كيفية كتابة المقال في التعبير الوظيفي

كيفية كتابة المقال في التعبير الوظيفي إن سؤال التعبير الوظيفي يعد احد أهم الأسئلة الأساسية بأي امتحان لمادة اللغة العربية بمختلف المراحل التعليمية ولجميع الطلبة سواء في المدارس الابتدائية أو الإعدادية أو الثانوية وكذلك هو احد أكثر الأسئلة تحصيلًا للدرجات في الامتحان، كما أن أهمية التعبير الوظيفي لا تقتصر على انه مجرد سؤال في الامتحان ولكنه له أهمية كبيرة بالنسبة للطلبة فهو يعد تدريبًا لهم على تكوين وجهات نظر تجاه القضايا المثارة حولهم والتعبير عما شكلوه من أراء،

فهو فرصة رائعة تجعل الطالب لديه القدرة للتعبير عن ذاته وجعله يطرح تساؤلات فكرية وأفكار وحلول لمعالجة بعض الموضوعات مما يساهم في بناء شخصية الطالب ويثقل ثقته بذاته وجعله يدرك مفهوم حرية الرأي والتعبير كأحد المفاهيم الأساسية منذ الصغر، ولكن هناك عناصر وخطوات أساسية لكتابة التعبير، وتختلف طريقة كتابة التعبير الوظيفي على حسب نوعه، حيث أن التعبير الوظيفي له أشكال مختلفة ومتنوعة منها البرقية والرسالة واللافتة والتلخيص وبطاقة الدعوة والإعلان والتقرير والمقال.

وسوف يكون موضوعنا اليوم عن طريقة كتابة المقال بأفضل صورة ممكنة وسنتناول كل عناصر المقال الجيد بالتفصيل

شاهد أيضًا: كيف تجيب على سؤال التعبير بسهولة

كيفية كتابة المقال في التعبير الوظيفي

إن المقال هو أحد أنواع التعبير الوظيفي الأكثر انتشارًا، وكتابة المقال في سؤال التعبير الوظيفي سواء في الامتحان أو في الفصل آمرًا ليس بصعب على الإطلاق ولكنه يحتاج إلى وجود مهارات ومواصفات معينة عند الطالب مثل القراءة النقدية والقدرة على نقد الأمور ومعالجتها بشكل ايجابي، أن يكون الطالب لديه شيء من الثقافة العامة والإلمام بشتى القضايا المطروحة في المجتمع حوله حتى يستطيع التعبير عنها ببساطة، ويحتاج إلى طالب مبدع قادر على ابتكار الحلول غير مقلد للحلول التقليدية التي سبق تناولها من قبل.

ويجب أيضًا أن يكون ملم وعلى دراية كافية بكل عناصر ومحتويات المقال، وهذا تحديدًا ما سوف نتناوله في موضوعنا هذا، حيث نعرض لكم بشكل بسيط أنواع المقالات وأهدافها ومحتويات كل مقال والأخطاء التي عادة ما يقع بها الطلبة أثناء كتابتهم للمقال.

مفهوم مقال التعبير الوظيفي

  • المقال هو عبارة عن موضوع يناقش بعض القضايا الفكرية بأسلوب نثري لا يلتزم بأي وزن أو قافية، حيث أن ما يرتكز عليه المقال هو طرح قضية ومحاولة معالجتها بشكل بسيط وسلس وإقناع القارئ بما يتضمنه المقال أو على الأقل تشجيع القارئ وإثارة عقله للبحث حول مضمون المقال وما تم طرحه من أفكار خلاله وبالتالي يكون كلا من الطرفين مستفيد.
  • فالطرف الأول وهو كاتب المقال، والذي يعبر عنه الطالب في حالة التعبير الوظيفي يكون مستفيدًا بعرض وجهة نظره وفكرته وجعلها محلًا للنقاش ما بين مؤيد ومعارض، وبالتالي يكتسب مزيدًا من الثقة بالذات.
  • وأما الطرف الثاني وهو المعلم القارئ لما يتناوله الطلبة في موضوع التعبير الوظيفي فهو يكون مستفيدًا من معرفة ما يدور في عقول الطلبة واكتشاف القدرات الكامنة لديهم وتطوير مهاراتهم.

أنواع مقالات التعبير الوظيفي

  • للمقالات أشكال عديدة تختلف أنماطها ومحتواها حسب اختلاف الموضوعات التي تتناولها تلك المقالات.
  • فهناك على سبيل المثال مقالات وصفية: تتطلب تلك المقالات وصف تفصيلي لقضية ما بحيث يشمل عرض تلك القضايا جميع ايجابياتها وجميع سلبياتها، ويتم توضيح كل جوانب تلك القضية مثل عوامل المكان والزمان الذي تحدث خلاله تلك القضية وتتميز ببساطة الأسلوب وسلاسته.
  • وهناك أيضًا المقال العلمي الذي يطرح بعض المشكلات أو الاكتشافات العلمية للنقاش وقد تستخدم تلك المقالات أسلوب أكثر صعوبة من المقالات الوصفية.
  • وأيضًا هناك ما يسمى بالمقال النقدي وهو الذي يقوم بنقد موضوع ما أو قضية، سواء كان ذلك النقد بالسلب أو بالإيجاب، وقد تعرض تلك المقالات حلولًا للموضوع محل النقد.

شاهد أيضًا: خطوات كتابة موضوع تعبير في الامتحان

أهداف مقالات التعبير الوظيفي

تهدف المقالات المطلوبة في موضوعات التعبير الوظيفي لعدد من النقاط مثل:

  • تشجيع الطالب على التعبير عن نفسه وقول رأيه بحرية.
  • تنمية المهارات اللغوية لدي الطالب.
  • جعل الطالب يكتسب ثقة برأيه ويشعره بأن هناك ضرورة ملحة تتطلب ضرورة الإفصاح عما يكمن لديه من أراء.
  • تحفيز الطالب على القراءة والبحث والاطلاع.
  • خلق جيل من الطلبة لديهم وعي وإدراك كافي لقضايا بلادهم الاجتماعية والسياسية.
  • خلق مزيد من التواصل بين الطلبة ومعلميهم حيث يكون التعبير الوظيفي أحد حلقات الوصل الهامة بين الطالب والمعلم، لأنه يجعل المعلم يعرف الأفكار التي تدور بعقول الطلبة لديه وتجعله قادرًا على مناقشتها معهم وتصحيح ما قد يساورهم من أفكار ومفاهيم خاطئة وتوطيد الأفكار الصالحة والمبدعة لديهم.
  • اكتشاف هوايات أخرى لدى الطلبة عن طريق تحفيز قدرتهم على البحث والاطلاع فيكتشفون ما لديهم من شغف.

العناصر الواجب توافرها داخل المقال

ينبغي أن يتوافر بالمقال الاتي:

  • عنوان رئيسي للمقال:

وينبغي أن يتسم بالوضوح والبساطة.

  • عناصر المقال:

يجب كتابة العناصر أو الأفكار الرئيسية التي سوف تطرحها في المقال بشكل موجز.

  • مقدمة عن موضوع المقال:

حيث يتوجب كتابة مختصر بسيط كتمهيد لما سوف يتضمنه المقال.

  • صلب الموضوع:

وهو المحتوى الأساسي المراد معالجته خلال المقال ويجب طرحه بأسلوب لغوي بليغ وبسيط في نفس الوقت، ويمكنك أيضًا الاستفادة ببعض من الاستشهادات سواء من القرآن الكريم أو الأحاديث النبوية الشريفة أو الشعر أو بعض الجمل النثرية والمقولات المأثورة.

  • خاتمة الموضوع:

يجب كتابة خاتمة قصيرة تلخص ما سبق أن تم عرضه في صلب المقال وتلخص أهم الحلول المطروحة إجمالًا.

ما الاختلاف بين المقال وغيره من أنواع التعبير الوظيفي؟

يختلف المقال عن البرقية والرسالة وغيرها من أشكال التعبير الوظيفي، حيث انه يتميز بكثرة عدد كلماته وفقراته، كما انه له أسلوب مختلف في السرد وتركيبات الجمل ليعطي الفرصة كاملة للطالب كاتب المقال في عرض جميع أفكاره أما الأنواع الأخرى من الرسائل والبرقيات وبطاقات الدعوة تتسم بقلة عدد الكلمات وقصر الجمل.

نصائح هامة لكتابة مقال جذاب

  • ينبغي أن تواصل القراءة في مجالات متنوعة علمية وثقافية واجتماعية حتى تستطيع تناول أي موضوع أيًا كان نوعه.
  • يجب أن تطلع على كل القضايا المجتمعية المطروحة على الساحة.
  • الحرص على طرح أفكار ايجابية خلال المقال.
  • الاهتمام ببساطة الأسلوب وقوة العناصر المطروحة داخله.
  • الحرص على تنظيم الموضوع وترتيب أفكاره.

أخطاء عليك تجنبها عند كتابة المقال في التعبير الوظيفي

عليك تجنب بعض الأخطاء التي قد تقع بها أثناء كتابتك للمقال على سبيل المثال يجب الاتي:

  • تجنب المقدمة الطويلة التي قد تصيب القارئ بالملل.
  • عدم تناول الموضوع بشكل سطحي ولكن يحب التعمق في جميع الأفكار المحيطة بالموضوع محل الدراسة.
  • تجنب عرض المقال بشكل عشوائي حيث يجب أن يكون الموضوع منظم ذو أفكار قوية.
  • عدم إهمال الجمل الاستشهادية حيث أنها تجعل الموضوع أكثر قوة وجاذبية ومتعة بالنسبة للقارئ.
  • تجنب قصر الموضوع أو زيادة طوله حيث يجب أن يكون عرض الموضوع مناسب للأفكار التي يطرحها.
  • عدم استخدام جملًا غامضة قد لا تكون واضحة أو غير مفهومة بالنسبة للقارئ حيث يجب أن يتسم الموضوع بالوضوح والبساطة.

شاهد أيضًا: كيفية الحصول على الدرجة النهائية فى موضوع التعبير

إذا تم مراعاة كل ما سبق عرضه فبالتالي سوف تجد أن موضوعك أصبح جذابًا بالنسبة لكل من يقرأه وتستطيع أيضًا من خلاله إيصال كل ما يدور في تفكيرك إلى معلمك، لذلك عليك ألا تشعر أن كتابة المقال مجرد تأدية مهمة ولكن يجب أن تحاول كتابة المقال المطلوب منك بشغف حتى تنجح في تناوله وعرض أفكاره.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.