بحث عن مصطفى السيد doc

بحث عن مصطفى السيد doc وجود عالم في هذا الزمن شيء نادر، وكل منهم يضع بصمة مميزة في مجاله بالعالم كله، ومن هؤلاء العلماء الدكتور مصطفى السيد، وذلك العالم وضع بصمته في مجال الكيمياء، ويشرفنا أن هذا العالم من أرض مصر، والذي أثبت كفاءته واجتهاده بإنجازاته العديدة في مجال من أصعب المجالات على الإطلاق، قد حصل علي الكثير من الجوائز العالمية والمميزة، وذلك لإنجازاته العديدة في مجال الكيمياء (النانو تكنولوجي)، وطبق بعض الأبحاث التي أثبتت نجاحها بالعالم.

مقدمة بحث عن مصطفى السيد doc

يعد العالم مصطفى السيد هو أول عربي تم إعطاءه قلادة العلوم الوطنية بأمريكا، وتلك القلادة هي أكبر جائزة قد يحصل عليها أي عالم عالمياً، وقد قام ببعض الأبحاث التي تساعد على علاج مرض السرطان اللعين، وفي عام 2019 حصل العالم مصطفى السيد على جائزة أفضل عالم كيمياء بالمرتبة 17، وذلك بسبب نظريته في علم المطيافية، وقد اشتهرت تلك النظرية باسم قاعدة السيد، وسوف نقدم في هذا المقال كافة المعلومات عن مصطفى السيد doc.

شاهد أيضًا: موضوع انشاء عن العلم والعلماء للصف الأول متوسط

من هو مصطفى السيد

  • يعد العالم مصطفى السيد هو أفضل عالم مصري في مجال الكيمياء، فقد ولد في مصر بمحافظة الشرقية، ووالده كان مدرس رياضيات، وبعد أن حصل على شهادة الإعدادية سافر هو وعائلته إلى مدينة القاهرة.
  • بعد أن نجح في الثانوية العامة قام بتكملة دراسته في أكاديمية المعلمين، وبعدها ببضعة أسابيع قام زملاء مصطفى السيد بعمل مظاهرات واعتصام، وطلبوا فيها أن تتحول الأكاديمية لبكالوريوس، وذلك لتصبح الأكاديمية كأي كلية عادية، وتمت الموافقة على هذا الطلب وتحولت الأكاديمية إلى كلية علوم في جامعة عين شمس.
  • تفوق مصطفي السيد في دراسته بشكل كبير، حيث كان أول دفعته في كل السنين حتى تخرجه، وذلك كان في عام 1953 م، وبسبب تفوقه عمل معيد في كلية العلوم جامعة عين شمس، وقد أثبت كفاءته لطلابه.

كيف ابتدأ مصطفى السيد بطريق البحث العلمي

  • كانت بداية البحث العلمي بالنسبة للعالم مصطفى السيد في وقت تخرجه بعام 1953 م، فأثناء مطالعته لجريدة الأهرام رأي إعلان من أستاذ يعيش في ولاية فلوريدا بأمريكا، وبه أنه يقدم منحة للطلبة المتفوقين لتكملة دراستهم في جامعة فلوريدا.
  • وفكر قليلاً ثم قرر أن يقدم بالمنحة، وبعد فترة قبل في المنحة وسافر في عام 1954 إلى الولايات المتحدة الأمريكية، والمنحة كانت حصوله على الدكتوراه والعودة مباشرة إلى مصر، ولكنه بعد أن سافر تزوج من فتاة بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • كان لديه الكثير من الفرص للاندماج بالأبحاث والأعمال هناك، مما جعله يستقر هناك ولم يعود لحياته الطبيعية في بلده مصر، ولكن كانت زوجته تسعى دائماً أن تعيش في مصر ويعود إلى وطنه، ولكن في تلك الفترة لم يقبل أي أجنبي للعيش في مصر، واستقر الدكتور مصطفى السيد في أمريكا لتكملة دراسته في الجامعات المعروفة عالمياً، كجامعة كاليفورنيا، وهارفارد، وييل، وفي النهاية وصل لكرسي جوليوس هناك.

نبذة عن أبحاث مصطفى السيد 

  • قام الدكتور مصطفى السيد مع فريقه بعمل الكثير من الأبحاث المميزة في مجال الكيمياء، فقد استخدم التحليل الطيفي مادة الليزر الذي يتميز بسرعته الفائقة في فهم الاسترخاء، ومن خلال أشعة الليزر استطاع نقل الطاقة بالمواد الصلبة والجزيئات، وحولها بالأنظمة الخاصة بالتمثيل الضوئية.
  • له الكثير من الأبحاث في مجال تطوير التقنيات الحديثة، كالتحليل الطيفي للرمان، وبحثه في الانتقاء المغناطيسي، وتجاوب الفسفرة المزدوجة بالتحليل الطيفي، وفي الوقت الحالي يقوم الدكتور مصطفى السيد بالتركيز على الخصائص الكيميائية والبصرية للأجسام المعدنية، ويهتم بالشكل النانوي بالتطوير لتكنولوجيا الذهب.
  • له أكثر من ستمائة مقال ومنشور بأشهر المجلات الخاصة بعلم الأطياف، ومجلات أخرى بعلم النانو، ويساعده حالياً أبنه الدكتور ايفان مصطفى السيد، حيث درس في كاليفورنيا مجال جراحة الأورام بالرقبة والرأس، ويطبق ما درسه على الحيوانات لعلاج الخلايا السرطانية.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن فضل العلم والعلماء

الجوائز والمناصب التي حصل عليها مصطفى السيد

  • حصل الدكتور مصطفى السيد على الكثير من الجوائز المتميزة، ففي عام 1989 م قامت الولايات المتحدة بإعطائه جائة تولمان، وذلك كان عن بحثه في التحليل الطيفي لدراسة السلوك والخصائص على النانو باستخدام الليزر، وفي عام 2002 حصل على جائزة إرفينغ لانغموير للفيزياء الكيميائية، وحصل على أفضل جائزة يتمناها أي عالم وهي جائزة نوبل العربية بعلوم الفيزياء، وأخرى من معهد جورجيا لكافة أقسام الكيمياء بأمريكا.
  • يعد العالم مصطفى السيد هو أفضل باحث في برنامج شيرمان فيرتشايلد بمعهد كاليفورنيا، وحصل على جائزة كبير العلماء في أمريكا، وجائزة ألكسندر، وتمت ترقيته لمنصب رئيس تحرير في مجلة الكيمياء بفترة سفره إلى فترة 2004 م، وكان يعمل في مجلة المراجعات الدولية بمجال الكيمياء الفيزيائية، وعمل في أكاديمية الفنون والعلوم.
  • كان عضو مميز في الجمعية الفيزيائية، وكل ذلك جعله يتقدم باستمرار في مجاله حتى وصل لأعلى المناصب، وبعد فترة كان حاصل على الميدالية القومية، وذلك على أساس أبحاثه الإبداعية، ومساهماته الأساسية في مجال الكيمياء، وقدم الكثير من الجهود الإنسانية لمجال تبادل البلدان، مما جعله يتطور في القيادة العلمية للمستقبل، وحصل في عام 2009 م على جائزة زويل بالعلوم الجزيئية.

ما هو سبب دخوله في مجال علاج مرض السرطان وتجاربه

  • السبب الأساسي لدخول العالم مصطفى السيد لمجال السرطان اصابة زوجته بهذا المرض اللعين في الثدي، وبعد معاناتها مع المرض توفيت، وتلك الفترة كان لا يوجد علاج للشفاء من السرطان، فحدد لها الطبيب مدة معينة لبقائها حية.
  • قام بعدها الدكتور مصطفى السيد بعمل بعض التجارب لعلاج السرطان بالذهب، وكانت طريقته حقن الأوردة بالذهب، فدقائق النانوية من الذهب تدخل بالجسم لتعالج الخلايا السرطانية، وبعدها يتم تسليط درجة معينة من الضوء على الذهب، وبذلك تموت الخلية السرطانية بالجسم، وبعد بعض التجارب رأى الدكتور أن خلايا الذهب لم تلتصق بخلايا الجسم السليمة.
  • بل تلتصق بالخلايا السرطانية وتميتها، وبذلك لا تتأثر خلايا المريض السليمة بحرارة الذهب، وفي البداية تم عمل الكثير من هذه التجارب على الفئران وبعض الحيوانات، ونجحت التجربة وقضت حبيبات الذهب على الخلايا السرطانية.

شاهد أيضًا: موضوع عن دور العلماء والمفكرين في المحافظة على الامن

سبب دخوله في مجال علاج مرض السرطان

  • ولكن لم يتم أخذ تصريح من الإدارة الصحية لإجراء تلك التجربة على جسم الإنسان، وذلك حتى يتم إثبات أن جسم الإنسان لا يتأذى من تلك الحبيبات بعد شفائه من المرض اللعين، فيمكن أن يحدث له مشاكل بالكلى والكبد بعد ذلك، وإلى الآن يتم عمل الكثير من الأبحاث لإنقاذ البشرية من هذا المرض اللعين.
  • قام الدكتور مصطفى السيد بتأسيس مجموعة في مصر لمساعدته في إجراء تلك الأبحاث في أسرع وقت، مما جعله يزور بلده من فترة إلى أخرى لمتابعة أعمال فريقه.
  • ودائماً يمدح عملهم بهذا المجال وأنهم يحققون انجازات كبيرة، وساعده في تلك الأبحاث صديقه الدكتور أيمن أبنه، وهو من أجرى معه التجارب على الحيوانات ويساعده في أبحاثه الحالية على جسم الإنسان، وقد حصل على القلادة الوطنية في أمريكا لمجهوداته الكبيرة في هذا المجال.
  • وذلك بعض ترشيحه من ضمن ثمانية علماء بالولايات المتحدة، وهي أفضل جائزة يحصل عليها أي عالم بأمريكا، وله بعض الأبحاث بفهم الخصائص البصرية والإلكترونية في المواد النانونية، وله دور كبير في تطوير القيادات بعلوم المستقبل.

لنا كمصريين الشرف أن يكون لدينا عالم قام بكل تلك الأعمال إلى الآن وترك بصمته في كل بلد يذهب إليها.

مصطفى السيد تعلم على يديه دكاترة وتفوقوا بسببه في مجال الكيمياء الفيزيائية، فنتمنى أن يكمل انجازاته في علاج مرض السرطان اللعين.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.