بحث عن معجزة انشقاق القمر كاملة

بحث عن معجزة انشقاق القمر كاملة، نقدم لكم اليوم على موقع ملزمتي بحث عن معجزة انشقاق القمر كاملة، وسوف نعرض في هذا البحث، معجزات النبي عليه الصلاة والسلام، معجزة انشقاق القمر، موقف المشركين من انشقاق القمر، العلم الحديث وتفسير ظاهرة انشقاق القمر، توثيق تاريخي لحادثة انشقاق القمر.

مقدمة بحث عن معجزة انشقاق القمر كاملة

معجزة انشقاق القمر هي معجزة حدثت في أيام النبي، وهذه المعجزة مذكورة في القرآن، وهي تعتبر احدى معجزات النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أشارت العديد من الأدلة في الكتاب والسنة على حدوث حادث انشقاق القمر، وقد سميت هذه الحادثة انشقاق القمر كما ذكرت في الآيتين:﴿ اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ ﴾،﴿ وَإِنْ يَرَوْا آَيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ ﴾.

شاهد أيضًا: قصة خيالية قصيرة عن القمر والشمس

معجزات النبي صلى الله عليه وسلم

قد خص الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد عن باقي الرسل ومن هذه المميزات أن خصه ببعض المعجزات ومن هذه المعجزات هي انشقاق القمر، فمثلاً نبيّ الله إبراهيم -عليه الصّلاة والسّلام- هو خليل الرحمن، حيث اصطفاه الله بتلك الميزة وفضّله بها عن غيره، ونبيّ الله موسى -عليه الصّلاة والسّلام- هو كليم الله؛ فقد اصطفاه الله بتكليمه له، ونبيّ الله عيسى -عليه الصّلاة والسّلام- أعطاه الله عدّة صفاتٍ لا توجد في غيره، إذ أنّه يُبرئ الأكمه والأبرص ويقوم بإحياء الموتى بإذن الله تعالى، وله العديد من المزايا والصفات الأخرى، أمّا نبيّ الله محمد -صلّى الله عليه وسلّم- فقد جمع الله تعالى له مزيّةً كلّ نبيّ، فهو خليل الرحمن، وقد كلّمه الله واصطفاه عندما عُرج به إلى سدرة المنتهى، وأجرى على يديه بإذنه علاج الأكمه والأبرص، بل وتفوّقت معجزات النبيّ محمد -صلّى الله عليه وسلّم- على معجزة نبي الله عيسى عليه السّلام، وذلك بأن أحيا الله له من لا روح فيه أصلاً، فسلّم عليه وحاوره، كالحجر الذي كان يُسلّم عليه في مكّة، وبكاء جذع الشجرة؛ حنيناً إليه -عليه الصّلاة والسّلام- عندما فارقه، ومعجزة القرآن الكريم الخالدة إلى يوم القيامة، وغيرها الكثير من المعجزات التي أيّد الله بها نبيه صلّى الله عليه وسلّم، وفي ما يأتي حديثٌ عن معجزةٍ من معجزات النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وهي حادثة انشقاق القمر، وتأييد العلم الحديث لهذه الحادثة.

حادثة انشقاق القمر

تعتبر حادثة انشقاق القمر من معجزات الرسول عليه الصلاة والسلام، وهي انشقاق القمر الى شقين، حتى ان بعض الصحابة رأي جبل حراء بين شقي القمر، وكانت واقعة انشقاق القمر تم قبل هجرة الرسول عليه الصلاة والسلام الى المدينة المنورة، وهذه المعجزة حدثت عندما اراد اهل قريش ان يروا من النبي معجزة تدل على نبوته وتدل على صدق دعوته، وقد جاء هذا في الحديث النبوي الشريف الذي يرويه الإمام البخاري في صحيحه: (أنَّ أهلَ مكَّةَ سألُوا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أنْ يُريَهُم آيَةً، فأراهُمُ القمَرَ شِقَّينِ، حتى رأوْا حِراءً بَينهُما)، ويعتبر معجزة انشقاق القمر من علامات يوم القيامة التي اخبرنا بها النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (خمسٌ قد مَضَيْنَ: الدخانُ، والقمرُ، والرومُ، والبطشةُ، واللِّزَامُ، فسوف يكون لزاما)، وقد ذكرت معجزة انشقاق القمر مع علامات الساعة فقال سبحانه وتعالى : (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ).

أما عن موقف الكفار من انشقاق القمر كان كما هو معهود للمشركين حيث كذبوا كالعادة كل ما أتاهم من الرسول عليه الصلاة والسلام، وكذلك أعرضوا عن الرسول وكذبوه وقالوا إنه ساحر وليس نبي، وهذا ما اعتاد عليه النبي من أهل قريش.

شاهد أيضًا: بحث عن القمر بالمقدمة والخاتمة

موقف المشركين من حادثة انشقاق القمر

حاول المشركون منذ بداية دعوة النبي عليه الصلاة والسلام لدين الإسلام ان يقفوا في طريق وصول الدعوة الى اهل قريش، وقد استخدموا في ذلك العديد من الطرق لعرقلة وصول الدعوة، وقد لاقوا دعوة النبي والاستهزاء والتكذيب والسخرية، وقد رمى الكفار النبي صلى الله عليه وسلم بالعديد من الاتهامات والتي منها السحر، وقد حذر الكفار الناس من النبي ومن دعوته، ولكن الله سبحانه وتعالى اثبت كذبهم وتضليلهم، وافترائهم على النبي، فقال تعالى : (بَلْ قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ بَلِ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ شَاعِرٌ فَلْيَأْتِنَا بِآيَةٍ كَمَا أُرْسِلَ الْأَوَّلُونَ* مَا آمَنَتْ قَبْلَهُم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا ۖ أَفَهُمْ يُؤْمِنُونَ).

وقد استجاب الله عز وجل لطلب المشركين وذلك بإظهار علامات الإعجاز التي تدل على نبوة محمد عليه الصلاة والسلام، فأراهم القمر شقين، حتى ان الناس قد رأوا جبل حراء من منتصف القمر، ومع هذا اتهم الكفار النبي صلى الله عليه وسلم بالسحر، قال ابن كثير رحمه الله: (إنّ فيما اعترض به المشركون على رسول الله ـصلّى الله عليه وسلّم-وما تعنتوا له في أسئلتهم إياه أنواعاً من الآيات وخرق العادات على وجه العناد لا على وجه طلب الهدى والرشاد).

العلم الحديث وحادثة انشقاق القمر

اجريت بعض الدراسات الحديثة على سطح القمر، وقد أظهرت هذه الدراسات الحديثة ان هناك بعض الانشقاقات والشروخ والتصدعات على شكل شبكة عنكبوتية على سطح القمر، وكذلك في فترة لاحقة من الزمان أرقت الحمم البركانية بعض المناطق المنخفضة وذلك في الجزء الخارجي من سطح القمر، وقد اثبت العلماء ان هذه الصدوع والانشقاقات والشروخ موجودة منذ زمان بعيد، وقد قامت وكالة ناسا بدراسة هذه الكسور والشقوق التي حدثت في القمر، وقالت انه يوجد انشقاق كبير على سطح القمر بالفعل، وذلك يثبت بالفعل حدوث هذه الشقوق بالفعل وكذلك يؤكد معجزة انشقاق القمر بشكل علمي.

التوثيق التاريخي لحدوث انشقاق القمر

قد سجل التاريخ الإنساني في الهند اسم ملك من الملوك يسمى “جاكرواني فرماس”، حيث ذكرت المخططات الهندية القديمة مشاهدة هذا الشخص لحادث انشقاق القمر في هذه الفترة، وقد جاءت هذه المخطوطات تؤكد هذا الحدث على لسان هذا الملك الذي قال : (شاهد ملك ماجبار “مالابار” بالهند (جاكرواني فرماس) انشقاق القمر، الذي وقع لمحمّدٍ -يعني النبيّ محمد صلّى الله عليه وسلّم- وعلم عند استفساره عن انشقاق القمر بأنّ هناك نبوءةً عن مجيء رسولٍ من جزيرة العرب، وحينها عيّن ابنه خليفةً له، وانطلق لملاقاته)، وهذه المخطوطة تؤكد لنا توثيق تاريخي لحدوث هذا الحدث بالفعل، حيث عاين هذا الملك الهندي حادث انشقاق القمر بنفسه وقد رآه بعينه بنفسه وأكد على معجزة النبي عليه الصلاة والسلام.

شاهد أيضًا: موضوع عن اول من مشى على سطح القمر

بعض الانتقادات الموجهة لانشقاق القمر

هناك انتقادات وجهت لموضوع انشقاق القمر ومن هذه الأمور ما يلي:

  • ان الانشقاق لم يذكر في اي مرجع تاريخي سوى المرجع الإسلامي، كذلك سوف نلاحظ ان الدول المتحضرة تلاحظ وتسجل كل الظواهر الكونية ومنها ظاهرة كسوف الشمس الذي وقع ايام النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الشقوق الموجودة في القمر توجد في مساحة لا تتعدى ال 2% من سطح القمر.
  • لم يذكر القرآن بشكل واضح معجزة انشقاق القمر، ولكنه فقط في آية “اقتربت الساعة وانشق القمر” وقد اعتبروا انشقاق القمر من علامات الساعة.
  • يجب ان تكون المسافة كبيرة جداً بين القمر والأرض في حالة حدوث هذا الانشقاق بالفعل، حيث لا توجد ادلة قوية تدل على مكان الانشقاق.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.