تعريف المبتدأ والخبر وأنواعه

تعريف المبتدأ والخبر وأنواعه، الجمل في اللغة العربية يمكن أن تحتوي على الكلمات التي يمكن أن تخضع إلى عدة قواعد نحوية مختلفة، فكل كلمة في كلمات اللغة العربية لها الإعراب الخاص بها، والذي يمكن أن يختلف عن طريق اختلاف المكان الذي يتم استخدام تلك الكلمة في سياق الجملة.

ولكن يتفق العلماء في اللغة على الشيء الأساسي وهو التقسيم العام للجمل وأنواعها في اللغة العربية، وهذا التقسيم هو الذي يعد الأساس الذي يتواجد في كل جملة من الجمل في اللغة العربية، ومن خلال تلك المقال سوف نوضح تعريف المبتدأ والخبر تابعوا معنا.

تقسيم الجمل في اللغة العربية

  • تنقسم الجمل في اللغة العربية في العادة أو الأساس إلى قسمين فقط، وهي إما أن تكون تلك الجملة من الجمل الاسمية وإما أن تكون تلك الجملة من الجمل الفعلية.
  • والجمل الفعلية هي التي يمكن تمييزها بسهولة عن طريق أنها تتكون من عنصرين أساسيين في الجملة، لا يمكن أن يكتمل المعنى بوجود أحدهما وعدم وجود الأخر وهما الفعل الذي يحدث أو حدث، والفاعل الذي يعد القائم بالفعل السابق.
  • أما الجملة الاسمية هي التي تتكون من عنصرين أساسيين هما المبتدأ الذي يمكن أن نجده في أول الكلمة، والذي يمكن أن يكون إسمًا يعبر عن معنى من المعاني الواضحة، والعنصر الثاني وهو الخبر، الذي يأتي في الجملة حتى يقوم بتكميل ما جاء به المبتدأ من معنى فيها.

شاهد أيضًا: مكونات الجملة الإسمية والفعلية

أنواع المبتدأ أو الصور التي يمكن أن يأتي بها المبتدأ في الجملة

المبتدأ والخبر، هنالك ثلاثة حالات يمكن أن يأتي عليها المبتدأ، وتلك الحالات الثلاثة لكل منها القوانين الخاصة التي تحكمها والتي يمكن عرضها كالتالي:

أولًا أن يكون المبتدأ من الأسماء الصريحة في الجملة الاسمية

  • في تلك الحالة يكون المبتدأ في الجملة الاسمية في اللغة العربية هو اسم من الأسماء الظاهرة التي يمكن التعرف على نوعه بكل سهولة.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: الكاذب خاسر، ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة أن المبتدأ في تلك الحالة جاء في الجملة على هيئة الاسم الذي يعد من الأسماء الصريحة وهو الكاذب، وفي تلك الحالة المبتدأ والخبر يمكن أن يتم إعراب المبتدأ بالإعراب العادي له في النحو وهو أن يكون مرفوعًا والعلامة التي ترفعه هي الضمة التي تظهر في الكلمة.

ولكن الاسم الذي يعد من الأسماء الصريحة في الجملة الاسمية يمكن أن يتواجد في الجملة على عدد من الحالات والصور والتي هي كالتالي:

ظاهر

  • في تلك الحالة من حالات يكون المبتدأ فيها اسم صريح ولكنه على هيئة الاسم الذي يعد ظاهرًا، ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: الطالب مهذب.
  • ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة وجود المبتدأ في الجملة والذي يأتي على هيئة الاسم الذي يعد من الأسماء الظاهرة وهو الطالب، ويكون في تلك الحالة كذلك مرفوعًا ويتم إعرابه مثل إعراب المبتدأ العادي في الجملة الاسمية.

إشارة

  • في تلك الحالة من الحالات التي يمكن أن يتواجد فيها المبتدأ في الجملة الاسمية يكون المبتدأ من الأسماء التي تعتبر صريحة في الجملة ولكنه على هيئة اسم من أسماء الإشارة.
  • ومن أمثلة ذلك أن نقول: طالبة متفوقة، ففي المثال السابق يمكننا أن نلاحظ أن المبتدأ في تلك الجملة عبارة عن اسم من أسماء الإشارة وهو في تلك الجملة يعد المبتدأ هذه.

شاهد أيضًا: ملخص قواعد اللغة العربية للمبتدئين pdf

اسم من الأسماء الموصولة

  • في تلك الحالة من حالات المبتدأ الذي يعتبر اسم من الأسماء الصريحة، يكون المبتدأ فيها على هيئة أحد الأسماء التي تعتبر موصولة.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: والذين ذهبوا إلى السوق هم أصحاب الخسارة.
  • ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة أن المبتدأ في الجملة الاسمية أتي في الجملة على هيئة اسم من الأسماء التي تعتبر موصولة، وفي تلك الحالة يكون محلة من الإعراب مثل إعراب المبتدأ العادي الموجود في الجملة الأصلية.

الاستفهام

  • في تلك الحالة من حالات ورود المبتدأ في الجملة يكون المبتدأ اسم صريح ولكنه يتواجد في الجملة على هيئة اسم من الأسماء التي يتم استخدامها في أساليب الاستفهام.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: أي الرجال أقوى؟
  • ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة المبتدأ في الجملة الاسمية ولكنه على هيئة اسم من الأسماء التي يتم استخدامها في الاستفهام وهي أي، وفي تلك الحالة يكون محله من الإعراب مثل المبتدأ العادي الموجود في الجملة الأصلية.

ثانيًا أن يكون المبتدأ في الجملة الاسمية إحدى الضمائر التي تستخدم للرفع

  • وفي تلك الحالة يجب أن يكون الضمير منفصل وليس ضمير متصل، حيث يتم ورود المبتدأ في الجملة الاسمية على أنه ضمير من الضمائر التي تعتبر منفصلة.
  • ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: أنت عاقل.
  • ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة أنت، وهي المبتدأ في الجملة السابقة وهي التي يتم اعتبارها من الضمائر التي تكون منفصلة في الجملة الاسمية.

ثالثًا: أن يكون المبتدأ في الجملة الاسمية موجودًا على هيئة مصدر

  • ولكن يجب أن يكون هذا المصدر من المصادر المؤولة، ومن الأمثلة على ذلك أن نقول: أن تذاكر دروسك أفضل إليك.
  • وفي المثال السابق نلاحظ أن المبتدأ في الجملة الاسمية هو موجود ولكنه على هيئه مصدر من المصادر التي تعتبر مؤولة، والأساس فيها مذاكرتك.

الصور التي يتواجد عليها الخبر في الجملة الاسمية

هنالك ثلاثة أنواع من الخبر وتلك الأنواع الثلاثة هي الحالات التي يمكن أن يرد عليها الخبر في كل جملة من الجمل، وتلك الحالات أو الأنواع الثلاثة هي:

1. أن يكون الخبر في الجملة الاسمية موجود على هيئة المفرد

  • وفي تلك الحالة يمكن ورود الخبر في الجملة ولكنه لا يحتاج إلى أي جملة تكملة، ومن الأمثلة على ذلك أن نقول الطالب مجتهد.
  • وفي المثال السابق يمكننا ملاحظة وجود الخبر في الجملة الاسمية وهو مجتهد، وهو من الأنواع المفردة للخبر ويكون محل رفع عن طريق الضمة.

2. أن يكون الخبر في الجملة الاسمية على هيئة جملة كاملة

في تلك الحالة يكون الخبر موجود في الجملة ولكنه على هيئة جملة، ومن الأمثلة على ذلك أن نقول:

  • الشجرة فروعها كبيرة.
  • ففي المثال السابق يمكننا ملاحظة الخبر في الجملة وهو فروعها كبيرة، وهو الخبر للمبتدأ في الجملة الاسمية.

3. أن يكون الخبر في الجملة الاسمية شبه الجملة

  • في تلك الحالة يتواجد الخبر في الجملة على هيئة شبه الجملة، مثل أن نقول: الطالب في المدرسة.
  • ففي المثال السابق في المدرسة هو الخبر وهو شبه جملة ظرف.

شاهد أيضًا: تصريف الفعل المضارع مع الضمائر

في نهاية المقال ذكرنا المبتدأ والخبر والجمل وما تنقسم إليها من أنواع يجب أن يكون كل إنسان على علم بها، ليتمكن من التفرقة بين الجملة الاسمية والجملة الفعلية والأركان التي يتكون منها كل نوع من الجملتين، ومن خلال تلك المقال قد ذكرنا معكم عزيزي المتابع اليوم تعريف المبتدأ والخبر بأنواعهما، نرجو أن يكون المقال قد نال إذا عجبك المقال لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع، وننتظر تعليقاتكم واقتراحاتكم.

موضوعات من نفس القسم