أثر التلوث على صحة الإنسان

أثر التلوث على صحة الإنسان، يعتبر التلوث من المخاطر التي تهدد حياة الإنسان من جميع الاتجاهات كل يوم، لا يقتصر التلوث على الإنسان فقط بل يهدد البيئة أيضًا.

فالتلوث يشمل أنواع كثيرة ومخاطر كثيرة وفي موضوع التعبير هذا سوف نتحدث عن إثر التلوث على صحة الإنسان، وكيفية التصدي للتلوث فتابعونا.

عناصر موضوع تعبير عن أثر التلوث على صحة الإنسان

  • تعريف التلوث.
  • أنواع التلوث.
  • أثر التلوث على صحة الإنسان.
  • أضرار التلوث على البيئة.
  • كيفية التصدي للتلوث.

اقرأ أيضا: بحث عن تأثير التلوث على صحة الانسان

مقدمة موضوع تعبير عن أثر التلوث على صحة الإنسان

يعتبر الإنسان هو السبب الرئيسي في انتشار التلوث بمختلف أنواعه سواء كان تلوث هوائي أو تلوث مائي أو تلوث ضوئي أو تلوث ضوضائي وغيره من أنواع التلوث.

يعتبر التلوث من أخطر المشكلات التي تقابل الإنسان في العصر الحديث، حيث انه يسبب الكثير من الأضرار التي تؤثر بالسلب على صحة الإنسان.

يحاول الإنسان التخلص من التلوث بكل الوسائل المختلفة الحديثة ولكنها لا تجدي نفعًا بل أنها تزيد من التلوث بمختلف أنواعه.

تعريف التلوث

هو ارتفاع كمية المواد بأشكالها الكيميائية المتنوعة أو إضافة أحد أشكال الطاقة مختلفة الأنواع داخل البيئة مما يجعلها غير قادرة على تحليل تلك المواد أو تبديلها أو تخفيفها أو إعادة تدويرها.

أنواع التلوث

ينقسم التلوث إلى عدة أنواعها سوف يتم شرحها بالتفصيل في الآتي:

تلوث الماء

ينتج تلوث الماء عند إضافة المواد الكيميائية أو أي مواد ضارة تؤثر على صحة الإنسان إلى المياه.

مصادر تلوث الماء

  • المخلفات التي تنتج عن معالجة الصرف الصحي.
  • المخلفات الكيميائية التي تنتج عن المصانع التي تتخلص منها عن طريق تسربها في المياه.
  • الملوثات الكيميائية الناتجة عن التسرب من النفايات الخطرة.
  • المخلفات الضارة التي تنتج عن معالجة الأغذية.
  • المعادن الثقيلة السامة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص وغيرها من المعادن السامة الضارة.
  • المبيدات الزراعية والأسمدة التي تنتقل عن طريق المياه الزائدة عند تصفيتها من الأرض الزراعية بعد ريها.

تلوث الهواء

ينتج عند إضافة الملوثات السامة التي تؤثر على صحة الإنسان إلى الغلاف الجوي.

ملوثات الهواء ربما تكون في حالة سائلة أو صلبة أو غازية، وقد تصدر من مصادر طبيعية أو مصادر بشرية سببها الإنسان.

ملوثات الهواء تقوم بإلحاق الكثير من الأضرار للمحاصيل الزراعية، تسبب العديد من الأمراض للكائنات الحية بمختلف أنواعها وتؤدي إلى الوفاة أحيانًا.

تلوث التربة

هو ارتفاع نسبة المواد الكيميائية في التربة أو وجود مواد غريبة لا تنتمي إلى التربة أو زيادة تركيز بعض المكونات في التربة عن النسبة الطبيعية المحددة لها.

أنواع ملوثات التربة

تنقسم ملوثات التربة إلى نوعين من الملوثات وهي:

ملوثات طبيعية

زيادة تركيز بعض مكونات التربة المعدنية مما يجعل التربة سامة وغير صالحة للزراعة.

ملوثات بشرية

مثل المبيدات الحشرية، زرع أكثر من محصول في تربة واحدة.

يعد تلوث التربة من المخاطر المخفية على البيئة حيث انه لا يُري بالعين المجردة.

التلوث الضوضائي

ينتج عن جميع مصادر الأصوات المرتفعة المزعجة التي تصيب الأذن بالكثير من الأضرار والأمراض للجهاز السمعي للكائنات الحية بمختلف أنواعها.

مصادر التلوث الضوضائي

  • الأجهزة الموسيقية مثل مكبرات الصوت والدي جي.
  • وسائل النقل المتنوعة مثل الطائرات والشاحنات والحافلات وغيرها من وسائل النقل.
  • الآلات المتنوعة مثل المعدات الصناعية وبعض الأجهزة الكهربائية وقاطعات الأشجار.

التلوث الضوئي

ينتج التلوث الضوئي عن مصادر الإضاءة الصناعية الضارة، مصادر الإضاءة ذات الإضاءة القوية جدًا، مصادر الإضاءة الخافتة جدًا.

الآثار السلبية للتلوث الضوئي

  • العديد من المشكلات الصحية للإنسان.
  • الخلل بالنظام البيئي حيث أن إضاءة التلوث البيئي تؤثر على إضاءة النجوم ليلًا.
  • إهدار كميات كبيرة جدًا من الطاقة الكهربائية.

أثر التلوث على صحة الإنسان

  • يسبب تلوث الهواء العديد من الأمراض الصدرية مثل الربو والحساسية وأمراض حساسية الأنف والجيوب الأنفية والحنجرة والسعال وصعوبة في التنفس ومشكلات في القلب والرئتين والإصابة بالسرطان وأمراض العين بالإضافة إلى تلف الجهاز العصبي والجهاز المناعي وغيرها من الأمراض.
  • ينتج عن تلوث الماء الكثير من الأمراض المزمنة مثل أمراض الجهاز الهضمي وأمراض الجهاز البولي وأمراض الجهاز التنفسي والإسهال والتهاب الكبد وأمراض القلب والأوعية الدموية والإصابة بالسرطان.
  • يؤدي تلوث التربة إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والتي تشمل أمراض الجهاز الهضمي والمناعي وتسبب الضعف العام للجسم وأمراض الكبد والجهاز التنفسي.
  • التلوث الضوضائي مصدر للإصابة بالكثير من الأمراض للأذن منها ضعف السمع والتهابات الأذن وطنين الأذن المستمر.
  • يسبب التلوث الضوضائي أيضا بعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، الصداع الشديد، الإجهاد، اضطرابات في النوم، التوتر الذي يؤدي إلى تداخل الكلام مع بعضه عن التحدث.
  • يؤدي التلوث الضوئي إلى الإصابة بأمراض العين والتوتر وأمراض الجهاز العصبي.

اقرأ أيضا: حوار بين شخصين عن النظافة والتلوث

أضرار التلوث على البيئة

أولًا أضرار تلوث الماء

يؤثر تلوث الماء على البيئة بشكل كبير وينتج عنه أضرار جسيمة ومنها

  • تؤثر ملوثات المياه على السلسلة الغذائية، فالملوثات مثل الزئبق والرصاص والكاديوم والزرنيخ تتغذي عليها الكائنات البحرية الصغيرة ثم تأكل الكائنات البحرية الكبيرة تلك الكائنات الصغيرة التي تحتوي على السموم ثم يأكلها الإنسان والكائنات البشرية الأخرى.
  • كما أن زيادة تركيز بعض العناصر الغذائية مثل الفسفور والنيتروجين في الماء يؤدي إلى نمو الطحالب السامة التي تأكلها بكتيريا البحيرات، وذلك يقلل نسبة الأكسجين في الماء وينعكس ذلك بالسلب أيضا على الكائنات التي تعتمد على الأكسجين في عملية التنفس الخاصة بها.
  • تحطيم النظم البيئية، حيث ربما يؤثر التلوث المائي على انهيار النظام البيئي كله إذا لم يتم السيطرة عليه.

ثانيًا أضرار التلوث الهوائي

  • يؤدي انبعاث بعض المواد السامة مثل مركبات الكربون وغيرها إلى تلف طبقة الأوزون.
  • التأثير على الحياة البرية، حيثما ينتج عن التلوث الموجود في الهواء حدوث تشوهات خلقية، يمكن أن يؤدي تعرض الحيوانات لكميات كبيرة من السموم إلى موت الكثير من الحيوانات.
  • تغير المناخ يحدث نتيجة وجود كميات كبيرة من الغازات السامة الضارة في الغلاف الجوي مثل غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يؤدي إلى حدوث ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • تكون الضباب في الجو وينتج حينما تتعرض الملوثات الضئيلة الموجودة في الهواء لضوء الشمس، حيث تحجب تلك الضباب ضوء الشمس وبالتالي تصبح الرؤية غير واضحة على الإطلاق.
  • تكون الأمطار الحمضية التي تحتوي على كميات كبيرة جدًا من أحماض الكبريتيك والنيتريك التي تلحق الضرر بالتربة والأشجار والمباني بالإضافة إلى المياه.

كيفية التصدي للتلوث

  • تركيب مرشحات على المصانع لتنقية الهواء من أضرار التلوث.
  • تركيب فلاتر لتنقية المياه التي يتم التخلص منها في نهر النيل.
  • عدم استخدام مكبرات الصوت المزعجة واستبدالها بالآلات الموسيقية ذات الصوت المنخفض.
  • عدم إلقاء جثث وبقايا الحيوانات الميتة في المياه وتلويثها.
  • زرع العديد من الأشجار التي تعمل على فلترة وتنقية الهواء وإمداد الكائنات الحية بالأكسجين اللازم للحياة.
  • تجنب إلقاء مخلفات العناصر السامة الضارة مثل الزرنيخ والزئبق والرصاص وغيرها من المواد الضارة السامة في المياه.
  • استخدام المبيدات الحشرية بكميات مناسبة وعدم تصريف الباقي منها في المياه.
  • إعادة تدوير المخلفات وعدم التخلص منها أو حرقها.
  • استخدام روث وفضلات الحيوانات في صناعة الأسمدة العضوية وعدم إلقائها في المياه.
  • استخدام المنتجات الصديقة للبيئة والتي لا تؤثر بالسلب عليها.
  • التقليل من استخدام العطور والعبوات المضغوطة لأن ذلك يسبب تلف طبقة الأوزون وينتج عن تلفها ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • استخدام الأدوات الكهربائية الموفرة للطاقة الكهربائية وعدم التبديد في استخدام الكهرباء ويجب استخدامها عند الحاجة إليها فقط.
  • استخدام الأدوات ذات الأصوات المنخفضة والتي لا تسبب أي ضوضاء أو إزعاج.
  • إلقاء القمامة في الأماكن المخصصة لها وعدم رميها في المياه أو على الأرض.

قد يهمك: حوار بين شخصين عن التلوث

خاتمة موضوع تعبير عن أثر التلوث على صحة الإنسان

التلوث من أخطر المشكلات التي تواجه الإنسان وتؤثر على صحته بالسلب في حالة عدم اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لخطر التلوث.

يجب على الإنسان المحافظة على البيئة من أي تلوث والحد من استخدام الملوثات التي تضر البيئة.

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن موضوع تعبير عن أثر التلوث على صحة الإنسان ونأمل أن يكون موضوعنا حاز على إعجاب سيادتكم.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.