هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية

هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية إن الأم فضلها كلير على الإنسان، فمهما كان لا يمكننا أن نعاملها كما تعاملنا ولا نرد لها ما فعلت وتحملت من أجلنا، فقد كانت تتألم كثيرًا منذ أن حملتنا في بطنها، وتحملت ما لا يتحمله أحد، لذلك نجد أن الأم لا مثيل لها في الحياة بأكملها، ومن هنا سنتحدث عن الأم وفضلها في حياتنا.

مقدمة هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية

  • أمي هي سري وهي كل كياني، فمهما حدث لا نجد أن هناك من يتحملني في حياتي ومشاكلي وينعى همي إلا أمي، فهي تتألم لألمي وتفرح لفرحي فهذا شعور جميل قد وضعه الله عز وجل في قلبها وميزها عن الأب في ذلك، لذلك نجد أن الأم لها شأن عظيم عند الله سبحانه وتعالى، فكما نعرف أن الجنة تحت قدميها، ومعنى هذا أن رضاها من رضاء الله عز وجل، ومن هنا سنرى بعض كم أن الأم لها فضل على أبنائها.

شاهد أيضًا: مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم سهله وجميلة

هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية للمرحلة الابتدائية والإعدادية والثانوية

  • إن للأم فضل كبير على الأبناء لا يمكن أن ننكره ولا أن نهمل دورها في حياتنا، فمن دون الأم تصبح الحياة بلا لون أو هدف، فنجد أن الأم هي أساس المنزل فهي التي تربي، وهي التي تتحمل كل ما يحدث لها من أجل أن تكون أسرتها في أفضل حال، فعلينا أن نهتم بها ولا نغضبها أبدًا، فمن دونها لا يمكن أن تكون للحياة أي معنى، فالله عز وجل جعل في قلبها الحنان الكامل لأطفالها لكي تكون رحيمة على أبنائها فلا يوجد في الحياة شخص يمكن أن يحبك أكثر من الأم، ولا أن يراعيك ويهتم بك أكثر من نفسه سوى الأم، فالأم تسهر ولا تشتكي، والأم تربي ولا تتكدر، فهي تتحمل ضغوط كثيرة في الحياة لكي يصبح أبنائها في أفضل حال، فعندما يحدث هذا نجدها تشعر بسعادة بالغة تجعلها تنسى كل ما حدث لها من ألم وتعب.
  • نجد أن للأم مكانة عظيمة عند الله عز وجل وهذا يكون من خلال فترة الحمل التي تجعلها في تعب مستمر، وعندما تنتهي هذه الفترة تدخل في الولادة التي تكون من أصعب الآلام وأكبرها، وبعد ذلك تدخل في مرحلة الرضاعة بحيث يأخذ الطفل كل احتياجاته من طعام من خلالها فقط، ثم نجد أن هذه المرحلة ليست بالأمر الهين ولكنها تتعرض للعديد من المشاكل بحيث أنها إن لم تحصل على غذائها لا يتأثر الطفل بشيء، فنجدة يأخذ غذائه من عظامها فيا له من دور عظيم للأم، وهذا لا ينتهي ولكن نجدها عندما تتخلص من هذه المرحلة تدخل في دوامة تحضير الطعام والمذاكرة والرعاية، فدور الأم بالفعل عديم للغاية، وبعد كل ما تمر به لا نجدها تغضب أو تشعر تجاههم بالكره بل أطفالها هم أغلى ما لديها.

فقرة هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية

  • هل تعلم أن للأم مكانة كبيرة عند الله عز وجل، فأوجب على الأبناء طاعتها ورعايتها عند الكبر.
  • هل تعلم أن الأم هي القدوة الحسنة لأطفالها، بحيث يأخذون منها كل شيء ويتعلمون منها كل ما هو جيد ومفيد.
  • هل تعلم أن دون الأم يضيع الأبناء ولا يمكن أن يعيشوا بسلام.
  • هل تعلم أنه لا يوجد شخص على وجه الأرض يضحي وهو راضي عما يفعله سوى الأم.
  • هل تعلم أن رضاء الأم يدخل الجنة، فالجنة وضعها الله تحت قدمها لذلك لا يجب أن نعاملها بسوء لكيلا يغضب منا الله عز وجل.
  • هل تعلم أن فقدان الأم يفقدك كل رزقك، فما دامت على وجه الأرض فإن الله يعطيك ما تريد من أجل دعائها الذي لا تقوم به يوميًا حتى في وقت تعبها لكي يحفظك الله عز وجل من شر ما في الحياة.
  • هل تعلم أن دعاء الأم يقبله الله عز وجل، فهي تدعوا من كل قلبها وبكل ما تشعر من أجل أن يحيا أبنائها في أحسن حال، حتى وإن كان أبنائها يعاملونها بطريقة سيئة، فنجد أنها لا تمل من الدعاء والخوف عليهم.
  • هل تعلم أن قطعك لأمك وهجرك لها لا يجعل الله يتقبل منك أي عمل، ولا يجلب لك أي رزق، وغضب عليك إلى أن ترضى عنك أمك.
  • هل تعلم أن الأم لا تشتكي من أي ألم لكيلا تزعج أبنائها وتجعلهم سعداء دائمًا دون أن يحزنوا.
  • هل تعلم أن الأم تعطي ولا تنتظر شيء، بعكس الكون بأكمله فهو يعطي ويريد المقابل.

شاهد أيضًا: بحث عن عيد الأم جاهز للطباعة

كلمة عن الأم للإذاعة المدرسية

  • الأم هي أساس الحياة، بل هي أهم شخص بها فلا نجد أن هناك حياة دون الأم لذلك لابدَّ من مراعاة حقوقها علينا بشكل كبير، ولابدّ أن نعلم أن للأم علينا العديد من الحقوق اللازمة والتي يجب أن نقوم بها، فيجب على كل ابن أن يستمع إلى أمه جيدًا، ويجب أن يهتم بما تقول جيدًا، فهي لا تتكلم إلا فيما تجده مناسب لك ويجعلك في سعادة كبيرة، فهي لا تحلم إلا بما هو مناسب لك، ولا ترضى أن يكون هناك من هو أفضل منك مهما حدث، حتى وإن كنت لا تتعامل معها جيدًا فالأم هي نبع كبير من الحنان.
  • لذلك لابدَّ أن تراعيها عندما تحتاج إليك وتسأل عنه عندما تبتعد لعمل ما أو وظيفة، فهي تكون ملهوفة عليك ولا تريد إلا أن تراك فقط وتملأ عينها بنظرة منك، لذلك لا يوجد في الحياة مثل الأم فمهما كانت درجة الحب من الأب فلن تكون مثل الأم، ويظهر هذا في لهفتها وفي خوفها وفي حبها وحنانها الفياض، فلا نجد أن الأم تفرق بين ابن وأخر فلديها قلب كبير يسعى للجميع بنفس الحب وبنفس القدر.

إذاعة مدرسية عن الأم

  • لذلك علينا بتعويضها بكلمات حب عند الكبر والسؤال عنها، فمهما كان انشغالك يجب ألا تنشغل عنها وتتذكرها ولا تهملها مهما حدث، فلا تتوقع أن يكرمك الله عز وجل في عملك إن كنت لا تسأل عن أمك أو كنت مقصر في حقها، لذلك عليك بمراعاتها لكي يحفظك الله ويعطيك من فضله وكرمه، فهذا لن يحدث إلا من خلال رضاء الأم.
  • لا يمكن أن نتخيل كيف نعيش دون أم، فعندما يحدث لنا أي مكروه فإننا لا نشعر إلا ونحن في حضن أمنا نشكو إليها لكي تواسينا وتجعلنا نمر من هذه الأزمة بسلام، وعندما نتحدث معها نجد أنها تتألم كثيرًا لكونها تشعر أننا نتألم، وتفرح كثيرًا لفرحنا.
  • فالأم حياتها لأولادها فقط، لذلك لا بدَّ أن تدعوا لكل أم أن يحفظها لأولادها لكي يظل الحنان في الحياة ولا يتبدل مكانه القسوة من خلال الأشخاص المتواجدين في الحياة، فمهما كان لن يوجد شخص لديه الحنان الذي بداخل أمي، فالأم لديها حنان كبير قد ميزها الله سبحانه وتعالى به لحكمته في ذلك دون أن تشغلنا في ما تشعر به من ألم أو أي مشكلة، فنجد عندما نريد أي شيء مهما كان صعب فنجد أن الأم تفعل كل ما بوسعها لتحضره لك، لذلك مهما فعلنا لن نتمكن من أن نرد لها أي عمل قامت به فقط لأنها تحبنا وتراعينا دون أن تنتظر منا أي أجر، وما كانت تنتظره فقط هي رؤيتنا لأنها تحبنا ولا يوجد أي شخص يساوي هذا الحب في قلبها.

شاهد أيضًا: مطوية عن عيد الأم

خاتمة هل تعلم عن الأم إذاعة مدرسية

الأم أعظم إنسان في الوجود لذلك أوضحنا هذا من خلال ما تقوم به لإسعادنا وشعورنا بالفرحة في كل وقت، وأيضًا تناولنا دورها العديم في حياة أبنائها، لما تناولنا واجب الأبناء تجاه أمهم وكيف يمكن أن يتعاملون معها عند الكبر، لذلك لابدَّ من مراعاة الأم لكي يحفظنا الله عز وجل ونكسب رضا الدنيا والآخرة.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.