أسباب تلوث الهواء ومخاطره

أسباب تلوث الهواء ومخاطره، الهواء وعناصره هو أساس وجود الإنسان على وجه الأرض وبقاءه والتعايش مع المخلوقات الأخرى، حيث نظم الله الأرض ومن عليها وجعلها في أفضل صورة، ونظمها ليستفيد كل مخلوق من الأخرى.

فجعل الإنسان يستنشق الأكسجين الذي يخرجه النبات، كما جعل النبات يتغذى على ثاني أكسيد الكربون الذي يخرجه الإنسان.

لذلك يجب علينا الحفاظ على هذه النعمة، ونقدم لكم هذا المقال بعنوان أسباب تلوث الهواء ومخاطره، فتابعونا.

عناصر موضوع أسباب تلوث الهواء ومخاطره

  • تعريف تلوث الهواء.
  • أسباب تلوث الهواء.
  • مخاطر تلوث الهواء.

قد يهمك: تقرير عن التلوث البيئي جاهز

مقدمة موضوع أسباب تلوث الهواء ومخاطره

من الجدير بالذكر أن تلوّث الهواء ينتج عن وجود مواد غازية، أو سائلة، أو صلبة قد تؤدي من دورها إلى تغيير كبير في مكونات الهواء.

أو تتسبب في إلحاق المواد الضارة والسامة في الهواء وتغيير من نسبة العناصر المكونة للهواء.

وبالتالي يلحق الضرر بالإنسان والحيوان والنبات وكل مخلوق على وجه الأرض.

وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن أسباب تلوث الهواء ومخاطره، فتابعونا

تعريف تلوث الهواء

تلوث الهواء يمكن تعريفه على أنه القيام بأي أفعال وممارسات قد تلحق الضرر بالهواء والغلاف الجوي.

ومن هذه الأمور ما يحدث بشكل طبيعي دون تدخل الإنسان، ومنها ما يقوم بها الإنسان من أخطاء تؤدي إلى المخاطر واضطرابات في اتزان عناصر الهواء.

أسباب تلوث الهواء

عوادم السيارات

عوادم السيارات هي المنبع الأول  لتصدير أول أكسيد الكربون والرصاص وأكاسيد النيتروجين في الهواء، وكذلك المركبات العضوية المبعثرة في الجو.

وفي حين أن عوادم السيارة الواحدة عادة ما تكون قليلة، ولكن عند حساب عوادم  ملايين السيارات في حول العالم سواء كان في المدن أو الريف.

يمكن أن يؤدي ذلك إلى انبثاق كمية كبيرة جدا من عوادم السيارات الضارة حول الكوكب.

لذلك قررت الكثير من الجمعيات المجتمعية ووكالة حماية البيئة أن قيادة السيارات الخاصة هي السبب الرئيسي في إصابة الكوكب بتلوث الهواء الجوي الذي أصبح أخطر أنواع الملوثات في عصرنا هذا.

لذلك ينصح باستخدام وسائل النقل الجماعي كلما أمكن ذلك، بالإضافة إلى إجراء الفحص الدوري للسيارة القديمة والحديثة للحفاظ على مستوى العادم الذي يخرج منها.

كما يفضل تجنب القيادة إلا في حالة الضرورة أو الخروج للعمل وعدم استخدام السيارات في أي مهمات غير مهمة.

وينصح بالتخطيط  في استخدام السيارات الهيدروجينية أو الكهربائية الحديثة التي لا تسبب أي عوادم للسيارات.

وبالتالي تقلل بشكل كبير من تلوث الهواء.

وفي هذا الإطار يمكن أيضًا أن نوفر الكثير من المال الذي ينفق على استخدام الوقود للسيارات.

وبالتالي نساعد في حماية البيئة.

الصناعة

  • تعتبر الصناعة هي المسبب الثاني من مسببات التلوث الهوائي بالرصاص وثاني أكسيد الكربون بعد عوادم السيارات.
  • كما تعتبر الصناعة هي المصدر الأكثر شيوعا لصعود أكاسيد النيتروجين بالإضافة إلى المركبات العضوية المتطايرة في الغلاف الجوي.
  • كما ينتج الكثير من أنواع الصناعات هذه الأكاسيد والمركبات بشكل كبيرة من خلال الآلات والمعدات التي تستخدم الوقود.
  • ومثال على هذه الصناعات:
    • الصناعات الغذائية والدوائية بالإضافة إلى صناعة الإسمنت الذي يعد أخطر أنواع الصناعات في إنتاج مخلفات المصانع والعوادم في الهواء.
  • كما يعد التعدين وإنتاج النفط والغاز والصناعات الكيميائية من الصناعات الخطرة التي تؤثر على الغلاف الجوي.
  • وتندرج مرشحي النفط أيضا تحت خط هذه الصناعات في الكثير من البلاد، وبالتالي يعتبر إنتاج الطاقة مصدراً هامًا ورئيسيًا لتلوث الهواء.
  • بالطبع محطات توليد الطاقة التي تعمل بالفحم تلعب دورًا هامًا في تلوث الهواء.
  • حينما تعد مولدات الديزل مورد رئيسي ومتزايد في الأحياء خارج نطاق الشبكة.
  • كما تعد صناعة الأسمدة من أخطر المسببات لتلوث الهواء وذلك بسبب انبعاث الكثير من الغازات الضارة في الهواء.

اقرأ أيضًا: ما هي مصادر تلوث الهواء

احتراق الوقود

يعتبر احتراق الوقود هو المنبع الأول لتلوث الهواء بعنصر ثاني أكسيد الكبريت الضار بصحة الإنسان كما يصاب الإنسان بالكثير من الأمراض جراء تنفس كمية كبيرة من هذا العنصر.

وكما يأتي احتراق الوقود في الدرجات المتقدمة جدًا التي تسبب تلوث الهواء بشكل سيء وذلك ليس في بلد واحدة بحد ذاتها ولكن في جميع البلاد حول العالم.

بالإضافة إلى أن عملية احتراق الوقود الأحفوري تسبب عوادم  بكميات كبيرة من أكاسيد النيتروجين وبعد ذلك تنفذ هذه الغازات إلى الغلاف الجوي مما يسبب الكثير من الأضرار الغلاف.

كما يعد غاز النيتروجين أكثر الغازات ضررًا بالهواء والغلاف الجوي.

والجدير بالذكر أن الإنسان هو العامل الأول في تلوث الهواء مما يفعله من نشاط خاطئ في حق البيئة وكوكب الأرض بالكامل.

من ناحية أخرى يعتبر احتراق الوقود الأحفوري مثل الفحم والنفط السبب في انطلاق الملوثات العديدة في الغلاف الجوي.

وقد تكون السبب في ظاهرة الضباب الدخاني وحدوث الأمطار الحمضية بالإضافة إلى عوادم غازات الاحتباس الحراري.

النفايات والنفايات المشعة

  • تعد النفايات من أحد وأهم المسببات الرئيسية في تلوث الهواء، وذلك عند القيام بحرق النفايات والقمامة للتخلص منها.
  • وبالتالي يتم انطلاق كميات كبيرة من العوادم والدخان والعناصر الهوائية المضرة بصحة الكثير من الكائنات الحية.
  • تصعد هذا الدخان والعوادم إلى الغلاف الجوي، بالإضافة إلى أن هذا الدخان قد يكون مسببًا أيًَضًا لتلوث التربة والماء.
  • كما يندرج إحراق النفايات والقمامة من جهة وكالة حماية البيئة كنشاط “متنوع” وذلك لأنه يسبب تلوث الهواء بشكل منخفض عن المسببات السابقة.
  • وبالتالي يمكن إدماج هذا المسبب مع مسببات أخرى مثل الوقود والصناعة.
  • من جهة أخرى أصبحت إحراق النفايات المشعة أكثر ضررًا من النفايات الأخرى على تلوث الهواء وأكثر سرعة في الصعود للغلاف الجوي.
  • إلا أن القضاء على النفايات المشعة واحتراقها ليس أمرًا شائعًا في الوقت الحاضر.
  • ولكن عند وقوع حادثة إشعاعية واحدة تتسبب في حدوث تلوثًا واسعًا في الهواء ويخترق الغلاف الجوي وتضر بطبقة الأوزون.
  • ومثال على ذلك كارثة فوكوشيما النووية التي وقعت في اليابان عام 2011 ميلاديًا.
  • وتسبب ذلك في انبعاث الغازات الإشعاعية السامة مما صنفها على أنها كارثة.
  • فبعد وقوع هذه الكارثة، قد عملت الدولة على إخلاء حول هذه المنطقة بمساحة تقرب من 20 كلم مربع بالقرب من وقوع الكارثة.
  • وقد تسبب ذلك في تخوفات من رشح الغازات المشعة إلى  طبقة الأوزون والغلاف الجوي.
  • وقد حُظرت بيع المواد الغذائية في المنطقة لمدة كبيرة بعد هذه الحادثة.
  • وتم اتخاذ الإجراءات المؤقتة جعلت وضعت الأمر تحت السيطرة إلى حد كبير، إلا أن هذا الإشعاع قد يكون لا يزال يرشح من المفاعل حتى هذا اليوم.
  • وقد يكون التلوث الناتج عن هذه الحادثة من المتوقع أن يحدث الكثير من المشكلات الصحية الخطرة للسكان المحليين.
  • مما سبب مشاكل كبيرة للأطفال في هذه المنطقة ومنها مشاكل الغدة الدرقية، كما تسبب في اضطرابات ومخاوف للكبار أيضًا.
  • والتلوث الإشعاعي قد لا يشكل النوع الأكثر انتشارًا من مسببات التلوث للغلاف الجوي والهواء بشكل خاص.
  • ولكنه قد يكون من الأنواع التي تؤثر بشكل كبير على البيئة والهواء.
  • لذلك أصبح علماء اليوم يقلقون من فكرة إنشاء محطات نووية في بعض البلاد.
  • وذلك خوفًا على المواطنين من التسريبات الإشعاعية التي تحتوي على مخاطر لصحة الصغير قبل الكبير.

الحرائق

أما عن الحرائق فتعد مصدرًا عامًا لمعظم أنواع المسببات الأخرى التي تتابعها وكالة حماية البيئة.

وخلال ذلك تعد العديد من الحرائق  تحدث بشكل طبيعي كما تلعب دورًا هامًا في اعتدال النظام البيئي.

إلا أن العديد من النيران الأخرى يتم إضرامها عمدًا من قبل بعض الناس مفتعلي الحرائق في الكثير من المزاولات الريفية الشاذة.

كما تعد هذه الحرائق التي ينتجها الإنسان ليس فقط في سببًا في انطلاق الغازات السامة بل لها أثر كبير في إلحاق الضرر بالنباتات المختلفة.

وهي أيضًا تساهم في إزاحة الغابات الخطيرة جدًا للأرض، وذلك يؤدي إلى المساهمة تضاعف التلوث الهوائي على سطح الكوكب.

مخاطر تلوث الهواء

  • تلوث الهواء له الكثير من الأضرار على القلب والأوعية الدموية.
  • عند التعرض للهواء الملوث يحدث تهيج في العيون مما يؤثر بالسلب على حالة النظر.
  • كما يمكن إلحاق الضرر بالرئة، والإصابة بالتهاب القصبات الهوائية، وقد تسبب ضيق في التنفس.
  • وقد يسبب تسمم في الكثير من أعضاء الجسم والأنسجة.
  • كما يعد تلوث الهواء من أهم مسببات ارتفاع معدل الوفيات المبكّرة.
  • تلوث الهواء يسبب تكون الأمطار الحمضية.
  • عيوب في الجنين في حال تعرض المرأة الحامل للهواء الملوث.
  • بالإضافة إلى هذه الأمراض التي تلحق بالإنسان فإن من أخطر أضرار تلوث الهواء هو التأثير على طبقة الأوزون بالسلب مما يسبب ثقب طبقة الأوزون.
  • كما يؤثر على نمو الحيوانات والنباتات وقد يؤدي إلى الوفاة.

شاهد أيضًا: مقدمة عن تلوث الهواء

خاتمة موضوع أسباب تلوث الهواء ومخاطره

في نهاية مقالنا وقد تحدثنا فيه عن أسباب تلوث الهواء ومخاطره.

ونود القول أن الله خلق الله الأرض وما عليها في أفضل صورة، وقام الإنسان بإلحاق الضرر بما خلق الله ولم يحافظ عليها كما خلقت.

فيجب على الإنسان أن يفيق من الغفلة ويحاول إيجاد حلول لتلوث الهواء، حتى لا يصاب بالضرر والأمراض.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.