موضوع تعبير عن تجهيزات العيد

موضوع تعبير عن تجهيزات العيد، قد من الله على المسلمين بعيدين وهما عيد الفطر وعيد الأضحى، عيد الفطر يأتي بعد شهر من الصيام والتعب والمشقة وهو شهر رمضان ليفرج عن المسلمين ويبعث فيهم السعادة.

أما عيد الأضحى فيأتي في اليوم العاشر من ذي الحجة، وهناك بعض التجهيزات التي يقوم بها الناس للاستعداد لاستقبال العيد، تابعونا في هذا الموضوع حتى نتعرف على هذه التجهيزات.

عناصر موضوع تجهيزات العيد

  • مقدمة عن موضوع تجهيزات العيد.
  • العيد عند المسلمين.
  • تجهيزات ما قبل العيدين.
  • دور الوالدين في تحضير الأطفال لاستقبال العيد.
  • آداب العيد عند المسلمين.
  • الأطعمة التي يتم تجهيزها للعيدين.
  • تحضير الزينة للاحتفال بالعيد.
  • الأزياء التي يتم ارتدائها في العيد.
  • خاتمة لموضوع تجهيزات العيد.

تابع أيضًا: موضوع تعبير عن يوم العيد

مقدمة عن موضوع تجهيزات العيد

يستعد العالم الإسلامي بأكمله في كل عام عقب شهر رمضان في أول شهر شوال لاستقبال عيد الفطر المبارك.

وبعد ذلك بفترة لا تقل عن شهرين يبدأون في الاستعداد لعيد الأضحى المبارك وذلك في اليوم العاشر من شهر ذي الحجة.

وهذين العيدين يبعثان السعادة والفرحة في قلوب المسلمين، ولذلك فيقوموا باستعدادات كثيرة لاستقبال هذين العيدين.

وفي هذا الموضوع سنتعرف أكثر على ذلك.

 العيد عند المسلمين

إن الأعياد هي مصادر السعادة والبهجة عند المسلمين وغير المسلمين، وهناك أنواع كثيرة من الأعياد فهناك الأعياد الإسلامية التي تتمثل في عيد الفطر وعيد الأضحى المباركين.

وهناك أيضًا الأعياد والاحتفالات القومية مثل عيد العمال وعيد شم النسيم.

تمثل الأعياد قيمة كبيرة عند كل الناس وينتظرونها كل عام ليقوموا بمظاهر السعادة والفرحة وتنتشر هذه المظاهر في كل مكان قبل العيد.

تجهيزات ما قبل العيدين

تبدأ التجهيزات للعيد قبل مجيئه بفترة لا تقل عن أسبوع، فيجتمع الأصدقاء معًا أو أفراد الأسرة ويبدأوا في التجهيز للعيد.

ومن أجل ذلك يقوموا بتحضير الزينة وكروت للتهنئة بالعيد.

علاوة على ذلك فهم يقوموا بتجهيز الملابس التي سيقومون بارتدائها في العيد.

ومن ناحية أخرى فهناك بعض الأسر تقوم بتحضير مجموعة من الهدايا ويقومون بتقديمها لأصدقائهم في العيد.

ومن جهة أخرى فيتم تنظيف المنزل وتعليق بعض الزينة لكي يصبح مستعدًا لاستقبال الضيوف.

وقبل كل شيء لابد من معرفة أن هناك بعض التحضيرات تخص عيد الفطر وبعض التحضيرات تخص عيد الأضحى.

فعلى سبيل المثال قبل عيد الفطر تقوم الأمهات في بعض الدول العربية ومنها مصر بتجهيز كمية مناسبة من الكعك والبسكويت والحلويات.

تكفي لجميع أفراد الأسرة ويتم تقديمها للأقارب والأصدقاء الذين يزوروهم في العيد.

أما بالنسبة لعيد الأضحى فيقوم المقتدرين ماديًا من المسلمين بتجهيز كبش أو بقرة أو أي حيوان يصلح أن يكون أضحية.

ليقوموا بذبحه في عيد الأضحى اقتداء بخليل الله إبراهيم عليه السلام.

استعدادات أخرى للعيدين

من الممكن إقامة الحفلات وزيارة الأهل والأقارب، كما يمكن إيجاد أفكار جديدة للأطعمة والحلويات ومشاركة الأطفال في إعدادها.

ومن ناحية أخرى فيمكن للأسر تحضير هدايا مميزة وتقديمها لبعضهم البعض في أوقات الأعياد.

بالإضافة إلى إقامة بعض المسابقات الترفيهية بين الأشخاص وبعضهم وبين الأطفال وبعضهم كنوع من أنواع الترفيه والتسلية.

ومن الممكن أيضًا التخطيط للقيام ببعض الرحلات التي تستغرق يوم أو يومين في أثناء فترة العيد للاستمتااع مع الأسرة والأصدقاء.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن العيد القومى لمحافظة السويس

دور الوالدين في تحضير الأطفال لاستقبال العيد

من أجل اليمن فلابد أن يقوم الآباء والأمهات بجهيز أولادهم نفسيًا لاستقبال العيد وفيما يلي سنتعرف على دورهم تجاه أولادهم.

في ذلك الوقت الذي يسبق العيد من الضروري أن يعلم الآباء والأمهات أطفالهم كيفية ترديد تكبيرات العيد.

والوقت الذي يجب التكبير فيه وصيغة تكبيرات العيد حتى يتقنوها ويرددوها وقت صلاة العيد.

ومن جهة أخرى فلابد من مشاركة الطفل في توزيع زكاة الفطر على الفقراء والمساكين وبالمثل توزيع لحوم الأضاحي على مستحقيها والمحتاجين إليها.

بالإضافة إلى ترسيخ أهمية الصدقة بداخلهم وتوضيح كيفية تأديتها.

وبصفة عامة لابد من اصطحاب الأطفال في الصلاة وتعليمهم قواعد الصلاة وآدابها ولاسيما صلاة العيد ويتم اصطحابهم لتأديتها لكي يعتادوا على تعظيم شعائر الله.

ومما لا شك فيه أنه لا يصبح العيد عيدًا بدون زيارة الأقارب والأصحاب والجيران فلابد من ترسيخ مباديء صلة الرحم عند الأبناء وتعريفهم على أهميتها وقيمتها العظيمة عند الله.

وفي حالة وجود بعض المشاحنات والخصام بين الناس وبعضهم فلابد من الصفح والتسامح.

كما أنه من الضروري ترسيخ هذه المبادئ عند الأطفال لينشئوا على مبادئ التسامح.

وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “تبسمك في وجه أخيك صدقة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم لكي يعرفوا أهمية التبسم والبشاشة في وجه الآخرين لاسيما في وقت الأعياد.

وفي العيد من الضروري اصطحاب الأطفال إلى المنتزهات والحدائق ومشاركتهم في اللعب والمرح.

بالإضافة إلى ذلك فيجب تعليم الأبناء واجبهم تجاه الأيتام والفقراء والمساكين في العيد وضرورة تهنئتهم ومشاركتهم في الاحتفال.

آداب العيد عند المسلمين

هناك العديد من الآداب التي يجب اتباعها لاسيما في العيد وسنوضح أهم هذه الآداب فيما يلي.

فعلى سبيل المثال فيعد من الآداب أن يغتسل المسلم والمسلمة قبل الذهاب إلى صلاة العيد لكي يعظموا شعائر الله ويقيموا صلاة العيد بلمسة من النظافة والجمال.

وعلاوة على ذلك فيفضل تناول بعض الطعام قبل الذهاب لأداء صلاة عيد الفطرالمبارك.

ومن جهة أخرى فيفضل تناول الطعام بعد الانتهاء من صلاة عيد الأضحى المبارك.

وزيادة على ذلك فمن أهم سنن العيد هي التكبيرات حيث يقوم جميع المسلمين بالتهليل والتكبير في يوم العيد ولاسيما في وقت صلاة العيد.

ومن ناحية أخرى فلابد من قيام المسلمين بتهنئة بعضهم البعض بعبارات جميلة تخص العيد من مثل عيد سعيد وعيد مبارك.

بالإضافة إلى ذلك فيجب على المسلمين جميعًا كبار وصغار أن يحرصوا على ارتداء ملابس نظيفة واتخاذ بعض الزينة.

حيث يقوم الرجال بارتداء أجمل الملابس والتطيب بالعطور الجميلة قبل الذهاب لصلاة العيد، وبالطبع لابد من نقل ذلك إلى الأطفال حيث يرتدون هم أيضًا ملابس نظيفة ويتعطرون لأداء صلاة العيد.

الأطعمة التي يتم تجهيزها للعيدين

في الوقت الذي يقوم فيه المسلمون بالاستعداد للعيد فيقومون بإعداد بعض أنواع الكعك والبسكويت والحلويات ليتم تقديمها في العيد للأسرة والأقارب والجيران والأصدقاء حين زيارتهم لهم.

ولكن لابد من الحرص وعدم الإسراف في الكميات حتى لا يدخل تحت قائمة التبذير والإسراف الذين نهى عنهما الله ورسوله.

منذ قديم الزمان ولا زال تحضير بعض الأطعمة الخاصة بالعيد مظهر من مظاهر العيد والاستعداد له.

فعلى سبيل المثال في عيد الفطر يعدون الكعك والحلويات كما ذكرنا،وفي عيد الأضحى يتم إعداد الأطعمة الخاصة باللحوم الناتجة من الأضاحي لتناولها مع الأهل والأصدقاء.

وقد انتقل ذلك للأطفال وأصبحوا يعتقدون في أن هذه الأطعمة مظهر من مظاهر الاحتفال الخاص بالعيد.

تحضير الزينة للاحتفال بالعيد

ومن جهة أخرى فلابد من مشاركة الأطفال على كتابة بعض الملصقات وكروت للعيد ويكتبون عليها بعض جمل التهنئة بالعيد، ومن الممكن مساعدتهم في كتابتها بعدة لغات مختلفة.

بالإضافة إلى معاونتهم في تصنيع بعض الزينات التي يتم تعليقها في أماكن متفرقة من المنزل بعد تنظيفه للشعور بمظاهر العيد.

الأزياء التي يتم ارتدائها في العيد

لابد من ارتداء ملابس جديدة ومميزة في الأعياد حيث أن ذلك مظهر من مظاهر الاحتفال بالعيد، كما يمكن للآباء اقتناء بعض الملابس المميزة كالقبعات أو بعض الاكسسوارات المميزة لأولادهم ليتم ارتدائها في العيد.

قد يهمك: موضوع تعبير عن الأسرة السعيدة للصف السادس بالعناصر

وفي النهاية نكون قد عرضنا في هذا الموضوع بعض التجهيزات والتحضيرات التي يجب الاهتمام بها في فترات الأعياد ولاسيما الملابس والزينة والأطعمة المستخدمة في هذه الأعياد.

نتمنى أن يعجبكم الموضوع كما نتمنى أن تقوموا بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة على الجميع ويستمتعون بالأعياد.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.