خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة

خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة، قد يمر الطفل في طفولته بأربع مراحل وكل مرحلة لها تطوراتها وظروفها ومشاكلها وتعتبر مرحلة الطفولة المبكرة من أخطر المراحل التي يمر بها جميع الأسرة فتكون صعبة بالنسبة للطفل وبالنسبة للوالدين لان هذه المرحلة تعتبر هي وضع الأساس في كل شيء.

عناصر بحث عن الطفولة المبكرة

  • ما هي خاتمة البحث.
  • ما هي فترة الطفولة المبكرة.
  • خاتمة عن الطفولة المبكرة.
  • وخاتمة ثانية عن الطفولة المبكرة.
  • خاتمة ثالثة عن الطفولة المبكرة.
  • مشكلات الطفولة المبكرة.

تابع أيضًا: مقدمة عن الطفولة المبكرة

ما هي خاتمة البحث؟

خاتمة البحث هي فقرة قصيرة ومختصرة وجيزة تكون في نهاية البحث وتتكون مجموعة عبارات وتحتوي على معاني كبيرة ودلائل.

وتشبه المقدمة ويمكن إضافة بها بعض النقاط التي لم يتم وضعها بالبحث ولكن يشمل مضمونه ولابد ألا تخرج عن سياقه وتكون مرتبطة به.

ويجب أن تبدأ بجملة تدل مثل: وفي الختام أو في نهاية موضوعنا أو أخيرًا أو أي مرادفات أخرى تشمل نفس المعنى.

كما يجب وضع الفكرة الأساسية التي نتحدث عنها في البحث ونشرحها بشكل مختصر عميق.

ويجب عدم إضافة أجزاء كثيرة غير هامة أو أي حشو زائد ليس له فائدة

ويفضل استخدام علامات الترقيم في مكانها الصحيح أثناء كتابة الخاتمة.

ويجب علي الكاتب أن يحرص كل الحرص على جعل الخاتمة جذابة وتحتوي على معاني ومفردات قوية وكبيرة ولكن عبر عبارات قصيرة.

ما هي فترة الطفولة المبكرة؟

تصنف هذه المرحلة دونًا عن كل المراحل بأنها من أخطر المراحل التي تمر بها الأسرة كلها.

لأن في هذه المرحلة يكتسب الطفل جميع المهارات والسلوكيات التي يسير عليها طوال حياته.

فإذا زرعنا بهم سلوك سليم وسوي سنحصده بعد ذلك ويصبحون أفراد أسوياء يفيدون أنفسهم وينفعون مجتمعهم ويعملون على النهوض به.

وإذا زرعنا بهم السلوك السيء نحصده أيضًا ونجدهم أشخاص غير صالحين وغير أسوياء ويرتكبون الجرائم والأفعال السيئة.

ويجب أن نضع بداخلهم الخوف من الله في كل ما نفعله وأن الله سيرانا في كل مكان وزمان وأنه رقيب علينا في جميع أفعالنا وسوف نحاسب عليها.

وهذه الفترة تكون قبل دخول المرسة أي من سن الثلاث سنوات حتى الست سنوات.

ويكون الطفل في الحضانة ويتعلم القراءة والكتابة واللغة ويزداد حصيلة كلماته وكيفية التعامل مع الآخرين.

ويتعلم أيضًا الفرق بين الصواب والخطأ والحلال والحرام ويزيد مهاراته وخصوصًا مهارة التعامل والتفاعل مع الآخرين.

ويحاول الطفل أن يجتاز ويتعدى الرهبة والخوف من كثير من الأفعال والأشخاص.

خاتمة بحث عن الطفولة المبكرة

وفي نهاية موضوعنا عن الطفولة وبالأخص مرحلة الطفولة المبكرة وتوضيح مدى خطورتها وكيف تكون أساس كل شيء.

والبنية الأساسية في حياة وشخصية الطفل وضرورة الاهتمام بها جيدًا لخلق جيل جديد قادر على تحمل المسئولية.

ويستطيع أن ينهض بمجتمعه ووطنه ويعمل على تقدمه ورفعته والحفاظ عليه من أي ضرر يصيبه.

وأوضحنا أيضًا خطورة تربية الأطفال ونشأتهم بطريقة غير سوية وغير سليمة خاصة في فترة الطفولة المبكرة.

وقد يؤدي ذلك إلى خلق شخص غير صالح وغير سوي وغير قادر على نفع نفسه أو غيره بل ويضر نفسه وغيره.

وأخيرًا نتمنى من الله أن تمر هذه المرحلة بسلام وأن يجتازها الأطفال والأسرة بأفضل النتائج الممكنة ونتمنى أن نكون استطعنا أفادتكم.

قد يهمك: مقدمة عن رعاية الطفولة

خاتمة ثانية عن الطفولة المبكرة

وأخيرًا بعد أن تحدثنا كثيرًا عن الطفولة ودور الآباء والأمهات في هذه الفترة وتوضيح دورهم وواجبتهم.

وما ينبغي عليهم فعله وكيف يتمكنوا من وضع البناء والأساس الحسن في نفوسهم لكي يكملوا عليه حياتهم.

ووضحنا لكم أهمية هذه الفترة في حياة الأبناء وأثرها في النفس.

وكيف نقوم بالاستعداد لها لبناء عقلهم وتنمية مواهبهم ونجعلهم مؤهلين للقيام بالأفعال التي تنفعهم وتنفع مجتمعهم ويجعلهم قادرين على النهوض به.

وأخيرًا سنقول إن كل ما يمر به الشخص في حياته سواء جيد أو سيء هو نتيجة لتربية الأبناء.

من خلال جميع المهارات التي اكتسبها منذ صغره أو السلوك الذي اعتاد عليه وتربي عليه منذ صغره وخاصة في فترة اكتساب المهارات أي فترة الطفولة المبكرة.

خاتمة ثالثة عن الطفولة المبكرة

وفي نهاية بحثنا عن مرحلة الطفولة المبكرة، وقد عرضنا عليكم تعريف هذه المرحلة ودورنا نحوها.

وأهميتها والمشاكل التي نتعرض لها جميعًا ويتعرض لها الطفل وطرح عليكم كثير من الحلول.

ودور الأبناء في حياتنا جميعًا فالأطفال هم المعنى الحقيقي للسعادة بكل تفاصيلهم وهم كل شيء في حياتنا فلولا وجودهم ما كان للحياة معنى.

ولكن الأطفال مسئولية كبيرة يجب على الآباء والأمهات معرفة ذلك جيدًا وأن الطفل يمر بعدة مراحل ومن أصعبهم هي مرحلة الطفولة المبكرة.

فهي مرحلة هامة جدًا لأن الطفل يكتسب فيها جميع المهارات الهامة التي يكمل عليها حياته.

ويكتسب أيضًا القيم والأخلاق التي قد يعيش عليها والعادات الموجودة حوله التي لا يستطيع تغيرها فيما بعد.

فقد يترتب على هذه المرحلة سلوك الفرد وحياته بأكملها ويتحدد كيف سيكون الشخص سوي وصالح أم غير ملتزم أخلاقيا وغير صالح.

اخترنا لك أيضًا: مطالب النمو في مرحلة الطفولة المبكرة

مشكلات الطفولة المبكرة

من اهم مشاكل هذه المرحلة هو فقدان الطفل الثقة بنفسه ويرجع ذلك إلى عدة أسباب من ضمنهم تخويف الطفل بطريقة مستمرة سواء من الأسرة أو من الحضانة أو من أي شخص أخر.

وأيضًا تعرض الطفل لأي نوع من أنواع العنف وقد يؤثر ذلك عليه بالسلب.

وقد يتطور الموضوع ويؤدي ذلك في بعض الأحيان إلي جعل الطفل عديم المسئولية وغير قادر على فعل أي شيء ولا يمكن الاعتماد عليه تمامًا.

كما يمكن أن يؤدي تعرض الطفل لعنف إلى تحول سلوكه بشكل كبير وتحوله إلى شخص عدواني.

وتولد بداخله دائمًا رغبة في الانتقام من أي شخص ويصبح لا يحب غيره مما يدفع من حوله بتوجيه له اللوم دائمًا.

وقد يشعر الطفل في كثير من الأحيان بتوليد رهبة وخوف من الحضانة أو الذهاب بعد ذلك للمدرسة

ويختلف الخوف المرضي عن الخوف العادي.

وقد أثبتت بعض الدراسات أن هذا النوع من الخوف يتمثل في الخوف من ترك الأم والبعد عنها أو ترك الألعاب أو الرهبة من وجود أشخاص غريبة لم يعرفها ويراها من قبل.

ويتم علاج ذلك بكل سهولة عن طريق برنامج علاجي سلوكي معرفي ونقوم بتخفيف الأفكار وتغير فكرته والتحدث معه حتى يعتاد الطفل على الذهاب للحضانة.

ويكون ذلك أيضًا بسبب المشاجرات والمشكلات التي يراها الطفل داخل الأسرة أو وجود تفكك أسري مما ينتج عنه عدم الاهتمام والعناية بالطفل.

وهناك نوع أخر من الخوف وهو الخوف من الحشرات والحيوانات وقد يولد هذا النوع نتيجة لتقليد الكبار أو محاكاتهم عنهم أو تخويفهم منهم من باب الهزار.

والخوف أيضًا من الظلام وهذه المشكلة يعاني منها كثير من الأطفال.

يتم علاجه من خلال مراجعة الوالدين لأفعالهم ومعرفة سبب المشكلة الحقيقي وتلبية احتياجات الأطفال.

تابع مشكلات الطفولة المبكرة

وهناك مشكلة أيضًا وهي مشكلة الكذب حيث يلجأ الأطفال للكذب لخوفهم من أشخاص آخرين.

قد يكونوا من الأسرة أو الحضانة أو غيرهم من الأفراد اللذين يتعاملون معهم.

أو نتيجة لتكليف الكبار الطفل بأعمال تكون أعلى بكثير من طاقته أو نتيجة لسيطرة الوالدين عليهم.

كما يمكن أن يلجأ الطفل للكذب لتحقيق رغبات يعجز عن تحقيقها في الحقيقة والواقع.

كما يكون نتيجة لتقليد أشخاص يراهم أو وجود بحياته قدوة سيئة.

ويتم علاج هذه المشكلة من خلال زرع بالأطفال كل سبل الطمأنينة وعدم الخوف من أي شيء أو منهم.

ومعاملتهم معاملة طيبة ومرنة وتصحيح أخطائهم وتقبلها وتوفير لهم القدوة الحسنة خاصة من جانب الآباء.

وبعد الأطفال عن مشاهدة الأفلام والقصص الخيالية.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.