تعليم الكتابة العربية للصغار

تعليم الكتابة العربية للصغار يعاني العديد من الآباء والأمهات من بعض الصعوبات خلال تعليم الأطفال القراءة والكتابة سواء باللغة العربية أو أي لغة أخرى، حيث يعتبر التعليم تجربة جديدة بالنسبة للأطفال ومن الصعب أن يتقبلوها بشكل سريع وسهل.

لذلك يجب التأني واللطف أيضًا في مرحلة بداية تعليم الأطفال، بالإضافة إلى ضرورة استخدام بعض الطرق والوسائل التعليمية الحديثة والمتطورة خلال عملية التدريس، كما يجب الابتعاد عن الطرق التقليدية التي قد تتسبب في شعور الأطفال بالملل ومن ثم كره التعليم، حيث يحتاج الأطفال إلى معاملة خاصة وطرق وأساليب لينة في التعامل، وكذلك يتعين مراعاة القدرات والعمر العقلي للطفل.

شاهد أيضًا : كيفية كتابة الهمزة في اللغة العربية وأنواعها

حروف اللغة العربية

بعد إعداد الطفل للعملية الدراسية من الممكن البدء في تعليمه حروف اللغة العربية ونقدم فيما يلي بعض الطرق التي تساهم في تعليم الأطفال لهذه الحروف:

  • إعداد بعض اللوحات الكرتونية المزينة والتي تحتوي على بعض الرسومات الملونة الجذابة، بالإضافة إلى مدونة تحتوي على حروف اللغة العربية ويتم وضعها داخل غرفة الطفل أو في غرفة الدراسة.
  • استعمال التقنيات والأساليب الحديثة والمتطورة التي تساهم في عملية تعليم الأطفال، مثل بعض التطبيقات الإلكترونية التي تحتوي على حروف اللغة العربية بالأصوات والصور ومقاطع الفيديو، وكذلك عرض الدروس اليومية في صورة حلقات كرتونية.
  • استعمال الدفاتر والأوراق بالإضافة إلى الأقلام الملونة حتى نجنب الأطفال الشعور بالملل.
  • تحديد أوقات للدراسة بصورة يومية وتقسيم الحروف على عدد محدد من الأيام، على سبيل المثال تعليم الطفل حرف واحد في اليوم.
  • التعليم باستخدام بعض القصص حيث يميل الأطفال للقصص والرسومات الكرتونية مما يساعد في توثيق وحفظ المعلومات.

تهيئة الطفل

قبل بداية العملية التعليمية يجب إعداد وتهيئة الطفل وتحضيره للتعليم من خلال بعض الخطوات التي تسبق الدراسة:

الإعداد النفسي والجسدي للعملية التعليمية

  • يتعين الانتباه إلى ضرورة تحسين قدرات الطفل النفسية والجسدية، حيث يهمل بعض الآباء والأمهات هذه الخطوة بالرغم من أهميتها في تنشئة وإعداد طفل ذكي يستطيع التعلم بشكل جيد.
  • حيث تساهم القدرات الجسدية السليمة في منح العقل تفكيرًا سليمًا ويرجع ذلك نتيجة لوجود علاقة طردية بين كل من القدرات الجسدية والعقلية، لهذا يجب إتباع نظام غذائي سليم خاص بالطفل يمنح الجسم ما يحتاج إليه من عناصر غذائية بصورة يومية.
  • بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة الضارة المنتشرة بصورة كبيرة في وقتنا الحاضر مثل المشروبات الغازية والوجبات السريعة.

شاهد أيضًا : تعريف علم البيان لغة واصطلاحًا

ممارسة بعض التمارين الرياضية

  • يجب أن يعتاد الطفل على ممارسة بعض التمارين الرياضية بشكل يومي على الأقل لمدة نصف ساعة، فالرياضة ذات أهمية كبيرة للأطفال والكبار حيث تساهم في تنشيط الدورة الدموية بالإضافة إلى دورها في المحافظة على الوزن.
  • حيث يتسبب الوزن الزائد في إعاقة نشاط القدرات العقلية.
  • كما يجب إعداد وتهيئة الأجواء الدراسية الملائمة وفحص الإضاءة والتهوية ودرجة الحرارة.

تعليم الطفل كتابة الحروف الهجائية

أولاً: تعليم حروف الاسم

  • تعتبر أفضل طريقة يمكن من خلالها بدء تعليم الطفل الأبجدية عن طريق تعليمه حروف اسمه، وتكون بداية هذه الطريقة باستخدام الإشارة إلى هذه الحروف في أي وقت وأي مكان.
  • بالإضافة إلى استعمال بطاقات الحروف أو المكعبات حتى يتعلم الطفل باقي حروف اسمه من خلال خلط حروف الاسم وقيامه بترتيبها مع مساعدته مع ضرورة تكرار هذه العملية، وبعد ذلك يتم الانتقال إلى أسماء أخرى مثل أمي وأبي وأسماء الإخوة والأصدقاء.

ثانيًا: استعمال أقلام صغيرة

  • من أهم ما يساعد الطفل على الكتابة في البداية استعمال الأقلام المعروفة باسم أقلام الجولف، حيث يستطيع الطفل الإمساك بها وموازنتها بالصورة الصحيحة بسبب حجمها، كما يمكن استعمال أقلام التلوين المكسورة أو بعض قطع الطباشير أو الأقلام الرصاص القصيرة عند عدم توافر هذه الأقلام.

ثالثًا: تعليم الكتابة من خلال الطعام

  • حيث يمكن استخدام الطعام في تعليم الطفل كتابة الحروف أو بعض الكلمات، ويستطيع الطفل استعمال أصبعه لرسم الحروف على بعض أنواع الطعام مثل السكر أو الكريمة المخفوقة، وكذلك بعض الكلمات الصغيرة وكيفية التنقل بين الأعلى والأسفل وأيضًا من اليمين إلى اليسار.

رابعًا: تطوير مهارات الكتابة

  • تعد الكتابة من المهارات الأكثر تعقيداً حيث لا تعتمد فقط على طريقة إمساك القلم أو وضعية اليدين، بل تحتاج أيضًا إلى التوازن بالإضافة إلى قوة الجزء العلوي من جسد الطفل حيث منح الثبات، ومن ثم التحكم في الذراع واليد، وكذلك الذاكرة والمهارات الإدراكية والبصرية.

خامسًا: استخدام الصور والكتب

  • حيث يمكن تعليم الطفل الحروف من خلال بعض الكتب التعليمية الخاصة بالأطفال نظرًا لاحتوائها على صور ترتبط بحروف معينة، بالإضافة إلى ذلك من الممكن ربط الحروف ببعض القصص أو الشخصيات الكرتونية التي يحبها ويفضلها الأطفال.

سادسًا: لمس الحروف

  • حيث يعتبر التعلم باللمس من أهم الطرق الفعالة نظراً لاحتواء هذه الطريقة على المتعة والإثارة، من الممكن استعمال هذه الطريقة عن طريق إحضار حروف من الورق المقوى أو ورق الصنفرة، حيث يقوم الأطفال بلمس هذه الحروف ومن ثم حفظ شكلها، حيث تجمع هذه الطريقة بين مهارة التعلم الحسي والبصري.

سابعًا: التعلم بالغناء

  • يستطيع الأطفال تعلم الحروف من خلال الغناء، على سبيل المثال تقوم المربية أو الأم بغناء أغنية الحروف الأبجدية ومن ثم يبدأ الأطفال في ترديدها، حيث تعد هذه الطريقة أحد الطرق السريعة والممتعة.

ثامنًا: القراءة

  • حيث تعد قراءة الكتب منذ سن مبكرة للأطفال وتكرار قراءتها من أهم الطرق التي تساعد على تعلم الحروف بشكل سريع.

تاسعًا: تكوين أشكال الحروف

  • من الممكن تشجيع الأطفال على تكوين أشكال الحروف من خلال طرق متعددة مثل العصي أو معجون اللعب الخاص بالطفل، بالإضافة إلى ذلك يمكن تعليم الطفل من خلال الحرف الأول من اسمه.

عاشرًا : الإشارة إلى الحروف

  • ويكون ذلك من خلال الإشارة إلى الحروف الموجودة على بعض اللافتات أو المنشورات ونطق وتسمية الحرف أمام الطفل، حيث يساعده ذلك في الإشارة إلى الحروف التي تعلمها.

وأخيرًا القراءة بصوت مرتفع

  • من المهم أن يتم قراءة القصص للأطفال بصوت مرتفع في سن مبكر حيث يساعد ذلك على زيادة شغف واهتمام الطفل بالكتب والقراءة مما يساهم في تعلم الحروف الأبجدية، ويوجد في المكتبات كتب عديدة ومتنوعة للأطفال تناسب مستواهم وأعمارهم التعليمية.

نصائح هامة عند تعليم الكتابة العربية للصغار

  • عند تعليم الكتابة العربية للصغار يجب أن يعامل الطفل بشيء من الحزم والصرامة وعليه الالتزام بقواعد ونظام المنزل مثل وقت مشاهدة التلفاز واللعب.
  • كما يجب معاقبته عند القيام بسلوك خاطئ بالإضافة إلى الاعتناء بصحة وتهذيب سلوكياته.
  • يجب أن يسمح الوالدين للطفل بعرض آرائه وأفكاره بحرية، ومن ثم يجب الاستماع إليه ومناقشته ومعالجة وتقويم أي أفكار خاطئة لديه ومن ثم إصلاحها وتهذيبها.
  • عند تعليم الكتابة العربية للصغار كما يتعين إنشاء الطفل باعتباره إنسان مسئول، ومن ثم يجب أن يؤدي واجباته على أكمل وجه.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب أن نعطي الطفل بعض الدفعات المادية والمعنوية، مثل إعطاء مكافأة عند تأدية واجباته وتحسن سلوكه على النحو المطلوب.
  • ويجب أن يتم تحفيظ الطفل للحروف الهجائية منذ عمر السنتين تقريبًا، حيث بداية قدرته على النطق وذلك نظرًا لأن تعليم الطفل في عمر صغير هام جداً ومفيد لقدرته على الحفظ وقوة ذاكرته بصورة كبيرة.

شاهد أيضًا : ما هو تعريف المصدر في اللغة العربية

وأخيرا وصلنا معكم لنهاية مقالنا اليوم عن تعليم الكتابة العربية للصغار ونرجو المعلومات التي قدمناها إليكم تفيدكم، إذا عجبك المقال لا تنسى لايك وشير للمقال لتوصيل المعلومة إلى أكبر عدد ممكن ليستفيد الجميع.

موضوعات من نفس القسم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.