بحث عن الاسعافات الاولية للجروح

الإسعافات الأولية لابد أن تكون متواجدة في كل مكان سواء في السيارة أو في المطاعم أو في البيوت، فلا أحد قد يستطيع معرفة ماذا سيحدث له، وأي من الأماكن التي سيصاب فيها الإنسان ولا تعتبر الإسعافات الأولية بمثابة علاج ولكنها تحاول إنقاذ حياة الفرد قدر المستطاع، فكثيراً ما يتعرض الإنسان لإصابات مختلفة غير متوقع قد تؤدي بحياته إلى الموت.

مقدمة بحث عن الإسعافات الأولية للجروح

قد يهمل الكثير من وجود الإسعافات الأولية ويعتبرها أمراً غير ضروري على الإطلاق يمكن الاستغناء عنه ولا يهتم بها على الإطلاق، وينظر إليها إلى إنها مجرد شكليات لا تمد للواقع بصلةـ وليس ضروري أن يعرفها الجميع.

ولكن عن تعرض هذا الشخص لحادث ما يعرضه للحاجة إلى تلك الإسعافات الأولية التي لم يقدر أهميتها سيدرك حينها أهميتها وضرورتها، أو عندما يصل إلى المستشفى في وقت متأخر ويرى أنه حدث له مضاعفات بسبب التأخير.

سيفهم أن تلك الأشياء التي لا تمثل لديه قيمة هذه كانت أهم من أن يهملها هكذا وأنها كانت بمثابة حبل الإنقاذ له الذي كان سيحميه، ولا يتمثل هذا الأمر فيه فقط بل فيمن حوله أيضاً عندما تكون ابنته أو أي من أفراد عائلته وتتأخر سيارة الإسعاف ولا يعد بوسعه فعل شيء سوى الانتظار.

شاهد أيضًا: بحث عن الاسعافات الاولية جاهز للطباعة

فائدة الإسعافات الأولية داخل السيارة

عندما تذهب إلى المرور لتقوم بترخيص السيارة الخاصة بك أو تجديد رخصة السيارة فإن المرور تعطي علبه مكونة من بعض الإسعافات الأولية، التي ينظر إليها البعض إنها بدون قيمة ولكن هي مهمة جداً.

كثيراً ما نتعرض لحوادث سيارات بأشكال مختلفة، قد يكون الحادث خاص بك أو خاص بالسيارة التي في المكان الذي أنت به أو تتعرض لإصابة خفيفة ويكون في ذلك التوقيت معك أحد من أطفالك.

قد لا تصاب أنت بأي شيء ويصاب الطفل بالصدمة فيحتاج إلى إسعافات أولية إلى حين انتقاله إلى المستشفى أو إلى الطبيب، ليقوم بمعالجته في تلك الأثناء التي تأتي إليك فيها السيارة أنت تقوم بإنقاذ طفلك إنقاذ وقتي يحميه من المضاعفات والمخاطرة.

تلك الإسعافات التي تقوم بها قد تكون هي السبب الرئيسي في شفائه ويكون ليس على الطبيب سوى القليل، أما عدم وجود تلك الإسعافات الأولية قد تجعل الحالة حرجة مهما فعل الكثير.

إذا تعرضت سيارة أمامك لحادث فإنك تحاول إنقاذ من في السيارة عند التأكد من أن هناك نبض مازال يعمل أو كان هناك حالات الإغماء بوضعه في الجلسة المعينة التي تجعل الدم يصل على جميع أجزاء جسمه أو ما شابه ذلك من أمور خاص بالإسعافات الأولية.

كيفية التعامل مع حالات الإغماء

كثيراً ما يتعرض أفراد لحالات الإغماء سواء على فترات متباعدة أو بشكل مستمر، حيث أن هناك أفراد مصابون بهبوط مفاجئ في الدم يجعلهم يتعرضوا لحالات إغماء بشكل مستمر تلك الأشخاص، لابد من إنقاذهم بشكل سريع.

حيث تعتبر الإسعافات الأولية الذي يحتاجها الشخص المصاب بالإغماء هي بمثابة العلاج الكلي له التي تحميه من الموت وعدم وصول الدم بشكل متساوي في جميع أجزاء الجسم بل وتوقف القلب فجأة.

لذلك لابد أن يجلس هذا الشخص بوضعية معينة تكون فيه ركبتيه مثنيتين ورأسه في مستوى منخفض عن باقي أجزاء جسمه، بحيث يصل الدم لجميع أجزاء جسمه وإلى القلب ويضخ القلب إلى باقي أجزاء الجسم، ويساعد في وجود النبض وعد إيقافه.

أو التعرض إلى مضاعفات مثل شلل أي من أجزاء الجسم بسبب عدم وصول الدم إليها في تلك الأثناء، وبالتالي يتضاعف الأمر إلى حدوث جلطة في هذا الجزء من الجسم.

كثيراً ما نسمع عن أشخاص قد تعرضوا إلى جلطة في المخ أو القدم أو في أجزاء معينة من جسمهم يصابوا بسببها بشلل جزئي، ولولا أن لن يقوم أي من الأفراد بإسعافهم بشكل فوري ما تعرضوا لتلك الإصابة من الأساس.

وتعتبر حالات الإغماء من الأشياء التي تبدو بسيطة وغير خطيرة، ولكنها بالرغم من ذلك فإن مضاعفاتها خطيرة جداً، قد لا يتوقعها الإنسان أنها تحدث بسبب إغماء.

شاهد أيضًا: بحث عن اخطار الكهرباء وكيفية التعامل معها

طرق التحكم مع مصابي السكر

لقد انتشر مرض السكر بأنواعه المختلفة بين العديد من الأفراد ومن بينهم أطفال أيضاً، لذلك تم إطلاق اسم صديق على هذا المرض حيث انه ليس له علاج بل يعيش الإنسان معه ومع أوضاعه وأخطاره ويتعامل معها.

دون أي حل أخر سوى أن يعرف الجرعات التي لابد من تناولها ومواعيدها وعدم تأخيرها بل والأسباب التي تجعل الإنسان يصاب بغيبوبة السكر الذي يجهلها العديد منا، ولا يفسرها سوى إغماء.

يتعرض كثيرون لغيبوبة السكر التي تجعله يفصل عن العالم المحيط به بشكل تام ولا يعرف أي مما يدور حوله، ولا حتى إخبارهم بما يشعر به أو إنه يحتاج إلى جرعة الأنسولين لكي يعود إلى وعيه من جديد.

لا يمكن أن يعود ذلك الشخص إلى وعيه إلا بعد أن يأخذ الجرعة الخاصة به التي يعتبر كل ثانية في تأخيرها سبب في مرض جديد، قد يتسبب بالموت لذلك الشخص فهنا الإسعافات الأولية سبب في إنقاذ حياة هذا الفرد.

حالات النزيف

هناك أفراد يتعرضوا لنزيف بشكل دائم بمجرد أن تلمسهم أي من الأشياء بقوة ولو كانت تلك القوة بسيطة حيث تنزف أنفهم بشكل مستمر ومبالغ فيه، في تلك الأثناء لابد من وضعية جلوس معينة يتم فيها وصول الدم من جديد إلى المخ، لإعادة وقف النزيف وتقوية الشعيرات الدموية التي تسببت في حدوث النزيف.

والإسعافات الأولية في حالات مثل هذه تعتبر مهمة جداً لا يمكن الاستغناء عنها أو التقليل منها، ولا يمكن إغفالها لحماية ذلك الشخص من إهدار الدم بصورة كثيفة تعرضه إلى الإغماء بل والدخول في الغيبوبة.

الوعي الكافي بشأن الإسعافات الأولية

لابد أن تنتشر ثقافة وعي كامل يشرح كم من خلالها أهمية الإسعافات الأولية للمواقف الطارئة التي تحدث بشكل مفاجئ، مثل حوادث الحريق التي انتشرت فجأة ومن بينهم الحادث الأخير، الذي حدث بالقطار بدون قصد.

تلك الحادث الذي لحق الأذى بالعديد من الأشخاص وتلك الأشخاص أصيبوا بالحرق فهنا التصرف الذي يقوم به الفرد بالجري أمر خطأ، بل لابد من إجراء أمر مختلف لأن الجري يساعد على زيادة الاشتعال، لأنها تتفاعل مع الهواء.

بل لابد أن يثبت وينام ويتجه في كل الاتجاهات حتى يعمل على إخماد النار في جسده ولكن هذه الأمور يجهل بها الكثير، لذلك لابد من نشر حملات توعية تشرح فيها بعض الأمور الأولية فور حدوث أمر مفجع.

شاهد أيضًا: بحث عن كيفية الوقاية من مخاطر الكهرباء على الأطفال

خاتمة بحث عن الإسعافات الأولية للجروح

هناك العديد الذين يتعاملون مع الإسعافات الأولية بشكل خاطئ ويعرضوا الفرد بشكل أكبر للإصابة، لذلك لابد ألا يقدم أي فرد المساعدة دون أن يدرك كيفية التعامل مع الأمر الذي أمامه بشكل صحيح كي لا يؤذي هذا الفرد.

فالإسعافات الأولية لأهميتها لا تخلو سيارة إسعاف منها منذ أن يدخل المصاب إليها وهو يتم إسعافه بشكل كامل بطريقة تجعل ألا يحدث مضاعفات إن كان هناك كسر فلا يتضاعف أو نزيف لا يصل إلى المخ من خلال حركة خاطئة أو تصرف غير صحيح.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.