موضوع تعبير عن شروط العقيقة واحكامها

العقيقة في الإسلام أحد الأمور التي حثنا عليها رسول الله والسيدة عائشة، والتي تكون بمثابة حمدًا وشكراً لله عن جنس المولود الذي وهبه الله له للفرد، وقد عرفت كلمة عقيقة في اللغة العربية بمعنى الخرزة الحمراء أو البيضاء التي تنبت من شعر المولود عندما يكون في بطن أمه، موضوع تعبير عن شروط العقيقة وأحكامها بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي والخامس الابتدائي والسادس الابتدائي، موضوع عن شروط العقيقة وأحكامها بالأفكار والاستشهادات  للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن شروط العقيقة وأحكامها

تقوم العقيقة للطفل الذي يولد حديثاً، وهي تكون للفقراء وتوزع عليهم ليأكلوا من لحمها ويدعوا للمولود بالسلامة ويأكل أهل المولود أيضاً منها وهذا غير محرم.

البعض قد يقتصر العقيقة على أهل المولود فقط، وهذا غير صحيح على الإطلاق لابد أن يأكل منها الفقراء الذين غير معتادين على أكل اللحوم وهذا الأمر يبعث السرور في نفسهم وفي نفس أولادهم.

شاهد أيضًا:

ذبح الغنم

قد يذهب البعض إلى أن العقيقة تكون عن جنس المولود أي يقوم الفرد بالذبح إن كان المولود ذكر ولا يقوموا بالذبح إن كان المولود أنثى ولكن هذا الأمر ليس له دلالة على الإطلاق وهذا غير صحيح.

فالسيدة عائشة رض الله عنها قالت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إن كان المولود ذكر فإن الذبح يكون شاهان من الغنائم، وإن كان المولود أنثى فتكون الذبح شاه واحدة، وهذا جاء نصًا عن رسول الله.

من قال بعدم الذبح إن كان المولود أنثى هم من يجدوا في ولادة الإناث نقمة ولا يريدوا المولود وقد يروا أن هذا ليس شيء يستحق الذبائح، وخاصة أن هذا الأمر كان في عصر كان من ينجب أنثى كان يقوم بوأدها وهي حية.

وقد كان هذا البذرة الأولى حول المعتقدات التي ظلت تداول عبر السنوات في أن ولادة الذكر هي الأكثر نعمة وقيمة، وأن الله يحب من يهبه الذكر وينبذ من يهبه الأنثى أو أكثر من أنثى، وقد جاء نصًا في القرآن الكريم عن هذا الأمر.

حيث أن الله عز وجل قال في كتابه العزيز يهب لمن يشاء الإناث ومن يشاء ذكوراً صدق الله العظيم، وإن كان الله عز وجل يعتبر الإناث نقمة ولعنة وذنب، كما ظن البعض ما كان أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة إناث وعندما أنجب الولد قد مات ورسول الله هو أحب خلق الله إلى قلبه.

وقد جاءت العديد من الأحاديث التي تتحدث حول أن من يعول ثلاثة إناث قد يدخل الجنة وهذا تكريماً له من الله عز وجل.

شروط العقيقة

لقد أختلف البعض حول شروط العقيقة وأصبحت المذاهب ترد على بعضها البعض بالأكثر صواباً ودقة من وجهة نظرهم مستدلين بذلك من بعض أقوال رسول الله صلى الله عليه وسلم.

حيث ذهب أصحاب الرأي الأول: قالوا ألا يجوز العقيقة بدون الغنم من الإبل والبقر واستدلوا بذلك من قول رسول الله شاتان للذكر وشاة للأنثى وبكلمة الدم والذبح في الحديث.

أصحاب الرأي الثاني

قالوا أصحاب الرأي الثاني بعدم ضرورة الذبح من الغنم والإبل والبقر وإلا ما قال رسول الله شاتان وكان ذكر غنامان أو بقرتان.

شروط الذبح في العقيقة

لقد ذهب البعض بالتحدث عن الشروط التي يجب أن تكون عليها الغنم الذي سيتم ذبحها، ولن يختلف الأمر عن شروط الأضحية التي يتم ذبحها في عيد الأضحى عند المسلمين والذي أمرهم الله بهذه العادة بعد الموقف الذي حدث مع سيدنا إبراهيم عليه السلام.

حيث أن إبراهيم عليه السلام كان لديه ولد أسمه إسماعيل وكان نبياً من بعد سيدنا إبراهيم حيث رأى سيدنا إبراهيم حلم أنه قد رأى في منامه أنه يذبح أبنه إسماعيل، وعندما قص هذا الحلم على سيدنا إسماعيل قال له سيدنا إسماعيل أفعل ما أمرت به يا أبي.

كان سيدنا إبراهيم يشعر بحزن شديد ولكنه قد قام بتنفيذ ما أمره الله به في الحلم ولكن في تلك الأثناء قد أنزل الله عليه كبش من السماء ليقوم بذبحة بدلاً من سيدنا إسماعيل، ومنذ هذا الوقت قد اتخذت هذه العادة وأصبحت عادة للمسلمين في عيد الأضحى أن يتم الذبح بعد صلاة العيد.

وقد وضعت بعد الشروط حول الغنم الذي يتم ذبحة وهي أربعة قد وضعها رسول الله ألا تكون عرجاء ولا عمياء ولا مريضة ولا بها كسر، وهنا يعني ألا تكون الإبل الذي يتم ذبحها لا ترى ولا تعرج في قدميها، وألا تكون أحد قدميها مكسورة ولا تكون بها مرض بين.

هذه الشروط متفق عليها ولن يختلف حولها العلماء وكانت واحدة ولا يمكن أن يخل أحد بتلك الشروط وإلا أصبحت العقيقة غير جائزة وغير صحيحة، وهذا الأمر بالنسبة للأضحية أيضاً إن لم تكن كذلك فسدت الأضحية.

ومن يقوم بتجاوز الثلاث شروط ويخل بالرابع فإنه لا يجوز عليه ما يفعله سواء كان عقيقة أو أضحية لأن الأربعة شروط الذي وضعهم رسول الله واضحين وظاهرين ولا نقاش بهم، ولا يظن أحد أنه قد يغالط الله ورسوله لأنها لن تحسب له ثوابها عند الله وثواب إطعام الفقراء والمساكين منها.

شاهد أيضًا:

السنن المصرح بها للعقيقة

لقد وضع الله سناً مختلفاً باختلاف نوع العقيقة لأن العقيقة غير مقتصرة على الماعز فقط أو الخراف فقط أو البقر فقط، ولا الإبل أيضاً فجميعهم يجوز ذبحهم سواء في العقيقة أو الأضحية.

لكن هذا طبقاً للشروط بالنسبة للبقر لابد أن تكون تجاوزت السنتين وبدأت في الثالثة، أما الإبل لابد أن تكون أتمت الستة سنوات ودخلت في السنة السابعة، والغنم أن تكون أتمت السنة ودخلت في الثانية والجذع، لابد أن تكون أتمت الستة أشهر وبدأت في شهرها السابع.

 ما هي الحيوانات التي يمكن ذبحها في العقيقة

كما وضعت شروط للأضحية وضعت بعض الأولويات وصنفت أنها الأفضل في الذبح من غيرها حيث قال إن الكباش أفضل في العقيقة وذلك لما قام به رسول الله من ذبح كبشان عند ولادة الحسن والحسين.

وقال إنه يفضل أن تكون بيضاء ناصعة البياض على خلاف ألوانها الأخرى، ولكن هذا لا يعني أن ألوانها الأخرى غير صائبة أو لا تجوز ولكن هنا التحدث من حيث الأفضل.

كما قيل إنها كلما كانت أثقل ثقلاً وأكثر لحماً كانت أفضل من غيرها وقد ورد بعض الاختلافات أيضاً حول المفضل في العقيقة، حيث ذهب البعض إلى التمسك بالرأي الذي قال إن الأفضل أن تكون العقيقة من الغنم لأن هذا ما ورد قولاً عن رسول الله وهنا تكون العقيقة أكثر دقة وصحة.

في حال ذهب رأي أخر بالقول إن الإبل ثم البقر هم الأفضل في الذبح للعقيقة وهذا كان رأي الحنابلة ومن يقوموا بإتباع هذا المذهب تمسكوا حول هذا الرأي سواء في العقيقة أو الأضحية.

شاهد أيضًا:

خاتمة موضوع تعبير عن شروط العقيقة واحكامها

ذهب البعض إلى أن العقيقة واجبة حتى وإن أقترض الأب لأحياء هذه السنة كما قال الإمام أحمد بن حنبل حيث رأى أنها من واجب الأب ولا يعوق عن هذا الأمر إلا أن كان مات وما له مال هو من يقوم بتلك العقيقة، والرأي الأخر أن العقيقة تتجوز للأم أو الأب لمن كان له منهم مال، شروط العقيقة وأحكامها، موضوع تعبير عن شروط العقيقة وأحكامها بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع الابتدائي و الخامس الابتدائي و السادس الابتدائي، موضوع عن شروط العقيقة وأحكامها بالأفكار والاستشهادات  للصف الأول الإعدادي والثاني الإعدادي والثالث الإعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.