بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة

بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة وجد الله سبحانه وتعالى في الكون كثير من الأسرار والألغاز من حولنا، الذي قام الإنسان بفضل ذكاء العقل البشري الذي أوهبه له الله باكتشاف كثير منها، وليس فقط اكتشافها بل وتفسيرها أيضًا بناء على قواعد وأسس علمية، ومن هذه الظواهر التي لها أهمية كبيرة ولها استخدامات عدة في حياتنا اليومية هي الكهرباء، وهذا البحث سوف يكون بمثابة تقرير كامل عن الكهرباء.

مقدمة بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة

باتت الكهرباء من أكثر الظواهر الطبيعية استخداماَ في العالم، فبدونها جميع الاختراعات التي تم اختراعها في العالم ستكون بلا فائدة، كما تنقسم الكهرباء إلى نوعين وهما كهرباء ساكنة ومتحركة، فما هي الكهرباء بالتحديد؟

شاهد أيضًا: بحث عن كيفية الوقاية من مخاطر الكهرباء على الأطفال

تعريف الكهرباء

  • تتكون جميع المواد في الكرة الأرضية من الذرة، فمن المعروف أن المواد تتكون من مجموعات عديدة من الجزيئات والتي بدورها تشتمل على أعداد لا نهائية من الذرة، وبداخل الذرات بروتون الذي يكون ذات الشحنة الموجبة ونيوترون الذي يكون ذات شحنة متعادلة، وبالخارج يوجد الإلكترون والذي يحمل الشحنة السالبة، وعندما تتحرك هذه الذرات السالبة الشحنة من مكانها بالذرة إلى أخرى تنشأ ما يدعى بالكهرباء.

أنواع الكهرباء

تتكون الكهرباء من نوعين وهما:

  1. الكهرباء الساكنة

  • ويتم تولد هذا النوع من الكهرباء عند غياب الإلكترونات أو تجمعها على سطح ما.
  • ويكون هذا الأمر من الظواهر الطبيعية نواتجها عمومًاَ بعض من القيم الكهربائية الصغيرة.
  • من أمثلة الكهرباء الساكنة نشأة الكهرباء على سطح مادة بلاستيكية عند تدليكها بقطعة من الصوف، أو عند شعور الإنسان بلسعة كهربائية خفيفة عند ارتداؤه لقطعة ملابس من الصوف.
  1. الكهرباء المتحركة

تسمى كهرباء متحركة بسبب انه يوجد تيار من الكهرباء، وسريان للإلكترونات ذات الشحنة السالبة، وتسمى الكهرباء المتحركة بالتيار والذي ينقسم إلى نوعين.

أنواع الكهرباء المتحركة

كما تم ذكره سابقًاَ أن الكهرباء المتحركة تدعى بالتيار، والذي يتكون من نوعين وهما:

  1. تيار كهربي ثابت (مستمر)

وكإسمه يكون هذا التيار ثابتاَ في القيمة وفي الاتجاه، ويعتبر هذان المعلومتان رئيسيتان في معرفة الحالة الفيزيائية العامة لتلك التيار، ويتم انتقال هذا التيار عند وجود فرق في الجهد بين القطب الموجب والقطب السالب، فيتم سريانه من القطب الذي لدية جهد أعلى والذي يكون القطب السالب، في اتجاه ثابت وبقيمة ثابتة الى القطب الموجب الذي لدية جهد اقل، ويقاس التيار الكهربي الثابت بالأمبير الذي تكون وحدة قياس له.

  1. التيار المتناوب (المتردد)

  • وهو تيار يولد بشكل متردد وذلك لان قيمته واتجاهه تتغير، وهو يكون موجه والتي تحمل تردد محدد، حيث يتم تكرار هذه الموجة كل خمسين إلى ستين ثانية.
  • ويسمى تردد التيار الكهربي والذي يتم قياسه بالهيرتز كوحدة للقياس له، ومن الجدير بالذكر أن التيار المتردد هو التيار الأكثر شهرة في استخدامات المنازل، فجميع الأجهزة التي يتم استخدامها في المنزل تكون تابعة للتيار المتردد.

شاهد أيضًا: بحث عن مخترع المصباح الكهربائي توماس اديسون

مبدأ عمل الكهرباء الساكنة

  • تتولد الكهرباء الساكنة بسبب تجمعها على أسطح المواد المختلفة، ويحدث ذلك بسبب وجود أو عدم وجود الإلكترونات، وهي من الظواهر الطبيعية والتي تحدث باستمرار.
  • لكن في الغالب تجمع الشحنات على الأجسام يؤدي لحدوث بعض من المشاكل عند سريان تلك الشحنات وانتقالها إلى أجسام أخرى، فيتم حدوث شرارة كهربائية والذي يشعر بها الإنسان، وتم تفسير تلك الشرارة بشكل علمي، وتفسيرها هو أن الشحنات الكهربية تسري بين الأجسام في حرية بدون أي قيود.
  • وذلك لتتمكن من إحداث التوازن بين الشحنات الكهربية الأخرى الموجودة، فعندما تبدأ هذه الشحنات في السريان يبدأ التيار الكهربي بالمشي في اتجاه خاطئ، الأمر الذي بدوره يؤدي إلى حدوث شرارة كهربية، ويحدث سريان الشحنات الكهربية من الجسم الذي يكون لدية شحنات عالية إلى الجسم الذي لدية شحنات منخفضة.
  • ولتجنب نشأة الكهرباء الساكنة يجب حدوث تعادل بين الشحنات في جميع الأجسام.

طرق توليد الكهرباء الساكنة

يتم توليد الكهرباء الساكنة بثلاث طرق أساسية وهما:

طريقة الدلك

ويتم الحصول على الشحنات الكهربية عن طريق الدلك وذلك بواسطة:

  • يتم إحضار قضيب من الأبونايت وقطعة من الفرو، ودلكهم يبعضهم البعض، فيتم نشأة شحنات كهربية ذات الشحنة السالبة، وذلك عن طريق انفصال الإلكترونات التي توجد في الفرو عن بعضها البعض، وسريانها إلى قضيب الأبونايت وذلك ليحمل الشحنات السالبة.
  • يتم إحضار قضيب من الزجاج وقطعة من الحرير، وهذه الطريقة عكس الطريقة الأولى فيتم من خلالها توليد إلكترونات كهربية ذات شحنة موجبة، فتبدأ الشحنات الموجبة في الانفصال عن بعضها البعض في القضيب المصنوع من الزجاج، لتسري إلى قطعة الحرير ويصبح القضيب المصنوع من الزجاج موجب الشحنة.

طريقة التماس

  • يتم نشأة الكهرباء الساكنة عن طريق حصول تلامس بين جسم وأخر، ويكون أحد الأجسام غير مشحون والآخر مشحون، فيقوم الجسم المشحون بنقل الشحنات إلى الجسم الغير مشحون، وذلك ليحدث تعادل في الشحنة للجسمين، بمعنى أن الجسم المشحون والغير مشحون في هذه الطريقة يكونا متعادلي الشحنة.

طريقة الحث

  • غالبًاَ ما يتم الاعتماد على الكرتين والسلك في هذه الطريقة لتوليد الكهرباء الساكنة، ويكون أحد هذه المواد عازلة للكهرباء والأخر موصلة للكهرباء ووجود جسم مشحون دون النظر إلى نوع شحنته ما إذا كان سالب أو موجب.
  • وتبدأ هذه الطريقة عن طريق وضع الجسم المشحون بالقرب من إحدى الكرات دون حدوث أي تلامس، فيحدث انجذاب بين الشحنة السالبة الموجودة في الكره والجسم المشحون.
  • كما يتم حدوث تنافر بين الشحنات الموجبة الموجودة في الكرة إلى الجهة الأخرى والجسم المشحون، وذلك إذا اعتبرنا أن الجسم المشحون موجب الشحنة الكهربية.
  • بعد ذلك يتم توصيل الكرة بالسلك في الأرض لكن يلزم الحفاظ على بقاء الجسم المؤثر، ثم تبدأ الشحنات الموجبة في السريان إلى الأرض تدريجيًاَ، في حين بقاء الكرة محتفظة بالشحنة السالبة بسبب حدوث تجاذب بينها وبين الجسم المشحون سابقًاَ، فيستمر الجسم المشحون هو المسيطر والسلك عن الكرة وفي نهاية يبقى لدينا كرة ذات شحنة سالبة.

الفرق بين الكهرباء المتحركة والكهرباء الساكنة

يوجد فروق واضحة بين الكهرباء الساكنة والمتحركة ويمكن التفرقة بينهم فيما يلي:

الكهرباء السكونية (الساكنة)

  • الكهرباء الساكنة هي الكهرباء التي يتم توليدها عن طريق فقد أو اكتساب شحنات كهربية من جسم ما لجسم أخر.
  • والتي يمكن رؤية هذه الظاهرة باستمرار في الحياة اليومية، وذلك عند حدوث انجذاب بين أجسام من مواد وأجسام اخرى من مواد أخرى، والتي من خلالها تم عمل كثير من التطبيقات مثل القوة الكهربية التي تتبادل بين شحنتين والتي أنشأ قانون لها بواسطة العالم الكولوم.

الكهرباء المتحركة

  • الكهرباء المتحركة هي فيض من الشحنات الكهربية والتي تسري بسبب تعرضها إلى قوة كهربية، وتعرف أيضًا بالكهرباء الديناميكية.
  • كما يمكن التحكم في قوته ووقته وقد سبق تقسيمها إلى نوعين من التيارات، فيوجد التيار المستمر الذي يستخدم في شحن الأجهزة التي يكون لها بطارية خاصة بها، والتيار المتردد والذي يستخدم في شحن الأجهزة البسيطة كالمعدات المنزلية.

شاهد أيضًا: بحث عن بعض المخترعات الحديثة التى أفادت البشرية

خاتمة بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة

وفي نهاية بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة  بعد أن تعرفنا على كل ما ينبغي معرفته عن الكهرباء وعن أنواع الكهرباء المعروفة، يجب علينا أن نشكر المولى عز وجل الذي سخر لنا في الكون هذه الظاهرة الطبيعية، والتي قد ساعدت بشكل كبير في حياتنا اليومية بل وقد جعلت من الحياة مكان أسهل عن السابق، فالطاقة الكهربائية قد أصبحت جزء أساسي في الحياة، فأي منزل أو مكان أو شركة قد لا يخلو من المعدات والأدوات التي تعمل بفضل الكهرباء، لكن أيضًا يجب الحرص في استخدام هذه الطاقة والحفاظ عليها، مع الاستعانة دومًاَ على إيجاد مصادر بديلة ونظيفة لها، ومن هنا نكون ختمنا معكم اليوم مقالنا عن  بحث عن الكهرباء الساكنة والمتحركة ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.