تصريف الفعل الماضي مع جميع الضمائر

تصريف الفعل  الماضي مع جميع الضمائر من المعلوم لدى الجميع أن اللغة التي نتحدث بها وهي العربية يوجد بها الجمل المختلفة، والتي ربما تحتوى في بعض الأوقات على الأفعال أو الأسماء المختلفة، التي يكون لكل واحد منهم المحل الخاص به من الإعراب والتشكيل أثناء تواجده في وضع معين في الجملة في اللغة العربية، وسواء كانت تلك الجملة اسمية أي أنها تحتوى على المبتدأ في أول الجملة ويتبعها الخبر ليكتمل المعنى الناقص في الجملة، أو كانت تلك الجملة من الجمل التي تعد فعلية والتي تتكون من الفعل في أول الجملة يتبعها فاعل هذا الفعل، فلها إعرابها.

وحيث أن تصريف الفعل الماضي من الأفعال التي يمكن أن تحتوي علية الجملة الفعلية، والذي يعد من أنواع الأفعال الثلاثة بعد الأمر والمضارع، فهو كذلك له الكثير من الضمائر التي يمكن أن تتبعه في الجملة، والتي يجب أن نتعرف على الأوضاع التي يمكن أن يتواجد فيها هذا الفعل في الجملة الفعلية.

تعريف الفعل الماضي في الجملة الفعلية في اللغة العربية

  • تصريف الفعل الماضي في الجملة الفعلية في اللغة العربية عرفه العلماء على أنه من الأفعال التي يمكنها أن تدل على ماضي، أي على حدث قد وقع بالفعل وانتهى هذا الفعل أو الحدث، ولم يعد له وجود في الوقت الحاضر.

شاهد أيضًا : لماذا سميت لغتنا العربية بلغة الضاد

حالات وجود تصريف الفعل الماضي في الجملة الفعلية

  • هناك حالتان يمكن أن يتواجد فيهما الفعل الماضي في الجملة الفعلية في اللغة العربية، الحالة الأولى هي أن يتواجد الفعل الماضي في الجملة ويكون في تلك الحالة من الأفعال الصحيحة أي التي لا يوجد بها أي حرف من الحروف التي تستخدم في العلة.
  • والحالة الثانية التي يمكن أن يتواجد عليها تصريف الفعل الماضي في الجملة الفعلية هي الحالة التي يكون فيها معتل، أي أنه يلتصق به أحد الحروف التي يتم استخدامها للعلة.

أولًا: الفعل الذي يعتبر من الأفعال الماضية الصحيحة السالمة والضمائر

  • من المعروف أن أي فعل في الجملة الفعلية سواء أمر أو ماض أو مضارع يتم إسناده إلى المصدر، وفي حالة الفعل الماضي فإنه يوجد بعض المصادر الأساسية التي يتم إسناد الفعل إليها في أي حالة يكون فيها مرتبط مع أي ضمير.
  • وتلك الضمائر الأساسية هي (أنا، أنتما، أنت، نحن، أنتن، أنتم).
  • وفي حالة الفعل الماضي الذي يتم اعتباره من الأفعال الصحيحة لا يحدث عند إضافة هذا الفعل إلى أي ضمير من الضمائر السابقة أي نوع من أنواع التغيير، بل انه لا يتغير ويظل على الحالة الأساسية له مع توافقه مع الفعل الأصلي المصدر الذي يتماشى مع كل ضمير من تلك الضمائر.

ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: الفعل أكل وهو من الأفعال الماضية فعند إضافة إلى الضمائر يصبح بهذا الشكل.

  1. أنا أكلت.
  2. أنت أكلت.
  3. نحن أكلنا.
  4. أنتم أكلتم.
  5. أنتن اکلتن.
  • إلى غير ذلك من التصرفات التي تتوافق مع الضمائر، ومن الجدير بالذكر أن كل فعل في المثال السابق في حالة إضافته إلى الضمير وكان من الأفعال الصحيحة فإنه يتم إعرابه أنه فعل ماضي عادي، وانه يتم إسناد البناء الخاص به إلى السكون.

ثانيًا الفعل الذي يعتبر من الأفعال الماضية التي تكون بها الهمزة

  • الفعل المهموز في الحالة الماضية هو الفعل الذي يكون فيه الهمزة سواء يكون موضعها في أول الفعل، أو موضعها في وسط الفعل أو يكون موضعها في آخر الفعل.
  • فلا يتم تغيير أي شيء من القواعد التي تم تطبيقها على الفعل الذي يعد من الأفعال الصحيحة التي قد ذكرناه في النقطة السابقة، بل إنه يبقى مثل المصدر مع توافقه مع الضمير الذي يتم إضافته إليه.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول الفعل: أسلم.

فعند إضافته إلى أنواع الضمائر المختلفة يكون وضع الفعل بدون تغيير ما عدا ما يتم توافقه مع الضمائر، ويصبح على الشكل التالي:

  1. أنا أسلمت.
  2. أنت أسلمت.
  3. نحن أسلمنا.
  4. أنتم أسلمتم.
  5. أنتن أسلمتن.

شاهد أيضًا : تصريف الفعل المضارع مع الضمائر

ثالثًا: الفعل الذي يكون من النوع الماضي ولكنه يكون من الأفعال المضعَفة

  • والمقصود بالأفعال التي يتم تعريفها في اللغة العربية هي الأفعال التي يكون عليها نوع من التشديد، وهي التي يمكننا أن نلاحظ وجود الشدة في الحرف الأخير في الكلمة أو الحرف الأوسط كذلك.
  • وفي تلك الحالة أن كان الفعل الماضي في الجملة يتم إضافة التشديد إليه بالطريقة التي تعد ثلاثية فلا يتم إدخال أي تغييرات على الفعل الماضي في الجملة، بل انه فقط يتبع الضمائر التي يمكن أن تتصل به في الجملة الفعلية.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول الفعل شدَد.
  • ففي المثال السابق نلاحظ أن هذا الفعل من الأفعال الماضية التي حدثت وانتهى الوقت الفعلي لها وهي شدَد في اللغة العربية، وهذا الفعل الماضي هو فعل من الأفعال التي تعتبر مضاعفة أي أنها مشددة والتشديد فيها من النوع الثلاثي.

ففي تلك الحالة عند قيامنا بإضافة الفعل الأمر المشدد مع الضمائر المختلفة فإنه يتبع القيم والتشكيلات الأنماط الأساسية التي يجب إتباعها مع الضمائر، ويتم كتابته على هذا الشكل:

  • أنا شددت.
  • أنت شددت.
  • أنتم شددتم.
  • نحن شددنا.
  • أنتن شددتا.
  • إلى غير ذلك من التصرفات التي يمكن أن نجد عليها الفعل الماضي في الجملة الفعلية في اللغة العربية.
  • ومن الواضح من الأمثلة السابقة أن الضمائر عند دخولها على الفعل الماضي في مختلف الحالات، فإن تلك الضمائر لا تعمل على التغيير الجذري للفعل، بل أنها تصحح من التصريف الخاص به.
  • حيث إنها تعمل على التعديل للتصريف الخاص بالفعل فيما يتوافق مع الأنماط المحددة التي يجب أن يكون عليها هذا الفعل الماضي، أن حدث وانضم في جملة واحدة مع أحد الضمائر التي يمكن أن تتكون منها الجملة.

الأفعال التي تعتبر معتدلة والتي تأتي في صيغة الماضي مع الضمير

  • هنالك بعض الحالات التي يتوافق فيها الفعل الذي يحتوي على حرف العلة مع الضمائر، فإن كان الحرف الخاص بالعلة في أول حروف الفعل ففي تلك الحالة لا يتم تغيير أي شيء في الفعل ويتم موافقته مع الضمائر فقط.
  • والحالة الثانية هو أن يكون الحرف الخاص بالعلة في وسط الفعل الماضي وفي تلك الحالة يتم حذفه من الفعل ويتم إضافة التشكيل وهو الضمة إلى الحرف الأول في هذا الفعل الماضي.
  • وهنا يتضح لنا أن الفعل الماضي أن كان من الأفعال التي تحتوي على أحد الحروف الخاصة بالعلة، فتلك هي الحالة التي يمكن أن يتم إحداث بعض التغيرات على هذا الفعل الماضي في الجملة.

شاهد أيضًا : ما هي أدوات الربط بين الجمل

من هنا نكون ختمنا معكم مقالنا اليوم عن تصريف الفعل الماضي ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال وننتظر تعليقاتكم واقتراحاتكم.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.