موضوع تعبير عن الصدقة وفضلها

تعتبر الصدقة من أعظم الأعمال، التي يمكن للإنسان القيام بها، لما لها من فضل كبير، وفوائدها العديدة، حيث تؤدي الصدقة إلى زيادة الرزق، وراحة البال.

بالإضافة إلى أنها تجلب الفرح للقلوب وللمحتاجين، وإذا كنت تبحث عن كل ما يخص الصدقة وفضلها وآدابها، وغيرهم فسنتحدث اليوم عبر موقع mlzmty.com عن كل هذا وأكثر تحت عنوان موضوع تعبير عن الصدقة.

عناصر موضوع التعبير عن الصدقة وفضلها

  1. مفهوم الصدقة.
  2. أنواع الصدقات.
  3. الفئات التي تستحق الصدقة.
  4. آداب الصدقة.
  5. شروط قبول الصدقة.
  6. فضل الصدقة.

للتعرف على المزيد: موضوع تعبير عن الصدقة وفضلها بالعناصر

مقدمة موضوع تعبير عن الصدقة وفضلها

الصدقة من أهم الأعمال التي يجب على العبد القيام بها في الدنيا، لأن الصدقات تثقل ميزان العبد في الآخرة، وقد تكون سبباً في دخوله الجنة.

إن الصدقة لها مفعول السحر في تحقيق الأمنيات، وغفران الذنوب، والتقرب إلى الله عز وجل، من خلال مساعدة الفقراء والمحتاجين، وذلك كما أمرنا الله سبحانه وتعالى، وغيرها من الفوائد العظيمة التي تحل على الفرد.

وأي شخص يريد أن ينال استحسان الله وحبه له، عليه أن يحافظ على الصدقة على أساس دائم، كما تعتبر الصدقة من الأمور، التي تمحو كل ذنوب العبد، لذلك من الضروري الاستجابة لأمر الله تعالى والقيام بأداء الصدقات.

مفهوم الصدقة

  • ينقسم مفهوم الصدقة إلى ما يلي: أن مفهوم الصدقة في اللغة، تأتي كلمة الصدقة من الأصل، والإخلاص، وهذا الأصل يعبر عن القوة في الأشياء، سواء كانت بالأقوال أو بالأفعال، أو غير ذلك.
  • وهذا يعني أن الشخص يتخذ الصدق قوة لنفسه، ومن الصدق نفسه تم أخذ الصدقة.
  • إن مفهوم الصدقة اصطلاحًا هو الهبة التي يريد الإنسان، منها أجرًا من الله تعالى، وهي أيضًا كل ما يقدمه الإنسان من ماله مثل الزكاة، للمسكين والفقير أو الأقارب.
    • لكن كلمة الصدقة تقال للمتطوع مهما أعطى، وكلمة الزكاة تقال في الواجب.

أنواع الصدقات

الصدقات أنواع كثيرة، أهمها: الصدقات المادية، وهي الصدقات المالية، ومن أمثلة ذلك:

  • صرف المال على الأسرة والأقارب، لأن الرجل إذا كان ينفق على أهله ويسد جميع احتياجاتهم، هذا يعتبر صدقة، ولكن إذا كان يحسبها فقط في سبيل الله.
  • كفالة اليتيم، فصدقة اليتيم لها أجر عظيم يوم القيامة، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • “كفيل اليتيم له أو لغيره، وأنا وكهاتين في الجنة”.
  • تصدق على الجيران، أو الأقارب، كما قال الله تعالى: “والجار ذي القربى، والجار الجنب”.
  • الصدقات الجارية، وهي الصدقات التي يستمر أجرها حتى لو مات صاحبها.
  • صدقات زراعة النباتات والأشجار، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما من مسلم يغرس غرسًا، أو يزرع زرعًا، فيأكل منه إنسان أو طير، أو دابة، إلا كان له)).
  • الصدقات الأخلاقية، وهي الصدقات التي لا تعتمد على المال، ولكن هدفها التقرب إلى الله تعالى.
  • حيث نسعى دائمًا لتعليم الناس أي شيء يمكن أن يفيدهم.
  • اقرأ القرآن للآخرين وعلمهم إياه.
  • إزالة كل مكروه عن الطريق، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وتميط الأذى عن الطريق صدقة)).
  • الدعاء لجميع المسلمين.
  • ذكر الله سبحانه وتعالى بشكل دائم، صدقة على جميع المسلمين، وقد ذكر الله تعالى على الدوام بقوله صلى الله عليه وسلم:” إن بكل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلةٍ صدقة “
  • مساعدة الناس ومد يد العون لهم.
  • دفع الأذى من الآخرين.

اخترنا لك أيضا: موضوع تعبير عن الفرق بين الزكاة والصدقة

الفئات التي تستحق الصدقة

ومن أهم الفئات التي تستحق الصدقة ما يلي:

  • الفقراء.
  • المساكين.
  • العاملين عليها.
  • المؤلفة قلوبهم.
  • في الرقاب.
  • الغارمون.
  • الصدقة في سبيل الله.
  • صدقة لابن السبيل.
  • صدقة التطوع.
  • الصدقة للأقارب والآباء.

آداب الصدقة

ومن أهم الآداب التي يجب على المسلم الالتزام بها عند الصدقة:

  • عدم الرياء والتباهي بالصدقة، والتفاخر بالصدقة، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: “يؤتى صاحب المال. هكذا قال الله. ألم أمدّك إليك حتى لم أسمح لك بالحاجة إلى أحد، قال: ((“نعم يا رب”قال: فماذا فعلت فيما جئت إليك؟ قال: كنت أصل القرابة، وأصدقت صدقة، قال له الله كذبت، فقالت له الملائكة إني كذبت، والله يقول، أردت أن يقال فلان هو جواد، وقيل ذلك)).
  • اجتناب الأذى، أو المن، لأنها من أكثر ما يبطل الصدقة، ولا تقبل في ذلك الوقت.
  • التبرع بالصدقة في الخفاء، والابتعاد عن إفشائها، وعدم الإعلان عنها.
  • حيث قال الله تعالى: ((إن تبدوا الصدقات فنعما هي، وإن تخفوها، وتؤتوها الفقراء، فهو خير لكم، ويكفر عنكم من سيئاتكم، والله بما تعملون خبير)).
  • يجب أن تكون الصدقة من مال الحلال، وربحاً جيداً، لأنه عندها يزداد الأجر.
  • حيث قال النبي: ((ما تصدق أحد بصدقة من طيب، ولا يقبل الله إلا الطيب، إلا أخذها الرحمن بيمينه، وإن كانت تمرة)).
  • السعي وراء قصد جميع المحتاجين والبحث عنهم باستمرار.
  • حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الصدقة على المسكين صدقة، وعلى ذي الرحم اثنتان؛ صدقة، وصلة)).

شروط قبول الصدقة

ومن أهم شروط قبول الزكاة ما يلي: الإيمان بالله العلي العظيم، لأن الله تعالى لا يقبل الحسنات إلا من المؤمنين، كما قال:

  • ((ومن يعمل من الصالحاتِ؛ وهو مؤمن فلا يخاف ظلمًا، ولا هضمًا)).
  • الإخلاص لله تعالى، لأن الله لا يقبل الحسنات إلا إذا كان العمل له وحده.
    • حيث قال: ((فمن كان يرجو لقاء ربه، فليعمل عملًا صالحًا، ولا يُشرك بعبادة ربه أحدًا)).
  • الموافقة على هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم واتباعه، لأن الأعمال الصالحة لا تقبل إلا مما قاله النبي وأمر به.
    • وذلك على حد قوله صلى الله عليه وسلم: ((من عمِل عملًا ليس عليهِ أمرُنا؛ فهو رد)).

فضل الصدقة

  • ومن أهم فضائل الصدقات، وأفضل آثارها: إرضاء الله تعالى، وإطفاء غضبه، ومغفرة كل الذنوب والخطايا والفناء بالتمام.
  • الوقاية من نار جهنم.
  • يساعد في علاج جميع أمراض القلب، وكذلك الأمراض الجسدية، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “داووا مرضاكم بالصدقة”.
  • ساعد في دفع البلاء والهموم والمصائب.
  • وهي تزيد من مال التصدق، وتجعل البركة فيه، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((ما ينقص مالا من صدقة)).
  • فهو يجعل الشخص يشعر بسعادة بالغة، في صدره، بالإضافة إلى الشعور براحة كبيرة في قلبه.
  • النجاح في كل أمور الحياة الدنيوية.
  • تطهير المال من كل اللغو، أو الحلف، وهذا يخص التجار تحديدًا.
  • كثرة الدعاء من الملائكة، حيث تدعو الملائكة من يتصدق ويقولون: اللهم أعط منفقا خلفا.
  • منع كل وساوس الشياطين، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما يخرج رجل شيئًا من الصدقة، حتى يفك عنها عن سبعين شيطانًا)). ويحسن خاتمة من يتصدق، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن الصدقة لتطفئ غضب الرب، وتدفع ميتة السوء)).

نرشح لك أيضا: تعبير عن الإسراف عادة سيئة

خاتمة موضوع تعبير عن الصدقة وفضلها

وها نحن وصلنا لنهاية موضوعنا وهو موضوع تعبير عن الصدقة وفضلها، حيث حرصنا على توضيح كافة المعلومات اللازمة عن هذا الموضوع.

بالإضافة إلى آداب الصدقة وشروطها، ونأمل أن ينال الموضوع إعجابكم، وإلى اللقاء في موضوع آخر.