موضوع تعبير عن الادخار وفوائده

نستعرض لكم الأن موضوع تعبير عن الادخار وفوائده بالعناصر و الافكار، المال هو الوسيلة التي تتحقق بها المطالب خاصة وعامة لجميع الناس، ولا أحد يستطع أن يلغي حاجته للمال لأنه سبب الحصول على الطعام والدواء والملبس والمسكن فلا بد أن يكون مقابله مادي، الجدير بالذكر أن موضوع الادخار وفوائده يصلح لجميع الصفوف الدراسية حيث يصلح للصف الثالث الإعدادي و الصف الثاني الاعدادي وللصف الاول الاعدادي والصف السادس الإبتدائي والخامس والرابع الابتدائي وللمرحلة الثانوية ولجميع الصفوف الدراسية.

عناصر موضوع الادخار وفوائده:

1- مقدمة الموضوع.
2- الطرق لاستدامة المال.
3- طرق التوفير والادخار.
4- طرق حفظ المال.
5- طرق توفير المال.
6- توفير المال بالإيداع بالبنوك.
7- كيف توفر المال.
8- خاتمة الموضوع.

مقدمة موضوع الادخار وفوائده:

من أهم الطرق لاستدامة المال ولتحقيق استقرار مادي هو التوفير له وادخاره، وعن طريق العمل على توفير المال بحيث أنك تستطيع قدر الاستفادة منه في وقت حاجتك بديل عن إسرافه في غير موضعه وفي وجوه كثيرة التي تعد من أوجه التبذير وإتلاف المال، لذا نود ان نعرفكم عن الطرق المثلى لتوفير المال وادخاره لوقت الاحتياج إليه.

طرق التوفير والادخار:

الطرق التقليدية عند البعض والتي يعرفها الجميع عندما يطرح موضوع التوفير، وتعريف الادخار هو الوجود لحساب بنكي يتم فيه إدراج المبلغ المالي وادخاره لديهم، ولكن هذا المكان هو لحفظ المال وليست من طرق حفظ المال، فالمال يحتفظ به عن طريق كيفية إدارة الفرد للمال، وبالتالي يتم إيداعه في ذلك الحساب أو بغيره.

طرق حفظ المال (الادخار):

الطريقة الأولى لأن تحفظ المال وتوفره هو تخطيطك المناسب لاحتياجاتك وللمصروف اليومي أو للشهري ومعرفة أين تكمن هذه الحاجات وأين ما هي الكماليات التي باستطاعة الإنسان أن يستغني عنها، وبالتالي عليه تخصيص هامش معين من المبالغ المالية شهرياً فهذا هو التوفير.

اتباع العادات الصحيحة والإيجابية في الاستهلاك على ان يكون ذلك من خلال الابتعاد عن كل الأنماط الاستهلاكية السيئة، لأن هذا هو التبذير الذي نهانا عنه الدين، ونهانا الله عنه في القرآن الكريم، وشبه الأشخاص المسرفين بأنهم إخوان الشياطين.

وألا يكون التبذير من أطباعنا بهذا الشكل إلا سبباً لما تجره على الإنسان وعلى أناس آخرين يشكون من ضيق الحال والسوء بالمعيشة.

عليك بأن تقم باقتطاع مبلغ بشكل ثابت شهري ولو حتى قيمة بسيطة، ولكن ذلك يحدث عن طريق التأقلم بأن هذا المبلغ لا يجوز ولا يجب المساس به بأي حال من الأحوال إلا عند الضرورة القصوى.
وبالتالي حين ادخار ذلك المبلغ في المكان المناسب بحيث انه ينمو هذا المبلغ مع الوقت، وتستطيع ان تستفيد منه في قضاء احتياجاتك الضرورية أو بأية ما يحدث من مستجدات قد تتطلب مبلغ من المال.

تكملة طرف ادخار المال :-

ولا تستهن بأي مبالغ حتى لو متواضعة ولو عملات نقدية ذات قيمة بسيطة مادية، فعليك ان تقوم بوضع حصالة بالبيت جانباً وتضع بها ما تجد معك من البقية من العملات المعدنية، فسوف تلاحظ بعد فترة ما من الزمن بأنك تجد هناك مبلغ كبير من المال لم تكن تتخيله أن يصل إلى هذا الحد وعن طريق تلك النقود البسيطة جداً.

ومن الأفضل ان نقوم بتعليم عادات التوفير وعن ضبط النفقات بالنسبة للأطفال لأنهم سوف يساهمون بشكل كبير في عملية التوفير والادخار، ويتعلمون من خلالها في ذلك الأهمية للمال وأهميته والمحافظة عليه من الإسراف والتبذير.

وبالتالي يجب على الفرد والدولة أنا يقوموا بإيلاء هذا الأمر الجانب الأعظم من حيث توفير النفقات والتكاليف، وحُسن إدارة المال بالشكل الذي يضمن بقائه لما يكون فيه من تحقيق الخدمة المرجوّة والمطلوبة.

اقرأ ايضاً :- موضوع تعبير عن البيئة والمحافظة عليها

المال زينة الحياة الدنيا:

المال هو بلا شك زينة الحياة الدنيا، والوسيلة لقضاء الاحتياجات، والمظنة بالعيش الكريم في حياتنا الدنيا، فلا يوجد أي إنسان عاقل لا يسعى لطريق كسب المال، ذلك لأن الكثير من المتطلبات للإنسان لا تتحقق إلا في وجوده.

ويكفي بالإنسان أن يقوم بالنزول إلى الأسواق ولو لمرة واحدة وهذا ليدرك مدى الأهمية للمال لشراء الحاجات ولتلبية المتطلبات الأساسية والكمالية.

ولكن يجب أن يدرك الإنسان بأن المال ما هو إلا وسيلة من ضمن الوسائل، ولا يجب بأي حال أن تحول تلك من وسيلة إلى غاية، كي لا يصبح الإنسان عندئذ أسير أو عبد لها.

وقد ذكر في الحديث بما معناه: (تعس عبد الدرهم، تعس عبد الدينار)، وعلى الإنسان الادراك بأن المال هو مال “الله تعالى” وجعل الانسان مستخلف فيه فقط، وسوف يحاسب على كيفية التعامل به والكيفية بإنفاقه، كما أنه على الإنسان أن يكون في الإنفاق لماله رشيدًا، وأن يكون عنده حسن تصرف فيه فلا يجعل من يده ان تكون مبسوطة فينفق كيفما يشاء ولا يجعلها بأن تكون مغلولة إلى العنق، وإنما عليه ان يكون حكيما في الإدارة لماله.

طرق توفير المال:

هناك طرق عديدة تساعد الإنسان على ان يوفر المال ونذكر منها:

  • ان توضع برنامج خاص معين لطريقة الإنفاق بحيث يتضمن الأولويات في الشراء، فالإنسان لا شك انه يشتهى من الأشياء الكثير في حياته، ولو ترك نفسه على أهوائها لأنفق كل أمواله دون أن يشبع كل رغباته، وبالتالي فإن عليه أن يضع لنفسه أولويات في شراء ما يحتاج.
  • فمثلا يجب عليه أن يقوم بالشراء للأساسيات أولاً، ثم بعدها ينظر فيما تبقي عنده من المال وهل يستطيع أشراء جزء من الكماليات أيضاً أم لا، ثم بعد ذلك عليه ان يقوم بتوفير جزء من المال ويضعه جانبًا هذا تحسباً لأي ظروف طارئة التي يمكنها أن تحدث مستقبلًا.

توفير المال بالإيداع بالبنوك:

توفير المال عن طريق الإيداع بالبنوك أو بالطرق التقليدية، حيث نه يتم وضعه بما يسمى ” الحصالة “، وهذه طريقة بلا شك طريقة جيدة للتوفير، حيث انه يقوم الإنسان بالوضع لجزء ولو يسير من المال في مكان ما مثل البنوك، أو أي أدوات للحفظ مثل العلب البلاستيك التي تسمى ” حصالات “.

وإن هذه الطريقة لا يستشعر بها الكثير من الناس، بل إن الكثير منهم قد يفاجؤون بوجود رصيد لديهم لا بأس به من المال الذي ادخر بهذه الطّريقة.

شاهد أيضاً :- موضوع تعبير عن الاتقان والاخلاص في العمل

وامتلاك المهارات للشراء، فالكثير من الناس في الوقت الحاضر الذي يقومون بتوفيره بسبب انهم يمتلكوا مهارات الشراء والمفاصلة مع البائعين في الأسعار.

إننا نعيش وحولنا من الأمور العديد التي يصرف عليها المال باستمرار، والتي تعتبر من الأمور التافهة عندما ننظر جيداً إليها، فيصبح الصرف لدى الكثير عادة أو يكون إدمان فلا يستطيعون التخلص منه، بل وهم يستمتعون عند قيامهم به.

ولكن الحال كما في كل الأنواع للإدمان فإنه يشعر في نهاية الامر بندمه على ذلك، وعليه فإنه عليك الاعتماد على تخطيط أكبر من إنك تعتمد على إرادتك وفي العادة تخذلك في مثل المواقف هذه، فإن كنت من الذين يريدون التوفير للمال ولا يستطيعون ذلك فيمكن اتباع البعض من النصائح التالية:

كيف توفر المال:

من أهم الأمور التي عليك ان تقوم بها من أجل توفيرك للمال هو عدم إبقاءك للمال بحوزتك أو في أي مكان تستطيع الوصول له بسهولة، فيمكن الفتح لحساب ادخار في البنك لك أو للعائلة وأن تجعل هذا الحساب صعب الوصول له أي تجعله بدون بطاقة للصراف الآلي حتى لا تستطيع سحبهم بسهولة.
لا يمكن ادخار النقود من دون ترشيد النفقات، فلو تصرف النقود باستمرار على أمور كمالية فلن تجد في النهاية أي من النقود كي توفرها بحسابك أو بغيره.
وللتوفير بالنفقات يمكنك اتباع ما يلي:

  • التوفير بفواتير المياه والكهرباء، فيمكنك ذلك بتوفير أجهزة موفرة للطاقة وإغلاق المرافق عند انتهاء استخدامها.
  • القيام بالشراء للأغراض التي تحتاجها بالجملة بدلاً عن شراء القطعة لوحدها مما يوفر في العادة العديد من النقود.
  • تحضير الطعام بالبيت بدلاً من الشراء من الخارج بوجبة الغداء أو تأخذ الطعام الذي تتناوله في العمل معك من المنزل بدلاً من شرائه والذي يكون باهظ الثمن مقارنة بالذي تحضره في المنزل والذي يكلفك قروشاً معدودة.
  • عند ذهابك للشراء فيمكنك الحساب لمقدار الذي ستتبضع به وتترك الباقي من النقود في المنزل وعدم أخذك لبطاقة الصراف الآلي، فهذه طريقة تساعدك على شراء ما تحتاجه فقط.
  • عليك شراء حصالة مغلقة وتضع فيها النقود باستمرار وخاصة التي تحمل قيمة قليلة وتتكاسل في العادة حملها وتسرع في صرفها على أمور كمالية.
قد يعجبك ايضًا
تعليق 1
  1. غير معرف يقول

    ممكن تكتبوا مع التعبير ايه قرآنية لو سمحت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.