حوار بين شخصين عن الاخلاق الحسنة

حوار بين شخصين حول الأخلاق الحسنة: طفل وأمه يذهب لأول يوم إلى المدرسة ويشاهد حياة جديدة ويوم جديد في حياته، وتمر عليه العديد من التفاصيل في هذا اليوم منذ بدايته، وبعض من التصرفات التي قد تصدر من الآخرين أمامه، والتي قد يتعجب كثيراً لبعضها ويسأل بها أمه.

مقدمة حوار بين شخصين عن الاخلاق الحسنة

حيث أن أثناء انتظاره إلى الاتوبيس المدرسي، أحد الأشخاص الذي يقوم بتصرف غير لائق أخلاقياً، وهو وجود ثلاثة أصدقاء منتظرين أمامه.

وفي نفس الوقت يتحدث أحدهما سوياً ويتركا الشخص الآخر، فيذهب الطالب إلى المدرسة ويمر بالعديد من المواقف الأخرى ليعود على المنزل في أول يوم دراسي.

ويسأل أمه حول العديد من التصرفات، التي قام بها البعض وهو لا يفهما.

الابن: يدخل إلى المنزل، ويقوم بوضع الحقيبة بجوار الباب؟

التصرف الأخلاقي

الأم: ما هذا التصرف الذي قمت به يا وليد؟

الأبن: ماذا تقصدين يا أمي.

الأم: كيف يمكنك أن تدخل إلى المنزل دون أن تلقي التحية وتضع الحقيبة الخاصة بك.

بجوار الباب هل هذا هو ما قمت بتعليمه لك؟

الأبن: اعتذر يا أمي ولكني متعب من هذا اليوم.

وقد شاهدت العديد من المواقف اليوم أتعجب لها ولا أفهمها.

الأم: هل يمكنك أن تخبرني ما تلك التصرفات، التي قد تعرضت لها لأوضح لك إياها؟

الأبن: ليس تصرف واحداً يا أمي بل أنه مواقف متعددة يا أمي.

الأم: يمكنك الآن أن تقص الموقف الأول الذي تعجبت له يا بني.

الأبن: نعم يا أمي سأخبرك، في بداية اليوم وأثناء انتظارنا إلى مركبة المدرسة.

وجدت بعض من الطلاب الذين ينتظرون في الاتجاه الآخر.

ويقوم اثنان منهما بالتحدث والثالث لا يشترك معهما، هل هذا التصرف لائق يا أمي.

الأم: بالطبع هذا التصرف غير لائق يا بني ولا يعتبر تصرف أخلاقياً.

كيفية التصرف بشكل أخلاقي

الأبن: ماذا يعني تصرف أخلاقياً؟

الأم: في البداية دعني أوضح لك يا بني مفهوم الأخلاق.

الأبن: نعم يا أمي ماذا تعني الأخلاق.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن الاخلاق بالعناصر

ما هو مفهوم الأخلاق

الأم: الأخلاق هي التصرف الصحيح الذي يقوم به الفرد ويجعله يقوم بأمر لا يختلف مع أخلاقه، ولا يزعج الآخرين في نفس الوقت.

هذه هي الأخلاق الحسنة التي لابد أن يتحلى بها الفرد كما أوصانا الله عز وجل ورسوله الكريم فقال الله في كتابه العزيز.

بسم الله الرحمن الرحيم {كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر، وتؤمنون بالله ولو آمن أهل الكتاب لكان خيراً لهم منهم المؤمنون وأكثرهم الفاسقون} صدق الله العظيم.

مكارم الأخلاق

فالله عز وجل أمرنا بمكارم الأخلاق وأن يتحلى المرء بالأخلاق الحسنة ولا يجرح شعور الآخرين.

الأبن: وماذا يا أمي عن التصرف الذي قد قصته عليك هل هذا لم يخبرنا الله ورسولنا صلى الله عليه وسلم به؟

الأم: بالطبع أخبرنا عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فرسولنا الكريم تحدث عن عديد من الأمور التي تركها لنا.

لكي تكون مرجع لنا بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم والصحابة.

ليقوم بالرجوع إلى القرآن والسنة من بعد ذلك ويتعرف على طبيعة، وأحكام العديد من الأمور التي يتعرض لها في حياته.

تابع أيضًا: إذاعة مدرسية عن حسن الخلق و الاخلاق الحميدة

مواقف عن الأخلاق

ومن بين تلك المواقف التي قد قصها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم هي أن لا يتحدث اثنان ويكون لديهم ثالث، حتى لا يظن الشخص الثالث أنهما يتحدثان عنه.

ويتسبب له هذا الأمر في حرج، وهذا الأمر يعتبر غير تصرف أخلاقي.

وقد يجعل ثالثهما يقع في حرج إن كان هناك أشخاص أخرون، ولا يختلف هذا الأمر، سواء كان الحديث بين الاثنان الآخران عنه أم لا.

الأبن: أجل يا أمي أنا كنت أرى أن الشخص الثالث منزعج كثيراً، ويشعر بالحرج.

وهذا الأمر ما جعلني أرى في هذا التصرف غير لائق.

الأم: لقد أخبرتني أن هناك العديد من التصرفات التي حدثت اليوم وقامت بإزعاجك.

هلا يمكنك أن تخبرني ما هو التصرف الأخر.

الأبن: أثناء وقت الراحة بالمدرسة يا أمي كان الأولاد يقوموا باللعب مع بعضهم البعض.

وتناولوا الحلويات وعامل النظافة أثناء مروره كان يقوم بتنظيف القمامة من حولهم الذين تسببوا بها، وظلوا يضحكوا عليه بسخرية.

النظافة من الإيمان

الأم: هذا التصرف يا بني يدل على عدم النظافة وانعدام الأخلاق، ولابد من معاقبتهم على هذا الفعل.

الأبن: كيف ذلك يا أمي؟

الأم: في البداية لا يجب أن يقوم الأولاد بإلقاء القمامة في الأرض، لأن المدرسة هذه هي بيتهم الثاني وعليهم الاعتناء به.

وما لا يجب أن يقوموا به داخل المنزل لا يقوموا بفعله داخل المدرسة أيضاً.

فهناك صندوق مخصص لإلقاء القمامة به وعليهم أن يقوموا بالتوجه إليه ويقومون بإلقاء القمامة به.

في النقطة الثانية هنا لا يوجد أخلاق عندما يسخرون بشخص أكبر منهم في السن يقومون بالضحك والاستهزاء به في الوقت الذي يقومون هم بتنظيف.

ما قاموا به من تلوث، وعليهم أن يقوموا بمساعدته وليس السخرية منه.

فهو لا يقوم بعمل يتم السخرية منه، فلو أن عامل النظافة غير موجود ستعم الفوضى والقمامة في كل مكان.

الأبن: نعم يا أمي لقد تسببوا في أحراج العامل ووجدته قد حزن كثيراً، لماذا هؤلاء الأولاد لم يعلموا هذه المعلومات، وما يجب أن يقوموا به.

الأم: بالطبع لابد من أن يتم توجيه النصيحة إلى هؤلاء الأولاد، وهذا يكون في البداية دور الأم التي لابد من أن تربي أبنائها على التحلي بالأخلاق الحميدة.

اقتداء برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، فرسولنا الكريم تحمل العديد من المشاق من ألام وسخرية من قبل الكفار.

وكان لا يرد الإساءة بإساءة وكان على خلق حميدة، حتى يتبعه المسلمون من بعده ويقضوا به.

فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان في أحد الأيام يمر بقوم يقوموا بإشعال النار وهو كان يراهم من بعيد.

وعندما أقترب منهم قال لهم يا أهل الضوء ولم يقل لهم يا أهل النار خوفاً من أن يجرح مشاعرهم.

فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يخاف أن يؤذي أحداً بكلمة واحدة.

وعلينا أن نعلم هذه السيرة النبوية إلى أبنائنا في حياتهم لكي يقتدوا به.

دور المعلمين في حياة الطلاب

الأبن: هل يا أمي للمعلمين دور في هذا الأمر؟

الأم: يوجد على المعلم دوراً كبيراً داخل المدرسة حيث أنه لابد من توافر حلقات يتم فيها قصص عن السيرة النبوية والتحدث عن الأخلاق الحسنة وكيف يجب على المرء التحكم بسلوكه وتوجيهه في الاتجاه الصحيح.

شاهد أيضًا: إنشاء عن العلم والأخلاق

خاتمة حوار بين شخصين عن الاخلاق الحسنة

الابن: هل يحب الله الشخص ذو الأخلاق الحسنة؟

الأم: بالطبع يا بني يحبه الله ورسوله ويجعل الناس في الأرض يحبوه ويذكروا عنه أطيب الصفات وأجملها.

حتى تنتشر لها أفضل الأسماء وأجمل الصفات بين الناس.

حتى إن مر بينهم قالوا عنه أجمل الكلام دون أن يكرهه أحد أو يخاف لسانه وهذا يكون من حب الله ورسوله له.

الابن: شكراً لك يا أمي لقد قمت بتوضيح العديد من الأمور لي.

وأن أعدك بأن لا أتصرف في حياتي إلا اقتضاء بالله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

موضوعات من نفس القسم
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.