10 اضرار للالعاب الالكترونية على الاطفال

10 اضرار للالعاب الالكترونية على الاطفال

إنتشرت في الفترة الأخيرة الكثير من الألعاب الإلكترونية التي يستخدمها الأطفال، وقد تنوعت بين الألعاب الذهنية والحركية وألعاب العنف، وهكذا تخلى الأطفال عن الألعاب التقليدية وتحولوا إلى ألعاب إلكترونية بها كثير من الضرر عليهم، فما هى تلك الأضرار ؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال المفيد الذي يقدمه لكم موقع ” ملزمتي ” التعليمي، فتابعوا معنا.

10 أضرار للألعاب الإلكترونية على الأطفال :.

لكل شيء الجانب السلبي والجانب الإيجابي، وكذلك الألعاب الإلكترونية وما سوف نذكره من أضرار لا يقتصر فقط على الصغار وإنما الكبار أيضاً، وهذه الأضرار كما يلي :

الضرر الإجتماعي للالعاب الالكترونية على الاطفال :.

  1. يتعرض من يعتاد على لعب الألعاب الإلكترونية إلى حالة من الإدمان، خاصةً عند فئة المراهقين والأطفال، وهذا يؤدي إلى حدوث خلل في النسيج الإجتماعي حيث يبتعد أفراد الأسرة عن بعضهم البعض، والعلاقات الإجتماعية تصاب بشيء من عدم التوازن، فنجد أن الطفل بسبب إعتياده على هذه الألعاب يتعلم السرعة في كل شيء، فلا يستطيع أن يحيا الحياة الطبيعية ذات الرتم المنخفض، مما يجعله يشعر بفراغ نفسي وشعور دائم بالوحدة، لأن ليس هناك من يجاريه في هذه السرعة سواء في المدرسة أو المنزل.
  2. الطفل عندما يمارس هذه الألعاب بكثرة تنمو لديه شخصيات إفتراضية غير موجودة في الواقع، فينفصل عن واقيعة المجتمع الذي يعيش فيه ويقوم بالتعامل مع الأفراد من حوله بمنطق شخصيات خيالية، فنجد يستخدم كثير من الأساليب العنيفة والشجار الدائم مع من حوله، لأنه في الغالب يتقمص إحدى هذه الشخصيات.
  3. تستطيع الألعاب الإلكترونية وخاصةً العنيفة منها، أن تجعل الطفل أناني لا يفكر إلا في قضاء حاجته الشخصية وإشباعها، دون أن ينتبه أن هناك من يقاسمه هذه الحياة، فنجد أن هناك مشاكل دائمة بين الأشقاء وبعضهم البعض بسبب أن كلاً منهم يريد أن يأخذ ما يريد، بعكس أي لعبة شعبية تقليدية، فكل الألعاب التقليدية تتميز بروح التعاون والمساواة فيها.
  4. تنميى الألعاب الإلكترونية سلوك غير مستحب في المجتمع، حيث نجد أن هناك ألعاب تقوم فكرتها الأساسية على مبدأ السرقة أو الإحتيال أو الإنفاق أو النصب، وكلها قيم يرفضها المجتمع ولا تنمي أي شيء جيد داخل نفس الطفل من قيم ومبادئ.
  5. عندما يعتاد الطفل على لعب أي لعبة إلكترونية تزيد بداخله قيم مجتمعات غريبة عنه، ويتعرض لمظاهر ثقافية غير موجودة حوله، مما يجعله في حالة إنفصال وصراع بين ما يوجد حوله بالفعل وما يمارسه من ألعاب على أرض الخيال.

اقرأ ايضًا : كيفية تربية الاطفال فى الاسلام

أضرار دينية للالعاب الالكترونية على الاطفال :.

  1. تم تصميم الألعاب الإلكترونية على أفكار وعادات ومجتمعات تدين بأديان أخرى، لا تتوافق مع التعاليم الدينية للطفل، فعادةً يجد الطفل نفسه أمام ثقافة دينية مختلفة عن ثقافته، مما يجعله مشوه من الداخل.
  2. تعمل الألعاب الإلكترونية على بث أفكار غير مقبولة في بعض الأحيان، فنجد هناك أفكار تحث على الإباحية والرذيلة، والتي يتأثر بها فئة المراهقين لأنهم يرون مشاهد بها الكثير من العُري في هذه الألعاب.
  3. عندما يتعلق الطفل بلعبة إلكترونية ويدمنها تجد الأسرة هناك صعوبة كبيرة في حث هذا الطفل على أن يقوم إلى الصلاة مثلاً، أو إلى تعليمه معنى صلة الرحم، فنجده دائماً منشغلاً بهذه الألعاب ولا يقوم إلى صلاة أو إلى حفظ القرآن بنفس الحماسة.

أضرار صحية للالعاب الالكترونية على الاطفال :.

  1. يصاب الطفل المدمن على الألعاب الإلكترونية بالعديد من الأمراض الخاصة بالجهاز العضلي، لأنه يتفاعل كما يرى في اللعبة بشكل مبالغ فيه من العنف والسرعة، مما يؤدي إلى إصابته مبكراً بآلام في العظام والعضلات.
  2. عندما يجلس الطفل لساعات طويلة أمام جهازه لكي يلعب الألعاب الإلكترونية يصاب بتقوس الظهر وآلام أسفل الظهر.
  3. أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن الإفراط في لعب الألعاب الإلكترونية يؤدي إلى إصابة إصبع الإبهام ومفصل الرسغ بشلل مؤقت لمدة دقائق، وعندما يتحرك الطفل تصحوا العضلات وترجع إلى حالتها الطبيعية، وقد أثبتت الدراسة أيضاً أن هناك عضلات لم تستطع أن تعيد إلى طبيعتها وتصاب بالشلل الكامل وتحتاج إلى علاج طويل حتى تعود إلى طبيعتها.
  4. يتأثر الطفل بشكل مباشر في عينه نتيجة جلوسه لساعات طويلة متعرضاً لإشاعة كهرومغناطيسية لها ميزة قِصر التردد، وهى إشاعة تصيب على المدى القريب قرنية العين بالعتمة.

أضرار سلوكية وأمنية للالعاب الالكترونية على الاطفال :.

  • للألعاب الإلكترونية الكثير من الضرر في جانب سلوك الأطفال وأمنهم، حيث نجد أن كثير من الألعاب تعتمد إعتماد كُلي على عنصر إستمتاع الطفل بقتل الناس وتخريب الممتلكات والإعتداء على الصغير والكبير، لأن الطفل يتقمص شخصية قاتل أو سارق.
  • تقوم الألعاب الإلكترونية بتعليم المراهقين والأطفال طرق جديدة لإرتكاب الكثير من الجرائم، واستخدام حيل في العقل لم يكن الطفل أو المراهق يعرفها لولا أنه يستخدم هذه اللعبة، حيث نجد أن إستعداد الجريمة يصل إلى أعلى مستوياته بل ويتم إستخدام فص من المخ خاص بإرتكاب الجرائم التي ليس لها مثيل، مما يجعل هناك نمو في عقل الطفل والمراهق لأفكار القتل ومهارات السرقة وممارسة العنف، وهذا يجعل هناك إحتمالية مستقبلية لإستخدام هذه الحيل في الواقع.

أضرار تعليمية :.

  • من المعروف أن الأوقات التي يقضيها المراهق أو الطفل في لعب هذه الألعاب يأخذ حيز كبير من يومه، مما يجعله يهمل الواجب المدرسي والتحصيل، كذلك تدفعه أحياناً لأن يتسرب من المدرسة ليذهب إلى أي مكان حتى يلعب هذه الألعاب، مما يجعله متأخر دراسياً، كما يجعله يبتكر أساليب جديدة للكدب حتى يتمكن من الهرب من الفروض المدرسية أو من المدرسة حتى يذهب إلى الأماكن التي تتيح له لعب هذه الألعاب.
  • عندما يتعود الطفل على لعب هذا النوع من الألعاب لأوقات طويلة، يؤدي هذا إلى إصابته بالبلاهة فيما يخص تحصيله الدراسي، فتفكيره كله يكون منصرفاً فيما يلعبه وما يقوم به من دور في اللعبة، وفي أحيان كثيرة يظل الطفل والمراهق مستيقظ لأوقات متأخرة الليل فلا يستطيع الإستيقاظ للذهاب إلى تعليمه، وعندما يذهب إلى المدرسة يتلقى دروسه وهو نائم مفتقداً إلى التركيز، مما يجعله يفشل دراسياً.

اقرأ ايضًا : كتاب تعليم اللغة العربية للاطفال الصغار

الأنواع المختلفة للألعاب الإلكترونية :.

هناك عدة تصنيفات للألعاب الإلكترونية تم وضعها على حسب الفئة التي تستخدمها وكذلك هدفها، وهى كالتالي :

العاب ذكاء :.

هذه الألعاب تقوم على أساس إستخدام العقل وطريقة تفكيره المنطقية، حيث يجب على اللاعب أن يتخذ قرار يحتاج إلى تفكير حتى يعرف ما هى النتائج، ومن أشهر هذه الألعاب الإلكترونية حالياً : الشطرنج – الداما.

العاب إثارة ومتعة :.

وهذه الألعاب لا تقدم للطفل سوى طريقة لضياع الوقت وكسر الملل، وفيها تقوم الفكرة الأساسية على التفاعل بين أكثر من لاعب، وتتدرج مستويات اللعبة حيث تبدأ سهلة ثم تتدرج في الصعوبة، وقد تم تصميم هذا النوع من الألعاب بشكل جذاب جداً.

وخاصةً فيما يخص الأصوات والصور والجرافيك، وهى ألعاب ليست ذات فائدة، وهى التي تسبب الأضرار المختلفة لفئة المراهقين والأطفال.

شاهد أيضًا : كيفية بناء شخصية الطفل

العاب تعليمية :.

هذا النوع من الألعاب يجمع بين المتعة والتعليم، حيث يقوم بتوفير كم من المعلومات بإسلوب شيق مسلي، وبها الكثير من الأنواع، فمنها أنواع تغطي المجال الرياضي والتاريخي والعلمي وأيضاً اللغات، وهى من الألعاب الهامة جداً والي قد قامت بمساعدة المعلمين في تحصيل الدروس للأطفال، خاصةً عندما تقوم اللعبة بشرح حروف أو أرقام أو طريقة الكتابة أو النطق.

قد يعجبك ايضًا
تعليق 1
  1. Eyad AbuEmira يقول

    شكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.