موضوع عن الصلاة

الصلاة هي الصلة بين العبد وربه، وهي الركن الأول بعد الشهادتين؛ (شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله). وهي الركن الأول من العبادات يسأل عليها العبد يوم القيامة.

والصلاة لها من الأهمية والجلال ما جعلها الله سبحانه وتعالى أول ما يسأل عنها العبد يوم القيامة، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

(إن أول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة هي الصلاة، فإن صلحت صلح سائر عمله، وإن فسدت فسد سائر عمله).

وعلى Mlzamty.com  سنتناول موضوع عن الصلاة.

عناصر موضوع عن الصلاة

  1. أركان الصلاة.
  2. الوضوء
  3. مكروهات الوضوء.
  4. شروط الصلاة.
  5. كيفية الصلاة
  6. واجبات الصلاة
  7. سنن الصلاة.

للتعرف على المزيد:موضوع حول جدول سنن الصلاة المؤكدة

مقدمة موضوع عن الصلاة

الصلاة صاحبة الكالوب الثاني بعد كالوب التوحيد، وهذه الكلاليب التي تخرج من قعر جهنم تجذب العابرين فوق الصراط المستقيم، إذا لم يرعوا حق الله في هذه الشعب، وهي بعدد شعب الإسلام فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

“الإيمان بضع وسبعون – أو بضع وستون – شُعبة، أعلاها: قول: لا إله إلا الله. وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق. والحياء شعبة من الإيمان” متفق عليه.

أركان الصلاة

وهي تبلغ أربعة عشر ركناً كالتالي:

  • قيام الفرد للقادر.
  • قول الله أكبر، (تكبيرة الإحرام).
  • قراءة الفاتحة.
  • الركوع كأن ينحني ويلمس ركبتيه بيديه، ويكون ظهره في شكل عمودي.
  • ثم يرتفع من الركوع.
  • بعد ذلك يقف بشكل معتدل.
  • يسجد لله سبحانه وتعالى، ووجهه مواجهاً للأرض يستند على أنفه، وجبهته، وكفيه.
  • الارتفاع من السجود.
  • الجلوس ما بين السجدتين والدعاء ناصباً قدمه اليمني باتجاه القبلة ومفترشاً الأخرى.
  • استحضار الخشية من الله والطمأنينة بوجوده.
  • قول التشهد الأخير مع الجلوس.
  • التسليمتين.
  • الجلوس للتشهد الأخير وللتسليمتين.

ملحوظات هامة

إذا سجد الإنسان سهوا دون ركوع فوجب عليه الإعادة، وإذا سجد متعمداً دون ركوع كانت صلاته باطلة.

الوضوء

ذكرنا أركان الصلاة والآن ننتقل إلى أول خطوات الإقبال على الصلاة ألا وهو الوضوء بالطبع ويكون كما يلي:

  • أولاً غسل اليدين من أطراف الأصابع إلى المرفقين.
  • ثانياً غسل الوجه ومنه المضمضة والاستنشاق ثلاثاً.
  • ثالثاً مسح كامل الرأس مع الأذنين.
  • رابعاً غسل الرجلين مع الكعبين.

وللوضوء واجبات أولاً يجب أن يبدأ بقول بسم الله قبل غمس الأعضاء في الماء.

وبالمثل لا ينبغي المبالغة في المضمضة، والاستنشاق للصائم.

أما فيما يتعلق بالملتحيين فيجب أن تتخلل المياه اللحية الكثيفة، وكذلك تتخلل الأصابع.

من السنة الاستنشاق باليمين والاستنثار بالشمال، كذلك فقد وصانا رسول الله بالسواك قائلاً:

(لولا أني أخاف أن أشق على أمتي لأمرت أمتي بالسواك عند كل صلاة).

مكروهات الوضوء

  • يسمح الوضوء بماء بارد أو حار ومن المكروه في الوضوء غسل الأعضاء أكثر من ثلاث مرات.
  • كذلك من المكروه التحدث أثناء الوضوء.
  • ويجب أن يبدأ الوضوء ببسم الله وإلا بطل الوضوء، ويجب أن يبدأ الوضوء قبل البسملة بالنية.
  • فيجب أن تكون النية ملازمة للوضوء أو سابقة عليه، وعند المسح على الخف عند الضرورة يجوز المسح عليه بشروط كما يلي:
    • أولاً لبس الخفين على طهارة كاملة.
    • ثانياً أن تكون الطهارة بالماء.
    • ثالثاً سترهما للقدمين وألا يطالهما أي نجاسة.
    • رابعاً أن يكون الماء طاهر.
  • أيضًا للوضوء نواقض، فما هي نواقض الوضوء؟
  • خروج بول من مخرج البول أو الغائط. ولو خرج البول والغائط من غير مخرجهما الطبيعي فهما أيضاً ينقضا الوضوء.
  • كذلك فخروج الريح يعد من نواقض الوضوء، وكذا زوال العقل عند النوم أو الإغماء.
  • لكن النوم اليسير كنوم الإنسان جالساً أو قائما فهو لا ينقض الوضوء.
  • كذلك خروج شيء نجس غير البول والغائط كأن يكون دماً فاحشاً فذاك أيضًا يعد من نواقض الوضوء.
  • وفي نفس السياق أكل لحم الإبل ينقض الوضوء.
  • وبالمثل مس الفرج باليد بدون حائل بشهوة ينقض الوضوء سواء كان ذكراً أو أنثى.
  • ثم بعد ذلك تأتي الصلاة ويسبق الصلاة الآذان والإقامة، وهما فرض كفاية على الرجال.
  • وتُسنى للمنفرد والمسافر، وتكره للنساء، وتُبطل إذا كانت قبل وقتها إلا صلاة الفجر فإنه يصح الآذان أولاً.
  • فمن المعروف أن للفجر آذانان إحداهما للتنبيه.
  • أما الآذان الثاني الذي هو وقت الفجر ففيه يصلي الإنسان، وفيه كذلك يمسك الصائم عن الطعام والشراب.

اخترنا لك أيضا: موضوع تعبير عن الصلاة بالعناصر

شروط الصلاة

والآن نتناول شروط الصلاة كالآتي:

  • أولاً أن يكون المصلي مسلماً في الأصل.
  • ثانياً أن يكون بالغاً عقله حاضراً.
  • ثالثاً أن يكون طاهراً مع القدرة على أداء الصلاة.
  • رابعاً أن يكون قد حل وقت فرض الصلاة، بمعنى ألا يصلي الفرض قبل وقته، ومن الفرض إلى الفرض يسمح بالصلاة بينهما.
  • خامساً ستر العورة.
  • سادساً اجتناب النجاسة الظاهرة.
  • سابعاً استقبال القبلة، ويسبق كل هذا النية.

كيفية الصلاة

  • في الحقيقة لقد فرضت على المسلمون خمس صلوات في اليوم الواحد والليلة تبدأ بالفجر وتنتهي بالعشاء.
  • والجدير بالذكر أن عدد ركعات الفجر يبلغ ركعتان، أما الظهر والعصر والعشاء فيبلغ عدد ركعاته أربع ركعات.

وفيما يتعلق بالمغرب فيبلغ عدد ركعاته ثلاث ركعات، وتبدأ الصلاة كالتالي:

  • أولاً الاتجاه للقبلة، وبعد ذلك رفع تكبيرة الإحرام، ثم قراءة الفاتحة، وما تيسر من القرآن.
  • يلي ذلك الركوع، وقول سبحان الله العظيم ثلاث مرات.
  • وبعدها السجود وقول سبحان ربي الأعلى مرة واحدة أو أكثر، وتكرر سجدة أخرى بنفس الطريقة.
  • يليها الاعتدال بعد الركوع وقوفاً وفي هذا النسق نذكر ضرورة السجود على الأعضاء السبعة.
  • وينبغي أن نشير إلى أن الجلوس بين السجدتين يتوسطه دعاء:
    • (اللهم اغفر لي وارحمني واهدني واجبرني وعافني وارزقني وارفعني).
  • ثم بعد الانتهاء من ركعتين كاملتين نتلو التشهد، ثم الانتهاء من الركعتين المتبقيتان أو على حسب الصلاة ونختم بالتسليم.
  • التي تكون على جهتي اليمين واليسار مع العلم أن التسليمة الثانية سنة وليست فرض.

واجبات الصلاة

  • أولاً كل التكبيرات عدا تكبيرة الإحرام.
  • وفيها يقال سبحان ربي العظيم في الركوع مرة واحدة، أو أكثر.
  • ثم القيام وقول سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد عند القيام من الركوع.
  • بعدها يأتي السجود ونقول سبحان ربي الأعلى في السجود مرة واحدة أو أكثر.
  • يأتي بعدها الجلوس، وهذه الواجبات إن تركتها عمداً بطلت صلاتك، وإن تركتها سهواً وجبت عليك سجدة للسهو.

سنن الصلاة

وهي سنن قولية وسنن فعلية ولا تبطل الصلاة بترك السنن منها ولو عمداً.

سنن الأقوال

  • نذكر منها تلك الأقوال على سبيل المثال كدعاء الاستفتاح، والتعوذ، والبسملة، وقول آمين والجهر بها.
  • وفي نفس الرواية هناك من السنن قراءة ما تيسر من القرآن بعد الفاتحة.
  • كذلك نجد الجهر بالقراءة للإمام.

سنن الأفعال

  • رفع اليدين مع تكبيرة الإحرام، وعند الركوع وعند الرفع منه وعند الرفع من التشهد الأول.
  • وليس ذلك فحسب بل هناك وضع اليد اليمين على الشمال تحت الصدر حال القيام، والنظر لموضع السجود.
  • والتفرقة بين القدمين عند الوقوف والبدء في السجود بوضع الركبتين.
  • ثم اليدين، ثم الجبهة، والأنف، وكل هذه من سنن الأفعال.

نرشح لك أيضا: حوار بين ثلاث اشخاص عن الصلاة قصير

خاتمة موضوع عن الصلاة

وفي نهاية موضوعنا عن الصلاة التي هي الفرق بين المؤمن والكافر، والتي اختلف العلماء في وصف تاركها، نرجو أن نكون قد قدمنا لكم محتوى مفيد وهادف ونتمنى منكم نشر الموضوع على وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة، رزقنا الله وإياكم الصلاة على وقتها.