مقدمة عن تلوث الهواء

مقدمة عن تلوث الهواء، يعد تلوث الهواء من المؤثرات القوية والفعالة التي تضر بصحة الإنسان ولاسيما الجهاز التنفسي، حيث إن تلوث الهواء يصيب الجهاز التنفسي بالالتهابات والسرطانات، تابعونا في هذا المقال حتى تتعرفوا على تلوث الهواء وما يسببه لنا من أضرار.

مفهوم تلوث الهواء

  • ظهر في الآونة الأخيرة ما يعرف بتلوث الهواء.
  • وهو ظاهرة تنتج عن إطلاق الغازات الضارة والمسممة في الهواء من مداخن المصانع وعوادم السيارات.
  • ومن جهة أخرى يمكننا أن نقول أن تلوث الهواء عبارة عن انطلاق بعض الجسيمات والمركبات صغيرة الحجم في الجو.
  • حيث إن هذه المركبات الكيميائية والبيولوجية تندمج مع جزيئات الهواء وتختلط بها.
  • وعندما يقوم الإنسان أو الحيوان باستنشاق هذا الهواء الملوث يصيبهم بأضرار جسيمة.
  • وللتوضيح فإن الإنسان والحيوانات يصابوا بأمراض خطيرة مثل سرطانات والتهابات الجهاز التنفسي والرئة.
  • ومن جهة أخرى فإن النباتات عندما تمتص هذه الجسيمات السامة المختلطة بالهواء فهذا يصيب النبات بالأمراض ويضعف إنتاجها.
  • وليس ذلك فقط ولكن عندما يتناول الإنسان والحيوان هذه النباتات الناتجة والمسممة يصاب بأمراض خطيرة.
  • ويمكننا أن نقول أن النتائج السلبية التي يسببها تلوث الهواء ستظهر عاجلًا أو آجلًا.
  • فإن لم تظهر في الوقت الحالي فستظهر لا محالة في المستقبل وتؤدي إلى مشاكل كارثية تضر العالم كله.
  • يظن بعض الناس أن تلوث الهواء ظهر في العصر الحديث فقط ولكن بالعكس فإن تلوث الهواء منتشر منذ قديم الزمان منذ أن وجد الإنسان على الأرض.
  • حيث إن الإنسان منذ أن نزل على الأرض ووعرف النار وأشعلها من أجل التدفئة أو إنضاج الطعام وقد بدأ يساهم في تلوث الهواء.
  • ولكننا نستطيع أن نجزم أنه مع التطور الملحوظ في الصناعة وغيرها من النشاطات.
  • ساهم ذلك في زيادة تلوث الهواء وتطوره وتضخم المخاطر التي تنتج عنه.

اقرأ أيضًا: أثر التلوث على صحة الإنسان

أسباب تلوث الهواء

  • هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تلوث الهواء.
  • ومن هذه الأسباب نوعين هامين وهما أسباب أولية وأسباب ثانوية.
  • بالنسبة للملوثات الأولية فهي تلل الملوثات التي تنتج مباشرة وتقوم بتلويث الهواء.
  • فعلى سبيل المثال الغازات التي تنتج من البراكين فهي تلوث الهواء.
  • ومن جهة أخرى فإن من أشهر ملوثات الهواء هي غازات أكاسيد الكربون التي تنبعث من عوادم السيارات ومداخن المصانع.
  • وهذه الملوثات التي يطلق عليها أولية فهي موجودة في كل مكان في العالم.
  • ونتيجة لذلك فلا يخلو مكان من تلوث الهواء نتيجة الملوثات الأولية.
  • وبالإضافة إلى ذلك فهناك ما يسمى بالملوثات الثانوية.
  • وهذه الملوثات الثانوية لا تحدث نتيجة انبعات غاز معين في الهواء.
  • ولكنها تنتج من اختلاط بعض الملوثات مع الغازات الموجودة في الجو.
  • فعلى سبيل المثال عندما يقوم الإنسان بحرق الفحم فإنه ينتج عنه غازات تختلط مع غاز ثاني أكسيد الكبريت الموججود في الهواء.
  • ومن ثم فقد ينتج عن هذا الاختلاط ما يسمى بالضباب الذي يظهر في السماء في أعلى المدن.
  • وهذا الضباب يضر البيئة ضرر كبير ويصيب الإنسان بأمراض خطيرة.
  • ومن الممكن أن ينتج ذلك منى عوادم السيارات أو مداخن المصانع عندما تختلط مع غازات الهواء.
  • وهذا يطلق عليه اسم الضباب الكيميائي.
  • ومهما كان السبب وراء هذا التلوث فلابد أن يحذر الإنسان ويتخذ كل الإجراءات الوقائية اللازمة للتخلص من هذا التلوث والحد من مخاطره.
  • فإن عدم الوعي بين الناس حول تلوث الهواء ونتائجه الخطيرة يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الإصابات الخطيرة.
  • وأحيانًا تؤدي إلى الوفاة دون معرفة السبب فلابد من الحرص الشديد تجاه هذا الخطر.

تابع أيضًا: أسباب تلوث البيئة وحلولها

أنواع تلوث الهواء

  • ترتبط أنواع تلوث الهواء بالأسباب التي أدت إليها.
  • وعلاوة على ذلك فعندما يعرف الإنسان السبب وراء تلوث الهواء ونوع هذا التلوث.
  • نيجة لذلك فيسهل عليه إيجاد الحل الذي يخلصه من هذا الخطر.

النوع الأول

  • في البداية فإن أول سبب وأول نوع من أنواع تلوث الهواء هو الذي ينتج من عوادم السيارات.
  • فإن السيارة عندما تحرق الوقود فإنها تبعث مجموعة من الغازات الضارة والسامة من مثل أكاسيد الكربون والرصاص والنيتروجين.
  • وعلى الرغم من ذلك فإن الغازات الناتجة من سيارة واحدة لا تؤثر بشكل كبير في الغلاف الجوي أو تسبب تلوث الهواء.
  • ولكنه عندما تزداد أعداد السيارات فذلك يضاعف كمية الغازات الضارة والسامة التي تنطلق في الهواء.
  • ونتيجة هذه الزيادة فذلك يؤثر بشكل كبير على الهواء فيؤدي إلى تلوثه.
  • نتيجة لتلوث الهواء فقد يصاب الإنسان والحيوانات بأمراض خطيرة وذلك يهدد العالم كله والكائنات التي تعيش فيه.
  • ونتيجة لهذا التلوث الناتج من احتراق الوقود واختلاطه بالهواء الجوي.
  • فإنه عندما يختلط ذلك بالأمطار فقد ينتج عنه الأمطار الحمضية أو الضباب الدخاني الذي يضر بالبيئة ويؤثر عليها.
  • ومن أشهر الغازات المؤثرة في تلوث الهواء هي أكاسيد الكربون وأكاسيد الكبريت.

النوع الثاني

  • علاوة على ذلك فإن من أشهر أنواع التلوث للهواء ويأتي في المرتبة الثانية هو تلوث الهواء نتيجة الغبار والأتربة.
  • وهذا ما يثير دهشة الكثير من الناس كيف يكون الغبار والأتربة سبب في التلوث.
  • وينتج هذا النوع من التلوث نتيجة انبعاث الأتربة والغبار من الأماكن التي يتم فيها بعض أعمال البناء.
  • وعلاوة على ذلك فإن تلوث الهواء من الأتربة ينتج من السيارات التي تسير بسرعة فب الأماكن التي لا تحتوي على الأسفلت وتغطي أرضيتها الأتربة.
  • ونتيجة لذلك فإنه ينبعث كم هائل من جسيمات الأتربة والغبار التي لا تعد ولا تحصى.
  • ويؤدي ذلك إلى تلوث الهواء وإصابة الإنسان بأمراض صدرية خطيرة عندما يستنشق هذا الهواء المحمل بالأتربة.
  • ومن جهة أخرى فإن هذا التلوث يصيب الحيوانات والنباتات بأضرار خطيرة تؤدي إلى تلف النباتات وتصل إلى موت الحيوانات أحيانًا نتيجة تراكم الأتربة على جهازها اتنفسي.

النوع الثالث

  • ومن جهة أخرى فإن أشهر أنواع تلوث الهواء وأصعبها أيضًا تلك التي تنتج من الحرائق والنيران.
  • فمهما كان السبب وراء هذه الحرائق سواءً كان نتيجة حرائق طبيعية في الغابات لكي تحدث التوازن البيئي.
  • أو كانت هذه الحرائق بفعل الإنسان الذي يشعلها من أجل التدفئة أو من أجل طهي الطعام أو حرق أي شيء.
  • فنتيجة ذلك ينبعث من هذه الحرائق كم هائل من الغازات السامة التي تضر بالبيئة وتزيد من تلوث الهواء.

النوع الرابع

  • هذا النوع يرفض الكثير الاعتراف به ولكنه أمر خطير يضر بالهواء ألا وهو تلوث الهواء نتيجة الزراعة.
  • ولكن تلوث الهواء نتيجة الزراعة لا يعني تلوثه من الزراعة بشكل عام.
  • ولكن هذا التلوث ينتج عن المبالغة في استخدام المبيدات الحشرية ولاسيما المبيدات التي ترش في الهواء وتسقط على النباتات.
  • فعندما يقوم الفلاحون بذلك فإن جسيمات هذه المواد الكيماوية تختلط بالهواء وتؤدي إلى تلوثه وإصابة من يستنشق هذا الهواء بأضرار جسيمة وأمراض خطيرة.
  • وهناك العديد من أنواع تلوث الهواء التي تضر البيئة وتؤذيها ويعود ذلك على الكائنات الحية والإنسان.

التخلص من مشكلة تلوث الهواء

  • للتخلص من المشاكل الأضرار التي يسببها تلوث الهواء فلابد من اتباع بعض الاحتياطات التي تقي العالم منه.
  • فعلى سبيل المثال فلابد من تقليل استخدام السيارات حتى نحمي الهواء من عوادم السيارات التي تضره.
  • والأفضل من ذلك هو التوجه إلى استخدام السيارات الكهربائية التي لا ينتج عنها غازات تضر البيئة.
  • ومن جهة أخرى فلابد من الحذر عند التصنيع واستبدال الوقود الذي يستخدم في الصناعة ويضر البيئة بطرق صحية لا تضر البيئة.
  • وعلاوة على ذلك فيجب على المصانع التقليل من استخدام المواد الكيميائية التي تضر الهواء وتبعث فيه الغازات السامة.
  • وبناء المصانع في الأماكن الخالية من السكان البعيدة عن الأماكن السكنية.
  • كما أنه من الضروري أن يقنن الفلاحين استخدام المبيدات الحشرية والأسمدة التي تضر البيئة ولاسيما تؤدي إلى تلوث الهواء.
  • والأهم من كل ذلك فلابد من وضع قوانين رادعة لكل من يقوم بفعل أي عمل يضر بالبيئة أو يلوث الهواء.

شاهد أيضًا: مقدمة عن التلوث بشكل عام

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن تلوث الهواء وأسبابه وأنواعه، كما قمنا بتقديم بعض الاقتراحات للتخلص من تلوث الهواء والحد منه.

نتمنى أن يعجبكم المقال كما نتمنى أن تقوموا بنشره على مواقع التواصل الاجتماعي حتى تعم الفائدة.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.