بحث عن فيروس سي جاهز للطباعة

بحث عن فيروس سي جاهز للطباعة، فيرس سي انه ذلك الفيروس المدمر الصامت الذي يقوم بتدمير الكبد وفي غالب الأمر يجهل الإنسان المريض إصابته بالمرض، وذلك لأنه نسبة كبيرة جدًا تقارب أل 90 %من المرضي بفيروس سي لا تظهر عليهم أعراض نهائيًا من المؤسف أن هؤلاء المرضى لا يعرفوا إصابتهم بالمرض إلا بعد أعوام طويلة.

مقدمة بحث عن فيروس سي جاهز للطباعة

الإصابة بفيروس سي تؤدي إلى التهاب عضو الكبد في المصاب وتسمي بالالتهاب الكبدي الوبائي، وهي عبارة عن عدوي تصيب الكبد سوف نتناول معًا في هذا المقال مراحل هذه العدوى بشكل تفصيلي.

شاهد أيضًا: انواع الاشعاعات وطرق الوقايه منها

مرحلة(فترة)الحضانة

  • وتعرف بأنها الفترة من لحظة التعرض للفيروس إلى بدء المرض وهي مدتها 45 يوم.

مرحلة الالتهاب الحاد

  • ويحدث هذا الالتهاب في شهور أول سنة يدخل فيها المرض، وهذا الالتهاب قصير الأمد.

مرحلة الالتهاب المزمن

  • وتحدث هذه المرحلة بسبب عدم شفاء وتعافي المريض في مرحلة الإصابة بالالتهاب الحاد، ويمتد الالتهاب المزمن لفترة طويلة وتنتج عنه مخاطر ومشاكل وأمراض كثيرة وتكون مرحلة وعكة صحية خطيرة.

مرحلة تشميع وتليف الكبد

  • إن هذه المرحلة المرضية الخطرة يتطلب ظهورها حوالي من 20إلى 30 سنة ويحدث فيها التالي تتبدل خلايا أنسجة عضو الكبد بأنسجة وخلايا ندبية.

مرحلة السرطان

  • حين تزيد نسبه الإصابة بتشميع أو تشمع وتليف الكبد يكون المرض هو المسيطر الأول والأخير على الكبد ويحدث السرطان.

أسباب الإصابة بفيروس سي المدمر

إن السبب الأساسي للإصابة بفيروس سي ويعتبر حتى الآن الرئيسي هو انتقال أو اختلاط دم شخص مريض بالفيروس بدم شخص سليم، وتوجد أيضًا بعض الأسباب الأخرى التي يجب ألا نتغافل عنها وهي:

  • تعاطي بعض المخدرات وتناول العقاقير الغير مسموح بها قانونيا يعتبر أيضًا من أسباب الإصابة بفيروس سي.
  • عمل الوشم دون استعمال عوامل تعقيم.
  • مرضى الكلى عند القيام بغسل الكلى لفترات طويلة.
  • زراعه الأعضاء بطرق غير قانونية وغير طبية مسموح بها.
  • العاملين في المجالات الطبية وتعاملهم بشكل مباشر مع الحقن والدم الملوث والأدوات الطبية الغير معقمة.
  • أيضًا عن طريق الاتصال الجنسي بمريض فيروس سي.

شاهد أيضًا: بحث عن مرض السرطان مع المراجع

  ما هي أعراض الإصابة بفيروس سي

كما ذكرنا في المقدمة أنه في المرحلة الأولى من الإصابة قد لا يظهر على المريض أي أعراض نهائيًا وعندها لا يخضع للعلاج مبكرًا ونتيجة، لذلك يحدث الكثير والكثير من المضاعفات الخطيرة، ولكننا سوف نتناول أعراض الإصابة التي تظهر على المريض خلال سنة أو 7 أسابيع:

  • الشعور الدائم بضعف عام وهزال شديد في كامل الجسم.
  • تقلب الحالة المزاجية للمريض بشكل واضح.
  • عدم الكفاية من النوم، يعني ذلك النوم لساعات طويلة ومتواصلة مع عدم الشعور بالشبع من النوم.
  • يحدث للجسم تغير في لونه فيصبح لون الجسم اصفر.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم ويكون الارتفاع في درجة الحرارة غير مبرر.
  • الشعور بألم وتعب وعدم ارتياح في البطن خاصة في الكبد (منطقة الكبد).
  • فقدان التركيز لفترات متواصلة وطويلة وعدم القدرة على العمل باستمرار.
  • حدوث ألم في المفاصل.
  • يتغير لون الفضلات أو البراز ويصبح لونه أقرب إلى لون الوحل.
  • ألم في العضلات.
  • يفقد المصاب الشهية.

ما هي الخطة اللازمة للتشخيص وعمل الفحوصات

تشتمل خطة التشخيص للكشف عن فيروس سي عمل بعض الفحوصات، يكون الهدف منها التحري من الإصابة بالالتهاب الكبدي وبعدها يتم تشخيص الحالة واختيار العلاج المناسب ذو الفاعلية، سوف نطرح بشكل توضيحي هذه الفحوصات:

  • فحص الجسم المضاد للفيروس: ويتم هذا الفحص أو التحليل للتأكد من وجود الجسم المضاد للفيروس في الدم والجسم، ولكن هذا الفحص غير دقيق لأنه لا يحدد ما إن كانت هذه الإصابة حديثة وحالية أو سابقة، لذلك لا يعتمد عليه نهائيًا ويجب عمل هذا الفحص بجانب مجموعه فحوصات الالتهاب الكبدي الوبائي.
  • فحص الحمض النووي للفيروس سي : وهو حمض نووي ريبوزي : على حسب توصية المنظمات الطبية العالمية فإنه يجب إجراء فحص الحمض النووي الريبوزي لفيروس سي إذا كانت نتيجة فحص الأجسام المضادة إيجابي، لأنه هذا الفحص يكشف عن ظهور ووجود الحمض النووي للفيروس (المادة الوراثية للفيروس) في الجسم، وتكون هذه إشارة واضحة وجلية على وجود إصابة حالية بالفيروس وحدوث التهاب كبدي وبائي، وهناك نوعين من هذا الفحص إحداهما كمي والأخر نوعي، الفحص النوعي يعطينا نتيجة موجبة أو سالبة، أما الفحص الكمي يعطي عدد جزيئيات المادة الوراثية للفيروس في دم المريض (المصاب )
  • فحص الجين للفيروس (فحص جيني لفيروس سي): هذا الفحص يكون هو الأخير تقريبًا وهو من الفحوصات المهمة بشكل كبير جدًا، حيث أن الهدف من هذا الفحص الجيني هو وضع الخطة العلاجية المناسبة للمريض أو الحالة المرضية، وذلك من خلال التعرف على الطرز الجيني المسبب لحدوث المرض، وذلك لوجود حوالي 5 طرز جينية أساسية أو رئيسية، وما يزيد عن أل50من الطرز الجينية الفرعية، وتعتبر لها دور كبير جدًا في تحديد العلاج للحالات المصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي.
  • وهناك أيضًا فحوصات أخري يتم اللجوء إليها لمتابعه الحالة المرضية من حيث التطور والاطمئنان على حالة الكبد ومتابعه فاعلية الخطة العلاجية المتبعة مع الحالة المرضية ومن هذه الفحوصات:
  • تحليل الالبيومين.
  • عينة من الكبد أو خزعة
  • تحليل Bilirubin
  • تحليل البروثومبين.

مضاعفات الالتهاب الكبدي الوبائي

  • وجد الأطباء أن نسبة قليلة من الحالات المصابة بالالتهاب الكبدي الوبائي يتصدون للمرض وينتصرون عليه، ويحدث الشفاء والتعافي من المرض دون رجعه وهذه النسبة حوالي 5 % من الحالات المرضية، وذلك دون حدوث أي أضرار أو مضاعفات.
  • وهناك 85% من الحالات المرضية يحدث لهم تطور وهجوم حاد وخطير ومزمن للمرض ومضاعفات بالغه تصل للسرطان وذلك بنسبه 20 في المائة يحدث فيها سرطان وتليف ومن أسباب هذه المضاعفات استخدام العلاج الدوائي الكيمائي وتكون المضاعفات في الصور التالية:
  1. حدوث أعراض تشبه الأنفلونزا ونزلات البرد القاسية ولكنها ليست نزلات برد.
  2. قلة نسبة وعدد كرات الدم الحمراء. والصفائح الدموية وكرات الدم البيضاء.
  3. حدوث أنيميا ناجمة عن الانخفاض المؤقت في معدل الهيموجلوبين.
  • هناك بعض المضاعفات التي تحدث نتيجة استخدام علاج الانترفيرون وهذه المضاعفات تكون مزمنة وتؤثر على 50 في المائة من الحالات المرضية التي تتناول هذا العقار وتشتمل هذه المضاعفات:
  • حالة مزاجية متوترة.
  • الشعور الشديد بالإحباط.
  • إعياء وتعب شديد.
  • التوتر والخوف والقلق.
  • بعض الحالات المرضية النادرة تلجأ للانتحار.

زراعة الكبد كأحد طرق العلاج

  • الآن أفضل وأكثر طرق العلاج أمان طريقة علاج الفيروس بزراعه كبد سليم للمريض المصاب، ولكن من المثير للشفقة والأسف أن عدد المصابين بهذا الفيروس المدمر أكثر بكثير من عدد الأعضاء المتبرع بها وتكلفه هذا العلاج باهظ الثمن، ولكن هناك بعض التطورات التي سوف تكن من زراعه الكبد الواحد لأكثر من مصاب وذلك من خلال زراعه نسيج الكبد، وبالتالي سيتمكن الكثير من المرضي من عملية الزراعة.

كيفية الوقاية من الإصابة بفيروس سي

  • حتى الآن لم نتمكن من اكتشاف تطعيم ولقاح للوقاية من الالتهاب الكبدي الوبائي، ولكننا لدينا المقدرة على التجنب من الإصابة بهذا المرض المدمر من خلال بعض الإجراءات الوقائية وخاصة للأطباء والعاملين في الأماكن الأكثر تعرض للفيروس ومن هذه الإجراءات:
  • التخلص الفوري من الأدوات الملوثة بالدم وخاصة الحادة منها.
  • ارتداء القفازات الطبية السميكة.
  • الاعتناء والحرص على تعقيم اليدين والأدوات المستخدمة.
  • التخلص السريع والفوري من الحقن.
  • إجراء الوشم في مراكز تجميل مجهزة طبيًا ومعقمة الأدوات.

شاهد أيضًا: بحث عن انواع الفيروسات واضرارها وطرق الوقاية منها

خاتمة بحث عن فيروس سي جاهز للطباعة

  • تعتبر الإصابة بفيروس سي من أخطر الإصابات التي قد تدمر الجسم بشكل تدريجي، ولذلك قمنا من خلال مقالنا بتوضيح أسباب الإصابة بذلك المرض، بالإضافة إلى توضيح كيفية مقاومته والتغلب عليه بالطرق العلاجية المختلفة، كما وضحنا أيضًا طرق الوقاية منه والأعراض اللاحقة بالمرض، حتى نستطيع التعرف عليه بمجرد ظهور تلك الأعراض على الجسم، مما قد يساعدنا في تجنب الإصابة به والحفاظ على جسم صحي بلا مرض.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.