بحث عن حرف ومهن الانبياء بالتفصيل

إن الإسلام الحنيف قد حث على العمل، لأن العمل هو أساس إستقرار المجتمع والأمم، وقد ولى الدين أهتماماً كبيراً بالعمل، وقد كان كل الأنبياء عليهم السلام يعملون بحرف ومهن كثيرة وعديدة، حتى وإن كانت مهن وأعمال بسيطة، حيث يعتبرون الأنبياء قدوة حسنة للناس جميعاً، وكل ذلك دلالة على اهمية العمل الكبرى في المجتمعات، وسوف نعرض في هذا البحث عن المهن والحرف التي أمتهنها الأنبياء والرسل ومنها مهنة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، ومهنة سيدنا آدم عليه السلام، ومهنة سيدنا موسى وسيدنا داود عليه السلام.

في حديث شريف روى البخاريُّ في صحيحِه عن المِقدام بن معدِ يكرب – رضي الله عنه – عنِ النبي – صلَّى الله عليه وسلَّم – قال: (ما أكَل أحدٌ طعامًا قطُّ خيرًا مِن أن يأكُلَ مِن عمل يدِه، وإنَّ نبيَّ الله داود – عليه السلام – كان يأكُل مِن عمل يدِه).

مقدمة بحث عن حرف ومهن الانبياء بالتفصيل

كان الرسول صلى الله عليه وسلم في مقتبل عمره عمل كراعي غنم بمكة المكرمة، وعندما بلغ من العمر تسعة أعوام سافر مع عمه أبو طالب للتجارة، وكان هذا بداية معرفة سيدنا محمد بالتجارة،وبدأ يتعلم طبائع الناس في كل مكان، بعدها تعهد النبي صلى الله عليه وسلم بالتجارة وبرع بها وتعلم مهارات التجارة، وكان يلقبه أهل قريش الصادق الأمين، بعدها عهدت إليه السيدة خديجة إدارة تجارتها، وكانت السيدة خديجة من أثرياء قريش، فتاجر لها وربح لها ربح وفير.

وقد ورد ذلك في السنة النبوية الشريفة، في حديث شريف عن النبي رواه أبي هريرة – رضي الله عنه –  أنَّ النبيّ – صلّى الله عليه وسلّم- قال: (ما بعث اللهُ نبيّاً إلا رعى الغنمَ، فقال أصحابُه: وأنت؟ فقال: نعم، كنتُ أرعاها على قراريطَ لأهلِ مكةَ) ، وهذا يثبت أهمية العمل في الإسلام وأن النبي لم يخجل من عمله كراعي غنم أبداً ، ويدل ذلك على كل عمل ولو كان بسيط هو عمل شريف وله قيمة عظيمة.

موضوع ننصح بقراءته :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

مهنة سيدنا موسى عليه السلام

كان نبي الله موسى عليه السلام قد عمل برعي الأغنام وكان ذلك بعد أن هرب من فرعون وقوم فرعون، ويتضح ذلك في قول الله تعالى :﴿ وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَى * قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَى غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَى ﴾ .
هذا وقد عمل سيدنا موسى برعي الأغنام لمدة عشرة سنوات تقريباً وكان ذلك مقابل المأكل والمشرب، قال تعالى : (قَالَ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ابْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَىٰ أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ ۖ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْرًا فَمِنْ عِندِكَ ۖ وَمَا أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ ۚ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ).

مهنة سيدنا داوود عليه السلام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ما أَكَلَ أَحَدٌ طعامًا قطُّ، خيراً من أن يأكلَ من عملِ يدِه، وإنَّ نبيَّ اللهِ داودَ -عليهِ السّلامُ- كان يأكلُ من عملِ يدِه).
لقد تميز عمل سيدنا داوود عن غيره من الأنبياء، حيث اشتهر النبي داوود بصناعة الدروع الحربية ويصنع الأسلحة، ويشير ذلك في قوله تعالى : (وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ*أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ ۖ وَاعْمَلُوا صَالِحًا ۖ إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ).
وقد تمييز سيدنا داوود عليه السلام بأنه من ألان الحديد له، فكان يشكل الحديد بيده دون استخدام النار، فيصبح الحديد بين يديه كالطين.

مهنة سيدنا نوح عليه السلام

اشتغل سيدنا نوح عليه السلام بمهنة راعي الغنم كبعض الأنبياء، ولكنها ليست مهنته الأساسية، حيث كان سيدنا نوح نجاراً وقام بصنع أعظم سفينة عرفها التاريخ، وهي سفينة نوح وقد بناها بأمر من الله عز وجل : (وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ).
وقد بنى سيدنا نوح السفينة على الأرض اليابسة، مما أثار سخرية الآخرين منه وقتها، وقد حمل سيدنا نوح المؤمنين الصالحين بالسفينة، لكن ابنه رفض أن يركب معه السفينة فقال تعالى : (قال يا نوح إنه ليس من أهلك إنه عمل غير صالح)، وركب معه كل المخلوقات والدواب والأنعام الموجودة وأخذ من كل كل زوجين اثنين، (فأنجيناه ومن معه في الفلك المشحون * ثم أغرقنا بعد الباقين * إن في ذلك لآية وما أكثرهم مؤمنين).
بعدها استقرت السفينة على جبل يطلق عليه الجودي قال تعالى :  {وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ).

مهنة سيدنا إبراهيم عليه السلام

لقد كان سيدنا إبراهيم عليه السلام يعمل بمهنة البناء، وقد أمره الله عز وجل بأن يبني البيت الحرام في قوله تعالى :
( وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ﴾ {البقرة: 127}
وقد بنى سيدنا إبراهيم عليه السلام البيت الحرام هو وابنه إسماعيل .

مهنة سيدنا آدم عليه السلام

لقد نزل سيدنا آدم عليه السلام هو وزوجته السيدة حواء من الجنة، ولم يكن يعرف أي مهنة يمتهنها ليحصل على رزقه، فكان أول ما علمه الله عز وجل هي الأسماء كلها قال تعالى :”وعلم آدم الأسماء كلها ثم عرضهم على الملائكة فقال أنبئوني بأسماء هؤلاء إن كنتم صادقين”.
أما المهنة التي عرف بها سيدنا ادم هي الزراعة، فكان سيدنا آدم ماهر في حرث وزراعة الأرض، ليحصل على رزقه هو وزوجته، وقد عرف ايضاً سيدنا أدم صناعة المعدات التي تساعده في الزراعة، فكان يستخدم الأخشاب لصناعة هذه المعدات.

مهن أخرى لبعض الأنبياء والرسل

  • سيدنا عيسى عليه السلام كان يعمل طبيباً، قال تعالى : ﴿ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ ﴾ [آل عمران: 49].
  • سيدنا يوسف عليه السلام كان قاضي ووزير ،قال تعالى ﴿ وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ ﴾ [يوسف: 54]
  • كان سيدنا إلياس عليه السلام يعمل في النسيج .
  • سيدنا إدريس عليه السلام أول من خط بالقلم وتعلم الكتابة، وتعلم علم الفلك والكواكب والحساب، واجاد اثنين وسبعين لغة ، واول ما امتهن سيدنا ادريس الخياطة ، وهو أول من خاط بالإبرة.

أهميّة العمل في الإسلام

لا يوجد في الحياة أهم من العمل، فمن خلال العمل تتقدم الأمم وتنهض البلاد، ولقد حث الإسلام على دور الإنسان في إعمار الأرض وتطويرها، حتى يحقق الإنسان ما خلق لأجله، ولهذا فالعمل صنف من العبادات المباحة والتي يحبها الله، فيقول الله عز وجل ( قل أعملوا فسيرى الله عملكم والمؤمنون ) صدق الله العظيم، حيث أن حتى الرسل والأنبياء لقد كانوا يعملون ويقومون بأعمال التجارة ورعي الغنم، حتى يكتسبون رزقهم، وعلينا أن نتخذ منهم مثالاً أعلى يحتذى بهم.

خاتمة عن حرف ومهن الانبياء

لقد حث الإسلام على طلب الرزق الحلال والسعي وراء لقمة العيش في شتى بقاع الأرض ، طالما أن هذا العمل حلال، وأخيراً فإن الحفاظ على النعمة يقتضي الشكر عليها وحفظها ، وقد خاطب الله عز وجل الأنبياء ورسله فقال تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ﴾ صدق الله العظيم، ﴿ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ﴾ صدق الله العظيم.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.