موضوع تعبير عن الإعتدال في الإنفاق بالعناصر

يعتبر الاعتدال في الإنفاق من الصفات الحميدة التي يجب أن يتصف بها الإنسان العاقل الرشيد، فهي صفة يحبها الله عز وجل، وقد نبذ الله سبحانه وتعالى الإسراف في الإنفاق حيث قال:”إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين”، هذا وتعتبر ثقافة الاعتدال من أهم الثقافات التي يجب أن يتربى عليها الأجيال القادمة، ونظراً لأهمية موضوع الإعتدال في الإنفاق نقدم لكم اليوم على موقعكم ملزمتي موضوع تعبير عن الاعتدال في الإنفاق بالعناصر والمقدمة والخاتمة، للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع عن الاعتدال في الإنفاق بالعناصر والأفكار الهامة، للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن الاعتدال في الإنفاق بالعناصر

يعتبر الإعتدال و الوسطية في الإنفاق من أساسيات الدين الإسلامي الحنيف، حيث يعتبر الدين الإسلامي دين الوسطية والاعتدال في الإنفاق، ويشمل هنا الإعتدال في المأكل والملبس والمشرب وفي كافة أمور الحياة اليومية، حيث أصبح اليوم والتبذير والتفاخر في الإنفاق من أشكال الحياة اليومية لكافة الطبقات وكافة أنحاء الوطن العربي.

وتعتبر ثقافة الاعتدال من أهم الثقافات التي يجب أن يربى عليها الأجيال والأطفال، حيث يخرج للمجتمعات أفراد لديهم ثقافة الاعتدال والوسطية ونبذ الإسراف، فقد قال تعالى في كتابه الحكيم :” إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُوراً” صدق الله العظيم.

وعلى صعيد آخر هناك من يبخل على نفسه وأهل بيته في الإنفاق، وأيضاً يعتبر البخل صفة مذمومة وغير مرغوبة، وقد نهى عنها الله عز وجل فقال : وَلَا تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلَا تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُومًا مَحْسُوراً ” صدق الله العظيم.

موضوع ننصح بقراءته :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

تعريف الاعتدال في الإنفاق

المقصود بالاعتدال هنا التوسط بين التبذير و الإسراف والبخل والإمساك، وهو عبارة عن الاستقامة والتزكية، وكذلك التوسط بين الحد المسموح به في الإنفاق وبين البخل، ويعتبر الاعتدال من صفات المؤمن الحق، قال تعالى :وَالذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً ” صدق الله العظيم.

وترجع أهمية الاعتدال إلى ان المسلم يقي نفسه من شر السؤال وذل الفقر، فقد روى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :  ما عال من اقتصد أي ما افتقر من اعتدل في إنفاقه، أما الذي يسرف في إنفاق المال فإن إسرافه سوف يقوده إلى الفقر وسؤال الناس ويجعله عالة على غيره.

أهمية الاعتدال في الإنفاق

  • الاعتدال في الإنفاق يجعل صاحبة عزيز النفس، حيث لا يلجأ لأحد في محنة وشدته المالية، حيث يضمن له الحفاظ على المال من التبذير والإسراف استخدام المال في وقت الحاجة.
  • يعتبر الاعتدال من أخلاق الأنبياء لذا يجب الإقتداء بهم  قال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الهدي الصالح، والسَّمْتَ الصالح، والإقتصاد جزء من خمسة وعشرين جزءاً من النبوة) [أبو داود والترمذي].​
  • الاعتدال هو طريق الإنسان لرضا الله عز وجل قال تعالى :﴿ إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورًا ﴾.
  • الاعتدال في الإنفاق يخلق مجتمع معتدل لا يبذر في إستخدام المياه والمأكل والمشرب، وعلى المستوى الدولي تجعله مجتمع يحافظ على كافة موارده الاقتصادية، ولا يحتاج للدول المتقدمة.

مظاهر الاعتدال في الإنفاق

  • الاعتدال في الإنفاق في المأكل والملبس والمشرب، وقد جعل الله سبحانه وتعالى الوسطية والاعتدال للتيسير على الناس في المعيشة، وعدم التكلف في الصرف حيث يسر الله على الناس ولم يعسر في كل أمور الحياة قال تعالى : يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ” (البقرة:185)، فالإسلام دين اليسر والوسطية، والابتعاد بالناس عن التكلف والحرج، وكذلك الإبتعاد عن ما يكلف الإنسان فوق طاقته.
  • الاعتدال في الإنفاق يبتعد الإنسان عن الخرافات والبدع، حيث تأخذ الخرافات والبدع الإنسان الإسراف والبذخ في النفقات، وكل ذلك ضد الشريعة الإسلامية المعتدلة.
  • يوازن الإنسان في النفقات بين ما يطلبه حسده وما يطلبه روحه، حيث يتوسط الإنسان في نفقاته فلا يحرم نفسه، مما يشتهيه ولا يجري وراء شهواته، بل ينفق في حدود ما يقربه الى الله ويرضي ذاته في نفس الوقت.
  • الاعتدال في الإنفاق يكسب به الإنسان محبة الناس، ومن مظاهرها حب لإخيك ما تحب لنفسك، الإنسان المسلم يصرف فيما فيه الخير والمنفعة للناس، ويحب الخير لنفسه كما يحبه للناس أجمعين.

أضرار الإسراف

  • الإسراف يبعد الإنسان عن رضا الله عز وجل، فإن الله تعالى يبغض الإنسان المسرف قال تعالى :”إنه لا يحب المسرفين”.
  • المجتمعات التي ينتشر فيها الإسراف والبذخ، هي مجتمعات تنتشر بها الشرور والآثام والشهوات، مثل الربا والزنا وشرب الخمر والقمار وغيرها من الشرور والآثام.
  • الإسراف سبباً رئيسياً في عدم إستقرار المجتمع وفساده.
  • تنهار الدول بسبب الإسراف، حيث تسرف الدول في لحظات الرخاء، ولا تتوخى الحذر لوجود سنوات عجاف قد تمر بها.
  • يعتبر الإسراف من أكبر الشرور التي يمر بها الإنسان والمجتمع، حتى أن الرسول عليه الصلاة والسلام، قد حذرنا من الإسراف بكل أنواعه فقد قال النبي :”ما ملأ آدمي وعاءً شراً من بطنه،  بحسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه”

كلمات جميلة عن الاعتدال في الإنفاق

و رزقك لـيـس يـنـقـصـه الـتـأنـــي        و لـيس يزيــد فــي الــرزق الـعـنـاء   إذا مـا كـــنــت ذا قــلــب قـــنــــــوع

فــأنـت و مـالــك الــدنـيـا ســـــوا وأحسن إلى الأحرار تملك رقابهم       فخير تجارات الكرام اكتسابها لــــهـــا

و لا تمشين في منكب الأرض فاخرا       فـعـما قـليل يحتويك تــرابــــــهـــــــا

اصبر على مـر الجفـا من مــــــعــــلم       فـإن رسوب العـلـم في نـــــفــــراتــه

و من لم يذق ذل التعلم ســــــــاعــة       تجرع ذل الجهل طــول حــــــــيـاتــه

ولرب نازلة يضيق لها الـفــــتــــى        ذرعـاً وعنـد الله منها الــــمـــخـرج

ضاقت فلما استحكمت حـلقــــاتـهــا        فرجت وكنت أظنها لا تــــــ فــرج

و من يقض حق الجار بعد ابن عمه       و صاحبه الأدنى على القرب و البعد

يعيش سيدا يستعذب الناس ذكــــــرى       و إن نابه حـق أتوه على قــصــــــــد

.   ” الإمام الشافعي”.

 أنواع الإسراف 

  1. الإسراف في الأموال .
  2. الإسراف في الشهوات.
  3. الإسراف في القتل أو القصاص.

خاتمة موضوع تعبير عن الاعتدال في الإنفاق بالعناصر

وفي نهاية موضوع الإسراف في الإنفاق، أوصيكم ونفسي بالاعتدال في الإنفاق والابتعاد عن البذخ والإسراف في النفقات والاعتدل في الإنفاق، وذلك ابتغاء مرضاة الله عز وجل ورسوله والوصول إلى أعلى درجات الجنة.
موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.