بحث عن الحفاظ على الممتلكات العامة doc

بحث عن الحفاظ على الممتلكات العامة doc، نقدم لكم اليوم بحث علمي عن الحفاظ على الممتلكات العامة وسوف نعرض في هذا البحث يتعريف الممتلكات العامة، واهمية الحفاظ على الممتلكات العامة، الفرق بين الممتلكات العامة والخاصة، طرق الحفاظ على المملكات العامة، الحفاظ على الممتلكات العامة في الشريعة الإسلامية.

مقدمة بحث الحفاظ على الممتلكات العامة:

  • ان الممتلكات العامة تعتبر ملكية لكل الأشخاص وهي ملك لجميع، ولا ينفرد شخص معين بملكيتها، وهي مثل المدارس والمستشفيات العامة، والحدائق والمساجد، والاتوبيسات العامة، ووسائل النقل العام مثل السكك الحديدية.
  • وهذه الممتلكات العامة تعتبر مرفق عام يستفيد به كل افراد المجتمع الواحد، وينتفع بها كل الأشخاص بكل طوائفهم، طالما انهم على ارض هذه البلد، ولهذا فإنه على كل مواطن ان يحافظ على هذه الممتلكات، لكي يستطيع الافراد الاخرين ان يستفيدوا أيضا من هذه الممتلكات.
  • وعندما يفسد أي شخص الممتلكات العامة فإنه بهذه الطريقة يحرم الافراد الاخرين من الاستفادة من هذه الممتلكات، وقد حرم الله سبحانه و تعالى التعدي على الممتلكات العامة فقال في قوله تعالى:
  • ((أحسن كما أحسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين )) صدق الله العظيم.
  • والفساد هنا يعتبر كلمة شاملة لأي صورة من صور الفساد، سواء تخريب ممتلكات عامة من حدائق ومواصلات عامة وحتى تشوية المناظر الطبيعية الموجودة بالدولة هذا أيضا يعتبر فساد.

تعريف الممتلكات العامة:

  • الممتلكات العامة تعتبر ملكية لكل الأشخاص وهي ملك لجميع، ولا ينفرد شخص معين بملكيتها، وهي مثل المدارس والمستشفيات العامة، والحدائق والمساجد، والاتوبيسات العامة، ووسائل النقل العام مثل السكك الحديدية، وتتضمن الممتلكات العامة أيضا الهيئات الحكومية، والجامعات، والمرافق العامة بكل أنواعها.
  • الممتلكات العامة هي كل مرفق تمتلكه الدولة ويستفيد به كل افراد المجتمع الواحد، وهي تعتبر شيء هام جدا لكل الافراد والأشخاص، ويستفيد بها جميع الأشخاص، ولهذا يجب عدم التفريط بها والحفاظ عليها.
  • ويعتبر الحفاظ على الممتلكات العامة فرض على كل مواطن يعيش على ارض هذه البلد ويستفيد من هذه الممتلكات هو وابناؤه وأهله.

أنواع المرافق العامة:

هناك العديد من المرافق العامة ومنها ما يلي:

المرافق التعليمية:

وهي عبارة عن المدارس والجامعات وكل المراكز التعليمية والثقافية، ويجب توعية الطلاب بأهمية المحافظة على المدارس والجامعات، لأنها تعتبر ملكية عامة لكل الطلاب، كذلك الحمامات الموجودة بالجامعات والمدارس يجب ان يتم الاهتمام بها، والحفاظ عليها من قبل الطلاب.

وسائل النقل العامة:

وهي عبارة عن كلو وسائل النقل التي توفرها الدولة للمواطنين مثل الاتوبيسات العامة، والسكك الحديدية، والمطارات والموانئ الخاصة بالدولة، ويجب ان يتم حمايتها من التخريب والتدمير من قبل أي شخص، كذلك يجب المحافظة على المركبات العامة من التخريب من قبل أي شخص.

المرافق الصحية:

وهي عبارة عن المستشفيات ومراكز الصحة العامة والعيادات العامة، وهي التي تقوم بتقديم الخدمات الصحية للمواطنين كافة على السواء، ولهذا يجب ان يهتم الأشخاص بالحفاظ على المستشفيات والمراكز الصحية من التخريب، كذلك يجب الحفاظ على الأجهزة الصحية والطبية الموجودة بهذه المرافق العامة، ويجب أيضا الحفاظ على الحمامات والجدران والمقاعد، والحفاظ على نظافة المرافق الصحية.

الحدائق العامة:

وهي عبارة عن الحدائق الموجودة في كافة ارجاء الدولة، والحدائق العامة تتكون من مجموعة من الأشجار والنباتات والزهور الجميلة التي يستمتع بها الافراد في العطلات الرسمية وفي المناسبات العامة، ويجب توعية الافراد والأطفال خصوصا على الحفاظ على هذه الحدائق، والحفاظ على نظافة الحدائق، والاهتمام بها وبالنباتات الموجودة داخل الحديقة، حتى يستمتع بها كافة الافراد.

الطرقات العامة:

وهي عبارة عن كل الطرقات والشوارع التي يسير بها المواطنون، والتي يوجد بها أعمدة الإنارة والأشجار، والطرق والرصفان، ومقاعد الانتظار، ويجب ان يتم الحفاظ على هذه الشوارع والمرافق لكي يستفيد بها كل الشعب، ويجب ان يحافظ كل الأشخاص على الشوارع من التخريب والقاء القمامة بالشوارع، ويجب صيانة هذه الشوارع بصفة دورية من قبل الدولة.

اقرأ أيضًا: بحث عن متوازي الأضلاع وخواصه

أهمية الحفاظ على الممتلكات العامة:

يجب ان يتم الحفاظ على الممتلكات العامة من التدمير والتخريب وذلك لعدة أسباب :

  • المرافق العامة هي ملكية عامة للجميع، ولكل الافراد، ويجب ان يعاملها كل شخص على انها ملكية خاصة به هو، فهو يدفع الضرائب لكي يتم تقديم له الخدمات العامة.
  • يجب ان يكون هناك دافع من داخل كل شخص بأهمية الحفاظ على الممتلكات العامة، لانها هي منفعة عامة ينفع بها الأشخاص.
  • تدمير هذه المرافق يكلف الدولة مبالغ كبيرة لهذا يجب ان نحافظ عليها.
  • الدين الإسلامي قد حثنا على الحفاظ على الملكيات العامة من التدمير والفساد، وكذلك حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام على الحفاظ على الممتلكات العامة.

دور الشريعة الإسلامية في الحفاظ على الممتلكات العامة :

حرم الله عز وجل ورسوله الكريم تخريب الممتلكات العامة، واعتبرها جريمة كبيرة جدا، يجب ان يعاقب عليها الشخص المفسد ويتضح هذا في قول الله تعالى :((أحسن كما أحسن الله اليك ولا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا يحب المفسدين ) صدق الله العظيم.

وفي قوله تعالى ( ولا تفسدوا في الأرض بعد اصلاحها )) صدق الله العظيم.

والمقصود بالفساد هنا هو تخريب المرافق العامة وتدمير المناظر العامة الجميلة، وقد شبه الرسول عليه الصلاة والسلام تدمير المرافق العامة بانه مثل تخريب سفينة يركب بها كافة الناس، ويؤدي افسادها بغرق المركب بجميع الركاب، لان فساد جزء من السفينة كافي بأن تغرق، ومع العلم ان هذا الفرد يعلم بأن هذه السفينة ملك له، لكن ملكيته للسفينة لم تمنعه من تخريبها.

كيفية الحفاظ على الممتلكات العامة:

هناك عدة وسائل يجب ان تتبع لكي يحافظ الأشخاص على الممتلكات والمرافق العامة للدولة ومنها ما يلي :

  • يجب ان تقوم الدولة بدور التوعية للشباب والأطفال بالمدارس والجامعات، عن أهمية الحفاظ على الممتلكات العامة، وطرق الحفاظ عليها.
  • تقوم الدولة بتوجيه رسالة من خلال وسائل الاعلام المسموعة والمقروءة، للأفراد داخل المجتمع بأهمية الحفاظ على الممتلكات العامة وطرق الاهتمام بها والحفاظ عليها.
  • يجب ان تلعب دور العبادة مثل المساجد والكنائس بتوعية الأشخاص بأهمية الحفاظ على الممتلكات العامة واهمية ذلك من ناحية الدين.
  • يجب ان تسن الدولة التشريعات الصارمة والمشددة لكل من تسول له نفسه بأن يدمر ويخرب الممتلكات العامة للدولة.
  • تقديم الخدمات التطوعية من خلال الجمعيات التطوعية والخيرية وذلك عن طريق الاهتمام بالمرافق العامة، والمحافظة عليها، وعمل صيانة لها مثل حملة تفعلها الجمعيات التطوعية لطلاء اسوار المدراس من خلال متطوعين.

لمشاهدة المزيد: بحث كامل عن أهمية الكمبيوتر فى حياتنا اليومية

خاتمة بحث الحفاظ على الممتلكات العامة:

وفي ختام هذا البحث فأننا قد عرضنا في هذا البحث عن الحفاظ على الممتلكات العامة، لتعريف بالممتلكات والمرافق العامة، وأنواع المرافق العامة للدولة، واهمية الحفاظ على هذه المرافق العامة والممتلكات العامة، وكذلك عرضنا للحفاظ على الممتلكات العمة في الشريعة الإسلامية، أخيرا كيفيه الحفاظ على الممتلكات العامة.

وفي النهاية فإن الحفاظ على المرافق العامة لهو واجب ديني وشرعي في المقام الأول، وثم هو واجب وطني، فالحفاظ على الممتلكات العامة قد حثنا الله ورسوله عليه، وقد نهانا الله تعالى عن الفساد والتخريب في الممتلكات العامة، كذلك يعتبر هو واجب وطني، لان هذه المرافق ملك لنا جميعا ولكل مواطن يعيش على ارض هذا الوطن، ويجب ان يستفاد به كل مواطن، كذلك يجب ان نحافظ على ان يظهر وطننا امام العالم كافة بشكل لائق ومتحضر.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.