تعريف علم البديع في اللغة

تعريف علم البديع في اللغة هناك بعض المفاهيم والتفاسير في لغتنا العربية والتي لا يعلم عنها بعض الناس أي شيء، من تلك المفاهيم هو مفهوم علم البديع أو المحسنات البديعية، والنعت والصفات إلى غير ذلك من الأشياء، تلك الأشياء هي التي تعمل على القيام بتوضيح المعنى الصحيح للكلمات التي نريد ذكرها في مواضع معينة أو جمل معينه في كلماتنا، ولهذا يجب علينا أن نتعلم ما هي تلك المحسنات أو القواعد بشكل عام.

لنكون على دراية بما يتخلل اللغة العربية من قواعد نحوية وبلاغية، وحتى نتمكن من إيصال المعلومات بالشكل الصحيح التي يجب أن تكون عليها في كل الأحوال.

تعريف علم البديع

  • علم البديع كان المعتز بالله هو الشخص الوحيد في البداية الذي كان له أكبر الفضل في قيام علم البديع أو المحسنات البديعية في اللغة العربية، وقد أكد علماء اللغة أن علم البديع من أكثر العلوم التي تختص بالصيغة الكلامية للجمل، أي أنها تهتم بتحسين الكلمات كلها بما فيها الشق اللفظي والشق المعنوي كذلك.
  • وجاء بعد المعتز بالله قدامة بن جعفر، والذي شغله علم البديع وما يحتويه من محسنات لوقت طويل من الزمن، وقد قام قدامة بن جعفر بتأليف كتاب أطلق بعنوان نقد الشعر، وكان هذا الكتاب من أهم المؤلفات التي كان لها الأثر في تحسين والقيام على تطوير الأساليب التي يحتوي عليها علم البديع.
  • وبعد هاذين الكتابين وهما نقد الشعر وعلم البديع ظهرت العديد من المؤلفات في نفس المجال، والتي حاولت إلى أبعد حد أن تقوم على تحسين علم البديع والمحسنات البديعية والقيام على التطوير الخاص بها بكل أشكالها.
  • وقام المؤلفون بنظم الكثير من أنواع القصائد المختلفة التي تحتوي على الأساليب العديدة للمحسنات البديعية في أشعارهم، وقد أحصى العلماء العدد التقريبي لتلك القصائد التي نظمت من أجل تطوير علم البديع والمشاركة في تحسينه وتحسين أساليبه، بأنها تقارب المائة وستون من القصائد المكتوبة والمختلفة.

شاهد أيضًا : أهمية الخط العربي في حياتنا

أنواع علم البديع أو المحسنات البديعية

تحتوي المحسنات البديعية على نوعين اثنين وهي التي تنقسم إلى النوع الأول وهو المحسنات المعنوية والنوع الثاني هي المحسنات اللفظية.

أولًا المحسنات المعنوية

  • هو النوع الأول من أنواع المحسنات البديعية التي تقوم على المعنى وليس على اللفظ، وقيامها على المعنى فهي تحسن اللفظ ولكنها لا تركز علية.

وتنقسم المحسنات المعنوية إلى عدة أقسام وعددها عشرة أقسام وهي كالتالي:

طباق

  • من أنواع المحسنات البديعية المعنوية التي تستخدم في اللغة العربية هي الطباق سواء كان ايجابي أو كان سلبي.
  • وهذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية يقوم على أساس التطابق فيما بين شيئين، أي جعلهما متطابقين أو متجانسين في المعني، سواء كان هذين الشيئين متضادين أم كانا متوافقين.

مقابلة

  • وهي نوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية، والتي يمكن أن تجعل الجملة تحتوي على المعنى والمعنى المقابل له في نفس الجملة.

تورية

  • هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية هو أكثرها أهمية، حيث أن هذا النوع يهدف في الغالب إلى إثارة ذهن القارئ أو المتابع إلى أحد المعاني الموجودة في الجملة، بينما يكون هذا المعنى الذي تمت الإشارة إليه غير مقصود في الأصل في سياق الجملة.
  • ولهذا تعتبر التورية من أكثر الأنواع في المحسنات البديعية والتي من الصعب التعرف عليها إلا أن كان الشخص ملمًا بالقواعد الصحيحة للمحسنات البديعية.

حسن التعليل

  • ينقسم هذا النوع من التعديل أو من المحسنات البديعية المعنوية إلى أربعة أقسام وهي، الثابت والنوع الغير ثابت، والنوع الغير ممكن والنوع الممكن.
  • كما أن هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية يوجد في الجملة لهدف بيان وتوضيح العلة التي حدثت بسببها شيء ما في نفس الجملة المذكورة.

مشاكلة

  • وهذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية يتم فيه ذكر أحد الألفاظ على شاكلة لفظ أخر موجود في نفس الجملة، ويكون السبب وراء هذا النوع من المحسنات أن اللفظ الذي تم ذكره ملازم لفظ آخر في الجملة التي يتم ورودها للقارئ أو المستمع.

الإيهام

  • في هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية يكون المعنى معنويًا، حيث أن الكاتب يذكر بهذا النوع أكثر من معنى متقابل مع معنى أخر مثل المدح والذم، ولكن في تلك الحالة يتم استخدام هذا النوع حتى يتمكن الكاتب من إيصال الفكرة أو المعنى الذي لا يريد الإفصاح عنه باللفظ في الجملة أو القصيدة.

شاهد أيضًا : من هو أول من وضع قواعد اللغة العربية

مبالغة

  • يتم في هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية استخدام الكلمات بصيغة من صيغ المبالغة لإيضاح المعاني.

تبليغ

  • في هذا النوع من المحسنات يتعمد الكاتب إثارة نوع من التبليغ في الجملة التي يقوم بذكرها.

إغراق

  • يقوم الكاتب في هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية المعنوية بإغراق المعنى الظاهر في الجملة بهدف التمويه.

الغلو

  • من أهم أنواع المحسنات البديعية المعنوية.

ثانيًا المحسنات البديعية اللفظية

  • في هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية، يقوم هذا النوع على التركيز في اللفظ الذي يتم ذكره في القصيدة أو الجملة، ويتم فيه تحسين هذا اللفظ وإرجاعه إلى أصله في اللغة وتعزيزه.

ويتكون هذا النوع من المحسنات البديعية من ثلاثة أنواع أساسية وهي:

جناس

  • في هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية، يتم فيها الإشارة أو التنويه إلى لفظين في نفس الجملة بحيث يكون هذين اللفظين من الألفاظ المتشابهة لفظًا، ولكنها في الأصل يحتوي كل منهما على معنى مغاير للمعنى الذي يتضمنه اللفظ الأخر.
  • وهذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية يعتبر من أكثر وأهم أنواع المحسنات البديعية التي يقوم العلماء والشعراء العرب وغيرهم باستخدامه في كتابة الدواوين الشعرية، التي يقومون بتنظيمها وإضافة جميع أشكال المحسنات البديعية إليها وتجميلها وتنظيمها.
  • وأما عن قصة الإكثار من قيام الشعراء باستخدام هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية في أشعارهم من الأمور التي لم تكن متواجدة منذ قديم الأزل بل أنها حديثة المولد في أيامنا هذه.

وقد أكد علماء اللغة العربية على أن هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية ينقسم إلى نوعين اثنين وهما:

النوع الأول اللفظي
  • وفي هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية يتم استخدام معنيان مختلفين للفظين يكونان كلاهما ظاهرًا ومؤكدًا في نفس الجملة.
النوع الثاني المعنوي
  • ويقوم هذا النوع في المحسنات البديعية اللفظية على إيصال معنيين للفظين لا يكونان ظاهرين في الجملة بالاصطلاح الصحيح، بل تتواجد تلك الألفاظ ضمنية في الجملة.

السجع

  • هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية لا يتم استخدامه في العادة في كل أنواع القصائد أو الدواوين الشعرية التي يتم استخدامها، بل أن هذا النوع ينتشر استخدامه فيما يخص مجال النثر فقط.
  • وفي هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية يتم فيه الربط أو توضيح الاتفاق الذي يتواجد بين كل الحروف الأخيرة التي توجد في أخر كلمات الجمل أو القصيدة.
  • والتي يكون موقع تلك الكلمات التي تتشابه حروفها الأخيرة مع بعضها البعض متواجدة قبل نهاية الجملة مباشرةً، أي أنها تسبق الفاصلة.

العجز

  • رد العجز هو أحد أنواع المحسنات البديعية اللفظية التي يمكن للكثير من الشعراء والأدباء، أن يقوموا باستخدامه لتحسين وتجميل الأبيات الشعرية التي يقومون بتنظيمها.
  • والجدير بالذكر أن هذا النوع من أنواع المحسنات البديعية اللفظية لا يعد منتشر بالشكل الكامل بين جميع الشعراء، فهنالك الكثير من الشعراء ليست لديهم دراية عن وجود هذا النوع من المحسنات في اللغة.

شاهد أيضًا : ما هو الإعراب في اللغة العربية

هنالك العديد من الأساليب التي يمكن من خلالها تحسين استخدام نطق الجمل في اللغة العربية، والتي يجب على الإنسان أن يكون لديه الدراية الكافية بها، ومنها نكون ختمنا معكم مقالنا اليوم عن علم البديع ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.