موضوع تعبير عن العيد ومظاهره

موضوع تعبير عن العيد ومظاهره، يعتبر العيد من المناسبات التي ينتظرها الجميع من كل سنة لكي تمتلئ الأجواء بالسعادة والفرحة، وخلق حالة من الحالات الإيجابية.

وذلك في جميع الأديان ولكن باختلاف الطقوس الخاصة بكل دين فلكل عيد بهجته وسعادته.

عناصر موضوع تعبير عن العيد ومظاهره

  • مقدمة عن العيد ومظاهره.
  • ماذا يقصد بالعيد.
  • مظاهر العيد بشكل عام.
  • ومظاهر خاصة بأعياد المسلمين.
  • مظاهر خاصة بالأعياد المسيحية.
  • ما واجبنا في العيد نحو الفقراء.
  • أحكام العيد بالنسبة للمسلمين.
  • آداب العيد.
  • الخاتمة.

اقرأ أيضا: موضوع تعبير عن يوم العيد

مقدمة عن العيد ومظاهره

العيد كلمة صغيرة ولكن تحمل بداخلها كثير من البهجة والسرور على الكبار والصغار.

فمجرد سماع كلمة العيد تسود حالة من السعادة والسرور على قلوبنا.

وذلك لأن كلا منا له ذكريات لا تحصى ولا تعد منذ أتينا إلى الدنيا.

وذكريات الطفولة وفرحتنا بملابس العيد الجديدة وصلاة العيد وتفاصيل أخرى كثيرة.

ماذا يقصد بالعيد؟

كلمة عيد كلمة مشتقة من الفعل عاد ويعني رجع ويقصد به أن العيد يعود على الجميع في ميعاد معين من كل سنة.

أي أن العيد يعني اسم لكل ما يُعتاد وتكرر ويعود.

وعندما يأتي العيد يصنع روح من السعادة والإيجابية والبهجة في نفوس الجميع سواء كبار أو صغار.

وينطبق ذلك على جميع الأعياد في جميع الأديان.

سواء الأعياد الخاصة بالمسلمين كعيد الفطر وعيد الأضحى.

أو الأعياد الخاصة بالمسيحيين كعيد الميلاد المجيد وعيد الفصح وعيد الغطاس وعيد دخول المسيح أرض مصر وعيد دخول المسيح القدس وعيد القيامة المجيد وعيد حلول الروح القدس وعيد العنصرة ونياحة العذراء وعيد الصعود

وهناك أيضًا أعياد وطنية وسياسية كعيد الشرطة وعيد تحرير طابا وعيد العمال وعيد تحرير سيناء وعيد 6 أكتوبر.

بالإضافة إلى ذلك أعياد مصرية كعيد الأم وشم النسيم وعيد وفاء النيل.

وتعتبر جميع الأعياد هبة ربانية ونعمة ومكافأة من الله سبحانه وتعالى للخلق على تعبهم في هذه الحياة وفي أداء العبادات.

 ماذا نفعل في العيد؟

يحرص الجميع على زيارة الأقارب والأهل والأحبة لتبادل التهنئة (ومن أشهر العبارات التي يهنئ بها الجميع كل عامٍ وأنتم بخير وعيد سعيد).

وفي الوقت نفسه يجمعون بعضهم البعض ويقومون بالذهاب إلى الحدائق العامة والمطاعم والمسارح والسينما.

وهناك أيضًا مجموعة من الناس يسافرون لقضاء وقت ممتع مع أسرتهم أو أصدقائهم إلى أي دولة للتعرف عليها وعلى معالمها السياحية وذلك من باب التغيير.

وهناك أيضًا أشخاص آخرون يحبون السفر إلى شواطئ ومناطق ساحلية للاستمتاع بالبحر والمناخ والصيد ولاستنشاق هواء نقي وبالأخص في فصل الصيف.

كما أن هناك أشخاص يستمتعون بقضاء العيد مع أسرتهم في البيت.

ولكن باتباع بعض التحضيرات كتزين البيت بالورد والأنوار وشراء كثير من الحلوى والمسليات وتحضير أفلام لمشاهدتها وتجهيز الطعام والمشروبات المفضلة لدى الجميع.

وقد نرى في معظم الأوقات القيام باستغلال الأعياد وإجراء مناسبات خاصة كالخطوبة والزواج وغيرها كثير.

قد يهمك: موضوع تعبير عن رأس السنة الميلادية

مظاهر العيد بشكل عام

لكل عيد مظاهره وطقوسه وتحضيراته الخاصة به.

ولكن تتفق جميع الأعياد في أجواء الفرحة وما تحققه من سعادة وسرور ويستقبل الجميع العيد بكثير من التحضيرات.

وقد تختلف الثقافات بين الشعوب ولكن تتفق أيضًا طقوس العيد في معظم دول العالم، وبالأخص الدول العربية.

فنسمع في جميع المناطق أصوات أناشيد ترحب بقدوم العيد من أجل رسم الابتسامة والفرح على وجوه الجميع.

ومن أهم مظاهر وطقوس معظم الأعياد المسلمة أو المسيحية هو شراء الثياب الجديدة وارتدائها في العيد.

ومن أهم وأبرز مظاهر العيد هو تبادل العيديات بين الكبار والصغار فيقوم الآباء والأمهات والجد والجدة وأفراد الأسرة والجيران والمعارف بإعطاء العيديات لأطفالهم.

وبالإضافة إلى ذلك امتلاء الشوارع بحبال الزينة والفوانيس الجميلة والأضواء المبهجة.

كما نرى حالة من ازدحام الناس في جميع الأماكن أثناء استعدادهم وتحضيرهم لقدوم العيد خاصة في جميع الأسواق.

سواء في محلات الملابس أو محلات الحلوى والتسالي أو محلات الأطعمة المختلفة.

وعلى الرغم من كل ذلك قد لا نستطيع حصر كل مظاهر العيد بأجواء مخصصة ومعينة.

وذلك لأن كثير من العائلات تقوم باختراع مظاهر وطقوس خاصة بها وتقوم بممارستها في كل عيد.

ولكن في النهاية نتفق على جمال جميع مظاهر العيد بكل صوره وجمال الروح التي يتركها في قلوبنا جميعًا.

وكأن به سحر يستطيع تحويل كل الألم إلى أمل.

مظاهر خاصة بأعياد المسلمين

هناك كثير من المظاهر الخاصة بأعياد المسلمين أي عيد الأضحى وعيد الفطر فقد يحرص المسلمين على شراء ثياب جديدة في العيد.

ثم يقوموا بالذهاب لتأدية صلاة العيد في المساجد العريقة والساحات الكبيرة.

وتمتلئ المساجد بالتواشيح الدينية والتكبيرات.

وبعد أداء الصلاة يقوم المسلمين بتبادل التهاني بين بعضهم البعض لقدوم العيد.

ونرى كثير من الشباب يقومون بتوزيع كثير من الهدايا على الأطفال من أجل نشر البهجة والسرور.

ويقوم أفراد الأسرة بتقديم العيديات للأطفال.

وقد يستغل المسلمون إجازة العيد لزيارة الأقارب ويعتبروها فرصة كبيرة وعظيمة لصلة الرحم والتقارب بين بعضهم البعض.

وهناك أشخاص يقومون بالذهاب إلى المقابر لكي يترحموا على أمواتهم، وقراءة لهم كثير من الآيات القرآنية.

وفي عيد الأضحى يقوم كثير من المسلمين بالأضحية ثم يقوموا بتوزيع اللحوم على الفقراء والأقارب.

ويقومون بطبخ لحوم الأضاحي ويتناولونها في الصباح.

مظاهر خاصة بالأعياد المسيحية

هناك كثير من المظاهر التي تخص أعياد الأخوة المسيحيين فقط مثل الصلاة في الكنيسة.

والقيام بوضع شجرة وتسمى شجرة العيد وتكون هذه الشجرة مزينة بالهدايا والورود الجذابة الجميلة وقد يكون ذلك في عيد الميلاد المجيد.

ويقومون أيضًا في عيد الفصح بتوزيع حلوى كثيرة وشوكولاتة وبيض ملون.

وبالإضافة إلى ذلك يتناولون أطعمة معينة خاصة بهم بالأخص في صباح العيد سواء في وجبة الغداء أو الإفطار.

ما واجبنا في العيد نحو الفقراء؟

يجب علينا جميعًا إسعاد الفقراء والمحتاجين في كل الأوقات ولكن بالأخص في الأعياد.

بكل السبل وكل ما نقدر عليه ونحاول إدخال منازلهم السعادة ورسم الابتسامة على وجوههم وخاصة الأطفال لكي يشعروا ببهجة العيد.

وذلك عن طريق تقديم لهم طعام وفي عيد الأضحى نقوم بتقديم لهم لحوم الأضاحي.

وإعطائهم أموال لشراء كل ما يحتاجونه ويمكن إعطائهم الصدقات التي أوجبها علينا الله سبحانه وتعالي قبل صلاة عيد الأضحى.

كما نقوم بشراء ملابس العيد للأطفال.

وإعطائهم أموال على هيئة عيديات لكي يشترون الحلوى وكل ما يريدونه ولا يشعرون بأنهم أقل من الآخرين.

أحكام العيد بالنسبة للمسلمين

قد حرم ونهى ديننا صوم يومي العيد فقال في حديث شريف عن أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ يَوْمِ الْفِطْرِ وَيَوْمِ النَّحْرِ ” رواه مسلم 827

آداب العيد

من أهم آداب العيد هو الاغتسال وخصوصًا قبل الخروج للصلاة.

فكان عبد الله بن عمر يغتسل يوم الفطر قبل الذهاب إلى الصلاة.

وقال سعيد بن جبير مأخوذ من بعض الصحابة (سنة العيد ثلاث المشي والاغتسال والأكل قبل الخروج).

وقد أكد النووي على اتفاق العلماء على الاغتسال وذلك أمر مستحب ولكن غير واجب.

ومن آداب العيد أيضًا وخاصة في عيد الفطر تناول تمرات أو أي طعام وذلك قبل الخروج إلى الصلاة.

وهناك حديث يحث على ذلك فقال البخاري عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يَغْدُو يَوْمَ الْفِطْرِ حَتَّى يَأْكُلَ تَمَرَاتٍ.. وَيَأْكُلُهُنَّ وِتْرًا. البخاري 953

وكان يفعل ذلك قبل الخروج إلى الصلاة للمبالغة في النهي تمامًا عن الصوم في ذلك اليوم.

وفي عيد الأضحى بعد الأضحية يجب توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين والأقارب.

ويفضل عدم الأكل من الأضحية إلا بعد أداء صلاة العيد

ويعتبر تناول الأضحية قبل الصلاة شيء غير مستحب ولكن ليس محرم.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الأسرة السعيدة للصف السادس بالعناصر

خاتمة موضوع تعبير عن العيد ومظاهره

في نهاية موضوعنا عن مظاهر العيد وعلمنا أن العيد هو سر البهجة والسعادة وانتشار الفرحة في كل مكان.

فيجب على الأغنياء إعطاء الفقراء والمحتاجين كل ما يقدروا عليه لكي يكملوا عليهم سعادتهم ويشعروهم بجمال العيد، ولكي يعم الخيرات والبركات في كل مكان.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.