موضوع تعبير عن اسباب قيام حرب اكتوبر 1973

حرب أكتوبر المجيدة ملحمة جسدت صمود وتحدي وجسارة الشعب المصري، وبسالة القوات المسلحة المصرية العظيمة، ويعتبرها المؤرخون التاريخيون فصل من فصول كفاح شعب مصر أمام خرافة العدو الصهيوني، نقدم لكم اليوم على موقعكم ملزمتي موضوع تعبير عن أسباب قيام حرب أكتوبر 1973 بالعناصر والمقدمة والخاتمة للصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي، موضوع عن اسباب قيام حرب أكتوبر 1973 للصف الاول والثاني والثالث الاعدادي والثانوي ولجميع الصفوف التعليمية.

مقدمة موضوع تعبير عن أسباب قيام حرب أكتوبر 1973

حرب أكتوبر أو حرب العاشر من رمضان أو حرب الست ساعات كما أطلق عليها المراقبون الدوليون، تمثل فصلا آخر من فصول كفاح شعب مصر العظيم ضد المعتدي، في حرب السادس من أكتوبر سنة 1973، هي الحرب الرابعة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي.

وهي أول هزيمة مدوية للكيان الصهيوني المستعمر، والتي قضت على أسطورة “الجيش الذي لا يُقهر”، وذلك بدعم عربي سياسي وإقتصادي وعسكري، وبالتنسيق مع الجيش السوري العظيم للهجوم في توقيت واحد، مما أوقع الجيش الصهيوني في براثن جبهتين للقتال، واحدة في الجانب المصري بسيناء والأخرى السوري على هضبة الجولان المحتلة.

موضوع ننصح بقراءته :- كيفية كتابة موضوع تعبير مميز

أسباب حرب أكتوبر 1973

هي حرب نشبت بين كل من مصر وسوريا من جانب وإسرائيل من جانب آخر في الفترة من 6 أكتوبر وحتى 25 أكتوبر للعام 1973، وذلك بهدف :

1- إسترداد الأراضي العربية المغتصبة من الجانب الإسرائيلي، والتي كان قد احتلها بالقوة عام 1967عقب ماعرف بنكسة يونيو 67.

وتشمل هذه الأراضي : سيناء في مصر، والجولان في سوريا هذا إلى جانب الأراضي الفلسطينية، والتي تمثلت في الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.

2- أدت هزيمة يونيو لاختلال ميزان القوى في الصراع العربي الإسرائيلي لصالح الأخيرة، ما منحها قوة إستراتيجية نتيجة لسيطرتها على أراضي عربية شاسعة، وسيطرتها على آبار النفط في سيناء، وكذلك ما غنمته من أسلحة عربية 1967.

3- تهرب الكيان الصهيوني من تطبيق قرار الأمم المتحدة رقم 242، الذي يقضي بوجوب انسحاب إسرائيل من الأراضي التي احتلها في أعقاب حرب يونيو 1967.

4- عرقلة إسرائيل لأي مبادرة دولية كانت تقوم للصلح، سواء أمريكية تمثلت في مبادرة روجرز ” أو حتي الجهود الأفريقية التي تقدمت بها بعض الدول.

كل تلك الأسباب أدت لشن القوات المصرية والسورية الحرب على إسرائيل، بالتنسيق مع الجيش الأردني، وقوات جزائرية وبدعم عربي قوي سياسياً وعسكرياًٍ وإقتصادياً.

شاهد أيضاً :- مقدمات وخاتمات لأى موضوع تعبير

كيف كان الاستعداد لحرب أكتوبر

نتيجة لذلك التعنت من الجانب الصهيوني، سعت كل من مصر وسوريا إلى اتخاذ التدابير اللازمة لاستعادة أراضيهم المحتلة بالقوة المسلحة، وذلك من خلال عدة محاور :

  • إستعادة القوة القتالية التي فقدتها كل من مصر وسوريا في حرب يونيو 67 وزيادة تسليحها.
  •  الدخول في صراع محدود مع العدو لإنهاك قوته القتالية، فيما عرف بحرب الاستنزاف، وذلك على الجبهتين المصرية والسورية.
  •  قيام القوات المسلحة المصرية بنقل قواتها إلى غرب القناة، واستغلال طاقاته الدولة الصناعية في عمل التحصينات والدُشم وحفر الخنادق تحصين الأفراد والمعدات، وكذلك تجهيز مراكز القيادة لمتابعة العمليات.

أحداث الحرب

تمت في السادس من أكتوبر ، العاشر من رمضان لعام 1973 في تمام الثانية ظهراً، وهو ما يوافق عيد الغفران عن اليهود، وكان لذلك أثره في مفاجئة العدو، وقد قامت كل من مصر وسوريا بالهجوم في توقيت واحد مما أربك العدو، بدأت الحرب بضربة جوية أولى شلت حركة العدو، وأتاحت حركت القوات المسلحة المصرية بسرعة البرق للعبور إلي أرض سيناء المحتلة، متحدية بذلك كل المعوقات والتي تمثلت في :

1- عبور قناة السويس وفتح ممرات بالساتر الترابي بسرعة مستغلة، بذلك إجازات أغلب جنود العدو إحتفالاً بعيد الغفران.

2- خط بارليف الحصين الذي اعتبرته إسرائيل أسطورة التحصين، وهو خط ترابي ضخم يمنع الآليات والمعدات من اجتيازه،  وقد قامت القوات المسلحة المصرية تلك الأسطورة باستخدام خراطيم مياه قوية،  خلال ست ساعات فقط، محققة أول نصر للعرب على الكيان الصهيوني، قاضية بذلك علي أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يُهزم.

شاهد أيضاً :- كيفية الحصول على الدرجة النهائية فى موضوع التعبير

أسباب الانتصار في الحرب

كان انتصار القوات المسلحة المصرية على الجيش الإسرائيلي مفاجأة كبرى لدول العالم، خاصة الغرب الداعم لإسرائيل، وهو ما جعلهم يبحثون في أسباب النصر والتي تمثلت فيما يلي :

 عنصر المفاجأة

حيث حرصت كل من القيادة المصرية والقيادة السورية في الفترة السابقة للحرب على التمويه وإيهام العدو بارتخاء عن شن حرب جديدة، وقد كان لعنصر المفاجأة الأثر الأكبر في إحراز النصر، حيث أربك العدو وأدى وتخبطه في إتخاذ القرارات.

 الحرص علي السرية التامة

كانت السرية التامة والتكتم أثناء التخطيط المشترك للقيادة، والسيطرة التامة على الأمور بتخطيط كل التفاصيل دون ترك الأمور للصدفة.

 العقيدة الإيمانية للمقاتل المصري

وثقته بالله سبحانه وتعالى، الأمر الذي منحه القوة والعزيمة والثبات.

كذلك التخطيط السليم للقيادة واتخاذ قرارات قوية أتاحت لها السيطرة على مجريات الأمور.

كل ذلك أدى وبتوفيق من الله لإحراز نصر كبير كبد العدو الإسرائيلي خسائر فادحة.

 إختيار التوقيت

حيث عكفت القيادة على دراسة التوقيت المناسب لشن الحرب.

فوقع الإختيار على شهر رمضان الكريم وهو شهر الصوم والعبادة عند المسلمين، وهو ما ساهم في المفاجأة لإستبعاد اليهود شن العرب الحرب فيه.

كذلك إختيار التوقيت في عيد الغفران لضمان إنشغال اليهود باحتفالات العيد، مما أدى الإرتباك في صفوف العدو والتخبط في قراراته.

شاهد أيضاً :- كيفية عمل جدول للمذاكرة اليومية لكل المراحل

نتائج الحرب

1. إستعادة الأراضي المصرية التي احتلتها إسرائيل منذ هزيمة يونيو 1967.

2. تحطيم أسطورة الجيش الإسرائيلي بأنه “الجيش الذي لا يُقهر “.

3. مهد إحراز هذا النصر إلي إبرام إتفاقية ” كامب ديفيد ” بين مصر وإسرائيل.

4. تمكنت الدبلوماسية المصرية من الحد من النفوذ السياسي الإسرائيلي، وإجبارها على الجلوس في طاولة المفاوضات، التي انتهت بإبرام إتفاقية السلام واستعادة سيناء الحبيبة، والسيطرة التامة على قناة السويس.

5.  إستعادة سوريا السيطرة على جزء من هضبة الجولان المحتلة.

خاتمة موضوع تعبير عن اسباب قيام حرب أكتوبر 1973

وهكذا وفي نهاية الموضوع فقد كان لحرب أكتوبر أكبر الأثر في تحديد مسار الصراع العربي الإسرائيلي الممتد منذ العام 1948، حيث أعادت حرب أكتوبر التوازن في القوة بين الجانب العربي والجانب الإسرائيلي المحتل، واستطاعت حرب أكتوبر المجيدة أن تعيد الكرامة العربية ، بإحراز أول نصر للعرب على الكيان الصهيوني.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.