كيفية حساب الكالوري التي يحتاجها الجسم يوميًا

كيفية حساب الكالوري التي يحتاجها الجسم يوميًا نجد أن جسم الإنسان بحاجة ملحة إلى سعرات حرارية لكي يتمكن من انجاز المهام بدون تعب وتعويض الجسم من أي نقص يحدث له، ولكن من السهل معرفة ما يحتاجه جسمنا بشكل يومي والعمل على توفيره بكل سهوله لكي يكون بنشاط دائم يوميًا، ونجد أن الاحتياج يختلف من بين الرجل والمرأة، فكل منهم يختلف عن الأخر من حيث السعرات التي يحتاجونها، لذلك سوف نتناول كل ما يخص هذه الاحتياجات من خلال هذا المقال كيفية حساب الكالوري التي يحتاجها الجسم يوميًا.

ما هي الكالوري أو السعرات الحرارية؟

  • إن السعرات الحرارية هي الطاقة الحرارية اللازمة للجسم لكي يتمم عمله بشكل مستمر، ويحصل الجسم على هذه الطاقة عبر تناوله للطعام، فالطعام هو الذي من خلاله يحصل جسم الإنسان على كل ما يريده من هذه السعرات.
  • ونجد أن هذه السعرات تتمثل في دهون، بروتينات، كربوهيدرات، فكل هذه السعرات لها أهمية كبيرة في جسم الإنسان بشكل يومي فنجد أن كل من الكربوهيدرات، والبروتينات لكل غرام منهم يوجد أربع من الوحدات الحرارية، بينما نجد الدهون يتواجد في الغرام الواحد منها تسعة من الوحدات الحرارية.

شاهد أيضًا: بحث عن الغذاء الصحي والغير صحي

ما هي العوامل المؤثرة في طريقة حساب السعرات الحرارية؟

يوجد عوامل هامة لها تأثير كبير عند حساب نسبة السعرات الحرارية منها:

عمر الإنسان

  • نجد أن زيادة السعرات تكون بزيادة الحركة والنشاط، لذاك فسن الشباب يحتاج إلى العديد من السعرات الحرارية اللازمة لتعويض الجسم عن كمية الحركة الكبيرة التي يقوم بها، ومعنى هذا أنه مع تقدم الشخص في عمره تقل هذه الحركة، ويقل نشاط الأشخاص بشكل كبير، لذلك يقل احتياجات الجسم من السعرات الحرارية اللازمة للجسم.

معدل الأيض

  • ويعرف بالطاقة التي يحتاجها كل شخص كل يوم لكي يحيا ويظل باق في الحياة، وتكون متزايدة بشكل طردي مع العضل المتواجد بالجسم، والماء، والعظام، مع كل كتلة الجسم بشكل عام.

اختلاف الجنس

  • يكون اختلاف الجنس من أحد العوامل التي تؤثر على استخدام السعرات الحرارية، فنجد أن السعرات اللازمة للذكور ليست متساوية مع السعرات اللازمة للإناث، بحيث يكون طاقة الذكور أكبر بكثير من طاقة الإناث لهذا يلزم أن يتزودوا بسعرات حرارية أكبر تتناسب مع قدراتهم وقوتهم ونشاطهم الزائد في كل شيء.

النشاط

  • فنجد أنه كلما كان هناك نشاط كبير ومجهد، لزم لهذا أن يكون هناك سعرات حرارية تعوضه، بحيث نجد أن هناك أنشطة معينة مثل الملاكمة، والسباحة، وركوب الخيل، ورفع أثقال وغيرها من الأنشطة لكل منها سعرات حرارية خاصة بها تحسب في الساعة الواحدة.

درجة الحرارة المتواجدة في البيئة

  • نرى أنه عندما تنقص درجة الحرارة داخل الجسم، فيقوم الجسم بعمل جهد وطاقة أكبر لكي يعوض هذه النسبة من الانخفاض.

كم النسبة التي يحتاجها أي جسم من السعرات الحرارية له

  • نجد أن السعرات الحرارية لها أهمية في جسم الإنسان، زيادة هذه السعرات لا يكون له أي فائدة سوى حدوث مشاكل خطيرة منها زيادة الوزن، فنجد أن الأجسام التي لا تفعل أي نشاط لا تحتاج إلى نسب كبيرة من السعرات الحرارية.
  • لأنه إن زادت علية أي من السعرات الحرارية تراكم على شكل دهون، فهناك نسب لمن لا يفعلون أي نشاط وهي من ألفين إلى ثلاثة ألاف سعر، والإنسان الذي يقوم بأي مجهود يحتاج من ألفين ونصف إلى ثلاثة ونصف سعر حراري.
  • ونجد أن الرياضيون لعم وضع مختلف فيحتاجون نسب كبيرة من السعرات الحرارية لتعويض ما يفقدونه بالممارسة التي يقومون بها، فتصل النسبة إلى أربعة ألاف، فعند معرفة نوعية الجسم وما يقوم به من عمل فسوف يكون من السهل معرفة ما يحتاجه من سعرات حرارية.

شاهد أيضًا: كيفية حساب النسب المئوية في الرياضيات

معادلات هامة تساعد في حساب السعرات الحرارية

نجد أن هناك معادلات هامة لمعرفة السعرات الحرارية وهي:

المعادلة الخاصة بهاريس بنديكت

  • هذه المعادلة تكون من أفضل المعادلات وأكثرها معرفة، حيث تهتم بعمر الشخص، ووزنه، وجنسه، ونشاطه أيضًا، فنجد أيضًا أن من خلالها يوجد فرق بين الذكر والأنثى، ولا ننسى المجهود الذي يبذل لحساب السعرات بطريقة صحيحة.

معادلة خاصة بمنظمة الصحة

  • اهتمت المنظمة عند قياس السعرات الحرارية بالوزن، والعمر، والجنس ولكنها لم تهتم بطول الإنسان نهائيًا، ولكن نجد أيضًا أن الذكور لهم النصيب الأكبر من خلال هذا نظرًا لنشاطهم الزائد.

المعادلة الخاصة بميفلين سانت

  • تتم من خلال هذه المعادلة إعطاء الجسم الطاقة من خلال الحد الأدنى لها، لكي يتمكن من القيام بكل ما يجب فعله.
  • وهناك معادلة هامة من بين هذه المعادلات وهي المعادلة الخاصة بميلفين، فهي التي تكون بشكل صحيح لذلك نجدها منتشرة في العديد من أماكن العالم.

هل درجة النشاط تؤثر في كمية السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم

  • بالطبع كلما زاد النشاط كان لابد من زيادة احتياجات الجسم للسعرات الحرارية لكي تعوضه بالطاقة اللازمة لكي يتمم هذا النشاط، فنجد أن من يقوم مثلا برفع أثقال فيحتاج إلى سعرات عالية جدا، فهو سوف يستهلك نسبة كبيرة من سعراته وتصبح طاقته أقل.
  • لذلك سيسارع إلى تعويض جسمه بسعرات أخرى تقوم بتعويضه عما فقده، ولكي تمده بالطاقة التي تلزمه لكي ينجز مهامه بدون صعوبة، لذلك علينا الاهتمام بكل ما يحتاجه الجسم طاقة لازمة له.
  • فنجد أن الرجل لابد من أن يكون استهلاكه للسعرات لا يكون أقل من ألف وخمسمائة سعر حراري، ولكن النساء تكون أقل من ذلك فيلزم فقط ألف ومائتين سعر حراري.

كيف يمكن أن أحسب السعرات الحرارية اللازمة للجسم

  • نجد أنه بالنسبة للرجل إن كان لا يعمل فيحتاج إلى أن نضرب وزنه عن طريق الباوند في ١٣، وإن كان من العاملين فسوف نحصل على الكمية المطلوبة نتيجة ضرب الوزن أيضا بالباوند في ١٥، ولكن بالنسبة إلى المرأة، فسنجد أن الأمر يختلف فإن كانت تعمل فنحتاج إلى أن يتم ضرب وزنها بالباوند في ١٢.
  • ولكن إن كانت بدون عمل نقوم بالضرب في ١٠، ونجد أن هذا الاختلاف يكمن عن طريق اختلاف احتياج الرجل والمرأة، حيث أن الرجل يحتاج إلى طاقة أكبر من جسم المرأة.
  • وبالنسبة للاختلاف بين العامل وغير العامل نجد أن من يعمل يحتاج إلى طاقة أكبر لأنه يتحرك ويحرق ما بجسمه من سعرات فيحتاج إلى أن يعوضها عن طريق الطعام الذي يحتوي على النسب المناسبة للجسم.

شاهد أيضًا: كيفية مذاكرة الرياضيات، 15 نصيحة سوف تساعدك في مذاكرتها

لقد أوضحنا من خلال هذا المقال كل ما يخص كيفية حساب الكالوري التي يحتاجها الجسم يوميًا أو السعرات الحرارية، فأوضحنا احتياج الجسم إليها ومدى أهميتها، ثم عرفنا العوامل التي تؤثر في الحساب، كما تعلمنا حساب السعرات اللازمة لكل من الرجل والمرأة، وكم النسبة داخل كل جسم، وقمنا باستخدام معادلات اهتمت بهذه السعرات أيضًا.

قد يعجبك ايضًا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.