مقدمة إذاعة مدرسية تبهر المعلمين

مقدمة إذاعة مدرسية تبهر المعلمين، يجب أن تكون الإذاعة المدرسية هدفها الرئيسي هو إيصال المعلومات من المُعلم إلى الطالب ويجب أيضاً مُراعاة ألا تكون طويلة حتى لا يمل الطُلاب فيجب أن تكون قصيرة.

وتشمل المُشاركة بين الطلاب والطالبات حتى ينكسر بداخلهم حاجز الخوف والقلق تجاه المدرسة وأن يكون لديهم الجرأة والشجاعة تجاه أي موقف داخل المدرسة وسوف نبين ذلك في هذا المقال من خلال موقع mlzamty.com.

مقدمة إذاعة مدرسية تبهر المعلمين

  • يجب على المدرسة مراعاة الانضباط المدرسي في الإذاعة للطلاب في الطابور الصباحي.
  • نظراً لأهمية الإذاعة في المدرسة لمعرفة الطلاب كل ما هو جديد يحدث.
  • ومعرفة أي معلومة يريد أن يصلها لهم المعلمين فتكون بداية الإذاعة بالبسملة كذلك: بسم الله الرحمن الرحيم.
  • ثم باقي الحديث كذلك: أطلقت مدرستنا إشارة للبدء في يوم جديد أعزائي الطلبة والطالبات اسمحوا لنا أن نجدد النشاط ونبدأ اليوم مع القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: إذاعة مدرسية عن الانتماء للوطن

 إذاعة مدرسية عن التفاؤل بالخير للمرحلة الابتدائية والاعدادية والثانوية

  • في هذه المُقدمة نتحدث عن التفاؤل دائماً بالخير والحسنة فنقول في البداية بسم الله الرحمن الرحيم.
  • عليكم جميعاً أن تتفاءلوا بالخير لان الحياة مستمرة ويمكن أن نعوض أي شيء بالخير وان نعمل بجد واجتهاد حتى نصل لكل ما نُريد.
  • فواجب علينا نحن كمعلمين تجاه الطلاب أن ننشر التفاؤل بينهم لينشروا أيضاً هم التفاؤل بينهم وبين زملائهم، ثم نقوم بإحياء إذاعة القرآن الكريم.

فقرة هل تعلم عن العلم للاذاعة المدرسية

  • هل تعلم إن العلم في تطور دائم والعلماء يومياً يقومون بالأبحاث ويكتشفون 41 كائن جديد.
  • وهل تعلم أن يبدأ الجهل عند الإنسان في اللحظة التي يدرك فيها إنه يعلم، لأنه حينها يتوقف عن البحث والمعرفة.
  • هل تعلم أن الجهل هو أكبر عدو للإنسان.
  • وهل تعلم أن رأس مال الإنسان الحقيقي هو علمه، ويمكن أن يحقق كل ما يتمنى من أهدافه وطموحه.
  • هل تعلم أن الإنسان العالم بحاجة إلى الضمير والأخلاق حتى يستطيع توظيف علمه بشكل نافع يجلب الخير للبشرية.
  • وهل تعلم أن العلم هو من أفضل الأصدقاء للإنسان، وذلك لأنه يستطيع من خلال علمه أن يوظف عقله ويقوم بتطوير قدراته والارتقاء بأفكاره إلى مستوى هام من النضوج.
  • هل تعلم أن الله سبحانه وتعالى أمر نبيه محمد أن يكون دائم البحث عن العلم ويزداد معرفة به.
  • وهل تعلم أن الأمام على بن أبي طالب قال إن اليتم الحقيقي هو الشخص الذي فقد علمه وأخلاقه وليس الذي فقد والده أو والدته.

هل تعلم عن العلم

  • هل تعلم أن قد ذُكر عن أهمية العلم على لسان الإمام أحمد بن حنبل وشبه أهمية العلم بالنفس الذي يتنفسه الفرد.
  • وهل تعلم أن العلم مثل الكنز الذي لا يفنى مهما أخذ منه الإنسان بل يزيد كل يوم عن اليوم السابق.
  • هل تعلم أن قد قيل قديماً أن التعليم والعلم في الصغر كالنقش على الحجر يظل محفوراً في رأس الشخص مهما تقدم العمر.
  • وهل تعلم إن ثاني أكسيد الكربون يتواجد في الهواء بشكل أكبر مما كان عليه قبل 800 سنة.
  • هل تعلم أن الإنسان يزداد محصلة أفكاره بالعلم والتعلم كل يوم، كلما ازداد معرفة وكان أكثر بحث في المجالات العلمية المتنوعة.
  • وهل تعلم أنه في عام 1969 تم تسجيل إنجاز كبير في مجال الطب من خلال زراعة أول قلب صناعي للإنسان
  • هل تعلم أن طول الأمعاء لدى الإنسان البالغ يصل إلى ثلاثون قدم.
  • وهل تعلم أن مكتشف الدورة الدموية هو العالم الكبير ابن النفيس.
  • هل تعلم أن أصغر عظمة داخل الإنسان موجودة بالأذن الوسطى وتُسمى عظمة الركابي.

تابع أيضًا: خاتمة إذاعة مدرسية عن الوطن

كلمة عن العلم للإذاعة المدرسية

  • يجب أن ننهض بالعلم لأنه أساس كُل شيء في العصر الحالي، وإن احتياجنا للعلم أصبح يوازي حاجاتنا للمأكل والمشرب وغيرها.
  • وإن العالم الآن أصبح العمود الفقري لتقدم الأمم والشعوب وتطورها، وينير العلم والعلماء ظلمات الجهل والرجعية والتخلف.
  • ويقضى العلم على المشكلات التي تواجه المجتمعات من فقر وتأخر.
  • أن بالعلم نستطيع مواجهة التقدم التكنولوجي الحادث في العالم بأسره.
  • بالعلم نصنع المستقبل الجيد ونحسن من شأن الحاضر.
  • كما أن العلم مسئول أيضاً على توفير الحياة الكريمة للأفراد والمجتمعات في شتى بقاع العالم.
  • العلمٍ ينقسم إلى مجالات شتى ولكل مجال اختصاص ولكل اختصاص نظريات وأهداف وقوانين وأساليب فمثلاً: تجد ما يسمى بالفيزياء أو علم الطبيعة وهناك علم النفس.
  • وعلم الاجتماع. وغيرها من العلوم التي لكل منها طابع خاص وسمات محددة.
  • إن العلم يتضح أنه حيادي أي إنه لا ينحاز لطرف على حساب الطرف الأخر بل دائماً يحتاج للأدلة.
  • ويهدف لإظهار الحقائق بشكل محايد دون أن يتأثر حتى بشخصية الباحث.

كلمة عن العلم

  • وكذلك فهو يتسم أيضاً بالدقة، إن العلم والعلماء هما محور التطور والتقدم وسبيل النجاح في كافة المجتمعات وفي مختلف المجالات مهما كانت.
  • -عن أبي الدرداء – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سلك طريقًا يلتمس فيه عِلمًا سهَّل الله له طريقًا إلى الجنة، وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضًا بما يصنع.
    • وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض، حتى الحيتان في الماء، وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب.
    • وإن العلماء ورثة الأنبياء، إن الأنبياء لم يورثوا دينارًا ولا درهمًا، إنما ورثوا العلم، فمن أخذه أخذ بحظ وافر».
  • العلم والعلماء هما سبيل النصر على العدو، فالعلم سبيل لمواكبة التقدم والتكنولوجيا التي حققها أعدائنا، بالعلم يزداد وعي الأفراد.
  • ويصلون إلى أهدافهم المنشودة، وأن العلم سبيل التكيف والتأقلم مع الآخرين مهما كانت أنماط حياتهم ومستوياتهم الثقافية والاجتماعية.
  • والعلم الآن يعتبر بمثابة سلاح به نحافظ على الهوية العربية ونحميها ممن يحاولون طمسها وإزالتها، إن العلم يساعدنا على مواكبة التطور التكنولوجي الراهن.

إذاعة مدرسية عن العلم

  • من فضل العلم والعلماء إذ استطاعت التكنولوجيا تقريب المسافات بين الناس في كافة أنحاء العالم، ويساهم العلم في إحداث الحراك الاجتماعي والاقتصادي.
  • ويساهم في حل المشكلات، ويستطيع العلم أن يحافظ على التاريخ الحضاري للمجتمعات.
  • وكذلك حماية التراث الثقافي، بل وبناء المستقبل الباهر الذي يحلم به الجميع.
  • العلم سبيل للقرب من الله عز وجل قال تعالى: ” إنما يخشى الله من عباده العلماء ”.
  • والعلم من الأمور الهامة التي تساعد على ارتقاء الإنسان بالمعرفة والعلوم هم أمرين إذا دخلا حياة أي فرد زيادة أشاعها نور.
  • كما حثت جميع الأديان السماوية على طلب العلم.
  • وجعله الله سبحانه وتعالى نوع من أنواع الجهاد في سبيل الله وفرضه على كل مسلم وجعل السعي إليه ثوابه كبير.
  • يعتبر العلم من هو سبب تقدم وتطور الحضارة البشرية منذ قديم الزمن.
  • فبدون العلم لم تتقدم وترتقي المجتمعات ولا تتطور حياة الإنسان.
  • وبالعلم تطورت العديد من مجالات الحياة في الزراعة والصناعة.
  • كما انه ادخل تطور في مجال الطب والأدوية وبالتالي إنقاذ حياة العديدين من الناس.
  • فبالعلم استطاع الإنسان أن يخترع ويبتكر أدوات تسهل عليه حياته وتوفر المجهود.

اقرأ أيضًا: مقدمة عن الأسرة للاذاعة المدرسية

خاتمة إذاعة مدرسية عن العلم

  • قد تحدثنا عن أهمية العلم في المجتمع والوطن وإن على أساسه تبنى المجتمعات والأوطان.
  • فيجب الاهتمام به بشكل كبير وعدم إهماله والسعي والاهتمام بالمعرفة وزيادة المعلومات.
  • حتى يكون الإنسان مليء بالأفكار والابتكارات دائماً، فاللهم اكتب لنا التوفيق دائماً والنجاح والسعادة.
  • إخواني الطلبة والطالبات وأعزائي المُعلمين والمُعلمات نبدأ هذا الصباح المُشرق ب آيات الله والقرآن الكريم لكي يرضي الله عنا.

  في نهاية المقال نتمنى أن نكون قدمنا لحضراتكم كل المعلومات المختصة بالإذاعة المدرسية ومدى أهميتها للطلاب لمعرفة كل ما هو جديد وكل ما يحدث من حولهم، وإن العلم مثل الماء العذب الذي يرتوى منه كل شخص.

موضوعات من نفس القسم