أسباب التلوث السمعي

أسباب التلوث السمعي، يعتبر التلوث السمعي من أنواع التلوث الحديثة التي اكتشفها العلماء في السنوات الأخيرة.

وهو لا يقل خطورة عن باقي أنواع التلوث بل إن له تأثير قوي مثلهم.

حيث إنه يلحق الضرر بالإنسان والحيوان والطيور بما يرسله من موجات.

ويعرف التلوث السمعي على إنه الأصوات الغير مرغوب في سماعها.

تابعونا في هذا المقال حتى تتعرفوا على التلوث السمعي والأسباب التي تؤدي إليه.

مفهوم التلوث السمعي

  • إن التلوث السمعي هو الذي ينتج من الأصوات المرتفعة والمزعجة والغير مرغوب في سماعها.
  • حيث تؤثر هذه الأصوات على كل الأشخاص المحيطين بها.
  • فعلى سبيل المثال فهي تفقد الطلاب تركيزهم أثناء المذاكرة.
  • ومن جهة أخرى فإن المرأة الحامل عندما تتعرض لها فتصاب باضطرابات شديدة تؤدي إلى الانزعاج.
  • يرتبط التلوث السمعي بالأصوات المزعجة التي تنتج من وسائل التكنولوجيا الحديثة.
  • كما يرتبط بالمناطق الصناعية والمهنية التي تطلق أصوات تسبب الانزعاج الشديد.
  • يتم حساب درجة الضوضاء والتلوث السمعي بنفس المقاييس التي يقاس بها الصوت.
  • حيث تستخدم وحدة تسمى الديسيبل في قياس مدى الضوضاء والتلوث السمعي في المكان.
  • وعلاوة على ذلك فإن هناك بعض الآلات تساعد في زيادة نسبة التلوث السمعي والضوضاء.
  • وبصفة عامة يمكن تعريف التلوث السمعي على إنه الأصوات التي تصدر من أي شيء وتؤدي إلى الإزعاج.
  • فعلى سبيل المثال فإن أهم مصادر التلوث السمعي تتمثل في الآلات والطائرات التي تصدر أصوات مزعجة.
  • وكذلك وسائل المواصلات بما فيها من آلات تنبيه.
  • وعندما تنتقل هذه الأصوات إلى الأذن بدرجة كبيرة فهذا يضرها بشكل مبالغ فيه.
  • فهو يؤثر على الشعيرات العصبية داخل الأذن ويرسل إشارات الانزعاج العصبي إلى المخ.
  • ومن الجدير بالذكر أن الطاقة الصوتية تنتقل على هيئة تضاغطات وتخلخلات.
  • فكلما زادت نسبة هذه التضاغطات والتخلخلات على الأذن كلما ساهم ذلك في تلفها والإضرار بها.
  • وشدة هذه الأصوات إذا زادت عن الحد المسموح به فهي تضعف السمع بالتدريج.
  • وقد يصل الأمر إلى قطع طبلة الأذن أحيانًا وإصابة الشخص لمعرض لذلك بالصمم وفقدان السمع.
  • وعلاوة على ذلك فهذه الضوضاء والتلوث السمعي يؤثر بشدة على السوائل الموجودة داخل الأذن.
  • وليس ذلك فقط بل إنه يزيد من الضغط على الأطراف العصبية بالأذن وقد يؤدي إلى تدميرها.
  • وهذا سيؤدي بالفعل إلى فقدان السمع.

تابع أيضا: أسباب التلوث المائي

أنواع التلوث السمعي

  • هناك كثير من الأنواع والأشياء التي تؤدي إلى التلوث السمعي.
  • ومن أشهر أنواع التلوث السمعي هو التعرض للضوضاء والأصوات المزعجة لفترة طويلة من الوقت.
  • مثل التعرض لأصوات المفرقعات وهذا يؤدي إلى التأثر المؤقت والإصابة الفسيولوجية.
  • وعلى العكس فإن هناك أصوات مزعجة ولكنها لا تؤدي إلى الإصابة بالضرر.
  • مثل الضوضاء الناتجة من الزحام الموجود في الشوارع والضجيج الناتج من الأماكن المزدحمة.
  • وهذا يؤدي إلى أضرار بسيطة ويمكن تفاديها مثل الشعور بالصداع المؤقت.
  • ومن جهة أخرى فهناك التعرض المستمر للضوضاء والأصوات المرتفعة والتلوث الضوضائي.
  • حيث يؤدي ذلك إلى تلوث سمعي مزمن وهذا ينتج عنه أمراض سمعية لا تنقطع.

أثر التلوث السمعي على الإنسان

  • يتسبب التلوث السمعي في إصابة أذن الإنسان بأمراض خطيرة.
  • كما يتسبب في آثار بالغة على حاسة السمع لدى الإنسان.
  • ومن جهة أخرى فإن التعرض المستمر للتلوث السمعي يؤثر على طبلة الأذن ويصيبها بأضرار بالغة.
  • وينتج عن ذلك إصابات شديدة قد تصل إلى قطع طبلة الأذن مما يؤدي إلى فقدان السمع.
  • وعلاوة على ذلك فإن التلوث السمعي والضوضائي يؤدي إلى آثار سلبية على الفرد والمجتمع.
  • كما يؤدي التلوث السمعي إلى إصابة الإنسان بأعراض الصداع وآلام الرأس.
  • وزيادة على ذلك فهو يصيب الإنسان بتداخل في الكلمات أثناء التحدث والاضطرابات الشديدة أثناء النوم.
  • ويؤدي أيضًا إلى ارتفاع دائم في ضغط الدم والشعور المستمر بالإجهاد والإرهاق.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن التلوث السمعي ينتج عنه بعض المشكلات والصحية.
  • وبصفة عامة فإن التلوث السمعي يؤثر على حياة الإنسان والصحة بأكملها.

شاهد أيضا: كيفية المحافظة على البحار من التلوث

الآثار السلبية للتلوث السمعي

  • الصداع المستمر.
  • أمراض الأذن.
  • ضعف السمع.
  • فقدان السمع.
  • الإجهاد المستمر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقدان التركيز.
  • القلق.
  • الاضطراب.
  • العصبية الشديدة.

تأثير التلوث السمعي على الحيوانات البحرية

  • يؤدي التلوث السمعي إلى حدوث بعض المشاكل لدى الأسماك والكائنات البحرية.
  • حيث إن الأصوات الناتجة من السفن وآلات التنقيب عن البترول في البحار.
  • تؤدي إلى إصابة الأسماك بالذعر وقد يقضي على بعض الأسماك.
  • وعلى سبيل المثال فإن التلوث السمعي يؤدي إلى تشتيت الحيتان.
  • حيث إن الحيتان تعتمد على حاسة السمع لكي تحصل على طعامها.
  • وبناءً على ذلك فإن التلوث السمعي يؤدي إلى ضعف السمع لديه وإضعاف قدرته على الحصول على الطعام.

الآثار السلبية للتلوث السمعي

  • حاسة السمع هي الحاسة الوحيدة لدى الإنسان التي تعمل وهو نائم.
  • حيث إن الإنسان مهما كان نائمًا أو مستيقظًا تتلقى أذنه الإشارات الصوتية وتبعثها إلى المخ لكي يترجمها.
  • وهذا يدل على أن الإنسان عندما يكون نائم فهو يتأثر بالأصوات ويصيبه التلوث السمعي بالاضطرابات.
  • وهذا ينتج عنه ضعف في القدرة على اتخاذ القرار والشعور بعدم التركيز والصداع المستمر.
  • ومن جهة أخرى فإن التلوث السمعي يؤدي إلى زيادة نبضات القلب واضطرابات ضغط الدم.
  • وقد تزداد هذه الأعراض السيئة لدى الأشخاص الذين يسكنون بالقرب من المطارات وموانيء السفن.

أثر التلوث السمعي على الصحة النفسية للأشخاص

  • يؤدي التلوث السمعي إلى ظهور بعض الاضطرابات النفسية على بعض الأشخاص.
  • وهذا ينتج عنه خروج بعض الاضطرابات التي تكمن داخل كل إنسان.
  • ونتيجة لذلك فيصاب الإنسان بأمراض القلق والاضطراب.
  • كما ينتج عنه الصداع المزمن وبعض الأمراض العصبية.
  • فعلى سبيل المثال فإن من الأمراض العصبية التي يسببها التلوث السمعي هي مرض العصاب ومرض الذهان.

أثر التلوث السمعي على الأطفال

  • إن الهدوء يساهم في نمو الأطفال بشكل صحيح وزيادة نسبة الذكاء والتركيز لديهم.
  • وبالطبع العكس صحيح فإن التلوث الضوضائي يؤثر على النمو لدى الأطفال بشكل كبير.
  • وقد أثبتت الدراسات إلى وجود علاقة وثيقة بين الهدوء والتطور في التعليم.
  • حيث إن الطفل الذي يعيش في هدوء يتطور بسهولة وينمي ذلك من مهاراته التعليمية.
  • أما الطفل الذي يعيش في مكان مليء بالضوضاء والتلوث السمعي فيؤثر ذلك على تطوره التعليمي.
  • وزيادة على ذلك فإن التلوث السمعي يؤدي إلى إصابة الأطفال بالتوتر المستمر والاضطراب.

أسباب التلوث السمعي

  • هناك عدة أسباب تؤدي إلى التلوث السمعي منها ما هو طبيعي ومنها ما هو صناعي وبشري.

الأسباب الطبيعية

  • بالنسبة للمصادر الطبيعية فتتمثل في البراكين التي تصدر أصوات عالية أثناء إلقاء ما بها من مقذوفات.
  • ومن جهة أخرى فإن الزلازل التي تنتج من تصدع القشرة الأرضية فإنها تسبب تلوث سمعي وضوضائي بالغ.
  • وعلاوة على ذلك فسنجد أن الرياح عندما تكون شديدة وسريعة فهي تصدر أصوات تؤدي إلى التلوث السمعي.
  • بالإضافة إلى ذلك فسنجد أن الرعد الذي يحدث في السماء أثناء فصل الشتاء يؤدي إلى التلوث السمعي.

الأسباب البشرية والصناعية

  • إن وسائل المواصلات بما تحتويه من آلات تنبيه واستخدامها بكثرة يؤدي إلى التلوث السمعي.
  • ويتمثل ذلك في أصوات القطارات والطائرات والحافلات والدراجات البخارية وغيرها.
  • ومن جهة أخرى فإن التلوث السمعي ينتج من الحيوانات مثل الكلاب الموجودة في الشوارع.
  • كما نجد أن أعمال التشييد والبناء والآلات التي تستخدم في ذلك يؤدي إلى التلوث السمعي والضوضائي.

قد يهمك أيضا: أفكار علميه مقترحه لحل مشكلات التلوث البيئي

وفي النهاية نكون عرضنا على حضراتكم مفهوم التلوث السمعي وأنواعه المختلفة.

كما ذكرنا أثر التلوث السمعي على الإنسان والحيوانات والأطفال.

وعلاوة على ذلك فقد عرضنا أسباب التلوث السمعي الطبيعية والبشرية.

نتمنى أن يعجبكم المقال كما نتمنى أن تقوموا بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.