ويمثل تركيزه 21%، ولهذا تساعد النباتات على استقرار المناخ، عن طريق تعويض التقلب في درجات الحرارة والرطوبة خلال عملية اخراج الاكسجين في عملية البناء الضوئي، وتستخدم النباتات ثاني اكسيد الكربون في عملية البناء الضوئي، وتعورض كمية الغازات في الجو التي تنبعث من الحرائق، ولهذا فإن الغطاء النباتي مهم جداً للمناخ والطقس.

أهمية الغطاء النباتي

للغطاء النباتي العديد من الفوائد والتي منها ما يلي:

  • يعتبر الغطاء النباتي القاعدة الاساسية للهرم الغذائي لكافة الكائنات التي تعيش على سطح الكرة الارضية.
  • يعتبر الغطاء النباتي من اهم النظم البيئية التي تعمل على حفظ توازن البيئة، وذلك من خلال عملية البناء الضوئي، حيث تمتص النباتات ثاني اكسيد الكربون وتخرج الاكسجين الهام للتنفس، وهذا يحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • يعمل الغطاء الجوي على تنقية الجو من الغازات السامة ومن الغبار وكافة المواد الضارة العالقة بالجو.
  • يعمل الغطاء النباتي على الحفاظ على درجات الحرارة التي تناسب الانسان لكي يعيش، وتقليص الفرق في الحرارة بين الليل والنهار.
  • يحفظ رطوبة التربة ودورة حياة المياه الجوفية.
  • يحافظ الغطاء على دورات العناصر العضوية والمعدنية في التربية.
  • يعمل الغطاء على منع ظاهرتي الانجراف والتعرية والتصحر للتربة والتضاريس.
  • ينظم الرياح وحركة السحب والأمطار، وينظم توزيعها على سطح الأرض.
  • يوفر الغطاء النباتي للإنسان الغذاء والكساء، وكذلك توفر بعض النباتات الدواء الازم للإنسان، وبعض النباتات تدخل في صناعة الادوية.

أسباب تدهور الغطاء النباتي

هناك الكثير من الاسباب التي ادت الى تدهور الغطاء النباتي ومن هذه الاسباب ما يلي:

  • تربية الحيوانات والرعي الجائر.
  • قطع الاشجار بشكل عشوائي، وذلك للأغراض التجارية مثل صناعة الاثاث والفحم.
  • هجرة السكان من الريف الى الحضر، وترك الأراضي الزراعية وتجريفها، وهذا يؤدي الى تدهور حالة الأراضي الزراعية.

شاهد أيضًا: بحث عن المشكلات البيئية التي يتعرض لها الوطن العربي

اضرار تدهور الغطاء النباتي

ينتج عن تدهور الغطاء النباتي العديد من الأضرار والتي منها ما يلي:

  • حدوث العديد من التغيرات المناخية والجغرافية في الكرة الأرضية.
  • تزايد مشكلة الاحتباس الحراري.
  • زيادة انجراف التربة وتشكيل سيول في الكثير من المناطق حول العالم.
  • الجفاف والتصحر للأراضي الزراعية.
  • عدم الاستفادة من المياه الناتجة عن الأمطار والتي تتسرب إلى التربة في الأرض وتشكل المياه الجوفية.
  • حرمان الأراضي من الحشائش.
  • انخفاض معدل التنوع البيولوجي، حيث تضم الأراضي الزراعية التنوع البيئي للحياة البرية.

علاقة التقدم بانخفاض الغطاء النباتي

تسبب تجريف التربة وارتفاع البنيان وكذلك تحول الاراضي الزراعية الى مباني سكنية، واتجاه المزارعين للعيش في الحضر، وترك الأراضي الزراعية واهمالها، الى كشف الغطاء النباتي في العالم، وأصبحت كذلك المدن الكبيرة مكشوفة وخالية من الرقع الزراعية، والتي تعتبر هامة جدًا لامتصاص ثاني اكسيد الكربون الموجود في الجو، كذلك لا يمكن للأسفلت ان يمتص اشعة الشمس كما يفعل النبات، وهذا يعمل على زيادة درجة حرارة الجو في المناطق الغير زراعية، كذلك يطلق الاسفلت في الليل كل هذه الحرارة التي امتصها صباحاً، كذلك زاد التقدم التكنولوجي فتح المصانع على زيادة معدلات التلوث في الهواء، وارتفاع درجات الحرارة نتيجة التغيرات المناخية التي تحدث في الجو بسبب انخفاض الرقعة الزراعية.

طرق تنمية الغطاء النباتي

هناك العديد من الوسائل والطرق التي تعمل على زيادة وتنمية الغطاء النباتي في العالم والتي منها ما يلي:

  • تقييم ودراسة الموارد الطبيعية في المناطق التي يوجد لها الغطاء النباتي، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتطوير هذه الموارد الطبيعية، وكذلك العمل على استغلالها بشكل مناسب وجيد.
  • إعداد خرائط مفصلة عن التربة وما تحتويه من نباتات طبيعية باستخدام الصور الفضائية، بهدف التعرف على خصائصها وتصنيفها وقدراتها الإنتاجي.
  • اعادة زراعة بعض النباتات التي انقرضت او التي مهددة بالانقراض من موطنها الأصلي.
  • مراجعة موضوع الاهتمام بالبحث العلمي، وتعاون المنظمات التي تعمل في مجال حماية وتنمية البيئة، وذلك من خلال عقد العديد من الندوات والمحاضرات للتوعية بأهمية النباتات في الحياة، وتأثيرها على الكرة الأرضية.
  • متابعة ظاهرة اختفاء الغطاء النباتي، وذلك من خلال الصور الفضائية التي تؤخذ بالأقمار الصناعية.
  • وقف عملية تجرف الأراضي الزراعية، والتي تؤدي الى اختفاء الغطاء النباتي.
  • وقف الزراعات البعلية أو المروية في مناطق الغطاء النباتي، وتوجيه هذه الزراعات نحو المناطق المخصصة للزراعة، والمناسبة من حيث المناخ والظروف.
  • نشر الوعي بين السكان والتعريف بأهمية الغطاء النباتي للبيئة وللإنسان وصحته وللاقتصاد، وكذلك تعريف الناس بالأضرار التي تعود على الإنسان من تصحر وتجريف الارض الزراعية، وكذلك العمل على سن قوانين حازمة لردع المخالفين.

شاهد أيضًا: بحث عن الحفاظ على الاتزان البيئي

خاتمة موضوع الغطاء النباتي

وفي نهاية موضوع الغطاء النباتي، فإن تدهور الغطاء النباتي في الفترات الاخيرة أثر بشكل كبير على تدهور صحة الإنسان، وكذلك تأثر كثيراً المناخ والطقس بتدهور الغطاء النباتي، لهذا فإن للدولة دور كبير في سن القوانين اللازمة لوقف عملية تجريف الأراضي الذي يضر بالبيئة وكلك بصحة الإنسان، مع رفع العقوبات على كل من يخالف هذه القوانين، حيث يؤثر الغطاء النباتي كثيراً على صحة الانسان في العالم أجمع.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.